هل إجماع الصحابة "متحقق" في أن الدخول على المرأة يوجب المهر والعدة وإن لم يطأ ؟
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: هل إجماع الصحابة "متحقق" في أن الدخول على المرأة يوجب المهر والعدة وإن لم يطأ ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي هل إجماع الصحابة "متحقق" في أن الدخول على المرأة يوجب المهر والعدة وإن لم يطأ ؟

    فقد احتج الحنابلة في المشهور بالإجماع المذكور.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي رد: هل إجماع الصحابة "متحقق" في أن الدخول على المرأة يوجب المهر والعدة وإن لم يطأ ؟

    قال ابن قدامة فيما ذكرتَ :
    وَهَذِهِ قَضَايَا تَشْتَهِرُ ، وَلَمْ يُخَالِفْهُمْ أَحَدٌ فِي عَصْرِهِمْ ، فَكَانَ إجْمَاعًا .

    احتج بالإجماع السكوتي وأظنك تعلم الخلاف فيه ..
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: هل إجماع الصحابة "متحقق" في أن الدخول على المرأة يوجب المهر والعدة وإن لم يطأ ؟

    جزاكم الله خيرا. نعم وقد تبعه على ذلك تلميذه بهاء الدين في شرح العمدة. ولكن المشكلة أن الإجماع الذي استندوا إليه أثر مروي من طريق زرارة ابن أوفى ، وقد أعله البيهقي بالإرسال - ويقصد الانقطاع - وأنه لم يلق أحد من الخلفاء الراشدين ، ولكن مع ذلك قبله الحنابلة ، مع أنه يروى عن أحمد رواية أنه لا يرى الدخول على المرأة مؤثراً ، وروي عن ابن عباس وابن عمر أنهما لم يريا ذلك ، ومع ذلك ضعف أحمد الأثر عن ابن عباس ، قال عن الليث الرواي له: ليس بالقوي. ولكن الطريقة التي رد بها أحمد المروي عن ابن عباس رد بها البيهقي ما احتجوا به من أثر ابن أوفى ، بل علة الأخير هذا أقوى. ولذلك فحتى الإجماع السكوتي غير متحقق فيما يظهر. والله أعلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •