الإسلام والسياسة - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 39 من 39

الموضوع: الإسلام والسياسة

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    أوافقك الرأي أخي العزيز وسنعمل إن شاء الله - جميعا - على مناقشة أقطاب هذه الآراء ، كما أن ما ذهبت إليه من عدم رجوع هؤلاء إلى السنة حقيقة يكاد يدخل تحتها أغلبهم ، وقد يتعللون بأسباب واهية وربما خاطئة .
    أعدك بتقديم نصوص مختارة من كلام القوم ...

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    يقول محمد بوبكري تحت عنوان : السياسة ليست ركنا من أركان الإسلام :
    " لا ينهض الدين على السياسة ، كما أنها ليست ركنا من أركان الإسلام ، حيث إن هذا الأخير لا يعتبر من لا يمارس السياسة خارجا عن الدين ... لا يوجد مصطلح "سياسة " في القرآن الكريم ، كما أن مصطلح "الدولة " غير موجود في اللغة العربيةولا في القاموس السياسي الإسلامي "
    محمد بوبكري: تأملات في الإسلام السياسي - الإسلام والعلمانية : 1/99
    هذا نص من النصوص التي يسأل الإخوان عن أصحابها ، أتمنى أن تفيد معرفتهم في دحض أفكارهم

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    هذه فكرتي عن السياسة ،
    لايمكن أن تعيش بمعزل عنها مؤثرا أو متأثرا...
    أنت مسلم (ة) ,
    إما أن تمارسها و تخوض غمارها....
    أو تمارس عليك...(بضم التاء)

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,880

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    الإسلام والسياسة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عزالدين المعيار مشاهدة المشاركة
    يقول محمد بوبكري تحت عنوان : السياسة ليست ركنا من أركان الإسلام :
    " لا ينهض الدين على السياسة ، كما أنها ليست ركنا من أركان الإسلام ، حيث إن هذا الأخير لا يعتبر من لا يمارس السياسة خارجا عن الدين ... لا يوجد مصطلح "سياسة " في القرآن الكريم ، كما أن مصطلح "الدولة " غير موجود في اللغة العربيةولا في القاموس السياسي الإسلامي "
    محمد بوبكري: تأملات في الإسلام السياسي - الإسلام والعلمانية : 1/99
    هذا نص من النصوص التي يسأل الإخوان عن أصحابها ، أتمنى أن تفيد معرفتهم في دحض أفكارهم
    أخي الحبيب :
    أولا : نقلت عن هذا الكاتب وحبذا ، لو عرفت الإخوة الأعضاء بمن هو محمد بوبكري ، ولو بصورة مختصرة جدًا – سطر أو سطرين - حتى يكون الجميع في الصورة .
    ثانيًا : في كلامه أن من لا يمارس السياسة لا يعتبر خارجًا عن الدين ، وأنا فقط أريد أن تجمع لي بين ما قاله وبين حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواه مسلم في صحيحه رقم (1851) بسنده إلى نافع قال : جاء عبد الله بن عمر إلى عبد الله بن مطيع حين كان من أمر الحرة ما كان زمن يزيد بن معاوية فقال : اطرحوا لأبي عبد الرحمن وسادة فقال : إني لم آتك لأجلس أتيتك لأحدثك حديثًا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( من خلع يدا من طاعة لقي الله يوم القيامة لا حجة له ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية )).
    هذه سياسة أم ماذا البيعة التي في العنق تنبني على موقف سياسي أم ينام المرؤ ثم يستيقظ وقد بايع الإمام البيعة ألا تبنى على فهم للإمارة والخلافة والمصلحة ، هذا كله ممارسة سياسية .
    ليس من الضروري أن تنزل آية في القرآن لتقول السياسة ركن من أركان الإسلام ، أو لعل الكاتب يريد لكي تكون السياسة من الدين أن يقف على حديث نبوي – وأحسبه ممن لا يهتم بالسنة كثيرا - يقول : (( بني الإسلام على خمس ... ) ويذكر منها السياسة ، وقائل هذا جاهل بدين الله عز وجل.
    وقبل الخوض في الرد على هذا الطرح ، لابد من تحديد المصطلحات حتى لا نخبط خبط عشواء ، كلٌ في واد سحيق بعيدًا عن الطرف الآخر .
    السياسة لغة هي القيام على الشيء بما يصلحه ، فالسياسة هي (( ما كان فعلا يكون معه الناس أقرب إلى الصلاح ، وأبعد عن الفساد ، وإن لم يضعه الرسول ولا نزل به وحي )) ، كذا قال ابن عقيل الحنبلي ونقله عنه ابن القيم في كتاب "السياسة الشرعية" (ص41).
    وأما السياسة عند علمائها المختصين فكما تقول خديجة النبراوي في "موسوعة أصول الفكر السياسي والاجتماعي والاقتصادي" (1/18) : تعني باختصار : كل ما يتصل بالسلطة في مختلف المجموعات البشرية سواء في ذلك سلطة الأب على أسرته ، أو سلطة صاحب العمل على عماله ، أو سلطة الزعيم على حزبه ، او الرئيس على حكومته ، أو سلطة المنظمة الدولية على الدول الأعضاء فيها .
    أو بمعنى آخر : سلطة الدوائر المتتابعة ، وأوسعها دائرة هي الدولة ، حيث يركز علماء السياسة دراساتهم عليها باعتبار أن الدولة هي أهم صورة من صور المجموعات البشرية )) انتهى كلامها ، وقد أحالت الفقرة الأخيرة على كتاب (المدخل في علم السياسة / د. بطرس غالي – د . محمود خيري عيسى – مطبعة الأنجلو ).
    أليس هذا ما عبر عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله - فيما رواه البخاري في صحيحه - : (( كلكم راع ، وكلكم مسئول عن رعيته ، الإمام راع ومسئول عن رعيته ، والرجل راع في بيته ومسئول عن رعيته ، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها ، والخادم راع في مال سيده ومسئول عن رعيته ، وكلكم راع ومسئول عنه رعيته )) .
    فالسياسة هدفها إصلاح الناس ، ولا يكون ذلك إلا بإقامة العدل ، والله سبحانه ما أنزل كتبه ولا أرسل رسله إلا ليقوم الناس بالقسط ، وهو العدل الذي قامت به الأرض والسماوات.
    إقامة العدل من أركان الدين ومن مقاصده الكبرى ، وكل فعل مشروع لإقامة العدل فهو من الدين .
    وللكلام بقية ، بارك الله فيك .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  5. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    إن المعلومات المتوفرة -الآن - عن المؤلف هي تلك المنشورة على ظهر الغلاف ونصها :
    " محمد بوبكري :أستاذ باحث بمركز تكوين مفتشي التعليم بالرباط
    من مؤلفاته:
    - تأملات في نظام التعليم بالمغرب
    - التربية والحرية
    - المدرسة وإشكالية المعنى
    - هوامش
    - الديقراطية في زمن العولمة
    - قضايا تربوية
    - في القراءة "
    بالإضافة الى الكتاب الذي أخذنا منه النص : " تأملات في الإسلام السياسي - الإسلام والعلمانية "منشورات فكر - الرباط المملكة المغربية -الطبعة الأولى : ماي 2007.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    260

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    بعد آخر للنقاش


    ترى عيني ثلاثَ طرقٍ يسير فيها المتكلمون باسم الدين عن السياسة والدين :

    الأول : القول بأن لا سياسة في الشريعة ، وأننا ملزمون بأمور التعبد فقط . والقائلون بهذا القول كثر وهم القائلون بالسنة التشريعية وغير التشريعية . ولهم حضور على الساحة الإسلامية باسم ( مفكر إسلامي ) ، بدأ القول بهذا الكلام الشيخ محمود شلتوت شيخ الأزهر 1958م ، وتبعه نفر كثير أشهرهم اليوم محمد سليم العوا فهو القائم على كلامه يردده وينظر له . وشارك هؤلاء القرآنيون .. خلف وخلافه ، وقرب منهم حينا الدكتور القرضاوي في بعض ما كتبت يداه ، وقولهم هزيل . ولا يعنينا هنا كثيرا . ولمن شاء المزيد يرجع إلى سلسلة منحرف للشيخ الخراشي التي ناقش فيها أفكار محمد العوا ، وكذا رسالة ( رد الشبهات عن عصمة النبي ـ موجودة بصيد الفوائد ) للدكتور عماد السيد الشربيني .

    الثاني : ( إسلاميون ) منهمكون في السياسة ، حصروا بالحصر الوهمي الذي قدمه منظرو الفكر العصري يحاولون أن يقدموا للناس مشروعا سياسيا باسم الدين . أو يحاولون أسلمة السياسة ، أو تقديم سياسة إسلامية .

    وهؤلاء جهدهم في النص ( المادة) . وقولهم منقوص ومنقوض .بأنه لا بد من المادة والسلطة حتى يكون القانون إسلاميا .
    وقد ناقشت طرفا من هذا من ثلاثة أعوام تقريبا على صفحات المسلم في هذا الرابط :


    http://www.almoslim.net/rokn_elmy/sh...ain.cfm?id=665

    http://islamselect.com/index.php?ref=21157


    الثالث :هو طريق الرافضين لتقديم مشروع سياسي ـ أو ( حضاري ) كما يقولون أحيانا ــ للناس باسم الإسلام. هم يرفضون تقديم مشروع نظري ليُنظر فيه ، على اعتبار أن المجتمع المسلم ينبت كما ينبت الزرع قال الله ( كزرع أخرج شطئه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه ... الآية ) ، وأن الجماعة المؤمنة تتدرج نظريا وحركيا . . . تنمو . وهذا يتعارض مع فكرة المشاريع والأجندات . وهو أن الدعوة الإسلامية تحمل أجندة واحدة ، وهدف واحد وهو تعبيد الناس لله ،( الله جاء بنا والله أخرجنا لنخرج من شاء من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد .... ) ولا ننفك عن هذه الغاية أبدا ، ونستخدم كل وسيلة في سبيل تحصيلها حتى ضرب الرقاب .

    وهم ينظرون لفكرة المشاريع والأجندات بريبة . وحق لهم .

    هذا . ولم تعرف الأمة الإسلامية كلمة سياسة إلا من قريب ، بعد التتار ، وهي كلمة محرفة من كلمة ياسة ـ من أساء ياسق التتار ـ أول من تكلم بها المصريون ، وكانت الأمة في سبعة قرون لا تعرف إلا الانضواء تحت لواء الشريعة في كل شيء حتى بدأ الحجاب ، ثم جاء الياسة فالسياسة . وفصل القول في ذلك الشيخ عبد الرحمن المحمود ـ حفظه الله ـ في سلسلة دروسة عن العلمانية .

    ومن زاوية أخرى . المكلف .. كل المكلف ... مسلم ـ وكافر عند بعضهم ـ أمير ومأمور . . سياسي أو غير سياسي .. كلهم .. كلهم ... لا ينفكون بحال عن واحدة من أحكام التكليف الخمس ( الوجوب والندب والإباحة والكراهية والتحريم ) وكل هذه الأحكام ـ حتى المباح ـ إنما وضعت هكذا بخطاب الشرع ، فالشرع مهيمن ، ولا يخرج من تحته إلا فاسق ( فسق أكبر أو أصغر ) .
    أكتفي بهذا ، وإن ثم إشكال عدت للبيان .

    أبو جلال

  7. #27
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    جزاكم الله خيرًا جميعًا ..
    وبارك الله في الأخوين الكريمين : علي عبدالباقي و محمد القصاص ؛ فقد أجادا في التعليق .

    قال صلى الله عليه وسلم - في الحديث الصحيح - : ( إن بني إسرائيل كانت تسوسهم أنبياؤهم كلما ذهب نبي خلف نبي ، وإنه ليس كائن فيكم - يعني نبيا - .
    قالوا : فما يكون يا رسول الله ؟ قال : تكون خلفاء وتكثر . قالوا : كيف نصنع ؟ قال : أوفوا ببيعة الأول فالأول وأدوا الذي عليكم وسيسألهم الله عن الذي عليهم ) .
    قال شيخ الإسلام : ( وقد كان النبى صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه الراشدون يسوسون الناس فى دينهم ودنياهم ، ثم بعد ذلك تفرقت الأمور فصار أمراء الحرب يسوسون الناس فى أمر الدنيا والدين الظاهر ، وشيوخ العلم والدين يسوسون الناس فيما يرجع إليهم فيه من العلم والدين ، وهؤلاء أولوا أمر تجب طاعتهم فيما يأمرون به من طاعة الله التى هم أولوا أمرها ، وهو كذلك فُسر أولوا الأمر فى قوله ( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ) بأمراء الحرب من الملوك ونوابهم ، وبأهل العلم والدين الذين يعلمون الناس دينهم ويأمرونهم بطاعة الله ؛ فإن قوام الدين بالكتاب والحديد كما قال تعالى : ( لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس ) . ( الفتاوى 11/551) .
    ========
    يجد القارئ الكريم ردًا مطولا على هذه الشبهة العَلمانية وغيرها على هذا الرابط :
    http://www.alkashf.net/shobhat/11/
    ========
    تنبيه : استغربت ترحم كاتب المقال محمد المعيار - وفقه الله - على العَلماني خلف الله ! وهو الذي وقع في " كفريات " صريحة ، وجحد ودفع المعلوم من الدين بالضرورة .
    والله الهادي ..

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    الأخ سليمان الخراشي يستغرب كيف ترحمت على محمد أحمد خلف الله ، والحقيقة أن معرفتي بالرجل محدودة جدا والنص الذي اخترته كان من كتابه :"مفاهيم قرآنية" وعلى الرغم من أنني لا أتفق معه في أرائه التي دافع عنها في الكتاب المذكور إلا أنني لم أر ما يجعلني أحكم عليه بالكفر وهو يتحدث عن القرآن الكريم وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم بكل ما يجب من إجلال وتوقير والله أعلم بخاتمته التي لقي بها ربه عز وجل، فإذا كان عند الأخ الفاضل ما يفيدنا به فيما يتعلق بعقيدة الرجل التي مات عليها فله جزيل الشكر مقدما ...

  9. #29
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    الأخ المعيار - وفقه الله - : قد أحالك الإخوة سابقًا على ما يفيد .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    أقترح على الأخ الكريم سليمان الخراشي أن يفتح موضوعا خاصا بحكم الشرع في التكفير لتعم الفائدة ، لأن مبلغ علمي في هذا الأمر أن الصحابة رضي الله عنهم ومن بعدهم علماء المسلمين على امتداد التاريخ لم يكفروا رجلا يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ...
    أرجو- صادقا - أن يفتح أخي سليمان -وفقه الله ونفع به - نقاشا حول هذا الموضوع الذي يجب أن تراعى فيه مآلات الأعمال والتحسب للعواقب وما أحوج مثلي في زماننا هذا إلى التنوير في هذا الموضوع من أهل العلم والفضل حتى نكون على بينة من الأمر وبصيرة
    كما أرجو أن نعود في موضوع الإسلام والسياسة إلى مناقشة الأفكار المطروحة على هدي من الكتاب والسنة والمجادلة بالتي هي أحسن دفاعا عن ديننا وانتصارا لشريعتنا
    والله ولي التوفيق

  11. #31
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    أخي الكريم : لا يجوز تكفير رجل يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    إلا إذا ارتكب ناقضًا من نواقض الإسلام .
    وهنا تسهيل مفيد للمسألة :
    http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/MyNe...=454&new_id=45
    وفقكم الله ..

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    لا يسعني أخي الفاضل إلا أن أشكر لك اهتمامك وإفادتك في موضوع من يرتكب ناقضا من نواقض الإسلام على حد تعبيرك جزاك الله خيرا ...

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    260

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    أستاذ محمد !

    أرجو أن يعود الحديث إلى الموضوع الأصلي ( الإسلام والسياسة ) كي نكمل نقاشنا .وها أنذا أنسخ مشاركتي ثانية لنستأنف الحوار . إن أذنتم .ولعل موضوع كفر من يرتكب ناقضا من نواقض الإسلام يكون طرحا آخر مع الشيخ سليمان .


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    بُعد آخر للنقاش


    ترى عيني ثلاثَ طرقٍ يسير فيها المتكلمون باسم الدين عن السياسة والدين :

    الأول : القول بأن لا سياسة في الشريعة ، وأننا ملزمون بأمور التعبد فقط . والقائلون بهذا القول كثر وهم القائلون بالسنة التشريعية وغير التشريعية . ولهم حضور على الساحة الإسلامية باسم ( مفكر إسلامي ) ، بدأ القول بهذا الكلام الشيخ محمود شلتوت شيخ الأزهر 1958م ، وتبعه نفر كثير أشهرهم اليوم محمد سليم العوا فهو القائم على كلامه يردده وينظر له . وشارك هؤلاء القرآنيون .. خلف وخلافه ، وقرب منهم حينا الدكتور القرضاوي في بعض ما كتبت يداه ، وقولهم هزيل . ولا يعنينا هنا كثيرا . ولمن شاء المزيد يرجع إلى سلسلة منحرف للشيخ الخراشي التي ناقش فيها أفكار محمد العوا ، وكذا رسالة ( رد الشبهات عن عصمة النبي ـ موجودة بصيد الفوائد ) للدكتور عماد السيد الشربيني .

    الثاني : ( إسلاميون ) منهمكون في السياسة ، حصروا بالحصر الوهمي الذي قدمه منظرو الفكر العصري يحاولون أن يقدموا للناس مشروعا سياسيا باسم الدين . أو يحاولون أسلمة السياسة ، أو تقديم سياسة إسلامية .

    وهؤلاء جهدهم في النص ( المادة) . وقولهم منقوص ومنقوض .بأنه لا بد من المادة والسلطة حتى يكون القانون إسلاميا .
    وقد ناقشت طرفا من هذا من ثلاثة أعوام تقريبا على صفحات المسلم في هذا الرابط :

    http://www.almoslim.net/rokn_elmy/sh...ain.cfm?id=665

    http://islamselect.com/index.php?ref=21157


    الثالث :هو طريق الرافضين لتقديم مشروع سياسي ـ أو ( حضاري ) كما يقولون أحيانا ــ للناس باسم الإسلام. هم يرفضون تقديم مشروع نظري ليُنظر فيه ، على اعتبار أن المجتمع المسلم ينبت كما ينبت الزرع قال الله ( كزرع أخرج شطئه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه ... الآية ) ، وأن الجماعة المؤمنة تتدرج نظريا وحركيا . . . تنمو . وهذا يتعارض مع فكرة المشاريع والأجندات . وهو أن الدعوة الإسلامية تحمل أجندة واحدة ، وهدف واحد وهو تعبيد الناس لله ،( الله جاء بنا والله أخرجنا لنخرج من شاء من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد .... ) ولا ننفك عن هذه الغاية أبدا ، ونستخدم كل وسيلة في سبيل تحصيلها حتى ضرب الرقاب .

    وهم ينظرون لفكرة المشاريع والأجندات بريبة . وحق لهم .

    هذا . ولم تعرف الأمة الإسلامية كلمة سياسة إلا من قريب ، بعد التتار ، وهي كلمة محرفة من كلمة ياسة ـ من أساء ياسق التتار ـ أول من تكلم بها المصريون ، وكانت الأمة في سبعة قرون لا تعرف إلا الانضواء تحت لواء الشريعة في كل شيء حتى بدأ الحجاب ، ثم جاء الياسة فالسياسة . وفصل القول في ذلك الشيخ عبد الرحمن المحمود ـ حفظه الله ـ في سلسلة دروسة عن العلمانية .

    ومن زاوية أخرى . المكلف .. كل المكلف ... مسلم ـ وكافر عند بعضهم ـ أمير ومأمور . . سياسي أو غير سياسي .. كلهم .. كلهم ... لا ينفكون بحال عن واحدة من أحكام التكليف الخمس ( الوجوب والندب والإباحة والكراهية والتحريم ) وكل هذه الأحكام ـ حتى المباح ـ إنما وضعت هكذا بخطاب الشرع ، فالشرع مهيمن ، ولا يخرج من تحته إلا فاسق ( فسق أكبر أو أصغر ) .
    أكتفي بهذا ، وإن ثم إشكال عدت للبيان .

    أبو جلال
    صفحتي الخاصة في صيد الفوائد ، ويسرني نقد أصحح به خطئا .
    http://saaid.net/Doat/alkassas/index.htm

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    السياسة جزء من الدين فهي محكومة به، لكن الاشكال فيمن جعل الدين هو السياسة، وساسه بها..!!

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    ما رأي الإخوة الكرام في قول ابن خلدون في مقدمته :" الباب الرابع والثلاثون في أن العلماء من بين البشر أبعد عن السياسة ومذاهبها "
    هل حقا لا يصلح العلماء للسياسة ؟ وما قيمة العلم إذا لم يترجم الى واقع ؟
    إلى أسئلة كثيرة يثيرها هذا القول

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    يقول عبد الله العروي في خواطر الصباح :
    من يستقريء التاريخ يجد أن العلماء انقسموا دائما الى فئتين : إحداهما تنصح :عليكم أنفسكم / الثانية تدعو الى خدمة الإسلام أينما كان .
    الضحية في الحالتين ؟ مابين الفرد والأمة أي الدولة القائمة التي هي - طول التاريخ - المحرك والحافز
    يحق إذن أن تقول : إن هيئة العلماء كانت عقبة في وجه التطور، ماذا يهم المرء المسلم من شؤون الدولة إن كان يسمع باستمرار أن المهم في الأزل هو إيمان الفرد والجهاد في سبيل الدين ؟ من هذا المنطلق أدعو باستمرار الى الالتصاق بالرقعة الترابية التي نعيش فيها . من اعتزل الدنيا فله الحق أن يهتم بإنقاذ نفسه أو الأمة الإسلامية بكاملها لكن لاحق له بأن يطالب السلطة القائمة بالأمن والرخاء ،أما إذا طالب بذلك وبإلحاح فعليه أن ينغمس في مشاغل تلك الدولة بالذات لا بغيرها ولا يضع متطلباتها - بشرط أن تكون دولة الجماعة وليس دولة البعض - فوق وقبل متطلبات الفرد بل هم الفرد آنذاك هو أن يعين على تطور دولة البعض الى دولة الكل ... "
    ماذا وراء هذا الكلام ؟ وأين يضع العلماء من شؤون السياسة ؟

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    هنا كلام لشيخ الاسلام ابن تيمية ..أعجبني وهو في صلب الموضز ع:المرجع (السياسة الشرعية )صـ460 تحقيق سعد العتيبي

    "....ولما غلب على كثير من ولاة الامور إرادة المال والشرف ,صاروا بمعزل عن حقيقة الايمان في ولايتهم,ورأى كثير من الناس أن الامارات تنافي حقيقة الايمان وكمال الدين ,ثم منهم من غلب الدين وأعرض عما لايتم الدين إلا به من ذلك,ومنهم من رأى حاجته إلى ذلك فأخذه معرضا عن الدين ,لاعتقاده أنه مناف لذلك ,وصار الدين عنده في محل الرحمة والذل لامحل العلو والعز
    وكذلك لما غلب على كثير من أهل الديانتين العجز عن تكميل الدين والجزع لما قد يصيبهم في إقامته من البلاء استضعف طريقتهم واستذلها من رأى أنه لاتقوم مصلحته غيره بها ,وهاتان السبيلان الفاسدتان_سبيل من انتسب إلى الدين ولم يكمله بما يحتاج إليه من السلطان والجهاد والمال,وسبيل من أقبل على السلطان والمال والحرب ولم يقصد بذلك الدين ._هما سبيل المغضوب عليهم والضالين ,الاولى للضالين النصارى ,والثانية للمغضوب عليهم اليهود
    وإنما الصراط المستقيم ,صراط الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين هي سبيل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وسبيل خلفائه وأصحابه ,ومن سلك سبيلهم وهم "السابقون الاولون من المهاجرين والانصار والذين اتبعوهم بإحسان...."الاية
    فالواجب على المسلم أن يجتهد في ذلك بحسب وسعه , فمن ولي ولاية يقصد بها طاعة الله ,وإقامة ما يمكنه من دينه ,ومصالح المسلمين ,وأقام فيها ما يمكنه من ترك المحرمات لم يؤاخذ بما بعجزعنه ,فإن تولية الابرار خبر للأمة من تولية الافجار.
    ومن كان عاجزا عن إقامة الدين بالسلطان والجهاد ,ففعل ما يقدر عليه ,من النصيحة بقلبه والدعاءللامة ,ومحبة الخير وأهله
    وفعل مايقدر عليه من الخير, لم يكلف بما يعجز عنه ,فإن قوام الدين بالكتاب الهادي,والحديد الناصر كما ذكره الله تعالى."ا.هـ

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    189

    Post بعض المباحث الخاصة بالموضوع

    أخي الكريم محمد عز الدين المعيار..
    أحببت أن أساهم معك ببعض المقالات والابحاث الجيدة من وجهة نظري إثراء لهذا الموضوع الجيد
    1-يقولون ليس في الإسلام نظام سياسي للشيخ محمد بن شاكر الشريف وهو مأخوذ من كتابه "تحطيم الصنم العلماني"واستهل هذا المبحث بقوله:-
    ( يزعم الفكر العلماني أنه ليس في الإسلام نظام سياسي محدد ينبغي الالتزام به، وغاية ما هناك وجود بعض المبادئ العامة في مجال السياسة، ولست أعرف بالضبط متى ظهرت هذه المقولة، ولا أول من أشاعها على وجه التحديد، وإن كانت جذورها تمتد إلى كتاب (الإسلام وأصول الحكم) لعلي عبد الرازق؛ وذلك أنه قال عن نظام الحكم زمن النبي صلى الله عليه وسلم : إنه كان موضع غموض وإبهام وخفاء ولبس )
    رابط الملف:-
    http://download-v5.streamload.com/kf...ar?action=save
    2-قواعد في فقه السياسة الشرعية
    للشيخ محمد بن شاكر الشريف
    الرابط:-http://saaid.net/Doat/alsharef/10.htm
    3-السياسة الشرعية تعريف وتأصيل للشيخ محمد بن شاكر الشريف
    http://saaid.net/Doat/alsharef/6.htm
    4-التصور السياسي للحركة الإسلامية للشيخ رفاعي سرور
    http://saaid.net/book/open.php?cat=83&book=3720
    http://alrawahel.maktoobblog.com/554...E1%D4%D1%ED%DD
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    • نوع الملف: zip 2548.zip‏ (115.3 كيلوبايت, 6 مشاهدات)

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: الإسلام والسياسة

    شكرا لأخي الكريم محمد عبد المجيد وبارك الله فيه على مشاركته القيمة هذه التي تسير في الاتجاه الصحيح في مناقشة مثل هذا الموضوع الذي يتوخى كل غيور على دينه كشف الحجب عنه في زمن اختلت فيه الموازين وكثرت معاول الهدم من الحاقدين المغرضين في عصر أفلست فيه كثير من الفلسفات وكسدت بضاعاتها فتطفلت على الكتابة في الدراسات الإسلامية بغير علم ولا وازع ...

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •