المسااااااافة بقلم الشيخ عبدالله العيادة (مميز !!)
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: المسااااااافة بقلم الشيخ عبدالله العيادة (مميز !!)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    39

    افتراضي المسااااااافة بقلم الشيخ عبدالله العيادة (مميز !!)

    الفكرة تقفز في ذهنك بلحظة دون سابق إنذار ، والتعامل معها يكون مختلفا من شخص لاخرمن حيث الترجمة ، فعادة الفرص قد لا تمر إلا قليلا ، فمن يحسن اقتناصها ، قد يصطاد كثيرا من النتائج الباهرة .
    ما سبب هذه المقدمة .؟
    في حياتنا اليومية تمر بنا كثير من الفرص الباهرة ونغفل عنها ونتركها تطير مع الريح دون أن نلتفت لها ، ثم بعد برهة نتحسر كثير على فواتها ، فرص الخير هي الأغلى والاثمن ، فحياة المسلم مليئة بفرص الخير ولكن كثير منا قد يسوف ويتكاسل في استثمارها ، ولو إنا اقتنصنا كل فرص الخير التي تمر في حياتنا اليومية لوجدنا أننا ادخرنا في صحائفنا من الحسنات الشئ الكثير بجهد يسير جدا ، احسب أنت تلك الفرص التي لاحت لك وتركتها تمر دون أن تستثمرها ، عندما مررت بذلك الرجل ولم تلق بالسلام عليه ، كم من الحسنات فرطت بها .؟ وتلك العجوز التي جلست بباب المسجد تنتظر خروج المصلين يوم الجمعة ، وهي تمد ذلك الكيس الممزق لعل نفسي ونفسك ونفسه تجود ببعض الريالات التي تمزقت من كثرة حبسها في الجيوب ، ثم بعد مضيك تقول لنفسك وما يضيرني لو أعطيتها بعض الريالات قد تكون محتاجة .؟ والأشد ألما للنفس لو انك تهم بزيارة قريب لك ثم تتشاغل عنه فيفوت الوقت واذا بذلك القريب يسافر.
    عموما المواقف كثير التي نفقد فيها كثير من الفرص ، حتى الفرص المكسبية التي تعود علينا بالنفع المادي الربحي نجد أننا نفرط فيها بلحظة ونتحسر عليها بعد ذلك ، عندما نطلق تلك الكلمة التحسرية التي دائما تفتح عمل الشيطان ، لو إنا فعلنا كذا لكان كذا ، ثم ننسى أن ما قدر الله سيكون ، ولكن هناك لحظات يكون الخيار بيدك ورغم ذلك تسوف او يأتيك هاجس من قاع نفسك بالتريث إلى وقت آخر ، ولو تأملت ذلك الهاجس لوجدت انه من الشيطان ليثنيك عن فعل الخير او النفع . ليجعلك فريسة للحسرات .
    بقي أن أقول لك ما الذي دعاني لكتابة هذه الخاطرة ؟
    موقف هز وجداني وكياني ، مساء السبت الماضي الموافق 28/5وبالتحديد بعد صلاة العشاء رأيت مؤذن مسجدنا الشيخ / عبد الله بن محمد السعوي ، وكان قدم من أداء العمرة ، وكانت المسافة التي تفصلني عنه حوالي ثمانية أمتار فقط ، وكنت بعد الصلاة مرتبط بعمل آخر، فأتاني هاجس من قاع النفس اذهب لعملك خاصة أن هناك احد ينتظرك ، والمؤذن ستراه صباحا عند صلاة الفجر او الظهر ، فتجاوبت مع هذه الفكرة وخرجت من المسجد دون أن أراه او اسلم عليه ، الساعة العاشرة صباحا يرن هاتفي الجوال ، وكان المتحدث احد الجيران يقول لي خبرا نزل علي كالصاعقة ا ن أبا خالد مؤذن مسجدنا انتقل إلى رحمة الله ( هو نفسه الشيخ عبد الله بن محمد السعوي )
    لحظة ذهول وصمت وتفكر وتأمل ما اضعف البشر أمام عظمة الله واقداره ، نؤمل ونخطط ونرسم معالم مستقبل لا ندري ماذا سيكون ، وقد نغفل عن لحظة الرحيل المباغتة التي تبعدنا عن ما نؤمل مسافة قد لا نراه إلا يوم القيامة ، بينما كنا لا نبتعد عن أملنا إلا أمتار يسيرة . كان ابوخالد في متناول يدي ، ولكن لحظة التسويف أبعدتنا عن بعضنا مسافة طويل جدا جدا جدا ، بقي أن اقول أن ابا خالد عمل مؤذنا في مسجدنا أكثر من أربعة عشر عاما ، وكان يتمتع بخصلة نادرة قل أن تجدها ، وهي طيب الأخلاق والمشعر، لذلك أحبه مرتادي هذه المسجد ، ومن باب ذكر الخصال الحميدة له رحمه الله ، وقد رأيتها بنفسي دون علمه ، رأيت كثير من الصبية الصغار دائما يأتون إليه وهو جالس يتلو كتاب الله ، ثم يقبلونه على رأسه فيبتسم ويمازحهم ، لماذا هم يفعلون معه ذلك دون سواه .؟ لابد أن في الآمر سرا؟ والصغار عادة لا يحبون احد ألا إذا كسبوا منه شيئا ، ففي يوم من الأيام دخل الصغار أنفسهم وأسرعوا إليه وقبلوه على رأسه ، فقلت لعلي أرى السر في هذا ، وبالروعة ما رأيت ، اخرج من جيبه مجموعة من الريالات ثم قسمها بينهم ، هذا هو السر إذا.؟ عمل يسير حازبه أجرا كبيرا .
    مسافة قصيرة بيننا وبين العمل الرائع قد نتريث ونسوف فتكون المسافة ابعد ما بين المشرق والمغرب ، فلنجرب أن نستثمر الفرص التي تلوح لنا وقد لا تأتي ، مثل ذلك الشاب الذي خدم والدة المقعد مدة من الزمن وقد تخلى أخوته عنه ، فلما دفنوه ونفضوا الغبار عن أيديهم ندموا اشد الندم ، بينما هو امتزج الفرح بخلجات روحه ، حيث مضى والده لحال سبيله وهو لم يقصر في خدمة ، ذهب العنا وبقي الأجر. إذا كم هي المسافة التي تباعدنا أو تقربنا إلى رضا ربنا ..؟
    ( رحمك الله اباخالد وأسكنك فسيح جناته والمسلمين عامة ، آمين يارب العالمين )



    بقلم الشيخ
    عبد الله العياده

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    343

    افتراضي رد: المسااااااافة بقلم الشيخ عبدالله العيادة (مميز !!)

    شكر الله لك هذا النقل المميز
    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: المسااااااافة بقلم الشيخ عبدالله العيادة (مميز !!)

    وجزاكم الرحمن خيرا أشكر مروركم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: المسااااااافة بقلم الشيخ عبدالله العيادة (مميز !!)

    جزيتم خير الجزاء على النقل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •