قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 35
1اعجابات

الموضوع: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    238

    افتراضي قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    أيهما أفضل ؟ أن تدافع النساء الصالحات عن دينهن ويخرجن وينظمن أنفسهن ليعلو صوتهن ويزاحمن قطعان العلمانيات الخائبات اللواتي يأمرن بالمنكر وينهين عن المعروف أو يقبعن في بيوتهن ويدافع عنهن منابر المساجد ويكتفين بإعداد أبنائهن إلى المعلمة الضالة والطبيبة الخائنة و اللواتي علت أصواتهن في كل مكان وأمدهن الغرب بكل سبل التأثير ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    الذي يخاط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالطهم ولا يصبر على أذاهم كما ورد في حديث ابن عمر عند ابن ماجة والترمذي . .
    جهاد المرأة المسلمة ضد رياح التغريب من أفضل أنواع الجهاد . .
    أما الاستسلام والقعود فكل الناس يحسنه . .

  3. #3
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى} [الأحزاب/33]

    {وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا} [الأحزاب/34]

    قيل لسوده بن زمعة: لم لا تخرجين كما تخرج أخواتك؟ فقالت: والله لقد حججت واعتمرت، ثم أمرني الله تعالى أن أقر في بيتي، فوالله ما أخرج من بيتي، فما خرجت حتى أخرجوا جنازتها!

    ورد في أيسر التفاسير:

    {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ}
    " أي اقررن فيها بمعنى أثبتن فيها ولا تخرجن إلا لحاجة لا بد منها"

    فما هي تلك الحاجة؟ وما هي ضوابطها؟

    حدد العلماء ذلك في فتاوى عديدة, ملخصها:

    أن تنظر المرأة في أولوياتها, فلا تخرج لتدافع عن دينها وتواجه العلمانيات ثم تترك ما هو أولى بعلمها ورعايتها, وهو البيت وحاجة الزوج والأبناء!
    فكم من داعية نراها قد خرجت وأبْلَت خارج بيتها بلاءً حسنًا وإذا ببيتها يستغيث, وأطفالها وزوجها يقاسون من الحاجة إليها ما الله به عليم!

    فالأصل للمرأة البيت وأن تتولى تربية أطفالها وتحسن رعايتهم, يقول الرسول صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخاري: ((كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته الإمام راع ومسؤول عن رعيته والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها...))

    فعلى كل امرأة أن تنظر في أولوياتها فإن يسر الله لها الدعوة مع الحفاظ على بيتها, وحسن تهذيب أبنائها وتنشئتم, فما المانع أن تتعلم وتُعلم وتشارك في الدعوة دون الوقوع في المحظور..

    وأما عن ضوابط الخروج من البيت فقد فصلها العلماء في قولهم:

    1- أن يكون خروجها لحاجة
    2- ألا تخرج إلا بإذن زوجها أو وليها
    3- ألا تتبرج أو تتعطر ولكن, تلتزم بالحجاب الشرعي الكامل, ومواصفاته معروفة
    4- ألا تختلط بالرجال
    5- ألا يترتب على خروجها مفسدة

    وعن عبد اله بن عمر -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((لا تمنعوا نساءكم المساجد إذا استأذنكم إليها)), فقال بلال بن عبد الله: والله لنمنعهن!
    فأقبل عليه عبد الله وسبه سبًا سيئًا وقال: أخبرك عن رسول الله وتقول: والله لنمنعهن؟

    وعن عائشة -رضي الله عنها- قالت: "لو أن رسول الله -صلى الل عله وسلم- رأى ما أحدث النساء منعهن المسجد, كما مُنعت نساء بني إسرائيل"
    هذا في زمن عائشة!
    تعني من الطيب والتبرج وحسن الثياب وإظهار الزينة, والواقع الأليم خير شاهد.

    ثم إنه مع كثرة استخدام الإنترنت, وسهولة تواصل المرأة من داخل بيتها, وقدرتها على نشر الخير والدعوة إلى الله, لم تعد الحاجة إلى الخروج كما كانت, بفضل الله.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    439

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    بالنسبة لي لا شك ولا ريب أن جلوس النساء اليوم في البيوت هو الأفضل ومعلوم أن الأصل في النساء الجلوس في المنزل إلا لحاجة والأدلة على هذا كثيرة والواقع اليوم يأكد ذلك فالمرأة تخرج للعمل ويجلس الأولاد مع من لا يحسن تربيتهم وأشرف عمل للمرأة حسب رأيي تربية الأبناء تربية دينية ولا يحسن هذا إلا المرأة الصالحة وجلوس المرأة في بيتها يغيظ أعداء الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    قرار النساء في بيوتهن وقته منذ نزلت و قرن في بيوتكن حتى حتى تأتي الريح الطيبة التي تقبض أرواح المؤمنين و لا يبقى إلا شرار الخلق عليهم تقوم الساعة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    439

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنبلي قصيمي مشاهدة المشاركة
    الذي يخاط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالطهم ولا يصبر على أذاهم كما ورد في حديث ابن عمر عند ابن ماجة والترمذي . .
    جهاد المرأة المسلمة ضد رياح التغريب من أفضل أنواع الجهاد . .
    أما الاستسلام والقعود فكل الناس يحسنه . .
    القعود للمرأة هو الأصل لها أما مخالطة الناس والصبر على أذاهم ليس شرطا فيه أن تخرج المرأة في بيتها وتقتحم ميادين عمل الرجل إلا للحاجة طبعا مثل الطبيبة والمدرسة في أوساط النساء فقط.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    بارك الله في علمكم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    144

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    بارك الله فيكم إخواني في الله؛ حنبلي قصيمي، التوحيد، عبد الرحمن التونسي، من صاحب النقب، نزار المالكي. أشكركم جميعًا على كرم مشاركتكم أطال الله أعماركم ونفع الناس بكم. الله يعطيك العافية أخي التوحيد.
    " يَا مَعْشَر إيَاد، أَيْنَ الآبَاءُ والأجْدَاد؟ وَأَيْنَ الْفَرَاعِنَةُ الشِّدَاد؟ أَلَمْ يكُونُوا أَكْثَرَ منْكُمْ مَالاً؟ وأَطْوَلَ آجَالاَ؟!".

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    أشكركم جميعا على المشاركة .
    قيل لطفل ضغير قعد في وليمة لم تبكي ولا تأكل ؟ أجاب : الطعام حار فقالوا له اصبر حتى يبرد فقال : ولكنكم لا تصبرون .
    لو وقرت في البيوت أولئك الخائبات ولم يدخلن البرلمانات ويؤسسن النوادي والجمعيات ويتسلقن إلى مواقع القرار لجلسنا في بيوتنا ...نحن نصبر ولكنهن لا يصبرن ...لقد أصبحن ذوات الأمر والنهي يغيرن المناهج الدراسية وينشرن الفاحشة وغير ذلك من المصائب .
    أتمنى أن نناقش من خلال الواقع ...لأن الذي أوصلنا إلى هذا التأخر حسب رأيي هو إسقاط حكم قرار المرأة في زمن كان البيت ينتمي فيه إلى دولة قوية ومجتمع صالح .. وكانت الخلافة قائمة على مجتمعاتنا ... وكانت المرأة على كل حال تخرج لقضاء حوائجها المادية والروحية على السواء ولا حق لأحد أن يستدرك على نبي الله .
    وقول بعض الإخوة أن تربية الأبناء هو مهمة المرأة لا نقاش فيه ولكن ماذا عن المئات من العازبات اللواتي لم يفتحن بيوتا أصلا وهن في تزايد ودرجاتهن العلمية عالية وفيهن الصالحات القانتات ؟ ماذا لو انتظمن ونصرن العفة والأخلاق واقتحمن الميادين .. قال تعالى : ادخلوا عليهم الباب .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    United States of America
    المشاركات
    404

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    كتبت وقد أيقنت يوم كتابتـي *** بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
    فإن كتبت خيراً ستجزى بمثلها *** وإن كتبت شراً عليَ حسابها

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زبيدة 5 مشاهدة المشاركة
    لأن الذي أوصلنا إلى هذا التأخر حسب رأيي هو إسقاط حكم قرار المرأة في زمن كان البيت ينتمي فيه إلى دولة قوية ومجتمع صالح .. وكانت الخلافة قائمة على مجتمعاتنا ... وكانت المرأة على كل حال تخرج لقضاء حوائجها المادية والروحية على السواء ولا حق لأحد أن يستدرك على نبي الله .
    .
    من الاستدراك على الله ورسوله قولك هداك الله (( إسقاط حكم قرار المرأة في زمن كان البيت ينتمي فيه إلى دولة قوية ومجتمع صالح .. وكانت الخلافة قائمة على مجتمعاتنا )) .
    والسؤال : ألا يعلم الحكيم الخبير بأن هذه السنين المعاصرة سيحدث فيها الذي حدث !!؟
    فالجواب : نعم يعلم بلا شك في ذلك .
    السؤال : فهل شرّع العليم الخبير جل في علاه للمرأة بناء على هذا العلم السابق ما يُستدرك به على الحكم بالقرار في البيوت وعدم الخروج إلا لحاجتهن , والخروج لمخالطة الفاسقات ليس من هذه الحاجة قطعاً ؟؟
    وأما الإنكار على الفاسقات فواجب متى ترخصت المرأة بالخروج لحاجتها , وتستطيع الإنكار بالوسائل الحديثة اليوم دون الخروج المتكرر بلا رخصة شرعية .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    من موقع علماء الشريعة عوض بن محمد القرني



    عناصر الموضوع
    أولاً: النساء والرجال في مشروعية الدعوة سواء.
    ثانياً: إشارة تاريخية لدور المرأة الدعوي.
    ثالثاً:واقع المرأة الدعوي:
    1-ضعف الاهتمام بدعوة المرأة.
    2- التقصير في تأهيل المرأة للدعوة.
    3- مظاهر الواقع الدعوي للمرأة.
    -برامج دعوية يستفيد منها النساء والرجال وينفذها الرجال.
    -برامج دعوية يستفيد منها النساء فقط وينفذها الرجال.
    -برامج دعوية يستفيد منها النساء وينفذها النساء.
    رابعاً: توصيات ومقترحات.
    أولاً:- النساء والرجال في مشروعية الدعوة سواء:
    1- الآيات والأحاديث التي وردت في وجوب الدعوة ومشروعيتها وردت في حق الرجال والنساء سواءً من غير تفريق مثل قوله تعالى: (قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (يوسف : 108 ) وقوله: (ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِين َ) (النحل : 125 ) وقوله: (وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (آل عمران : 104 ) وقال سبحانـه:(كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ) (آل عمران : 110 ) وقال سبحانه: (وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) (فصلت : 33 ) وقال تعالى: (وَالْمُؤْمِنُون َ وَالْمُؤْمِنَات ُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) (التوبة : 71 ).
    والأحاديث التي وردت في هذا كثيرة منها:[نضر الله وجه امرئ سمع مقالتي فوعاها فأداها كما سمعها ] [لتأمرن بالمعروف ولتنهونّ عن المنكر ......]
    2- إن الحاجة إلى الدعوة وتعلم أحكام الدين في حق الرجل والمرأة سواء.
    3- إن أصل التكليف بالدين للمرأة والرجل سواء ولا يمكن القيام بالتكليف إلا بقناعة وعلم ولا تتحقق القناعة والعلم إلا بالدعوة والتعليم.
    4- أن دور المرأة الإجتماعي والحياتي حتى يكون منضبطاً بالإسلام لابد من دعوة المرأة وتعليمها.
    ثانياً:- إشارة تاريخية لدور المرأة الدعوي :
    1)في عصر الرسالة حيث كان النساء يحضرن دروس النبي صلى الله عليه وسلم وخطبه في الأعياد والجمع وغيرها وكان أحياناً يختصهن بدروس ومواعظ خاصة وكن يذهبن إليه في منزله يسألنه ويستفتينه صلى الله عليه وسلم، وكان نزول كثير من الآيات وتشريع كثير من الأحكام بسبب النساء.
    2)في زمن الصحابة كان لكثير من النساء دور دعوي وتعليمي كبير برز فيه أمهات المؤمنين والعديد من الصحابيات رضي الله عنهن.
    3)في العصور المختلفة كان للنساء دور كبير في الدعوة والتعليم في مختلف فروع العلم ، وخذ مثالاً لذلك أن بعض من طلب شيخ الإسلام بن تيمية العلم على أيديهم وأذنوا له بالتعليم والإفتاء كنّ من النساء، وذكر الذهبي في معجم شيوخه الذين بلغوا أكثر من ألف شيخ أنّ منهن حوالي ثلاثمائة امرأة.
    ثالثاً:- واقع المرأة الدعوي:
    1-ضعف الاهتمام لدعوة المرأة ويظهر ذلك من خلال:-
    -مقارنة البرامج الدعوية الخاصة بالنساء بمثلها الخاصة بالرجال من حيث عدد البرامج وتنوعها وفاعليتها واستمرارها.
    - مقارنة عدد العاملات في مجال الدعوة بعدد العاملين من الرجال.
    - مقارنة عدد وإمكانات المؤسسات المهتمة بدعوة المرأة مع مثيلاتها المهتمة بدعوة الرجال.
    2-التقصير في تأهيل المرأة للدعوة:
    ويظهر ذلك من خلال:
    -عدد الدارسات في أقسام الشريعة وأصول الدين والدعوة مقارنة بأعداد الرجال.
    -عدد النساء المستفيدات من الدورات العلمية مقارنة بأعداد الرجال المستفيدين من تلك الدورات .
    -أعداد الموظفات الرسميات في مكاتب الدعوة مقارنة بأعداد الرجال.
    -أعداد العاملات في حلقات تحفيظ القرآن مقارنة بالرجال في الميدان نفسه.
    -أعداد المحتسبات العاملات في مجال الدعوة مقارنة بالرجال.
    3-مظاهر الواقع الدعوي للمرأة:
    -برامج دعوية يستفيد منها النساء والرجال وينفذها الرجال وهذه شبه مقصورة على المحاضرات والدروس في المساجد التي فيها أماكن للنساء وهي قليلة بالنسبة إلى المساجد التي لا يوجد فيها أماكن خاصة بالنساء.
    -برامج دعوية يستفيد منها النساء فقط وينفذها الرجال مثل ا لمحاضرات والمواعظ في كليات ومدارس البنات.
    -برامج دعوية يستفيد منها النساء وينفذها النساء مثل المحاضرات والدورات العلمية والدروس في كليات ومدارس البنات وحلقات التحفيظ النسائية.
    رابعاً:- التوصيات والمقترحات:
    1. تفعيل اللجان النسائية في المؤسسات الخيرية ودعمها بالإمكانات البشرية والمادية.
    2.إنشاء أقسام نسائية في مكاتب الدعوة وتوظيف داعيات مؤهلات.
    3.التوسع الكبير في الإذن للداعيات المحتسبات وتشجيعهن ودعمهن لممارسة دورهن.
    4.توظيف مؤهلات شرعيات في هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
    5.التوسع في إنشاء حلقات تحفيظ القرآن الكريم النسائية وإنشاء أقسام نسائية في جمعيات تحفيظ القرآن الكريم.
    6.التركيز على تأهيل النساء الداعيات علمياً ومهنياً والتوسع في ذلك.
    7.إنشاء مؤسسات في المناطق والمحافظات توفر الأماكن والإمكانات لممارسة المرأة لدورها الدعوي ويشرف على تلك المؤسسات إما وزارة الشؤون الإسلامية أو تعليم البنات أو المؤسسات الخيرية.
    8.تجديد وتطوير الخطاب الدعوي النسائي بما يتفق مع مقتضيات العصر وحاجات المجتمع.
    9.التوسع في الاستفادة من تقنيات العصر في الدعوة النسائية.
    10. التأكيد على الدعاة من الرجال والنساء بالتركيز على خصوصية المنهج الإسلامي في قضايا المرأة وبيان خطأ بعض الممارسات والتقاليد الاجتماعية وكشف زيف وخطورة الشبهات التي يثيرها المستغربون ومن خُضع بهم في هذا الموضوع.

  13. #13
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    أختي الفاضلة

    جميل ما ذكرت من نماذج طيبة للنساء الداعيات..
    لكن أد لفت انتباهك الكريم إلى أنه لا يجوز لنا أن نقول: هل هذا أوان....؟ ثم نضع نص أو تشريع
    لأن الشريعة صالحة لكل زمن ومكان

    وكان الأجدر أن تقولي مثلا: كيف نطبق حكم الله في القرار في البيت مع الحاجة ..

    يبدو لي أن الأمر مجرد سوء فهم ليس أكثر..

    فقرار المرأة في البيت هو الأصل, ولا يعني بالضرورة أن تبقى كل النساء في البيوت دون استثناءات!

    وقد ذكرنا لك الحاجة الداعية لخروج المرأة, وقول العلماء في ضوابط خروجها..

    والنساء والرجال في مشروعية الدعوة سواء هذا صحيح, لكن الفرق في أن السلوك الذي تسلكه المرأة يختلف عن السلوك الذي يسلكه الرجل؛ فكلٌ على حسب قدرته وما يسره الله له, وقد فضل الله الرجال على النساء في بعض المواقف؛ والله تعالى يقول: {وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ} [النساء/32]

    قال مجاهد : قالت أُم سلمة : يغزو الرجال ولا نغزو ، فليتنا رجال نغزو ، ونبلغ ما يبلغ الرجال. فنزلت{ولاَ تَتَمَنّوْا}, الآية.
    فيكون المعنى: ولا تتمنوا ما فضل اللهُ به الرجال على النساء كالغزو وغيره، فللرجال نصيب مما اكتسبوا من ثواب الجهاد وسائر أعمالهم، {وللنساء نصيب مما اكتسبن} من طاعة أزواجهن وحفظ فروجهم وسائر بقية أعمالهن.
    والتحقيق أنها عامة في جميع المراتب الدينية والدنيويه لأن ذلك ذريعة إلى التحاسد والتعادي، ومعربة عن عدم الرضا بما قسم الله له، وإلى التشهي لحصول الشيء له من غير طلب، وهو مذموم؛ لأن تمنّي ما لم يقدر له، معارضة لحِكمة القدر، وتمنّي ما قدر له بكسب، بطالة وتضييع حظ، وتمنّي ما قدر له بغير كسب، ضياع ومحال، قاله البيضاوي.
    فللرجال نصيب من أجل ما اكتسبوا من الأعمال، وتحملوا من المشاق، فيعطيهم الله على قدر ما اكتسبوا {وللنساء نصيب مما اكتسبن} كذلك، فلا فائدة في تمني ما للناس، ولكن {اسألوا الله من فضله}. أ.هـ البحر المديد

    ثالثاً:- واقع المرأة الدعوي:
    1-ضعف الاهتمام لدعوة المرأة ويظهر ذلك من خلال:-
    ....
    2-التقصير في تأهيل المرأة للدعوة:
    ولعل هذا التقصير قد حصل بسبب إهمال تربية المرأة وإغفال هذا الجانب حين غابت الأم والمربية,التي جعلت همها محصورا خارج البيت فقط, فكانت تلك النتيجة!

    ولا أعلم من حرم على المرأة الخروج لأمور الدعوة مالم يترتب على خروجها مفسدة!

    فلا أدري أين المشكلة الآن؟

    إن أرادت المرأة أن تخرج فلتخرج مراعية جميع الشروط المعلومة, وكافة الضوابط اللازمة, فإن تركت وراءها من يقاسي تقصيرها فهي الآثمة

    وكما أخبرناك أيتها الفاضلة..
    الآن تستطيع المرأة أن تواجه تلك الفتن وهي جالسة في قعير بيتها, فقد أتاح الله لها عن طريق استخدام الإنترنت أساليبًا لم تكن متاحة من قبل

    وتبقى الإجابة على سؤالك: هل هذا أوان قرار النساء في البيوت؟

    نعم هذا أوانه أكثر من ي وقت مضى ولله الحمد والمنة, فمن أمرها بذلك قد يسر لها الآن من الأسباب ما لا يجعل لها حجة في ترك بيتها..

    معلومة..
    الكثير من نساء أوروبا الآن يسعين للعمل من داخل بيوتهن من خلال الإنترنت والسبب كما ذكرن: خوفهن على البيت والأطفال!
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زبيدة 5 مشاهدة المشاركة
    عوض بن محمد القرني
    و صلنا الآن لمربط الفرس

    الدكتور عوض القرني صرح بأن الديموقراطية في جانبها التطبيقي لا بأس بها ممكن يكون هذا البحث من ضمن الديموقراطية التي لا بأس بها عند الدوك

    نعيش و نشوف

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    أشكر التوحيد على ما تفضل به ومن ضمن ما قال : الآن تستطيع المرأة أن تواجه تلك الفتن وهي جالسة في قعير بيتها, فقد أتاح الله لها عن طريق استخدام الإنترنت أساليبًا لم تكن متاحة من قبل

    إن البناء الهدم الذي تقيم صروحه العلمانيات لا يتأتى عبر النت وما ذكرت ، بل إنهن مرابطات على الثغور العديدة ويواليهن إخوانهن الذين يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر حتى انهدمت صروح الأمة وتصدعت عروشها ، وعلى كل حال فنحن قاعدات في البيوت وهن يناضلن نيابة عنا بما هو متاح ومدفوع الأجريملأن النوادي والبرلمانات والمؤسسات ... وإذا مرت سنوات معدودة سنكون قد تقدمنا خطوات عديدة .

  16. #16
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    الجميع الآن يستخدم الإنترنت, وقد أصبح وسيلة الحوار الأساسية بين الناس, فلا يستهان به أبدًا لمجرد أن غيرنا يحارب في أكثر من جهة..
    وإن أحسنت المرأة استخدامه ستفعل الكثير.

    وعى كل حال يا أختي الكريمة..

    هل تريدي أن تفرضي الخروج على النساء لما ذكرت من أسباب أم تريدي أن تُحليه لهن؟

    إن كانت الأولى فلا يجوز؛ لإنه ليس لنا أن نفرض عليهن ما لم يفرضه الله
    والله -تعالى- لن يسألهن عن مواجهة العلمانيات, أو عن إنشاء المؤسسات أو البرلمانات, وإنما سيسألهن عما استرعين عليه..

    وإن كانت الثانية فقد أباح الله لهن الخروج إذا اتبعن الضوابط وتقيدن بالشرع, ولم يترتب على خروجهن مفسدة..

    فالأمر متنهي ولله الحمد والمنة
    رزقنا الله وإياك حسن الاتباع, وجنبنا سوء الابتداع, وجعلنا وإياك ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    الأخت / التوحيد
    جزاك الله خيرا

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    الأستاذة الفاضلة التوحيد
    ليس عبر النت تغير القرارات وتعانق المواثيق الدولية الكافرة ويتم الضغط على الحكومات برا وجوا وبحرا ، ليس عبر النت تمرر و تصاغ قوانين الزواج والطلاق والميرات ...الخ التي تنافي ديننا ...وأنا أتحدى من يستطيع عبر النت من الرجال والنساء على السواء أن يثني جامعة من الجامعات في أي دولة إسلامية قررت الإختلاط على الطريقة الغربية أو ما شابهه ... إنه عمل طويل انطلق من زمن ، وعلى كل حال فالشكر الجزيل لكل من ساهم برأيه في هذا الموضوع على النت الذي لا يغير القناعات بقدر ما يفتح النقاش المفيد لأنه مجرد ملف على النت وليس على مكاتب المسؤولين .


    في مؤتمر عقد في في بنغلاديش 14/4/2008،صرحت "حزيرة سلطانة" -إحدى القياديات اليساريات- قائلة " لن نسمح بتطبيق قوانين عمرها 1400 عام، وإن سياسة النساء لن تنتهي عن طريق المتعصبين". وفي نفس المناسبة قال سيد عبود مقصود -الجبهة الديمقراطية اليسارية- "إن الملالي يحاولون إعادة الأمة إلى العصور المظلمة، واستطاعوا أن يغطوا 10% من النساء بالبرقع".


    قال تعالى :
    المُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَا تُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟




    قال تعالى :
    المُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَا تُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: قرار النساء في البيوت ، هل هذا أوانه ؟

    تؤكد إحدى الوثائق الصهيونية السرية التي كتبها المدعو ( صلامون إسرائيل ) – و هو أحد اليهود الذين أشهروا إسلامهم نفاقا عام 1906 – على هذه الحقيقة بالأدلة الدامغة .. و في ما يلي بعض النصائح التي أسداها المذكور لأبناء جلدته حرفيا : (( .. أيها الإسرائيليون ، أيها الصهاينة .. لا تبخلوا بأموالكم و دمائكم في سبيل تحقيق أمانينا ، و لا تحجبوا بناتكم و أخواتكم و زوجاتكم عن ضباط أعدائنا غير اليهود ، لأن كل واحدة منهن تستطيع أن تهزم جيوشا جرارة ، بفضل جمال أنوثتها ، و مكرها الفريد .. أدخلوا بناتكم و نساءكم إلى قصور و بيوت زعماء و رؤساء أعدائكم و نظموا شبكات جاسوسيتنا في جميع أجهزة الدول .. و لا تنسوا أيها الإخوان أن إفساد أخلاق و عقائد الأمة هو مفتاح فريد سيفتح لنا نحن الصهاينة جميع مؤسسات الأمم .. أيها الإسرائيليون .. اعلموا أننا نحن الصهاينة .. كسبنا المعركة بذهبنا و جواهرنا و نسائنا .. شجعوا الإباحية و الانحلال و جميع الفواحش بين الشباب ، و أفسدوا إيمانهم و أخلاقهم ، كي لا يبقى عندهم ذرة من القيم الروحية ، و هذه العملية ستجعل العرب في درجة الهمجيين ، بل سيضيعون جميع شيمهم و شهامتهم ، و بعد هذا سنفرق شملهم نهائيا)) ..!!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •