لِمَ الإبل !!
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25

الموضوع: لِمَ الإبل !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    في قلب حـور ...
    المشاركات
    67

    افتراضي لِمَ الإبل !!

    /
    مساحاتُكُم بـ النفع نابِضَة ..
    /
    أساتذتي ..
    منذ أشهر حاولتُ الاجتهَادَ في الإجَابةِ على أمْرٍ حَيَّرني ..
    ولـ الأسَف لمْ أتمكَّن !!
    فـ أرجو من يجد لديْه المقْدِرة منكُم على تعليل هذا الحكم ..
    تزويدي به عاجلاً بوركتم :
    ما السَّببُ في اعتبارِ أن لحمَ الإبلِ ناقضاً لـ الوضُوء ؟
    هل السَّبب يتعلَّقُ بـ التكْوينِ مثلاً !!
    أم مَاذا ؟؟
    /
    بـ انتظار المُقبِل بـ الجَواب ..
    فـ بُوركَ لهُ اجْتِهَادَهُ ..
    إن أخْطَأ أو أصَاب ..
    /

  2. #2
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!


    بارك الله فيك

    من أهل العلم من يرى الحكمَ تعبديَّاً
    ويرى آخرون أنه معلل، ويميل إلى هذا الإمام ابن القيم حيث يقول في إعلام الموقعين:

    (فصلٌ؛ الوضوءُ من لحوم الإبل يوافق القياس:
    وأما قولهم: "إنَّ الوضوءَ من لحوم الإبل على خلاف القياس، لأنها لحمٌ، واللحمُ لا يُتوضأ منه"
    فجوابه أنَّ الشارعَ فرَّقَ بين اللحمين، كما فرَّقَ بين المكانين، وكما فرَّقَ بين الرَّاعيين؛ رعاة
    الإبل ورعاة الغنم، فأمرَ بالصلاة في مرابض الغنم دون أعطان الإبل
    وأمر بالتوضؤ من لحوم الإبل دون الغنم
    كما فرَّقَ بين الربا والبيع، والمذكى والميتة
    فالقياس الذي يتضمَّن التسويةَ بين ما فرَّق الله بينه من أبطل القياس وأفسدِه
    ونحن لا ننكر أنَّ في الشريعة ما يخالف القياس الباطل هذا، مع أنَّ الفرقَ بينهما ثابتٌ في نفس
    الأمر، كما فرَّقَ بين أصحاب الإبل وأصحاب الغنم فقال:
    "الفخر والخيلاء في الفدَّادين أصحابِ الإبل، والسكينةُ في أصحاب الغنم"
    وقد جاء: أنَّ على ذروة كلِّ بعير شيطان
    وجاء: أنها جنٌّ خُلِقت من جِنٍّ، ففيها قوةٌ شيطانية
    والغاذى شبيهٌ بالمغتذي، ولهذا حرم كل ذي ناب من السباع،
    ومخلب من الطير، لأنها دواب عادية، فالاغتذاء بها يجعل في طبيعة المغتذي من العدوان ما يضره
    في دينه
    فإذا اغتذى من لحوم الإبل وفيها تلك القوة الشيطانية، والشيطان خلق من نار، والنار تُطفأ بالماء
    هكذا جاء الحديث
    ونظيره الحديث الآخر: "إنَّ الغضبَ من الشيطان، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ"
    فإذا توضأ العبد من لحوم الإبل كان في وضوئه ما يطفىء يطفئ تلك القوة الشيطانية
    فتزول تلك المفسدة...)

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    في قلب حـور ...
    المشاركات
    67

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!


    /
    اللهم آمين .. أجمعين ..
    /
    المشرف الفاضل : الحمادي ..
    شاكرةً لكم مباردتكم الطيبة والسريعة ..
    جعلها الله سبباً لـ سعادتكم في الداريْن ..
    /
    الشِّقُّ الأولُ والأخيرُ من توضيحكُم ..
    بـ حمدِالله أدركتُه وأدركتُ القياسَ فيه ..
    ولكن ذكرتُم هُنا :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة
    وقد جاء: أنَّ على ذروة كلِّ بعير شيطان
    وجاء: أنها جنٌّ خُلِقت من جِنٍّ، ففيها قوةٌ شيطانية
    !!
    قلتُم جاء !!
    الحكم هُنا هل أعتبرهُ اجتهاداً بحتاً ؟؟
    وهل الاستناد هُنا على ماذكرَ الإمامُ بن القيِّم رحمهُ الله فقط ؟
    أم لديكُم من المصادرِ ما يُؤيُّد هذا الاحتمالَ ويُقوِّيه ؟
    وعُذراً على الإلحاحِ إن سَاءَكُم ..
    أخي الكريم ..
    /

  4. #4
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!


    آمين، وإياكم


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وعد بنت عبدالله مشاهدة المشاركة

    قلتُم جاء !!
    الحكم هُنا هل أعتبرهُ اجتهاداً بحتاً ؟؟
    وهل الاستناد هُنا على ماذكرَ الإمامُ بن القيِّم رحمهُ الله فقط ؟
    أم لديكُم من المصادرِ ما يُؤيُّد هذا الاحتمالَ ويُقوِّيه ؟
    وعُذراً على الإلحاحِ إن سَاءَكُم ..
    أخي الكريم ..

    الإلحاح في العلم والبحث عن الدليل والتحقق من ثبوته= خصلة شريفة

    أما الكلام الذي سألتِ عنه رعاك الله فهو جزءٌ من كلام الإمام ابن القيِّم رحمه الله
    وإن شئت توثيق الحديثين المذكورين من كتب الحديث المعتمدة فلك ذلك
    ولعلي أقوم بهذا بعد عودتي من مشوار عارض؛ إن لم يبادر بهذا أحد الفضلاء

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    في قلب حـور ...
    المشاركات
    67

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!


    /
    حَسَناً .. أتشرَّفُ بـ انتظارِ ميلادِ التوثيق ..
    منكُم أو مِمَّن أدْرَكَ من الأنقياءِ ضَالَّتي ..
    وبـ حفظِ الله أيْنمَا كُنتُم ..
    أخي الكريم ..
    /

  6. #6
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!


    وفقك الله

    أما حديث: (إنَّ على ذروة كلِّ بعير شيطان)
    -فأخرجه ابن حبان في صحيحه والدارمي في سننه وأحمد في المسند وابن أبي شيبة في المصنف وغيرهم
    من طريق أسامة بن زيد الليثي عن محمد بن حمزة بن عمرو الأسلمي عن أبيه أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    (على ظهر كل بعير شيطان، فإذا ركبتموها فسمُّوا الله عز وجل، ثم لا تقصِّروا عن حاجاتكم)

    -وأخرجه ابن خزيمة في صحيحه والحاكم في المستدرك من طريق ابن أبي الزناد عن أبيه عن الأعرج عن أبي هريرة بنحوه

    -وابن خزيمة في صحيحه والحاكم في المستدرك وأحمد في المسند وغيرهم من طريق محمد بن إبراهيم التيمي عن عمر بن الحكم بن ثوبان عن أبي لاسٍِ الخزاعي بنحوه

    -وله شاهدٌ رابع من حديث عمر بن الخطاب بمعناه، لكنه ضعيف جداً، فلا حاجة إليه

    والحديث صحيحٌ بمجموع طرقه الثلاث، وإن كان كلٌّ منها لا يخلو من مقال، ولكنه مقالٌ يسير مغتفر في باب الاعتبار

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  7. #7
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!


    وأما حديث: (أنها جنٌّ خُلِقت من جِنٍّ)
    -فأخرجه النسائي في سننه الصغير والكبير وابن ماجه في سننه وابن حبان في صحيحه وأحمد في المسند وابن أبي شيبة في
    المصنف وغيرهم من طرق كثيرة عن الحسن البصري عن عبدالله بن مغفل رضي الله عنه بلفظ:
    (نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نصلي في أعطان الإبل ومبارك الإبل، لأنها خلقت من الشياطين، ونصلي
    في مرابض الغنم)
    وفي لفظ لأحمد في المسند: (لا تصلوا في عطن الإبل، فإنها من الجن خلقت، ألا ترون عيونها وهبابها إذا نفرت؟
    وصلوا في مراح الغنم، فإنها هي أقرب من الرحمة)
    وهو حديثٌ صحيح

    -وروى سعيد بن منصور في سننه من حديث خالد بن معدان مرسلاً: (إن الإبل خلقت من الشياطين، وإن وراء كل بعير شيطان)

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    في قلب حـور ...
    المشاركات
    67

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!

    /
    عُلِم أستاذ : الحمادي !!
    واللهَ أسألُ أنْ ينفعَ بكُم ..
    وألا يحرمَكُم أَجْرَ عَناءَ عَوْدتِكُم لـ التوثيق ..
    /
    وُفِّقتُم وهُديتُم وكُفيتُم ..
    ومن كُلِّ شرِّ وُقيتُم ..
    أخي الكريم ..
    /

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    126

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!

    شكر الله لك يا شيخ عبدالله

    كلامك على الحديثين خلاصةٌ طيبةٌ

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!

    بارك الله فيك يا أبا محمد ،وزادك ربي من فضله وإحسانه
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    287

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة
    [color="
    -وابن خزيمة في صحيحه والحاكم في المستدرك وأحمد في المسند وغيرهم من طريق محمد بن إبراهيم التيمي عن عمر بن الحكم بن ثوبان عن أبي لاسٍِ الخزاعي بنحوه

    [/color]
    وفقكم الله وللفائدة

    حديث أبي لاس ذكره البخاري في صحيحه بصيغة التمريض فقال ( ويذكر عن أبي لاس )

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    145

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    وللفائدة الوضوء من لحم الإبل من مفردات الحنابلة . [ ينظر: المنح الشافيات : 1/171 ]
    وقال العلامة ابن عثيمين رحمه الله :
    "ثم إنه حسب ما علمناه له فائدة طبية لأنهم يقولون إن للحم الإبل تأثيراً على الأعصاب لا يهدئه ويبرده إلا الماء وهذا من حكمة الشرع وسواءٌ كانت هذه الحكمة أم كانت الحكمة غيرها نحن متعبدون بما أمرنا به (وما كان لمؤمنٍ ولا مؤمنةٍ إذا قضى الله الرسول أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم) ولهذا يقول الأطباء لا ينبغي للإنسان العصبي أن يكثر من أكل لحم الإبل لأن ذلك يؤثر عليه والله أعلم. "
    http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_914.shtml

    وهنا سَوق الخلاف في المسألة المذكورة .
    http://saaid.net/bahoth/3.htm

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    Lightbulb رد: لِمَ الإبل !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المقرئ مشاهدة المشاركة
    وفقكم الله وللفائدة

    حديث أبي لاس ذكره البخاري في صحيحه بصيغة التمريض فقال ( ويذكر عن أبي لاس )
    شيخنا الحبيب المقرىء
    بالنسبة لقول الإمام البخاري رحمه الله: (ويذكر ...)

    قال ابن رجب رحمه الله في «فتح الباري» 4/366:
    (هذه الصيغة (ويذكر) عنده لا تقتضي ضعفاً فيما علقه بها، وأنه يعلق بها الصحيح والضعيف، إلا أن أغلب ما يعلق بها ما ليس على شرطه).

    وينظر: «فتح الباري» لابن رجب ط: غرباء، 1/195-196، ولابن حجر، 1/111، و«الإرشاد» للقسطلاني، 1/136.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  14. #14
    أبو حماد غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!

    مذاكرة شريفة، بارك الله في الجميع، وأخص الشيخ الحمادي لما بذله ويبذله من الجهود للأخذ بيد إخوانه لما فيه الفائدة والمعرفة.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,788

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!

    جزاكم اللَّهُ خيرًا جميعًا ،
    وحفظ أخانا الشّيخ عبد اللَّه الحِمادي .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    في قلب حـور ...
    المشاركات
    67

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!

    /
    الفضلاء :
    أبو عبدالرحمن ..
    آل عامر ..
    المقرئ ..
    الفارس ..
    أشرف محمد ..
    أبو حماد ..
    سلمان بن زيد ..

    جُزيتُم عن أختكم خيْراً ..
    ودُفِعَ بـ حضُوركُم عنكُم شرَّاً ..
    ورُزِقْتُم الاحْتِسَابَ ودُمتُم لـ الإسْلامِ ذُخْراً ..
    /

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى :( أصول الفقه : عمل الصحابي إذا خالف القياس ) : (( فَصْلٌ وَأَمَّا قَوْلُ الْقَائِلِ : التَّوَضُّؤُ مِنْ لُحُومِ الْإِبِلِ عَلَى خِلَافِ الْقِيَاسِ فَهَذَا إنَّمَا قَالَهُ لِأَنَّهَا لَحْمٌ وَاللَّحْمُ لَا يُتَوَضَّأُ مِنْهُ وَصَاحِبُ الشَّرْعِ قَدْ فَرَّقَ بَيْنَ لَحْمِ الْغَنَمِ وَلَحْمِ الْإِبِلِ كَمَا فَرَّقَ بَيْنَ مَعَاطِنِ هَذِهِ وَمَبَارِكِ هَذِهِ فَأَمَرَ بِالصَّلَاةِ فِي هَذَا وَنَهَى عَنْ الصَّلَاةِ فِي هَذَا فَدَعْوَى الْمُدَّعِي أَنَّ الْقِيَاسَ التَّسْوِيَةُ بَيْنَهُمَا مِنْ جِنْسِ قَوْلِ الَّذِينَ قَالُوا { إنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا } وَالْفَرْقُ بَيْنَهُمَا ثَابِتٌ فِي نَفْسِ الْأَمْرِ كَمَا فَرَّقَ بَيْنَ أَصْحَابِ الْإِبِلِ وَأَصْحَابِ الْغَنَمِ فَقَالَ : { الْفَخْرُ وَالْخُيَلَاءُ فِي الْفَدَادِينِ أَصْحَابِ الْإِبِلِ وَالسَّكِينَةِ فِي أَهْلِ الْغَنَمِ } { وَرُوِيَ فِي الْإِبِلِ : أَنَّهَا جِنٌّ خُلِقَتْ مِنْ جِنٍّ وَرُوِيَ : عَلَى ذُرْوَةِ كُلِّ بَعِيرٍ شَيْطَانٌ } فَالْإِبِلُ فِيهَا قُوَّةٌ شَيْطَانِيَّةٌ وَالْغَاذِي شَبِيهٌ بِالْمُغْتَذَى . وَلِهَذَا حَرُمَ كُلُّ ذِي نَابٍ مِنْ السِّبَاعِ وَكُلُّ ذِي مِخْلَبٍ مِنْ الطَّيْرِ : لِأَنَّهَا دَوَابُّ عَادِيَةٌ بِالِاغْتِذَاءِ بِهَا تَجْعَلُ فِي خُلُقِ الْإِنْسَانِ مِنْ الْعُدْوَانِ مَا يَضُرُّهُ فِي دِينِهِ فَنَهَى اللَّهُ عَنْ ذَلِكَ لِأَنَّ الْمَقْصُودَ أَنْ يَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَالْإِبِلُ إذَا أَكَلَ مِنْهَا تُبْقِي فِيهِ قُوَّةً شَيْطَانِيَّةً . وَفِي الْحَدِيثِ الَّذِي فِي السُّنَنِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : { الْغَضَبُ مِنْ الشَّيْطَانِ وَالشَّيْطَانُ خُلِقَ مِنْ النَّارِ وَإِنَّمَا تُطْفَأُ النَّارُ بِالْمَاءِ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا غَضِبَ أَحَدُكُمْ فَلْيَتَوَضَّأْ } فَإِذَا تَوَضَّأَ الْعَبْدُ مِنْ لُحُومِ الْإِبِلِ كَانَ فِي ذَلِكَ مِنْ إطْفَاءِ الْقُوَّةِ الشَّيْطَانِيَّ ةِ مَا يُزِيلُ الْمَفْسَدَةَ بِخِلَافِ مَنْ لَمْ يَتَوَضَّأْ مِنْهَا فَإِنَّ الْفَسَادَ حَاصِلٌ مَعَهُ وَلِهَذَا يُقَالُ : إنَّ الْأَعْرَابَ بِأَكْلِهِمْ لُحُومَ الْإِبِلِ مَعَ عَدَمِ الْوُضُوءِ مِنْهَا صَارَ فِيهِمْ مِنْ الْحِقْدِ مَا صَارَ )).
    وقال أيضاً :( الفقه : مس النساء هل ينقض الوضوء ؟ ): (( كَمَا يُتَوَضَّأُ مِنْ الْغَضَبِ وَأَكْلِ لَحْمِ الْإِبِلِ ؛ لِمَا فِي ذَلِكَ مِنْ أَثَرِ الشَّيْطَانِ الَّذِي يُطْفَأُ بِالْوُضُوءِ )).

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب شيخ الإسلام مشاهدة المشاركة
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى :( أصول الفقه : عمل الصحابي إذا خالف القياس ) : (( فَصْلٌ وَأَمَّا قَوْلُ الْقَائِلِ : التَّوَضُّؤُ مِنْ لُحُومِ الْإِبِلِ عَلَى خِلَافِ الْقِيَاسِ فَهَذَا إنَّمَا قَالَهُ لِأَنَّهَا لَحْمٌ وَاللَّحْمُ لَا يُتَوَضَّأُ مِنْهُ وَصَاحِبُ الشَّرْعِ قَدْ فَرَّقَ بَيْنَ لَحْمِ الْغَنَمِ وَلَحْمِ الْإِبِلِ كَمَا فَرَّقَ بَيْنَ مَعَاطِنِ هَذِهِ وَمَبَارِكِ هَذِهِ فَأَمَرَ بِالصَّلَاةِ فِي هَذَا وَنَهَى عَنْ الصَّلَاةِ فِي هَذَا فَدَعْوَى الْمُدَّعِي أَنَّ الْقِيَاسَ التَّسْوِيَةُ بَيْنَهُمَا مِنْ جِنْسِ قَوْلِ الَّذِينَ قَالُوا { إنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا } وَالْفَرْقُ بَيْنَهُمَا ثَابِتٌ فِي نَفْسِ الْأَمْرِ كَمَا فَرَّقَ بَيْنَ أَصْحَابِ الْإِبِلِ وَأَصْحَابِ الْغَنَمِ فَقَالَ : { الْفَخْرُ وَالْخُيَلَاءُ فِي الْفَدَادِينِ أَصْحَابِ الْإِبِلِ وَالسَّكِينَةِ فِي أَهْلِ الْغَنَمِ } { وَرُوِيَ فِي الْإِبِلِ : أَنَّهَا جِنٌّ خُلِقَتْ مِنْ جِنٍّ وَرُوِيَ : عَلَى ذُرْوَةِ كُلِّ بَعِيرٍ شَيْطَانٌ } فَالْإِبِلُ فِيهَا قُوَّةٌ شَيْطَانِيَّةٌ وَالْغَاذِي شَبِيهٌ بِالْمُغْتَذَى . وَلِهَذَا حَرُمَ كُلُّ ذِي نَابٍ مِنْ السِّبَاعِ وَكُلُّ ذِي مِخْلَبٍ مِنْ الطَّيْرِ : لِأَنَّهَا دَوَابُّ عَادِيَةٌ بِالِاغْتِذَاءِ بِهَا تَجْعَلُ فِي خُلُقِ الْإِنْسَانِ مِنْ الْعُدْوَانِ مَا يَضُرُّهُ فِي دِينِهِ فَنَهَى اللَّهُ عَنْ ذَلِكَ لِأَنَّ الْمَقْصُودَ أَنْ يَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَالْإِبِلُ إذَا أَكَلَ مِنْهَا تُبْقِي فِيهِ قُوَّةً شَيْطَانِيَّةً . وَفِي الْحَدِيثِ الَّذِي فِي السُّنَنِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : { الْغَضَبُ مِنْ الشَّيْطَانِ وَالشَّيْطَانُ خُلِقَ مِنْ النَّارِ وَإِنَّمَا تُطْفَأُ النَّارُ بِالْمَاءِ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا غَضِبَ أَحَدُكُمْ فَلْيَتَوَضَّأْ } فَإِذَا تَوَضَّأَ الْعَبْدُ مِنْ لُحُومِ الْإِبِلِ كَانَ فِي ذَلِكَ مِنْ إطْفَاءِ الْقُوَّةِ الشَّيْطَانِيَّ ةِ مَا يُزِيلُ الْمَفْسَدَةَ بِخِلَافِ مَنْ لَمْ يَتَوَضَّأْ مِنْهَا فَإِنَّ الْفَسَادَ حَاصِلٌ مَعَهُ وَلِهَذَا يُقَالُ : إنَّ الْأَعْرَابَ بِأَكْلِهِمْ لُحُومَ الْإِبِلِ مَعَ عَدَمِ الْوُضُوءِ مِنْهَا صَارَ فِيهِمْ مِنْ الْحِقْدِ مَا صَارَ )).
    وقال أيضاً :( الفقه : مس النساء هل ينقض الوضوء ؟ ): (( كَمَا يُتَوَضَّأُ مِنْ الْغَضَبِ وَأَكْلِ لَحْمِ الْإِبِلِ ؛ لِمَا فِي ذَلِكَ مِنْ أَثَرِ الشَّيْطَانِ الَّذِي يُطْفَأُ بِالْوُضُوءِ )).
    نعم ، أخذه ابن القيم من شيخه - فرحمهما الله رحمة واسعة .
    لكن الذي أذكره أن شيخ الإسلام لا يرى أن الأمر بالوضوء من مس المرأة والقهقهة للوجوب . فهل هذا صحيح ؟

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    830

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!

    لماذا ينقض الوضوء أكل لحم الابل؟
    السبب في أن أكل لحم الإبل ينقض الوضوء وباقي اللحوم لا تستوجب ذلك
    أنه يجب الوضوء من أكل لحوم الإبل صغيراً كان أو كبيراً ذكراً أو أنثى مطبوخاً أو نيئاً ، وعلى هذا دلّت الأدلّة
    *1 قال الله تعالى (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِم)

    *2حديث جابر ، سئل النبي صلى الله عليه وسلم أنتوضأ من لحوم الإبل ؟ قال : نعم ، قال : أنتوضأ من لحوم الغنم ؟ قال :إن شئت . رواه مسلم

    *3حديث البراء ، سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن لحوم الإبل ؟ قال : توضئوا منها ، وسئل عن لحوم الغنم فقال لا يتوضاٌ . رواه أبو داود و الترمذي


    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: الحكمة في هذا هي طاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال توضأوا من لحوم الإبل وسئل صلى الله عليه وسلم أي سأله سائل فقال أتوضأ من لحوم الغنم قال إن شئت قال أتوضأ من لحوم الإبل قال نعم فكونه جعل الوضوء من لحم الغنم عائداً إلى مشيئة الإنسان أما في لحم الإبل فقال نعم دليل على أنه لا بد من الوضوء من لحم الإبل وأنه لا يرجع لاختيار الإنسان ومشيئته وإذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم بشيء فإنه حكمة ويكفي المؤمن أن يكون أمراً لله ورسوله قال الله تعالى (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ) ولما سئلت عائشة رضي الله عنها عن المرأة الحائض تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة قالت كان يصيبنا ذلك فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة فجعلت الحكمة هي الأمر فإذا أمر الله ورسوله بشيء فالحكمة في فعله على أن بعض أهل العلم أبدى حكمة في ذلك وهي أن لحوم الإبل فيها شيء من إثارة الأعصاب والوضوء يهدئ الأعصاب ويبردها ولهذا أمر الرجل إذا غضب أن يتوضأ والأطباء المعاصرون ينهون الرجل العصبي عن كثرة الأكل من لحم الإبل فإن صحت هذه الحكمة فذاك وإن لم تصح فإن الحكمة الأولى هي الحكمة وهي أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم والتعبد لله تعالى بتنفيذ أمر نبيه صلى الله عليه وسلم.



    وقد سبق لي أن سئلت الشيخ عبد الله بن غديان عضو هيئة كبار العلماء عن ذلك فأجاب بنفس اجابة ابن عثيمين رحمه الله

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    114

    افتراضي رد: لِمَ الإبل !!

    أذكر عندما كنا صغارا كان أهلنا يقولون لنا إن الحكمة أن الصحابة أكلوا لحم الإبل فلما حضرت الصلاة حصل من أحدهم ريح فأمر النبي صلى الله عليه وسلم الجميع بالوضوء حتى لا يخجله.
    فهل هذه القصة لها أصل؟

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •