هل من توضيح بارك الله فيكم ؟
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل من توضيح بارك الله فيكم ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    أعيش في ملك الله
    المشاركات
    448

    افتراضي هل من توضيح بارك الله فيكم ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بداية أجدد رجائي لكم أيها الإخوة القائمون على هذا المنتدى المبارك كي تنشئوا مجلساً خاصاً بالقرآن الكريم وعلومه بارك الله فيكم فأرجو أن تأخذوا هذا الرجاء بعين الاعتبار .
    أما استفساري فهو :

    ورد في تفسير السعدي لسورة النازعات
    { وَالنَّازِعَاتِ غَرْقًا } وهم الملائكة التي تنزع الأرواح بقوة، وتغرق في نزعها حتى تخرج الروح، فتجازى بعملها.
    { وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطًا } وهم الملائكة أيضا، تجتذب الأرواح بقوة ونشاط، أو أن النزع يكون لأرواح المؤمنين، والنشط لأرواح الكفار."
    سؤالي بارك الله فيكم هو :
    ما المقصود بـ :
    وتغرق في نزعها
    وما الفرق بين النزع والنشط وفق ما ورد في تفسيره فقد قال :
    أن النزع يكون لأرواح المؤمنين، والنشط لأرواح الكفار."

    سؤال آخر : حول حقيقة خلق السماء :
    قال تعالى :" ثم استوى الى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعاً أو كرها قالتا أتينا طائعين ".
    وقد قال تعالى في سورة النبأ :" وبنينا فوقكم سبعاً شدادا ".
    وفي سورة النازعات أيضاً قال تعالى :" أأنتم أشد خلقاً أم السماء بناها ".
    نستخلص من الآيتين الأخيرتين - وقد ورد في أكثر من موقع - حول أن السماء هي عبارة عن بناء صلب متين .
    فكيف لي أن أوفق بين الآيتين بارك الله فيكم
    فإن أخطأت في سؤالي فقوموني بارك الله فيكم
    ولما قـسا قلبي وضاقـت مذاهـبي
    جعلـت الرجـا ربي لعفـوك سلمـا
    تعـاظــمني ذنبي فلمـا قرنتـه
    بعفـوك ربي صـار عفـوك أعظمـا

  2. #2
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: هل من توضيح بارك الله فيكم ؟

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    حياك الله أختي العزيزة

    ما المقصود بـ :
    وتغرق في نزعها
    وما الفرق بين النزع والنشط وفق ما ورد في تفسيره فقد قال :
    أن النزع يكون لأرواح المؤمنين، والنشط لأرواح الكفار."

    اختلف المفسرون فيها كثيرًا..

    "{وَالنَّازِعَات ِ غَرْقًا} يعني الملائكة تنزع أرواح الكفار من أجسادهم، كما يُغرق النازع في القوس فيبلغ بها غاية المد بعد ما نزعها حنى إذا كادت تخرج ردها في جسده فهذا عمله بالكفار، و"الغَرْق" اسم أقيم مقام الإغراق، أي: والنازعات إغراقًا، والمراد بالإغراق المبالغة في المد.
    قال ابن مسعود: ينزعها ملك الموت من تحت كل شعرة ومن الأظافير وأصول القدمين ويرددها في جسده بعدما ينزعها حتى إذا كادت تخرج ردها في سجده بعدما ينزعها، فهذا عمله بالكفار.
    وقال مقاتل: ملك الموت وأعوانه ينزعون أرواح الكفار كما ينزع السفُّود الكثير الشُّعب من الصوف المبتل، فتخرج نفسه كالغريق في الماء."

    "{وَالنَّاشِطَات ِ نَشْطًا} هي الملائكة تنشط نفس المؤمن، أي تحل حلا رفيقًا فتقبضها، كما ينشط العقال من يد البعير، أي يحل برفق، حكى الفَّراء هذا القول، ثم قال: والذي سمعت من العرب أن يقولوا: أنْشَطْتُ العقال، إذا حللته، وأنشطته: إذا عقدته بأنشوطة. وفي الحديث: "كأنما أنشط من عقال".
    وعن ابن عباس: هي نفس المؤمن تنشط للخروج عند الموت، لما يرى من الكرامة لأنه تعرض عليه الجنة قبل أن يموت."
    تفسير البغوي - (ج. 8)
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  3. #3
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: هل من توضيح بارك الله فيكم ؟

    نستخلص من الآيتين الأخيرتين - وقد ورد في أكثر من موقع - حول أن السماء هي عبارة عن بناء صلب متين .
    فكيف لي أن أوفق بين الآيتين بارك الله فيكم
    قال الشيخ أبو بكر الجزائري في كتابه (أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير) - المجلد الرابع:

    "ثم استوى إلى السماء: أي قصد بإرادته الربانية إلى السماء وهي دخان قبل أن تكون سماء."

    وقال السيوطي في الدر المنثور:
    "ثم استوى إلى السماء وهي دخان فسمكها"

    وجاء في تفسير الطبري - (ج 1 / ص 431)
    قال بعضهم: إنما قال:"استوى إلى السّماء"، ولا سماء، كقول الرجل لآخر:"اعمل هذا الثوب"، وإنما معه غزلٌ.
    وأما قوله"فسواهن" فإنه يعني هيأهن وخلقهن ودبَّرهن وقوَّمهن. والتسوية في كلام العرب، التقويم والإصلاح والتوطئة، كما يقال: سوَّى فلان لفلان هذا الأمر. إذا قوّمه وأصلحه وَوَطَّأه له. فكذلك تسوية الله جل ثناؤه سمواته: تقويمه إياهن على مشيئته، وتدبيره لهنّ على إرادته، وتفتيقهنّ بعد ارتتاقهنّ".
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    أعيش في ملك الله
    المشاركات
    448

    افتراضي رد: هل من توضيح بارك الله فيكم ؟

    غاليتي التوحيد
    بارك الله فيك وجزاك الله كل الخير
    ولما قـسا قلبي وضاقـت مذاهـبي
    جعلـت الرجـا ربي لعفـوك سلمـا
    تعـاظــمني ذنبي فلمـا قرنتـه
    بعفـوك ربي صـار عفـوك أعظمـا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •