مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    69

    Lightbulb مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟

    مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟

    لديّ قصة طويلة مع الجن انتهت بالنسبة لي منذ فترة بسبب فتاوى وبحوث متباينة لم أجد فيها ما يشفي سوى ما سطّره شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله..
    وأودّ أن لو كان بين يديّ مباحث تشفي غليلي في حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ..

    فلعلّي أنقل هذه المسائل التي تتكرّمون بها عليّ لغيري ممّن ل يزال صديقا للجن ..
    وبالله التوفيق
    قال الحسن البصري -رحمه الله-: "استكثروا من الأصدقاء المؤمنين فإن لهم شفاعةً يوم القيامة".


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    365

    افتراضي رد: مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو علاء الصنهاجي مشاهدة المشاركة
    مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟

    لديّ قصة طويلة مع الجن انتهت بالنسبة لي منذ فترة بسبب فتاوى وبحوث متباينة لم أجد فيها ما يشفي سوى ما سطّره شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله..
    وأودّ أن لو كان بين يديّ مباحث تشفي غليلي في حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ..

    فلعلّي أنقل هذه المسائل التي تتكرّمون بها عليّ لغيري ممّن ل يزال صديقا للجن ..
    وبالله التوفيق
    قص لنا قصتك بعدها ننقل لك ما قال العلماء فيما تريد .
    قال شيخ الإسلام : ولهذا يحتاج المتدين المتورع إلى علم كثير بالكتاب والسنة والفقه في الدين وإلا فقد يفسد تورعه الفاسد أكثر مما يصلحه كما فعله الكفار وأهل البدع من الخوارج والروافض وغيرهم .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟

    ودنا نسمع قصتك أولا
    وشكرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    69

    Lightbulb رد: مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟

    هي قصة طويلة تحتاج لموضوع مستقل لكنّي أخشى من مسألتين أولا أن تّهم وثانيا أن لا أصدّق هذا إن قبل المشرف بالموضوع ..
    قال الحسن البصري -رحمه الله-: "استكثروا من الأصدقاء المؤمنين فإن لهم شفاعةً يوم القيامة".


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    362

    افتراضي رد: مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟

    كثير من أهل العلم لهم أخبار مع الجن والحديث معهم . فمنهم القاضي الخلعي كان مشهورا بلقب قاضي الجن لأنه كان يحكم بينهم

    فمن ذلك ما جاء في ترجمته في سير أعلام النبلاء (ج 19 / ص 76)
    (عن أبي الفضل الجوهري الواعظ، قال: كنت أتردد إلى الخلعي، فقمت في ليلة مقمرة ظننت الصبح، فإذا على باب مسجده فرس حسنة، فصعدت، فوجدت بين يديه شابا لم أر أحسن منه يقرأ القرآن، فجلست أسمع إلى أن قرأ جزءا، ثم قال للشيخ: آجرك الله.
    قال: نفعك الله، ثم نزل، فنزلت خلفه، فلما استوى على الفرس، طارت به، فغشي علي، والقاضي يصيح بي: اصعد يا أبا الفضل، فصعدت، فقال: هذا من مؤمني الجن، يأتي في الاسبوع مرة يقرأ جزءا ويمضي ).

    ومنها ما حكاه ابن عقيل الحنبلي - كما في السير (- (ج 19 / ص 450)
    (قال: كان عندنا بالظفرية دار، كلما سكنها ناس
    أصبحوا موتى، فجاء مرة رجل مقرئ، فاكتراها، وارتضى بها، فبات بها وأصبح سالما، فعجب الجيران، وأقام مدة، ثم انتقل، فسئل، فقال: لما بت بها، صليت العشاء، وقرأت شيئا، وإذا شاب قد صعد من البئر، فسلم علي، فبهت، فقال: لا بأس عليك، علمني شيئا من القرآن، فشرعت أعلمه، ثم قلت: هذه الدار، كيف حديثها ؟ قال: نحن جن مسلمون، نقرأ ونصلي، وهذه الدار ما يكتريها إلا الفساق، فيجتمعون على الخمر، فنخنقهم، قلت: ففي الليل أخافك، فجئ نهارا، قال: نعم، فكان يصعد من البئر في النهار، وألفته، فبينما هو يقرأ، إذا بمعزم في الدرب يقول: المرقي من الدبيب، ومن العين، ومن الجن، فقال: أيش هذا ؟ قلت: معزم، قال: اطلبه، فقمت وأدخلته، فإذا بالجني قد صار ثعبانا في السقف، فعزم الرجل، فما زال الثعبان يتدلى حتى سقط في وسط المندل، فقام ليأخذه ويضعه في الزنبيل، فمنعته فقال: أتمنعني من صيدي ؟ ! فأعطيته دينارا وراح، فانتفض الثعبان، وخرج الجني، وقد ضعف واصفر وذاب، فقلت: مالك ؟ قال: قتلني هذا بهذه الاسامي، وما أظنني أفلح، فاجعل بالك الليلة، متى سمعت في البئر صراخا، فانهزم.قال: فسمعت النعي، فانهزمت.
    قال ابن عقيل: وامتنع أحد أن يسكن تلك الدار بعدها )

    وذكر السخاوي في الضوء اللامع في ترجمة عثمان بن عبد الرحمن بن عثمان الفخر البلبيسي ثم القاهري المقرئ ويعرف بالفخر إمام الأزهر (قال شيخنا في معجمه إمام الجامع الأزهر رأس القراءات فصار غالب طلبة البلد ممن قرأ عليه بل ذكر لي أن الجن كانوا يقرءون عليه من حيث من حيث لا يراهم، سمعت ذلك منه في سنة سبع وتسعين)الضوء اللامع - (ج 2 / ص 499) و ذكر الشوكاني في كتابه "الفتح الرباني " أنه وقعت له مع الجن وقائع فمنهم من جاء وصافحه وقبل يده )

    ولكن كل هذه القصص لا تدل على الجواز وإنما ذكرتها لبيان أنك مسبوق بهذا من أهل العدالة . ويكفي ما حصل لشيخ الإسلام من وقائع معهم وكيف أنه قرأ خطوط الجن .
    و يكفي في المنع من مثل هذا قاعدة (سد الذرائع ) فكل ذريعة إلى معصية فهي محرمة فكيف بما كان ذريعة إلى الشرك والعياذ بالله .
    قال ابن القيم ( كلما كان العبد حسن الظن بالله حسن الرجاء له صادق التوكل عليه : فإن الله لا يخيب أمله فيه ألبتة فإنه سبحانه لا يخيب أمل آمل )

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن ناصر مشاهدة المشاركة
    كثير من أهل العلم لهم أخبار مع الجن والحديث معهم . فمنهم القاضي الخلعي كان مشهورا بلقب قاضي الجن لأنه كان يحكم بينهم

    فمن ذلك ما جاء في ترجمته في سير أعلام النبلاء (ج 19 / ص 76)
    (عن أبي الفضل الجوهري الواعظ، قال: كنت أتردد إلى الخلعي، فقمت في ليلة مقمرة ظننت الصبح، فإذا على باب مسجده فرس حسنة، فصعدت، فوجدت بين يديه شابا لم أر أحسن منه يقرأ القرآن، فجلست أسمع إلى أن قرأ جزءا، ثم قال للشيخ: آجرك الله.
    قال: نفعك الله، ثم نزل، فنزلت خلفه، فلما استوى على الفرس، طارت به، فغشي علي، والقاضي يصيح بي: اصعد يا أبا الفضل، فصعدت، فقال: هذا من مؤمني الجن، يأتي في الاسبوع مرة يقرأ جزءا ويمضي ).

    ومنها ما حكاه ابن عقيل الحنبلي - كما في السير (- (ج 19 / ص 450)
    (قال: كان عندنا بالظفرية دار، كلما سكنها ناس
    أصبحوا موتى، فجاء مرة رجل مقرئ، فاكتراها، وارتضى بها، فبات بها وأصبح سالما، فعجب الجيران، وأقام مدة، ثم انتقل، فسئل، فقال: لما بت بها، صليت العشاء، وقرأت شيئا، وإذا شاب قد صعد من البئر، فسلم علي، فبهت، فقال: لا بأس عليك، علمني شيئا من القرآن، فشرعت أعلمه، ثم قلت: هذه الدار، كيف حديثها ؟ قال: نحن جن مسلمون، نقرأ ونصلي، وهذه الدار ما يكتريها إلا الفساق، فيجتمعون على الخمر، فنخنقهم، قلت: ففي الليل أخافك، فجئ نهارا، قال: نعم، فكان يصعد من البئر في النهار، وألفته، فبينما هو يقرأ، إذا بمعزم في الدرب يقول: المرقي من الدبيب، ومن العين، ومن الجن، فقال: أيش هذا ؟ قلت: معزم، قال: اطلبه، فقمت وأدخلته، فإذا بالجني قد صار ثعبانا في السقف، فعزم الرجل، فما زال الثعبان يتدلى حتى سقط في وسط المندل، فقام ليأخذه ويضعه في الزنبيل، فمنعته فقال: أتمنعني من صيدي ؟ ! فأعطيته دينارا وراح، فانتفض الثعبان، وخرج الجني، وقد ضعف واصفر وذاب، فقلت: مالك ؟ قال: قتلني هذا بهذه الاسامي، وما أظنني أفلح، فاجعل بالك الليلة، متى سمعت في البئر صراخا، فانهزم.قال: فسمعت النعي، فانهزمت.
    قال ابن عقيل: وامتنع أحد أن يسكن تلك الدار بعدها )

    وذكر السخاوي في الضوء اللامع في ترجمة عثمان بن عبد الرحمن بن عثمان الفخر البلبيسي ثم القاهري المقرئ ويعرف بالفخر إمام الأزهر (قال شيخنا في معجمه إمام الجامع الأزهر رأس القراءات فصار غالب طلبة البلد ممن قرأ عليه بل ذكر لي أن الجن كانوا يقرءون عليه من حيث من حيث لا يراهم، سمعت ذلك منه في سنة سبع وتسعين)الضوء اللامع - (ج 2 / ص 499) و ذكر الشوكاني في كتابه "الفتح الرباني " أنه وقعت له مع الجن وقائع فمنهم من جاء وصافحه وقبل يده )

    ولكن كل هذه القصص لا تدل على الجواز وإنما ذكرتها لبيان أنك مسبوق بهذا من أهل العدالة . ويكفي ما حصل لشيخ الإسلام من وقائع معهم وكيف أنه قرأ خطوط الجن .
    و يكفي في المنع من مثل هذا قاعدة (سد الذرائع ) فكل ذريعة إلى معصية فهي محرمة فكيف بما كان ذريعة إلى الشرك والعياذ بالله .
    بارك الله لكم أخي أبو عبد الرحمن ..
    المسألة أنّي بحثت فـيما تيسّر لي من الكتب ولم أجد أحدا وصل إلى الحد الذي وصلت أنـا فيه وأصدقائي في إقامة علاقة مع العفاريت ..
    حتى أنّي في بحثي وجدت حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلّم يعبّر بوضوح عن حال ما أنا فيه ..فعن سعيد بن أبي هند قال قال أبو هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تكون إبل للشياطين وبيوت للشياطين ..
    فوالله إنّي لأعرف منازلهم واغرب من هذا إنّي رأيتهم يقودون السيّارات مثلهم مثل الناس ولا أشك أبدا في أنّهم عفاريت
    طرحت سؤالا منذ مدة في الشبكة الإسلامية ولم أقدر أن أصرّح بكل شيئ خشية أن أتّهم في عقلي كما اتهمت أنا من حكى لي المسألة قبل أن أعاينها وأعتادها
    هذا رابط السؤال
    http://www.islamweb.net/VER2/Fatwa/S...Option=FatwaId

    قال الحسن البصري -رحمه الله-: "استكثروا من الأصدقاء المؤمنين فإن لهم شفاعةً يوم القيامة".


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    170

    افتراضي رد: مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟

    الموضع غريب بعض الشئ ويحتا لبحث طويل والله أعلم ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    456

    افتراضي رد: مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟

    بالنسبه لما سئلت عنه اخي الفاضل فان كانوا صالحين و اهل سنه كما تقول فما المانع ان تتخذ منهم اصدقاء فاذا امنت على دينك و نفسك اخي الفاضل فتوكل على الله و الاصل في الاشياء الحل و لا اذكر دليلا على تحريم ذلك الا ما كان من التعامل مع نسائهم فالراجح ان ما ينطبق على نسائنا من احكام ينطبق على نسائهم من ناحية تحريم الخلوه و غيرها من المحرمات
    و لو تكرمت اخ الفاضل عندي سؤال حول امكانية طلب معونتهم بعد الله في بعض الامور التي تنفع الناس فهل يمكن ذلك مثل ان يدلوك على اماكن المخطوطات المفقوده مثلا
    إذا لم تتحرك الفطرة والعفاف والطهر فاجعلوا التاريخ لا يجد منكم إلا الصمت فالصمت لا يكتبه التاريخ ولا يصوره الزمن ولا تعرفه الكتب ولا يُحتاج معه إلى الاعتذار

    (الشيخ المحدث عبدالعزيز الطريفي حفظه الله)

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: مـا حكم اتخاذ أصدقاء من الجن ومعامتلهم كما تعامل أصدقائك من الإنس ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الجروان مشاهدة المشاركة
    بالنسبه لما سئلت عنه اخي الفاضل فان كانوا صالحين و اهل سنه كما تقول فما المانع ان تتخذ منهم اصدقاء فاذا امنت على دينك و نفسك اخي الفاضل فتوكل على الله و الاصل في الاشياء الحل و لا اذكر دليلا على تحريم ذلك الا ما كان من التعامل مع نسائهم فالراجح ان ما ينطبق على نسائنا من احكام ينطبق على نسائهم من ناحية تحريم الخلوه و غيرها من المحرمات
    و لو تكرمت اخ الفاضل عندي سؤال حول امكانية طلب معونتهم بعد الله في بعض الامور التي تنفع الناس فهل يمكن ذلك مثل ان يدلوك على اماكن المخطوطات المفقوده مثلا
    بالنسبة لي فقد قطعت العلاقة معهم منذ مدة بسبب الضغط النفسي الذي نتج عن عدم الثقة في شرعيّة ما أقوم به من معاملة للجن بطريقة لا تختلف مطلقا عن طريقة التعامل مع بني آدم سوى أنهم أكثر أدبا من البشر وحسّهم مرهف وهم إن لم ينفعوك فل يظروك هذا حسب الجن الذين صادقتهم ..
    و السبب الذي جعلني أوقف علاقتي بهم هو عرضهم عليّ التزوّج بهم ..
    وحقيقة عاملتهم بقسوة واتهمتهم كثيرا وكثيرا ما بيّنوا لي صدقهم وقالوا أنّـا نعلم يقينا أنّك لا تثق بنا مهما عملنا ونحن ما نريد إلا الخير ..
    أخي الكريم رأيت من تطوّرهم العلمي الشيئ المهول وهذا ما شاهدته عيني وعين كثير من إخواني فمثلا كسرت رجل أحد الإخوة في صالة رياضية وحمل إلى المستشفى وجبّص رجله وأمره الطبيب بملازمة بيته لمدة 25 يوما ثم يرجع إليه ليزيل عنه الجبص لكنه ذهب إلى الإخوة من الجن فأعطوه دواءا فتعالج في 24 ساعة هذا وقفت عليه بنفسي أما ما حكاه ليّ الأصدقاء فالعجب ..
    إذا سمعتم أخي بتقنية النانو فهي عندهم منذ زمن طويل ولم أكن أعرف ما هي هذه التقنية التي يستعملونها حتى شاهدت برنامج بلا حدود في الجزيرة كانت حلقة حول هذه التقنية هناك علمت أن العفاريت هؤلاء يستخدمون هذه التقنية ..
    قال الحسن البصري -رحمه الله-: "استكثروا من الأصدقاء المؤمنين فإن لهم شفاعةً يوم القيامة".


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •