أسطورة وامعتصماه -سعد الحصيّن -
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: أسطورة وامعتصماه -سعد الحصيّن -

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    United States of America
    المشاركات
    404

    افتراضي أسطورة وامعتصماه -سعد الحصيّن -

    أسطورة وامعتصمـــاه


    لفضيلة الشيخ سعد الحصيّن حفظه الله – تعالى –


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    التاريخ لا يصلح مرجعاً في أمور الشريعة، لأن التاريخ مبني على ظن كاتبه و عاطفته، والشريعة مبنية على يقين الوحي في الكتاب و السنة و فقه الأئمة الأولين في نصوصه.


    و لكن النفس البشرية (إلا ما رحم ربي) تميل إلى الباطل و يثقل عليها الحق؛ و قد استجاب أكثر خطباء ووعاظ القصص والفكر والحركية –في العقود الثلاثة الأخيرة – لدواعي الهوى والعاطفة من النفس، و دوافع النفث و التسويل من الشيطان؛ فحولوا أكثر دروس العلم الشرعي وحلق الذكر وخطب الجمعة إلى أساطير من كتب التاريخ يحسبها الظمآن ماء حتى إذا جاءها وجدها ألواناً من السراب تبعده عن الماء و تصده عن الصراط المستقيم إليه.


    و من هذه الأساطير أسطورة ألهبت حماس الشباب وحناجرهم وعواطفهم وأضاعت شرع الله لخطبة الجمعة التي فرضها الله مرة في الأسبوع لتعليم المسلمين أحكام الإسلام وتذكيرهم بأيام الله و آلائه و أعدادهم للقائه و حسابه و جزائه.



    مجمل الأسطورة : أن علجاً من الروم أهان امرأة مسلمة فصرخت: وامعتصماه!! ؛فحركت صرختها غيرة المعتصم وغضبه فأوطأ جيش المسلمين أرض الروم أخذا بثأر المرأة التي استنجدت به، وهدف الأسطورة تقديم مثل صالح قدوة لقادة المسلمين لتعود للإسلام عزته.



    قد تكون واحدة من الروايات التي يتفنن وعاظ وخطباء الفكر والقصص في نحتها والتغني بها – صحيحة، و لكن ذلك لا يجعل المعتصم تجاوز الله عنا و عنه قدوة صالحة للراعي المسلم و لا للرعية المسلمة للأسباب التالية:


    1) لم يذكر المعتصم تجاوز الله عنا و عنه بالعلم الشرعي، بل قالت عنه كتب الأعلام أنه كره العلم في صغره و مات شبه أمي، (انظر : سيرة الأعلام للذهبي والأعلام للزركلي).


    2) غزو المعتصم في بلاد الروم و فتح عمورية – كما يذكر التاريخ – ليس من القتال في سبيل الله إذا صدق كتاب التاريخ في الرواية؛ فجيش المسلمين وأنفسهم وأموالهم لا تعرّض للأخطار و الأهوال غضباً ولا من أجل الحماية ولا لإظهار الشجاعة، وإنما يكون القتال لفرض واحد: أن تكون كلمة الله هي العليا ، قال الله تعالى: {و قاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله}، و قيل للرسول صلى الله عليه و على آله وسلم: الرجل يقاتل شجاعة و يقاتل حمية ، و في رواية : و يقاتل غضباً ، فمن في سبيل الله ؟ فقال النبي صلى الله عليه و آله وسلم: "من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله" متفق عليه.


    3) لوكان مجرد الغزو والفتح مثالاً لكان يزيد تجاوز الله عنا و عنه ابن معاوية رضي الله عنه أولى منه باتخاذه قدوة؛ فهو من كبار الطبقة الأولى من التابعين و ثاني ولاة المسلمين بعد عصر الخلفاء الراشدين ، عهد إليه بالولاية والده معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما (أحد كبار الصحابة ورواة الحديث، و استكتبه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، واستعمله في القيادة والولاية أبو بكر و عمر و عثمان رضي الله عنهم أجمعين)، و فتح الله في عهد يزيد على المسلمين المغرب الأقصى و بخارى و خوارزم، و هو أول من غزى القسطنسطينية، و كان أمير جيش المسلمين في هذا الغزو، و من بينهم بعض الصحابة مثل أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه و عنهم أجمعين، و قد صح الحديث عن ثناء النبي صلى الله عليه وسلم على أول جيش يغزوها و على أميره. و لكن العلماء المحققين يقفون من أمثال يزيد و المعتصم موقفاً وسطاً فهم لا يحبونهم ولا يسبونهم تجاوز الله عمن مات لا يشرك بالله شيئاً.


    4) المعتصم تجاوز الله عنا و عنه أحدث من الفتنة في الدين شراً مما نسب إلى يزيد من القتل في المدينة النبوية، قال الله تعالى: {و الفتنة أشد من القتل}، و ما افتراه عليه بعض فرق الضلال من الأمر بقتل الحسين رضي الله عنه؛ فقد امتحن المعتصم علماء الإسلام، وبخاصة الإمام أحمد بن حنبل –رحمه الله- بفتنة خلق القرآن التي بدأت في عهد أخيه المأمون و استمرت في عهد ابنه الواثق، حتى جاء ابنه المتوكل فأزالها و انتصر للسنة و لإمام السنة و أخرجه من سجن الثلاثة تجاوز الله عنا و عنهم-و رفعه إلى المقام الذي يليق به في صدر مجلس الملك و الحكمة، جزاهما الله عن الإسلام و المسلمين خير جزائه.


    5) إذا سلمنا بما أورده المؤرخون عن هذا كله؛ فكيف يقر من وهبه الله نعمة الإسلام والعقل: أن انتصار ولي أمر المسلمين لرواية ظنية عن امرأة مجهولة الحال أرجح في ميزان العدل و الإيمان من انتصاره للسنة و منهاج السنة و أئمة السنة؟.


    لقد أوصل الفكر و الحركية – بقلة نصيبهما من العلم و التثبت أكثر شباب الصحوة في العقود الأخيرة إلى مثل ما أوصل الجهل و التقليد من قبلهم إليه من الضلال عن منهاج النبوة في الدين و الدعوة؛ فتقلب الهدف الأدنى على الأعلى، والمهم -بل غير المهم- على الأهم في علمهم وعملهم وفي خطبهم ودعوتهم وكفاحهم. وإن نظرة صادقة واستقراء محققاً للقضايا التي تحرك لها دعاة الفكر والحركية وأتباعهم، وبذلوا فيها أموال المسلمين وجهودهم وحماسهم-بل و دماءهم – في العقدين الأخيرين، لتبين أن المحرك الأول و الأخير: كسب الأرض باسم الدين لا الدين نفسه الذي لا يكاد أكثر المسلمين يعرف وجه الحق فيه، و لم تكن تلك الأرض بأوثانها أو بدعها أو إلحادها تحرك ساكناًَ من القلوب والأبدان والألسن والهمم والأقلام من قبل أن يثور الخلاف على التراب والولاية عليه.



    رد الله المسلمين جميعاً إلى دينهم رداً جميلاً.


    كتبه: سعد الحصين


    منتدى دار القرآن الكريم بمراكش
    كتبت وقد أيقنت يوم كتابتـي *** بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
    فإن كتبت خيراً ستجزى بمثلها *** وإن كتبت شراً عليَ حسابها

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    456

    افتراضي رد: أسطورة وامعتصماه -سعد الحصيّن -

    اقول لو ان المعتصم بيننا الان لما رايتنا اذل شعوب الارض قاطبة و لما نطق الرويبضه
    و اقول لسعد الحصين ما تشوف شر ان شاء الله
    إذا لم تتحرك الفطرة والعفاف والطهر فاجعلوا التاريخ لا يجد منكم إلا الصمت فالصمت لا يكتبه التاريخ ولا يصوره الزمن ولا تعرفه الكتب ولا يُحتاج معه إلى الاعتذار

    (الشيخ المحدث عبدالعزيز الطريفي حفظه الله)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: أسطورة وامعتصماه -سعد الحصيّن -

    فتح عمورية حدث تاريخي مجيد ، لا يمكن التشكيك فيه ، في زمن ما أحوج الأمة في تاريخها الطريف أن تستلهم العبر من تاريخها التليد ...
    و لأبي تمام الطائي قصيدة في الموضوع هي من الروائع التي كان يحفظها أبناؤنا في المدارس ، و الشعر كما لا يخفى " ديوان العرب " منها :
    السيف أصدق أنباء من الكتب """ في حده بين الجد و اللعب
    ــــــــــ
    فتح الفتوح تعالى أن يحيط به """ نظم من الشعر أو نثر من الخطب
    يا يوم وقعة عمورية انصرفت """ منك المنى حفلا معسولة الحلب
    أبقيت جد بني الإسلام في صعد """ و المشركين و دار الكفر في صبب
    ــــــــــ
    رمى بك الله برجيها فهدمها """ و لو رمى بك غير الله لم يصب
    لبيت صوتا زبطريا هرقت له """ كأس الكرى و رضاب الخرد العرب

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    433

    افتراضي رد: أسطورة وامعتصماه -سعد الحصيّن -

    أعتذر عن تسجيلى هذه الكلمات استدراكا على أحد العلماء......ولكن فى أية أمر أخطأ فيه المعتصم بالضبط.؟؟ وطالما انه رأى فى جيش المسلمين القدرة على متطلبات هذا الفتح.....؟؟ فلماذا نخطئه فى قدومه عليه........؟؟ وهل نجدة المسلمين تحد بحد أدنى مثلا.....يعنى هل اخطأ فى استجابته لاستغاثة امرأة واحدة مثلا...ولكن ان كان العدد كبيرا......لا يكون فعله خطأ.....؟؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: أسطورة وامعتصماه -سعد الحصيّن -

    اشكر الشيخ سعدا على حرصه , والتاريخ يحتاج الى تصحيح في كثير من احداثه
    وأول خطوة لهذا التصحيح تصحيح المراجع وان لايعتمد على عمل المستشرقين
    وهذا قد نبه عليه كثير من الفضلاء من العلماء والباحثين
    وبصرف النظر عن (حادثة عمورية) وعن صحتها فما انتهجه الشيخ جميل وليته يستمر ويتوسع
    لكن لايفهم من التصحيح هو فقط تصحيح الروايات من الجهة الحديثية الصرفة بل كذلك من الجهات العلمية الاخرى كصنيع ابن خلدون في تفسيره وغيره
    والمقصود ان العلوم لابد من استمرار (التحرير) فيها والله اعلم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,641

    افتراضي رد: أسطورة وامعتصماه -سعد الحصيّن -

    قصة مشابهة من السيرة
    سبب حصار المسلمين ليهود بني قينقاع
    تاريخ الفتوى :04 شعبان 1428 / 18-08-2007السؤال


    أريد أن أعرف ما صحة سند القصة التي رواها ابن هشام في سيرته ونقلها عنه المباركفوري في الرحيق وهي واقعة عقد اليهودي لطرف ثوب امرأة مسلمة كانت في سوق بني قينقاع لحاجة لها فلما قامت انكشفت سوأتها فصرخت فضحك اليهود فقام مسلم فقتل هذا اليهودي فتكاثر اليهود على المسلم فقتلوه فحاصرهم النبي خمسة عشر يوما حتى نزلوا على حكم رسول الله، فهل هذه الواقعة ثابتة أم لا، وهل حصار النبي صلى الله عليه وسلم لليهود نتيجة لخيانة عهده وقتلهم صاحبه أم من الممكن أن يقال أنه غيرة على عرض هذه المسلمة وهو صلى الله عليه وسلم أولى بالمؤمنين من أنفسهم؟ جزاكم الله خيراً.
    الفتوى



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فالقصة المذكورة لم نقف على من صحح سندها أو ضعفه من أهل العلم،
    وقد ذكرها البيهقي في سننه كما ذكرها ابن كثير في البداية والنهاية
    وابن الأثير في الكامل من غير تعليق على سندها،
    وما حصل من حصار لبني قينقاع هو بسبب نقضهم للعهد بالاعتداء على امرأة مسلمة
    وقتلهم رجلاً مسلماً،
    قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: فكان أول من نقض العهد من اليهود بنو قينقاع فحاربهم في شوال بعد وقعة بدر فنزلوا على حكمه وأراد قتلهم فاستوهبهم منه عبد الله بن أبي وكانوا حلفاء فوهبهم له وأخرجهم من المدينة إلى أذرعات. انتهى.

    منقولة من موقع إسلام ويب
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    United States of America
    المشاركات
    404

    افتراضي رد: أسطورة وامعتصماه -سعد الحصيّن -

    قال الشيخ صالح آل الشيخ في شرحه للأصول الثلاثــة:

    السؤال : يقول هل البيت المعروف عند الناس وامعتصماه، شرك في الاستغاثة ولماذا؟
    الجواب : هذا الذي يقول: ((رُبَّ وامعتصماه انطلقت))، القصة هذه لا نُثبتها، أي أن المرأة نادت المعتصم وقالت: وامعتصماه، أو أين المعتصم مني، أو يا معتصماه، هذه ليست بثابتة تاريخيا، لكن أخبار التاريخ كما هو معلوم كثيرة لا يمكن أخذ التثبت منها.
    وامعتصماه هذه لها احتمالات، احتمال أن تكون نُدْبَة، واحتمال أن تكون نداء واستغاثة. وعلى كل إذا كان هذا الغائب لا يسمع الكلام، أو لا يعتقد أن الكلام سيصل إليه، فإنه يكون شركا؛ لأنه استغاث بغير الله جل وعلا، فإن كان من باب النُّدبة فإن باب الندبة فيه شيء من السعة، والأصل أن الندبة تكون لسامع، كذلك الاستغاثة لما يُقْدَرُ على الاستغاثة فيه تكون لحي حاضر سامع يقدر أن يغيث، وهذا كان على القصة هذه لو كانت المرأة قالتها المعتصم لا يسمعها وليس قريبا منها، فيحتمل إن كان مرادها أنه يمكن أن يسمعها؛ يقوم بقلبها أنه يمكن أن يسمعها دون واسطة طبيعية، ودون كرامة خاصة لها من الله جل وعلا، هذا شرك من جنس أفعال المشركين، وإن كان مقصودها أن يوصل ويصل إلى المعتصم طلبها واستغاثتها بواسطة من سمعها كما حصل فعلا فهذا ليس بشرك أكبر مخرج من الملّة.
    فتلخص أن هذه الكلمة محتملة، والأصل؛ القاعدة في مثل هذه الكلمات المحتملة لا يجوز استعمالها-المحتملة لشرك- لا يجوز استعمالها؛ لأن استعمالها يخشى أن يوقع في الشرك أو يفتح باب الشرك.
    نقله أخونا أبو معاوية البيروتي
    كتبت وقد أيقنت يوم كتابتـي *** بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
    فإن كتبت خيراً ستجزى بمثلها *** وإن كتبت شراً عليَ حسابها

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: أسطورة وامعتصماه -سعد الحصيّن -

    مقال ركيك و متهافت , غير مستغرب على مثل " سعد الحصيّن " هداه الله !

    و المقال مليء بالأخطاء التاريخية و العلمية و المنهجية . و افتئات كاتبه على علم التاريخ ليس بأول تسوره لما يجهل من العلوم و إتيانه فيها بالعجائب . و خذ عندك هذا الموضوع مثالا .

    و وصفه لفتح عمورية بأنه ليس من الجهاد في سبيل الله دليل على فهمه الأعوج لفقه الجهاد . و هذا ليس بجديد على فئة لو استطاعت لطالبت - أو كادت - بإلغاء هذا الباب أصلا من كتب الفقه . و الله المستعان .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •