الرفق واللين
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الرفق واللين

  1. #1
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي الرفق واللين

    السلام عليكن ورحمة الله وبركاته,,

    يفتقر أسلوب الكثير من الدعاة الصالحين إلى الرفق واللين, فنجده رغم فصاحته, وعلمه الوسع لا يكاد يقتنع برأيه ولا يسمع له إلا القليل, لماذا؟

    للأسف أصبحنا نرى ممن حمل هم الدعوة وعمل لها بصدق, فيصبح وهمه تبليغ آية أو أمر بالمعروف أو نهي عن المنكر..

    فيأتي بأسلوبه الفظ ليهدم كل ما تمناه وبناه وعمل له جاهدًا

    والله تعالى يقول: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ}ويق ل عز وجل: {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ}

    ويقول -صلى الله عليه وسلم: ((إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه, ولا ينزع من شيء إلا شانه..)) رواه مسلم

    فيا أختي الداعية,,

    لا تغفُلي هذا الجانب العظيم وذاك النهج الكريم, واعلمي أنك قد تكونين داعية برقيك, وحسن خلقك, وقد يؤثر ذلك فيمن ترجين دعوته أشد من الكلام وإثبات الأدلة وتقديم البراهين.
    والناس مختلفون في تقبلهم النصح اختلافًا بيّنًا..
    فالزرع عند سقيه, يختلف, منه ما يؤتيه أكله في أيام ومنه ما يحتاج لشهور..

    فدعي عنك الشدة ونحي العنف جانبًا إن أردتِ تقبل الناس, واجعلي البسمة عنوانك مع أخواتك, ولا يحملنك بغض المعصية على بغض أخواتك واستشعري الشفقة عليهن, فلعل ذلك يخفف ما في قلبك من ضيق وحزن, والله أسأل أن يجعلنا جميعًا من الهادين المهتدين وأن يجنبنا سلوك الضالين المضلين, وفق الله الجميع لما يحب ويرضى..
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: الرفق واللين

    جزيتي خيرا
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    أعيش في ملك الله
    المشاركات
    448

    افتراضي رد: الرفق واللين

    اللهم آمين غاليتي التوحيد .. بوركت وبوركت يمينك غاليتي .. لكم نفرت العديد من الطالبات من أسلوب بعض الداعيات ...
    لدرجة أن البعض منهن كن يبكين من كلمة كانت بعض اخواتنا يلقينها على مسامعهن فترينهن يرجعن عن الطريق الذي كن قد اخترنه فتسوء حالتهن ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ..متناسيات الحبيبات الداعيات الغاليات أن الدين المعاملة وأننا بحاجة الى الكلمة الطيبة فرب كلمة طيبة منها كان لها الأثر الكبير الكبير ..فتكسب ود طالبة صغيرة .. فتظفر بأجر هدايتها وحتى الابتسامة غالياتي والذي نفسي بيده أن لها تأثير كبير كما الدواء للمريض
    واسمحن لي بتقديم رأي شخصي لي جراء حكم عملي في التدريس لمدة ليست بسيطة .. ولحكم عملي كإدارية الآن أن الطالبات الآن - وأنا لا أعمم - لكن الغالبية العظمى منهن ذوات تفكير سطحي بسيط جدا فكلمة تأخذهن والأخرى تحضرهن فهن يشعرن بفراغ كبير جدا جراء الفتن التي تحيط بهن على اختلاف أنواعها والداعية الفطنة - تدرك المدخل لقلوب الطالبات
    تقبلن مني رأيي الشخصي
    ولما قـسا قلبي وضاقـت مذاهـبي
    جعلـت الرجـا ربي لعفـوك سلمـا
    تعـاظــمني ذنبي فلمـا قرنتـه
    بعفـوك ربي صـار عفـوك أعظمـا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: الرفق واللين


    بارك الله فيك وزادك ربي من فضله

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { اللهم من ولي من أمر أمتي شيئا فشق عليهم فاشقق عليه , ومن ولي من أمر أمتي شيئا فرفق بهم فارفق به } . (رواه أحمد ومسلم )

    نماذج من رفق رسول الله صلى الله عليه وسلم
    الحديث الأول

    عن عائشة رضي الله عنها قالت : إن اليهود أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقال اليهود : السام عليكم ( الموت عليكم ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وعليكم قالت عائشة رضي الله عنها : السام عليكم ولعنكم الله وغضب عليكم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( مهلا يا عائشة !! عليك بالرفق وإياك والعنف والفحش ) فقالت عائشة رضي الله عنها : أو لم تسمع ما قالوا فقال الرسول صلى عليه وسلم : ( أو لم تسمعي ما قلت رددت عليهم " فيستجاب لي ولا يستجاب لهم في " )رواه البخاري ... وفي رواية مسلم :
    ( لا تكوني فاحشة فإن الله لا يحب الفحش والتفحش )


    الحديث الثاني

    عن أنس رضي الله عنه قال : بينما نحن في المسجد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاء أعرابي فقام يبول في المسجد أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم يصيحون به : مه مه ( أي أترك ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تزرفوه دعوه ( لا تقطعوا بوله ) فيترك الصحابة الأعرابي يقضي بوله ثم يدعوا الرسول عليه الصلاة والسلام الأعرابي فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم للأعرابي : إن المساجد لا تصلح لشيء من هذا البول والقذر إنما هي لذكر الله والصلاة وقراءة القرآن .
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه : إ
    نما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين صبوا عليه دلوا من الماء . فقال الأعرابي : اللهم ارحمني ومحمدا ولا ترحم معنا أحدا .
    فقال الرسول صلى الله عليه وسلم :
    ( لقد تحجرت واسعا ) " أي ضيقت واسعا " متفق عليه ...
    الذنوب جراحات ورُب جرح وقع في مقتل وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله وأبعد القلوب من الله القلب القاسي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: الرفق واللين

    فيأتي بأسلوبه الفظ ليهدم كل ما تمناه وبناه وعمل له جاهدًا
    صدقتِ والله ..
    لقد وفقتِ في اختيار هذه المواضيع المتألقة ..

    زداكِ الله توفيقًا وسدادًا ..
    وأرشدكِ إلى كُلِّ ما يُحب ويرضى ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  6. #6
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: الرفق واللين

    أحسن الله إليكن أخواتي الكريمات وشكر لكن مروركن الكريم
    وجزى أختنا الحافظة خيرًا على ما أضافت
    ورزقنا جميعًا حسن الخلق ولين الحديث وأطيب الكلام.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: الرفق واللين

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيراً وجعل لك بكل حرف حسنات كثيرة .
    من تصدر للوعظ فلاريب في أن يحرص أشد الحرص على مداراة الناس لأن النصيحة أسهل ما تكون من الناصح و ما أصعب قبولها من المنصوح إلا من رحم الله وقد قال عليه الصلاة والسلام : " المؤمن مألفة , ولا خير فيمن لا يألف و لايؤلف " صحيح في السلسلة الصحيحة للألباني , ورحم الله طرفه بن العبد إذ يقول :
    وخالط الناس بخلق واسع ** لا تكن كلباً على الناس تهرّ .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •