أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!
عيد أضحى مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 17 من 17

الموضوع: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    267

    افتراضي أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    تجدونه على هذا الرابط:
    http://www.waqfeya.com/open.php?cat=11&book=1770

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    مع التنبيه على أنه بالكتاب العديد من الأخطاء والمغالطات والتهويل

  3. #3
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,018

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد المصرى مشاهدة المشاركة
    مع التنبيه على أنه بالكتاب العديد من الأخطاء والمغالطات والتهويل
    مرحبا بك أخي
    ماهي هذه الأخطاء والمغالطات والتهويل !!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخى الفاضل بن الزهراء ، التهويل الذى عناه أبو محمد هو تعصب ابن العربى رحمه الله لمالك وللمالكية ، وانتقاصه من بعض الأئمة كالشافعى رضى الله عنه ، وبطبيعة الحال الإمام ابن حزم رضى الله عنه.

    ولقد رصدت بعض أخطائه فى حق الإمام الشافعى وهى شديدة لا تحتمل ، ولو كان هناك من يتتبع عثراته كما تتبعوا عثرات ابن حزم رحمه الله تعالى ، لظهر وبان جلياً واضحاً أن ابن العربى فاق فى بعض المواضع حدة ابن حزم.

    وطلبى لكتاب الأحكام كان من أجل وضع الإشارات لهذه المواضع التى نقلتها فى اطروحتى للماجستير فى فصل خاص فى الباب التمهيدى ، عقدته لترجمة المذهب الظاهرى عامة وابن حزم رضى الله عنه خاصة [ الفصل ترجمة له بعنوان " المذهب الظاهرى المذهب السنى الخامس" ] ، وسقت فيها بعض عبارات ابن العربى الشديدة جدا فى حق الشافعى رضى الله عنه ، مما فاق فيه ابن حزم رحمه الله فى الشدة كما قدمت ، وبينت أن البيئة المغربية شهدت تعصباً للمذهب المالكى فى هذه الفترة ، وأن الأذى لم يكن من نصيب ابن حزم وحده بل نال الشافعى نصيباً منه.

    راجع أيضا رسالة الدكتوراة ل د/ سالم يفوت عن ابن حزم ، وهى موجودة بالوقفية على ما أذكر.
    WAEL HASSAN

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    فتح الله عليك أخي القانوني.... وهذه نماذج لأخي أسامة مما قصدته :
    ((وقال الشافعي : هي آية في أول الفاتحة ، قولا واحدا ؛ وهل تكون آية في أول كل سورة ؟ اختلف قوله في ذلك ؛ فأما القدر الذي يتعلق بالخلاف من قسم التوحيد والنظر في القرآن وطريق إثباته قرآنا ، ووجه اختلاف المسلمين في هذه الآية منه ، فقد استوفيناه في كتب الأصول ، وأشرنا إلى بيانه في مسائل الخلاف ، ووددنا أن الشافعي لم يتكلم في هذه المسألة ، فكل مسألة له ففيها إشكال عظيم .))
    ويقول ((...ومنهم من أجرى أوله مجرى الإخبار وأجرى آخره مجرى الشهادة ، وهو الشافعي ؛ وهذا تحكم ولا عذر له في الاحتياط للعبادة ...))
    ويقول ((ولعل المولى فيها هي الخامسة أو بنت أخيه أو أخته ؛ فهذا لغو من قول الشافعي ولا يلتفت إليه .))
    ويقول ((قوله تعالى : { ذلك أدنى ألا تعولوا } اختلف الناس في تأويله على ثلاثة أقوال : الأول : ألا يكثر عيالكم ؛ قاله الشافعي .
    الثاني : ألا تضلوا ؛ قاله مجاهد .
    الثالث : ألا تميلوا ؛ قاله ابن عباس والناس .
    وقد تكلمنا عليه في رسالة " ملجئة المتفقهين " بشيء لم نر أن نختصره هاهنا : قلنا : أعجب أصحاب الشافعي بكلامه هذا ، وقالوا : هو حجة لمنزلة الشافعي في اللغة ، وشهرته في العربية ، والاعتراف له بالفصاحة حتى لقد قال الجويني : هو أفصح من نطق بالضاد ، مع غوصه على المعاني ، ومعرفته بالأصول ؛ واعتقدوا أن معنى الآية : فانكحوا واحدة إن خفتم أن يكثر عيالكم ، فذلك أقرب إلى أن تنتفي عنكم كثرة العيال .
    قال الشافعي : وهذا يدل على أن نفقة المرأة على الزوج .
    وقال أصحابه : لو كان المراد بالعول هاهنا الميل لم تكن فيه فائدة ؛ لأن الميل لا يختلف بكثرة عدد النساء وقلتهن ، وإنما يختلف بالقيام بحقوق النساء فإنهن إذا كثرن تكاثرت الحقوق .
    قال ابن العربي : كل ما قال الشافعي أو قيل عنه أو وصف به فهو كله جزء من مالك ، ونغبة من بحره ؛ ومالك أوعى سمعا ، وأثقب فهما ، وأفصح لسانا ، وأبرع بيانا ، وأبدع وصفا ، ويدلك على ذلك مقابلة قول بقول في كل مسألة وفصل .))
    ويقول ((هذا منتهى كلام الشافعي ، وأصحابه يفرحون به ، وليس فيه ما يلتفت إليه ولا يشبه نصابه في العلم ...))
    ويقول أيضاً ((المسألة الحادية عشرة : قوله عز وجل : { فاغسلوا } : وظن الشافعي وهو عند أصحابه معد بن عدنان في الفصاحة بله أبي حنيفة وسواه أن الغسل صب الماء على المغسول من غير عرك ، وقد بينا فساد ذلك في مسائل الخلاف ...))
    ويقول ((المسألة الثامنة : قوله تعالى : { أو تقطع أيديهم } قال الشافعي : إذا أخذ في الحرابة نصابا .
    قلنا : أنصف من نفسك أبا عبد الله ووف شيخك حقه لله .....))
    ولو تتبعنا لوجدنا الكثير والأفظع ....
    أما عن داود رحمه الله فقد اتهمه بالكفر ((....وأما داود فإنا لم نراع خلافه ؛ لأنه إن كان يقول بخلق القرآن ويضلل أصحاب محمد في استعمالهم القياس كفرناه ...))
    ** وفي غير هذا الكتاب ذمه وتهكمه على محدث الأندلس وحافظها قاسم بن أصبغ واتهامه له هو وداود الظاهري وابن المغلس ومنذر بن سعيد وابن حزم بالكفر لإنكارهم القياس واقتصارهم على الكتاب والسنة...حيث قال في كتاب عارضة الأحوذي (10/109-112) عند شرح حديث ستفترق أمتي ((.... وكان عندنا رجل يقال له قاسم بن أصبغ رحل وروي الحديث وعاد فأسند وادعى أنه لا قياس ولا نظر.....كما أن الطائفة الأولى صنف من الخوارج (يقصد من ذكرت) وفرع من فروعهم لأنهم الذين ابتدعوا هذا أولاً وقالوا لا حكم إلا لله....ولكنه أمر استشرى داؤه وعز عندنا دواؤه وأفنى الجهلة به فمالوا إليه وغرهم رجل كان عندنا يقال له ابن حزم انتدب لإبطال النظر وسد سبيل العبر ونسب نفسه إلى الظاهر اقتداءا بداود وأشياعه فسود القراطيس وأفسد النفوس ....)

    ** أنكر في العواصم من القواصم قصر الأحكام على الكتاب والسنة حيث قال ((وأما قولهم إن الله لم يأمرنا بأن نقتدي بأحد ولا نهتدي بغيره فكذب على الله ورسوله .....وغريبة أمرهم أنهم يقولون : لا رجوع إلى النص عن الله وعن رسوله وهي كلمة مخترعة لم تجر على لسان أحد قبل الشافعي أخذتها منه الشيعة .....))

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    ** وإذا قيل إن المحلى لابن حزم فيه مثل هذا التشنيع على المخالف أقول لا... لا يتكلم ابن حزم عن الشافعي وأحمد إلا وأثنى عليهما وترحم وقد ينتقد كلامهم لاختلاف الاستدلال لكن مع عظيم الاحترام والثناء والدعاء بخلاف ما قاله ابن العربي فيما سبق!
    فالإمام ابن حزم رحمه الله تعالى لم يطعن في إمام من أئمة الاجتهاد الأربعة أو غيرهم ..ومن ادعى غير هذا فليذكر المكان الذي طعن به في أحد من هؤلاء لنراه ونكشف ما فيه إن كان حقاً هو طعن وشتم وسب أو غيره ..وهناك فرق بين أن أصف القول بأنه باطل أو فاسد أو جنون أو هوى ..وبين أن أصف قائله بذلك ..ومن أدرك هذا ارتاح وأمن من هذه التهمة الباطلة ..
    قد يلزم أن يكون هذا القائل مُواقع لذلك الوصف الذي وصفنا به القول ..لكن هذا إن لم يتقدم قولنا في الثناء على قائله ومدحه وعده من أئمة الدين والهدى ..وقد تقدم كلام الإمام فيهم بكلام نفيس غاية في الإنصاف والإحسان والبر ..
    وإنما الإمام يتكلم مع خصومه الذين قلدوا هؤلاء الأئمة ..وأبطلوا النصوص الشرعية وكانت حجته أنها مخالفة لإمامهم الذي يقلدونه في دينهم ..فاشتد ذلك على الإمام ودافع عن النصوص وأبطل وشنّع على كل من رد النصوص الصحيحة لأجل نصرة قول إمامه ..
    وكل ما يتكلم به الإمام في كتبه متجه إلى القول نفسه ولا علاقة له بالقائل ..خاصة إن كان من أئمة الاجتهاد الذين أثنى عليهم في أكثر من رسالة وموضع وأعلى من شأنهم ..(راجع الرسالة الباهرة )....
    وحتى من عاصره وشدد معه القول فعندما شنّع عليهم لترك النصوص لنصرة قول الإمام فلم يسمهم باسمهم في كل ما رد به ..
    ولما أتى إلى خصم من خصومه وهو الباجي المالكي أثنى عليه وأنصفه ولم يعيبه في دينه ولا خلقه ..
    وكان إذا أراد التشنيع على باطل أو بدعة لم يذكر الأشخاص بأسمائهم في كتبه إلا من اشتهر قوله بباطل أو بدعة ..كالأصم والنظام ومن كان من أمثالهما ..وإن أصرينا على أنه طعن في أحدهم – وهذا لا أجده على كثرة ما تتبعت كتب الإمام - ..
    ..وقد كان الإمام في زمن تقليد ، ويندر وجود من عاصره وخرج عن هذه الرتبة ..فكلامه في المحلى وغيره لمن عاصروه من أهل التقليد الذين قلما يقرأ أحدهم في كتب السنة ويفرق بين الصحيح والضعيف من الأثر فنافروه لأجل تلك الفضيلة التي عجزوا عن إبطالها ..

    ** أما عن الدافع لابن حزم فهو الحفاظ على النصوص من العبث والتحريف أما غيره كابن العربي فهو نصرة مذهب مالك رحمه الله سواء كان رأيه حقاً أو باطلاً وشتان بين الأمرين !
    للمزيد راجع مشكوراً الرابط
    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=1361

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    267

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    يا إخوان.. ليس منهجاً علمياً الحديث في مثل هذا المجال؛؛ ويكفي مجرد الإشارة إلى الحذر من شدة العبارات دون التفصيل والإسهاب في مثل هذا؛؛ سواء كان هذا في حق ابن العربي أو ابن حزم أو غيرهما من علماء المسلمين،، خصوصاً أن لكل واحد من هؤلاء دوره في خدمة الدين والدفاع عنه..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,504

    Exclamation رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    أبا محمد المصري !

    العدل العدل !
    الفهم الفهم !

    انتقيتَ ما تهواه بالمنقاش، وتركتَ ما قد نغَّـصَ عليك = وهو مِلأ عينيك !

    ويكفينا قول عالم خبير: (ولم أنقم على القاضي رحمه الله إلا إقذاعه في ذم ابن حزم واستجهاله له، وابن حزم أوسع دائرة من أبي بكر في العلوم، وأحفظ بكثير، وقد أصاب في أشياء وأجاد، وزلق في مضايق كغيره من الأئمة، والانصاف عزيز). الذهبي.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    رحم الله الإمام مالك إذ قال : ما في زما ننا أقل من الإنصاف
    هل سلمت كتب ابن حزم من مغالطات إذا كان ابن العربي قد حشا كتابه هذا بأخطاء ومغالطات ؟!
    ألا يرعوي بعض الناس من التعصب لأشخاص وكيل الدسائس الباردة ضد آخرين ، ثم أن يدعى أنه وطائفته ضد التعصب و أنهم أتباع منهج لا أتباع مذهب .
    قال يونس الصدفي : ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة، ثم افترقنا، ولقيني، فأخذ بيدي ثم قال: يا أبا موسى، ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة ؟!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حرملة مشاهدة المشاركة
    رحم الله الإمام مالك إذ قال : ما في زما ننا أقل من الإنصاف
    هل سلمت كتب ابن حزم من مغالطات إذا كان ابن العربي قد حشا كتابه هذا بأخطاء ومغالطات ؟!
    ألا يرعوي بعض الناس من التعصب لأشخاص وكيل الدسائس الباردة ضد آخرين ، ثم أن يدعى أنه وطائفته ضد التعصب و أنهم أتباع منهج لا أتباع مذهب .
    سلاماً !

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    267

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    أرجو من الإخوان الكف عن الحديث في هذا الموضوع وإغلاقه تماماً.. وعلينا ألا ننسى أن كلاً يؤخذ من قوله ويرد إلا النبي صلى الله عليه وسلم؛؛ والمنهج الشرعي أن نأخذ الحق ممن بذله من الخلق؛ ونرد الباطل على كل قائل به أو باذل..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وياليت من ينفحنا بأحكام القرآن للجصاص

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وياليت من ينفحنا بأحكام القرآن للجصاص واحكام القرآن للشافعى

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    466

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    الأخ أبو محمد ابن حزم طعن في الإمام أبي حنيفة بكلام بذئ ، وكذا شنع على الإمام الشافعي تتبع كلام المحقق لترى تعليقاته على تشنيعات ابن حزم

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    881

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    جزاكم الله خيرا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ضاحى مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وياليت من ينفحنا بأحكام القرآن للجصاص واحكام القرآن للشافعى
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    تفضل من هنـا
    الكتاب من عمل الأخ أسامة بن الزهراء، وأعاد رفعه الأخ البراء
    {فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ}

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخوة الكرام ، أود أن أشير إلى أمور وهى:
    أولاً : أننى لست من أتباع مذهب بعينه ، وإن شئتم فأنا دليلى أى أننى أتبع الدليل فى المسألة فمن كان معه الحق اتبعته ، وهذه هى السلفية التى تربيت عليها.
    ثانياً : تتبع عورات وزلات أهل العلم مخالف لأدب العلم فى طريقة ومنهج سلف الأمة رضوان الله عليهم ، وما وقع من الكبار منهم فى حق بعضهم البعض لا شأن لى به فهؤلاء أكابر وله أن يتخاطبوا بينهم بما شاؤوا ، وليس لى أن أكون من أنصار هذا ويترتب على ذلك أن أنتصر له بالإنتصار من خصمه ، إنما أأخذ من خلافاتهم ومناظراتهم العلم النافع وطرق الإستدلال ، وأغض الطرف عما تلاسنوا به ، وكأننى لم أره ، ولا أذيعه ، وأقصى ما أفعله أن أقول " ولقد حمل الإمام فلان على الإمام فلان رحمهما الله تعالى ورضى عنهما ".
    كما دمعت عينى وأنا أقرأ سيرهم ، وأشعر بالفخر لنسبتى إليهم كمسلم وكطالب علم ، ولقد حملت فى نفسى من بعضهم نتيجة هجومه على غيره ، ولكن لم يكن من حديثى عنه إلا بالترحم ، مثال ذلك ما وقع من التاج السبكى رحمه الله فى حق شيخه الذهبى رحمه الله تعالى ورضى عنه لكونه تابع شيخ الإسلام الإمام ابن تيمية رضى الله عنه فى الأصول ، مع كون الذهبى شافعى فى الفروع.
    ومع ذلك أترحم على التاج السبكى رحمه الله.
    ثالثاً : على أية حال ، أود أن أبين أمر وهو أننى ذكرت بعض ما وقع من ابن العربى رحمه الله فى حق الشافعى ، لأعتذر عن الإمام ابن حزم وهو واجب كل طالب علم إن وجد ف كتب الأماجد شيئا مما يمكن أن يستنكره الناس أن يعتذر عن الإمام بما يليق بجلاله.
    وبينت فى رسالتى أن ابن حزم رضى الله عنه كان معذوراً فى كل ما حدث ، وكذلك بينت أموراً وحقائق طمستها أمواج التعصب - كما عبرت بذلك نصاً فى اطروحتى - عن الظاهرية عامة وابن حزم خاصة تعيد هذا المذهب إلى دائرة البحث كمذهب سنى معتبر.
    وما ذكرته من كلام ابن العربى لم يكن تتبعاً لزلات الإمام ابن العربى رحمه الله ، بل لرسم صورة الواقع الذى أحاط بابن حزم فى الأندلس ، وما ذكرته من كلام ابن العربى مثال مما واجهه ابن حزم بنفسه من قبل ابن العربى رحمهما الله تعالى.
    والذى نبهنى لذلك من كلام ابن العربى رحمه الله مفتتح رسالة د/ فهد الحبيش فى مصطلحات المذهب الشافعى وهى موجودة فى صيد الفوائد أو المشكاة فالتقطت الفكرة وأتيت بغيرها من الأمثلة من الإحكام لإبن العربى رحمه الله.
    على أية حال لم تخل كتب علماء السلف رضوان الله عليهم من الحدة على بعضهم البعض ، ولكن لن يستطيع أحد فهم الأسباب إلا من قرأ التاريخ جيداً ، وبخاصة العصر الذى عاش فيه كل إمام ، وقتها فقط يستطيع طالب العلم ان يعرف كم هى كانت الضغوط والقضايا والظروف التى دعت بعضهم إتخاذ مواقف متشددة فى قضايا معاينة مراعاة لمصلحة رآها الإمام.
    لذا أقول إهدار الوقت الآن فى الدفاع عن هذا أو ذاك ، هو من حبائل الشيطان التى يريد بها إضاعة الأوقات وشحن النفوس بالباطل ، فأرجو الإنتباه ، يرحمنى الله إياكم.

    ولاتنسونى من صالح دعائكم بأن ييسر لى رب العالمين الإنتهاء من هذه الرسالة ، والتى قدرت حجمها عند منتهاها بحوالى 600 صفحة.
    عقدت لها باباً تمهيديا ، فيه فصول منها ، فصل فى التعريف بمصطلحى الشريعة والفقه ، والغرض منه الرد على شبهات يروج لها طوائف من أساتذة القانون ممن أشربوا فى قولبهم علوم أوروبة وهو تعبير العلامة محدث ديارنا الديار المصرية الشيخ أحمد شاكر رحمه الله تعالى رحمة واسعة ، ثم فصلين فى التعريف الموجز بالمذهبين الشافعى والظاهرى وأصول الشافعى وابن حزم رضى الله عنهما ، وكذلك لأهم المصطلحات فى المذهب الشافعى.
    هذا كلما فى الأمر ، وكان هذا لازما لتصوير العصور التى عاش فيها هؤلاء الأكابر ، لأن بحثى فى عرض فقه المذهبين فى أحكام البيوع.

    الحذر الحذر ، ولا تجعلوا لشيطان ينزغ بينكم ويضيع أوقاتكم ، بارك الله فيكم.

    اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلاً وأرزقنا اجتنابه
    WAEL HASSAN

  17. #17
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,018

    افتراضي رد: أخيراً.. أحكام القرآن لابن العربي على الوقفية!!!

    ثانياً : تتبع عورات وزلات أهل العلم مخالف لأدب العلم فى طريقة ومنهج سلف الأمة رضوان الله عليهم ، وما وقع من الكبار منهم فى حق بعضهم البعض لا شأن لى به فهؤلاء أكابر وله أن يتخاطبوا بينهم بما شاؤوا ، وليس لى أن أكون من أنصار هذا ويترتب على ذلك أن أنتصر له بالإنتصار من خصمه ، إنما أأخذ من خلافاتهم ومناظراتهم العلم النافع وطرق الإستدلال ، وأغض الطرف عما تلاسنوا به ، وكأننى لم أره ، ولا أذيعه ، وأقصى ما أفعله أن أقول " ولقد حمل الإمام فلان على الإمام فلان رحمهما الله تعالى ورضى عنهما ".
    بارك الله فيك ، ونفع بك
    وفي مجموع الفتاوى ( 28 / 52 - 53 ) :
    ( . . . . وَلَا يَخْلُو الرَّجُلُ : إمَّا أَنْ يَكُونَ مُجْتَهِدًا مُصِيبًا أَوْ مُخْطِئًا أَوْ مُذْنِبًا .
    فَالْأَوَّلُ : مَأْجُورٌ مَشْكُورٌ ، وَالثَّانِي مَعَ أَجْرِهِ عَلَى الِاجْتِهَادِ : فَمَعْفُوٌّ عَنْهُ مَغْفُورٌ لَهُ ، وَالثَّالِثُ : فَاَللَّهُ يَغْفِرُ لَنَا وَلَهُ وَلِسَائِرِ الْمُؤْمِنِينَ . . . . ) اهـ
    ورحم الله من عرف قدر نفسه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •