حكم اللحية موضوع مهم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

مشاهدة نتائج الإستطلاع: ما رأيك في الموضوع بالنسبة لحياتنا

المصوتون
2. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • مهم جدا المعرفة بالحكم

    1 50.00%
  • مهم

    0 0%
  • عادي

    0 0%
  • غير مهم

    1 50.00%
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: حكم اللحية موضوع مهم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    غزة معسكر جباليا
    المشاركات
    6

    Arrow حكم اللحية موضوع مهم

    بسم الله الرحمن الرحيم





    إن الحمد لله لا نحصي ثناء عليه كما أثنى على نفسه. فله الحمد كما
    ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، له الحمد كالذي نقول وخيراً مما نقول وله الحمد أن هدانا لحمده، وعرفنا به، ونسأله تعالى أن يرزقنا لإيمان به، والثبات على الإيمان حتى نلقاه، والصلاة والسلام على نبي الهدى والرحمة، الذي بلّغ الرسالة، وأدى الأمانة ، ونصح الأمة وكشف الله به الغمة، فصلوات ربي وسلامه عليه .. أما بعد،،،


    ومن هنا نبدأ بتعريف اللحية لغةً:

    اللحية في اللغة: قال المجد الفيروزابادي في القاموس المحيط: اللحية بالكسر شعر الخدين والذقن.
    وقال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: اللحية إسم للشعر النابت على الخدين والذقن.

    اللحية شرعاً: يقول صاحب كتاب "مسائل في اللحية": حد اللحية من العنفقة أي الشعر النابت على الشفة السفلى ومن شعر الخدين وهما العارضان أي جانبي الوجه ومن شعر الصدغين إلى ما تحت الحنك الأسفل من الشعر … هذا كله لحية.
    يقول الكاندهلوي صاحب كتاب "أوجز المسالك شرح موطأ الإمام مالك": اعلم أخي أن المعاصي عديدة كالزنا والسرقة وشرب الخمر وغيرها، ويأثم مرتكبها وقت ارتكابه لهذا الذنب، كما أشار إليه الرسول صلى الله عليه وسلم: "لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن …..الخ. والحديث رواه البخاري ومسلم. قال عكرمة قلت لابن عباس:" كيف ينزع الإيمان منه؟ قال هكذا، وشَبَّك بين أصابعه ثم أخرجها. فإن تاب عاد إليه هكذا وشبك بين أصابعه. رواه البخاري. ومن المعلوم عند أهل السنة والجماعة أن الإيمان يزيد وينقص فيزيد بالطاعات وينقص بالمعاصي، فهذه المعاصي تنتهي بانتهاء فعلها.
    أما حلق اللحية وتقصيرها فإنما هو إثم مستمر في كل حين، حيث أنه يجب على المؤمن دائماً وأبداً أن تكون لحيته معفاة وموافقة للشريعة باستمرار، فإن خالف أمر الشرع كان آثماً دائماً في كل لحظة من لحظات حياته إلى أن يتوب وتطول لحيته كما أمر الله على لسان المصطفى صلى الله عليه وسلم. انتهى كلامه.
    قال العلامة الشنقيطي في "أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن" عند تفسير قوله تعالى: يابنؤم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي …. الخ الآية، وهذه الآية تدل على أن اللحية سنة من سنن الأنبياء، ودليل قرآني على إعفاء اللحية وعدم حلقها.
    وعلق العلامة التهاوني في تفسيره المسمى "بيان القرآن" بعد قوله تعالى: ولآمرنهم فليُغيرنّ خلق الله ومن يتخذ الشيطان ولياً من دون الله فقد خسر خسراناً مبينا. إن اللحية بلا شك داخلة في هذا التغيير حيث أن الله خلق الرجل على صورته الحالية – بلحية – فهو عندما يحلقها فإنه يدخل بذلك في التغيير لخلق الله، ولو أراد الله للرجل ذلك لخلقه ناعماً كما المرأة …..!!؟؟ فثبت بالآية أن التغيير هنا سبب من أسباب لعنة الله، وأن ما نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم هو ما نهى عنه الله تعالى وهذا ظاهر جداً، وقد يدخل الحالق في باب أوسع من التشبه بالنساء للحسن والنعومة، فيكون بذلك والعياذ بالله مستحقاً للعنة، كما في الحديث الذي صححه الالباني ورواه الترمذي عن ابن عباس "لعن الله المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء".
    يقول ابن عثيمين، عضو اللجنة الدائمة للإفتاء رحمه الله: إن أدلة حرمة حلق اللحية كثيرة، ومن أبين الأدلة من القرآن قوله تعالى: ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان ولياً من دون الله فقد خسر خسراناً مبينا".ولاشك أن حلق اللحية من تغيير خلق الله فيكون من أوامر الشيطان، والحالق لها منفذ أوامره أي الشيطان.
    يقول الشيخ عثمان الصافي في كتاب "حكم الشرع في اللحية والأزياء": من ذا الذي يجرؤ على الزعم أن اللحية ليست من خلق الله، بل هي ظاهرة كونية تدخل في نطاق البنية البشرية للإنسان، وعليه فلا مجال للمراء في أن حلقها هو تبديل لخلق الله فيكون معنياً في الآية الكريمة وداخلاً في عمومها.


    حكم حلق اللحية وتقصيرها من الكتاب والسنةوأقوال الأئمة



    قال تعالى { قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْافَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُتَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلا الْبَلاغُ الْمُبِينُ }[النور:54]
    وقال جل وعز { فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْفِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }[النور:63]
    وقال سبحانه { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَامُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُالْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّضَلَالًا مُبِينًا }[الأحزاب:36]

    قال ابن كثير رحمهالله:
    فهذه الآية عامة في جميع الأمور، وذلك أنه إذاحكم الله ورسوله بشيء، فليس لأحد مخالفته ولا اختيار لأحد هاهنا، ولا رأي ولاقول.اهـ


    عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهماقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أنهكواالشوارب، وأعفوا اللحى ".أخرجه البخاري (10/5893)، ومسلم (2/259)، وغيرهما.


    وكان ابن عمر رضي اللهعنهما إذا حج أو اعتمر قبض على لحيته فما فضل أخذه.


    وجاء في السيرة قصة المجوس الذين وفدوا على المدينة ودخلا على رسولالله صلى الله عليه وسلم وقد حلقا لحاهما وأعفيا شواربهما، فكره النظر إليهماوقال: " ويلكما من أمركما بهذا ؟ ! " قالا: أمرنا ربنا - يعنيان كسرى - فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ولكن ربى أمرنى بإعفاء لحيتى وقص شاربى " حسنه الشيخ الألباني في تعليقه على فقهالسيرة.


    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قالرسول الله صلى الله عليه وسلم: "جزوا الشوارب، وأرخوا اللحى، خالفوا المجوس ". أخرجه مسلم (2/260) وغيره.


    وعن جابر بنعبدالله رضي الله عنه قال: " كنا نُعفي السبال إلا في حج أو عمرة ". السبال يعنياللحى. أخرجه أبو داود (4/4198) بإسناد صحيح.

    وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : " كان رسول الله صلى الله عليهوسلم كثير شعر اللحية " . صحيح مسلم (2344)


    وعن علي رضي الله عنه قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثاللحية " مسند أحمد (796 ,684) بإسناد حسن


    وجاء في حديث ابن عباس رضي الله عنهما في وصف النبي صلى الله عليه وسلم : " قد ملأت لحيته من هذه إلى هذه حتى كادت تملأنحره "مسند أحمد (3410) والترمذي في الشمائل (393) وهوصحيح.



    أقوال المذاهب الأربعة في حكم حلقاللحية:

    الحنفية:
    قال محمد بن الحسن -صاحب أبي حنيفة- رحمهما الله:
    أخبرنا أبو حنيفةعن الهيثم عن ابن عمر -رضي الله عنهما-: أنه كان يقبض على لحيته ثم يقص ما تحتالقبضة.
    قال محمد: وبه نأخذ، وهو قول أبي حنيفة. (الآثار 900).
    وهو المعتمدفي المذهب، قال ابن عابدين:
    الأخذ من اللحية دون القبضة ( فوق القبضة ) ، كمايفعله بعض المغاربة ومخنثة الرجاللم يبحه أحد. (الحاشية 2/417).


    المالكية:
    جاء في مواهب الجليل شرح مختصر الشيخ خليل:
    وحلق اللحية لا يجوزوكذلك الشارب وهو مُثلةوبدعة , ويؤدب من حلق لحيته أو شاربه إلا أن يريد الإحرام بالحج ويخشى من طولشاربه.اهـ
    وأتفق أبو الحسن المالكي في شرحه والعدوي في حاشيته على (كفايةالطالب) علىأن حلق اللحية بدعة محرمة في حقالرجل.
    وقال أبو العباس القرطبي المالكي فيالمفهم: لا يجوز حلقها ولا نتفها ولا قص الكثير منها.اهـ


    الشافعية:
    قدنص الشافعي علىتحريم حلق اللحية في كتابهالأم.
    وقال الحليمي الشافعي:
    لا يحل لأحد أن يحلق لحيته ولا حاجبيه،وإن كانله أن يحلق شاربه، لأن لحلقه فائدة، وهي أن لا يعلق به من دسم الطعام ورائحته مايكره، بخلاف حلق اللحية فإنه هُجنة وشهرة وتشبه بالنساء، فهو كجبِّ الذكر. (الاعلاملابن الملقن 1/711).
    وقال النووي في شرحه على مسلم(3/151):
    وجاء في روايةالبخاري وفروا اللحى فحصل خمس روايات أعفوا وأوفوا وأرخوا وارجوا ووفرواومعناهاكلها تركها على حالهاهذا هو الظاهر منالحديث الذي تقتضيه ألفاظه وهو الذي قاله جماعة من أصحابنا وغيرهم منالعلماء.
    والمختار ترك اللحية على حالها وألا يتعرض لها بتقصيرشئ أصلاوالمختار في الشارب ترك الاستئصال والاقتصار علىما يبدو به طرف الشفة والله أعلم
    الحنابلة
    معلوم من مذهب الإمام أحمدأنه يأخذ بالحديث ولا يتعداه وبفعل الصحابة رضي الله عنهم لذلكفالإعفاء عنده واجبويجوز أخذ ما زاد عن القبضةلفعل الصحابة.
    قال ابن مفلح في الفروع (1/92): ويعفيلحيته وفي المذهب ما لم يستهجن طولهاويحرمحلقها.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية (شرح العمدة 1/182، 236) :
    وأما إعفاء اللحية فإنه يترك،ولو أخذ ما زاد على القبضة لم يكره، نص عليه، كما تقدم عن ابن عمر،وكذلك أخذ ما تطاير منها.
    وقال شيخ الإسلام ويحرم حلق اللحية


    وقد اتفقت المذاهب الأربعة على وجوبتوفير اللحية وحرمة حلقها.



    وقد نقل الإجماع على تحريمحلق اللحية ابن حزم رحمه الله في (المحلى 2/220) فقال: وأمافرض قص الشارب وإعفاء اللحية:ثم ذكر حديث ابن عمر رضي اللهعنهما.
    وقال في (مراتب الإجماع 182):اتفقوا أن حلق جميعاللحية مُثْلة لا تجوز.


    وأما المشروعفي قصها هو أخذ ما زاد عن القبضة كما ثبت عن الصحابة رضي الله عنهم .
    وقد استحب الإمام مالك وغيره من الأئمة أخذ ما تطاير منها وفحش منطولها وعرضها على أن لا يزيد الآخذ عن ما أخذه الصحابة رضي اللهعنهم.


    وأما من قال بجواز الأخذ من اللحية بدون حدالقبضةفلا دليل على قوله لأن الأمر النبويبالإعفاء أمر مطلق وفعل الصحابة لا يخرج عن الإعفاء وأما من يزيد على فعلهم فقد دخلفي المحظور ولم يمتثل الأمر النبوي فيكون فعله هذا داخل في التحريم وقد نص العلائيمن الشافعية وابن عابدين من الحنفيةأن هذا الفعل لميبحه أحد والله أعلم.


    وصلى الله وسلم علىقدوتنا واُسوتنا سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله ربالعالمين

    ما حكم قص ما زاد عن القبضة من اللحية ؟.


    سنة رسول الله صَلَّى اللَّهُعَلَيْهِ وَسَلَّمَ في إعفاء اللحية قولية وفعلية ، فقد ثبت عن رسول الله صَلَّىاللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الأمر بإعفاء

    اللحى وتوفيرها وتركها وافية ،فروى البخاري ومسلم وغيرهما عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما – قال : قال رسولالله

    صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أنهكواالشوارب وأعفوا اللحى " رواه البخاري (5443) ومسلم(600) ، وفي رواية ( خالفوا المشركين

    أحفوا الشوارب وأوفوا اللحى ) رواهمسلم(602) وروى مسلم (383) عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله

    صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( جزوا الشواربوأرخوا اللحى خالفوا المجوس ) .

    وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة (5/136) :

    ومعنى إعفاء اللحية تركها لا تقص حتى تعفو أي تكثر . هذا هديهصَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في القول ، أما هديه في الفعل فإنه لم يثبت

    عنه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه أخذ من لحيته ، وأما الحديثالذي أخرجه الترمذي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده :

    " أن النبي صَلَّىاللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يأخذ من لحيته من عرضها وطولها " وقال الترمذي هذاحديث غريب ( الترمذي : 2912 ) وهذا

    الحديث في سنده عمر بن هارون وهو متروككما قال الحافظ ابن حجر في التقريب ، وبذلك يعلم أنه حديث لا يصح ولا تقوم به

    حجة في معارضة الأحاديث الصحيحة الدالة على وجوب إعفاء اللحى وتوفيرهاوإرخائها . أما ما يفعله بعض الناس من حلق اللحية أو

    أخذ شيء من طولها أوعرضها فإنه لا يجوز لمخالفة ذلك لهدي الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَوأمره بإعفائها . والأمر يقتضي الوجوب

    حتى يوجد صارف لذلك عن أصله ولا نعلمما يصرفه عن ذلك . اهـ .

    قال الشيخ محمد العثيمينرحمه الله - القص

    من اللحية خلاف ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلمفي قوله: ( وفروا اللحى )، ( أعفوا اللحى ) ، ( أرخوااللحى ) فمن أراد

    اتباع أمر الرسول صلى الله عليه وسلم ، واتباعهديه صلى الله عليه وسلم ، فلا يأخذن منها شيئاً ، فإن هدي الرسول ، عليه الصلاة

    والسلام، أن لا يأخذ من لحيته شيئاً، وكذلك كان هدي الأنبياء قبله .

    فتاوى ابن عثيمين(11/126)

    وذهب بعض أهل العلم إلى جواز أخذ ما زادعن القبضة من اللحية استدلالاً بفعل ابن عمر رضي الله عنه ، فقد روى البخاري (5892)

    : ( وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ إِذَا حَجَّ أَوْاعْتَمَرَ قَبَضَ عَلَى لِحْيَتِهِ فَمَا فَضَلَ أَخَذَه )

    قال الشيخ ابن باز رحمه الله : من احتج بفعل ابن عمر

    رضي الله عنهما أنه كان يأخذ من لحيته في الحج ما زاد على القبضة . فهذا لاحجة فيه ، لأنه اجتهاد من ابن عمر رضي الله عنهما ،

    والحجة في روايته لا فياجتهاده . وقد صرح العلماء رحمهم الله : أن رواية الراوي من الصحابة ومن بعدهمالثابتة عن النبي صلى الله

    عليه وسلم هي الحجة ، وهي مقدمة على رأيه إذاخالف السنة .

    فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز (8/370)

    وقال الشيخ عبد الرحمن بن قاسمفي رسالته تحريم حلق اللحي ص (11) : " ورخص بعض أهل العلم في أخذ ما زاد عن القبضة

    لفعل ابن عمر ، وأكثرالعلماء يكرهه ، وهذا أظهر لما تقدم ، وقال النووي : والمختار تركها على حالها وألايتعرض لها بتقصير

    شيء أصلاً ... وقال في الدر المختار : وأما الأخذ منها وهيدون القبضة فلم يبحه أحد
    فاللحية إذا :

    1- ان اللحيةهي الفطرة التي فطر الله عليها الرجال
    عن عائشةرضى الله عنها قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
    " عشرة من الفطرة قص الشارب وقص الأظفار وغسل البراجم وإعفاءاللحية والسواك والاستنشاق ونتف الإبط وحلق العانة وانتقاص الماء والمضمضة"
    رواه مسلم

    اي ان الله سبحانه و تعالى انبت شعراَ في وجه الرجال و امرهمالا يزيلوها و ايضا انبت شعرا متفرقا في مناطق اخرى في الرجل و المرأة الا و هيالعانة و تحت الابط و امرهم ان يزيلوها
    و كانت السيدة عائشة رضيالله عنها تقول
    " سبحان من زين وجوه الرجالباللحى"
    اي ان اللحية زينه للوجه

    2- اللحية تميز الرجل عن المرأة بل هي من ابرز مظاهر الرجولةوالخشونة و حالقها تشبه بالنساء
    فعن عبد الله بن عباسرضي الله عنهما قال
    " لعن رسول الله صلى اللهعليه و سلم المتشبهين من الرجال بالنساء و المتشبهات من النساء بالرجال"
    رواه البخاري

    3- و اللحية شعار المسلم و وسام السنة ودليل حب المسلم للرسول صلى الله عليه و سلم و اقتداءه به
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم في أكثر من حديث منهم عن بنعمر رضى الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
    " خالفوا المشركين احفوا الشوارب و اعفوا اللحى "

    4- اللحية هي سنة كل الانبياء و على رأسهم سيد الخلق محمدصلى الله عليه و سلم
    فمن هذا نأخذ ان اطلاق اللحية اصلفي شريعة كل نبي و عن من يقول ان ما ادراك انها سنة الانبياء فقد قال اللهتعالى
    " قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِيإِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْقَوْلِي"
    [ طه : 94 ]
    اي ان هارون كانت له لحية و ان كانهناك من يقول هذا هارون فما ادراك بالبقية فاقول له حاول ان تثبت العكس اي حاول انتثبت ان هناك نبي لم يطلق لحيته

    5- سنة النبي صلىالله عليه و سلم و فعلها كل الصحابة بعده و الائمة و التابعين و تابعيالتابعين
    و حكم اطلاق اللحية سنةواجبة..
    فهذا معناه ان حالق اللحية آثم الا اذا كانلضرورة يفتي بها عالم مثل الالتحاق في الجيش في مصر ولا اعلم اذا كان مسموحباطلاقها في غير مصر ام لا

    * روى ابن ابيشيبة ان رجل من المجوس جاء الى النبي و قد حلق لحيته و أطال شاربه
    فقالله النبي صلى الله عليه و سلم ما هذا؟ قال: هذا في ديننا. قال النبي صلى الله عليهو سلم:
    " لكن في ديننا ان نحفي الشوارب و نعفياللحية "
    روى ابن حبان عن ابي هريرة رضي الله عنه قال،
    قال رسول اللهصلى الله عليه و سلم :
    " من فطرة الاسلام أخذ الشارب وإعفاء اللحى فان المجوس تعفي الشوارب و تحفي (اي تحلق) اللحى فخالفوهم خذوا منشواربكم و أعفوا لحاكم "


    7- اقوال العلماء:
    قال شيخ الاسلام بن تيمية :
    يحرم حلقاللحية للأحاديث الصحيحة و لم يبيحه أحد
    و قد امرنا النبي بعدم التشبهبغيرنا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم
    " ليس منا منتشبه بغيرنا لا تشبهوا باليهود ولا بالنصارى "
    فمخالفتهم امر مقصود للشارع ( المشرع) و المشابهة في الظاهر تورثالمودة و المحبة و المولاة في الباطن كما ان المحبة في الباطن تورث المشابهة فيالظاهر و هذا امر يشهد له الحس و تشهد به التجربة
    ( اي يعني ان اصحاب المهنة الواحدة مثلا يميلون الى بعض فكذلك اصحاباللحى من المسلمين تجدهم يميلون الى بعضهم في ود)

    قال الشيخ محمود خطاب السبكي (واحد من مؤسسي الجمعيةالشرعية):
    الأحاديث الصحيحة الصريحة في امره صلى الله عليه وسلم بتوفير اللحية كثيرة و الأصل في الأمر الوجوب و لا يصرفه عن الوجوب الا دليلولا دليل يصرف امر النبي أعفو اللحي من كونه واجب الى كونه مستحب و قد نص أئمة جميعالمذاهب على حرمة حلق اللحية

    قال الشيخ عليمحفوظصاحب كتاب السنة و البدعة:
    اتفقت المذاهبالأربعة على وجوب توفير اللحية و حرمة حلقها و الأخذ القريب منه

    الشيخ محمد بن صالح العثيمينقال:
    ليس امر النبي باعفاء اللحية هو دليل وحيد على تحريمحلقها بل يحرم حلقها بالقرآن
    و من ابين الادلة على هذا قول الله عز و جلالذي نقل لنا فيه قول ابليس
    " َقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيباًمَّفْرُوضاً وَلأُضِلَّنَّهُ مْ وَلأُمَنِّيَنَّ هُمْ وَلآمُرَنَّهُمْفَلَيُبَتِّكُنّ َ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنّ َ خَلْقَاللّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيّاً مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدْ خَسِرَخُسْرَاناً مُّبِيناً "
    [ النساء : 118\ 119]

    قالمحمد يوسف الكاندهلويصاحب كتاب حياة الصحابة:
    انالمعاصي عديدة من زنا و لواط و شرب خمر و أكل ربا هذه الذنوب يأثم المرء عليها وقتفعلها اما حلق اللحية فالإثم عليها مستمر في كل حين كما قال
    ولا يرتاب مرتاب ان التشبه الكامل بالنساء يحدث بحلق اللحية لانلحية الرجل هي الفارق الأول و المميز بين الرجال و النساء ولا ينكره الا من اراد انيخدع نفسه و يتبع هواه

    شيخ الازهر جاد الحق علىجاد الحق:
    استفتي في اطلاق اللحية و حلقها فرد و قال انالفقهاء قد اعتبروا التعدي على الغير باتلاف شعرلحيته حتى لا تنبت جناية تستوجبالدية الكاملة و - دية الرجل المسلم مئة ناقة او مائتي بقرة او الفي شاة- و بهذاقال احمد و ابو حنيفة والثوري او دية يقدرها الخبراء كما قال مالك والشافعي
    و اطلاق اللحية واجب و حلقها حرام
    (الفتوى بتاريخ 16/6/1981)

    الشيخ محمدمتولي الشعراوي:
    و الفتوى موجودة في جريدة الحقيقةقال اطلاق اللحية فرض و الرسول صلى الله عليه و سلم امرنا بذلك
    و أقول لبعض الناس لا تتسرعوا و تقولوا انها ليستفرضاً فترتكبوا إثماً

    الامام ابو حامدالغزالي:
    رغم ما به و ما قيل عنه بالتصوف قال باللحيةيتميز الرجال عن النساء

    حتى الشيعةيقولون اطلاق اللحية واجب و حلقها حرام

    8- شبهات حول وجوب اطلاق اللحية:
    أ- من يقول بأن اللحية سنة وليست فرضا و ان اطلاقها مستحب و يثاب عليه وحلقها لا يكتب عليه سيئات و دليله على ذلك ان الرسول قد قرنها في الحديث السابقعشرة من الفطرة بمستحبات مثل استعمال السواك فهو مستحب و ليس واجبا

    الرد:
    يستفاد الوجوب من أدلة اخرى مثل
    " احفوا الشوارب و أعفوااللحى"
    أضف الى هذا ان ممكن لله عز و جل ان يقرنبين واجب و مستحب في امر واحد مثل قوله تعالى
    " كُلُواْ مِن ثَمَرِهِإِذَا أَثْمَرَ وَآتُواْ حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَيُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ "
    [ الأنعام 141 ]
    فهنا امرين اما الاول فهو كلوا من ثمره فهو ليس واجبا ان أكل من ثمرهفاذا لم أأكل لا شئ علي و اما الثاني و أتوا حقه و المقصود هنا هو اخراج الزكاة وهو واجب و ليس مستحب


    ب- قول بعضهم ان هناك من يطلع الى المنبر من أئمة و هو غيرملتحي
    فأقول له من هو أسوتك اهذا ام النبي صلىالله عليه و سلم فكل يأخذ من قوله و يرد الا النبي صلى الله عليه و سلم فان أصابوانأخذ الخير و ان خالفوا نرد عليهم المخالفة

    و أسألالله العلي القدير ان يعلمنا ما ينفعنا و ينفعنا بما علمنا انه و لي ذلك و القادرعليه

    اللهم ذكرنا بالقرآن ما نسينا و علمنا به ماجهلنا و ارزقنا تلاوته آناء الليل و اطراف النهار و اجعله لي حجة يا رب العالمين
    اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا و لاتسلط علينا من لا يرحمنا

    اللهم لا تجعلنا من الذينيأمرون بالمعروف ولا يأتونه، وينهون عن المنكر ويأتونه..
    اللهم إنا نعوذ بك أننكون منهم..

    اللهم اغفر وارحم كاتب هذاالموضوع وناقله وقارئه وأبائهم وأمهاتهم وجميع من صلح من ذرياتهم..

    وصلي اللهم على سيدنا محمد و سلم تسليما كثيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: حكم اللحية موضوع مهم

    لقد صار إضطهاد كل من أطلق لحيته
    و كل من ارتدت النقاب
    فرض عين على كل الحكومات المسلمة و غير المسلمه على السواء
    فهل نطالب العالم بإضطهادنا أكثر ؟
    أم نتقى منهم تقاة ؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: حكم اللحية موضوع مهم

    نسأل الله أن يجزيكم خير الجزاء وأن يثيبكم على ما قدمتم
    وأن يغفر لكم ولوالديكم
    وأن يريكم الحق حقا ويرزقكم اتباعه وأن يريكم الباطل باطلا ويرزقكم اجتنابه
    وجميع المسلمين والمسلمات

    نسأل الله أن يهدي ضال المسلمين وعصاتهم وإيانا وإياكم وأن يصلح أحوالنا أجمعين

    وفقنا الله وإياكم لمرضاته .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,452

    افتراضي رد: حكم اللحية موضوع مهم

    للفائدة :
    /t42470/#post286578
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •