لا تسأل الله أن يحزنك حتى تملك قلبا رقيقا , وعينا دامعة , فربما يؤدي تراكم الأحزان إل
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: لا تسأل الله أن يحزنك حتى تملك قلبا رقيقا , وعينا دامعة , فربما يؤدي تراكم الأحزان إل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    411

    افتراضي لا تسأل الله أن يحزنك حتى تملك قلبا رقيقا , وعينا دامعة , فربما يؤدي تراكم الأحزان إل

    الحزن كالموت لا يفرق بين كبير وصغير , وغني وفقير , ورفيع ووضيع , وعاص ومطيع .
    ما تراه من أعظم الأحزان , قد يراه غيرك فرحا وسرورا مقارنة مع ما حل به , وما تراه أنت مصيبة , قد يراه غيرك نعمة ورحمة.
    كلما أصبحنا نشعر أكثر بطعم السعادة ,كلما شعرنا بالمقابل شعورا أشد وطأة بطعم الأحزان .
    -لا تسأل الله أن يحزنك حتى تملك قلبا رقيقا , وعينا دامعة , فربما يؤدي تراكم الأحزان إلى قسوة في القلب , وبلادة في الشعور , ولكن سل الله أن يجعل لك قلبا معتبرا عندما يرى الأحزان , وعينا دامعة عندما ترى مصيبة عظيمة تحل بأخيك الإنسان .
    -ما ألطفك أيها البكاء !! فلولاك لانفجرت قلوب كثير من الناس , ولولاك لحبست دموع الأنهار في مجاريها, ولولاك لما رأينا دموعا تقرح الجفون , وتنطلق من المآقي كمن أصبح حرا بعد أن كان في غياهب السجون.

    -ما وجدت شيئا يريح النفس كالبكاء , وما وجدت شيئا يقضي على الكبرياء كالبكاء .
    -يُعذر الإنسان عندما يبكي لسبب ما , ولكن عندما يبكي بلا سبب , فلن يعذره إلا إنسان واحد , ............ هو الذي اختلى يوما بنفسه , فسالت العبرات , وانهمرت سحائب الجفون , وأخذ يبكي حتى مله البكاء , ورحمه النحيب , يبحث عن سبب لبكائه فلا يجد , ويحاول أن يعلل نفسه بعذر مقنع فلا يجد , ثم يتذكر قول الله تعالى : {وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى }النجم43 , فيعلم أن البكاء والضحك آيتان من آيات الرحمن .

    -لا يستطيع الإنسان أن يبكي بعين , ويضحك بالأخرى , أما القلب فربما يبكي ويضحك في وقت واحد .

    -أحيانا يحاول الإنسان أن يبكي فلا يستطيع , وأحيانا لا يريد أن يبكي فلا يستطيع أن يوقف تدفق سيل الدموع !!

    الشيخ الشاعر مصطفى قاسم عباس

  2. #2
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: لا تسأل الله أن يحزنك حتى تملك قلبا رقيقا , وعينا دامعة , فربما يؤدي تراكم الأحزا

    أحيانا يحاول الإنسان أن يبكي فلا يستطيع , وأحيانا لا يريد أن يبكي فلا يستطيع أن يوقف تدفق سيل الدموع !!
    صدق والله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: لا تسأل الله أن يحزنك حتى تملك قلبا رقيقا , وعينا دامعة , فربما يؤدي تراكم الأحزا

    لله در كاتبها

    ما أروع تعبيره ووصفه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأيام مشاهدة المشاركة
    , وأحيانا لا يريد أن يبكي فلا يستطيع أن يوقف تدفق سيل الدموع !!
    والله صدق
    كنت أقول كيف يغلب الرجل على دمعه ولكن ...

    بارك فـ الأيام
    ولا جعل الله للحزن إلى قلبكم طريقا
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    74

    افتراضي رد: لا تسأل الله أن يحزنك حتى تملك قلبا رقيقا , وعينا دامعة , فربما يؤدي تراكم الأحزا

    أبعد الله عنك الهم والحزن أخي الفاضل..

    الحزن والفرح وجهان لعملة واحدة ، هي جدلية الحياة وكيف يُنظر إليها
    ربما يكون الحزن على وقت مضى لم نُحسن استغلاله ، أو ندماً لفقد عزيز لم نوفه حقه من الرعاية ، أو لذنبٍ اقترفناه في غفلة من ضمائرنا
    ينفرط لؤلؤ البكاء وتكون دموعنا هنا دموع حسرة وألم
    لكن عندما نتذكر رحمة ربنا التي وسعت كل شيء ، نعرف معنى التوبة والندم على ما فرطنا في جنب الله .. نبكي بحرقة أكبر ، نغسل ذنوبنا وقلوبنا بدموعنا ، نبتهل وندعو فتسكن النفس ويطمئن القلب .. هي دموع صدق وراحة
    لا فرح دائم ، ولا حزن يستمر ، فدوام الحال من المحال

  5. #5
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: لا تسأل الله أن يحزنك حتى تملك قلبا رقيقا , وعينا دامعة , فربما يؤدي تراكم الأحزا

    لا فرح دائم ، ولا حزن يستمر ، فدوام الحال من المحال
    ====

  6. #6
    وليد الدلبحي غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    992

    افتراضي رد: لا تسأل الله أن يحزنك حتى تملك قلبا رقيقا , وعينا دامعة , فربما يؤدي تراكم الأحزا

    ليس من اللازم أن يكون البكاء حزن، أو من الحزن، أو بسب الحزن، وإنما قد يكون بسبب الفرح، وقد يكون البكاء فرحاً، فكم من بكاء فرحاً بلقاء ربه، وكم من بكاء فرحاً لقريب، أو لعزيز، أو لأمته، وقد يبكي الإنسان لما يسمع، أو يقرأ من مجد أمتنا الخالد، لما يسمع ما سطره سلف الأمة، من الأمجاد، والإنتصارات، وغير ذلك.
    شكر الله لك أخي الكريم على هذا النقل الجميل، وشكر الله لصاحب المقال، كم أجاد وأفاد، ووصف فأتقن، وعبر فأدهش، فإن الإنسان قد يكون قله وقيقاً، وقد يكون قاسياً كالحجر، وماهذا الا بتوفيق الله للعبد، فأسأل الله تعالى أن يتجاوز عنا وعنكم ويبارك لنا ولكم، وأحسن الله إليكم.
    ** قـال مـالـك رحمه الله: **

    (( إن حقا على من طلب العلم أن يكون عليه:

    وقار، وسكينة، وخشية، وأن يكون متبعا لآثار من مضى من قبله ))

    ============================== ==============================
    الشيخ العلامة المحدث / عبد الكريم بن عبد الله الخضير

    الشيخ العلامة المحدث / سعد بن عبد الله آل حميد

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    411

    افتراضي رد: لا تسأل الله أن يحزنك حتى تملك قلبا رقيقا , وعينا دامعة , فربما يؤدي تراكم الأحزا

    شكري لكم وبارك الله بكم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •