هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 66

الموضوع: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية وشريعة نبوية لأبي سعيد الخادمي :
    قال في معرض كلامه عن تشبه الرجل بالمرأة و العكس :
    ( وَمِنْهَا رُكُوبُ النِّسَاءِ عَلَى السَّرْجِ بِغَيْرِ عُذْرٍ ) ( " حب " عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا مَرْفُوعًا { يَكُونُ فِي آخِرِ أُمَّتِي نِسَاءٌ يَرْكَبْنَ عَلَى سُرُجٍ كَأَشْبَاهِ الرِّجَالِ } ) وَمُشَابَهَتُهُ نَّ لَهُمْ مَنْهِيٌّ عَنْهَا ( { وَرِجَالٌ يَنْزِلُونَ عَلَى أَبْوَابِ الْمَسَاجِدِ } ) يَعْنِي يَجِيئُونَ إلَى الْمَسَاجِدِ رَاكِبِينَ عَلَى الْمَرَاكِبِ الْبَهِيَّةِ تَكَبُّرًا وَخُيَلَاءَ .
    ذكر أن الحديث عند ابن حبان في صحيحه و استنبط منها هذا الحكم
    الموضوع أمام طلاب العلم لمدارسته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: نص في تحريم قيادة المرأة للسيارة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    العنوان الذي وضع الأخ يحمل بين طياته حكمه على سياقة المرأة بالتحريم ،و هذا لا ينسجم مع وضع الأمر على طلبة العلم لمدارسته لهذا أقترح أن يكون العنوان كالتالي :" نص في موضوع قيادة المرأة للسيارة " و بعد مناقشة هذا النص و الإدلاء بنصوص أخرى مما هو موافق لهذا الاتجاه الذي لم يخف الأخ الذهاب إليه و مما هو مناقض له و على ضوء ذلك يتم النطق بالحكم الفقهي الذي تعضده النصوص
    أرجو أن بتسع صدر الأخ الكريم لهذه الملحوظة و في الحديث مقال من حيث الصناعة الحديثية و لغة العرب و تاريخ المرأة و دورها في المجتمع الإسلامي مما سياتي الحديث عنه في مناسبة قادمة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,641

    افتراضي رد: نص في تحريم قيادة المرأة للسيارة

    اخي الفاضل لي عدة ملاحظات على مقالك وهي :
    اولا:لم تذكر الحديث بتمامه وهوكالتالي
    فقد روى ابن حبان في صحيحه واللفظ له ، والحاكم ، وقال على شرط مسلم
    عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول { يكون في آخر أمتي نساء يركبن على سرج كأشباه الرجال ينزلون على أبواب المساجد ، نساؤهم كاسيات عاريات ، على رءوسهن كأسنمة البخت العجاف . العنوهن ، فإنهن ملعونات لو كان وراءكم أمة من الأمم خدمتهن نساؤكم كما خدمكم نساء الأمم قبلكم }

    ثانيا الحديث حمله علماء معاصرون على ركوب السيارات من النساء المتبرجات
    لكي يذهبن الى المساجدوذمهن على ذلك حتى لولم تقد السيارة
    ثالثا :فيما يظهر لي لوركبتها المراة العفيفة المحتشمة
    وهي غير سائقة لها مع محرمها لم تدخل في الحديث
    رابعا:كيف خفي الحديث مادام انه نص في المسالة
    على علمائنا الذين قالوا بتحريم قيادة المرأة للسيارة
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: نص في تحريم قيادة المرأة للسيارة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عزالدين المعيار مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    العنوان الذي وضع الأخ يحمل بين طياته حكمه على سياقة المرأة بالتحريم ،و هذا لا ينسجم مع وضع الأمر على طلبة العلم لمدارسته لهذا أقترح أن يكون العنوان كالتالي :" نص في موضوع قيادة المرأة للسيارة " و بعد مناقشة هذا النص و الإدلاء بنصوص أخرى مما هو موافق لهذا الاتجاه الذي لم يخف الأخ الذهاب إليه و مما هو مناقض له و على ضوء ذلك يتم النطق بالحكم الفقهي الذي تعضده النصوص
    أرجو أن بتسع صدر الأخ الكريم لهذه الملحوظة و في الحديث مقال من حيث الصناعة الحديثية و لغة العرب و تاريخ المرأة و دورها في المجتمع الإسلامي مما سياتي الحديث عنه في مناسبة قادمة
    1- لا بأس موضوعي ليس حكم قيادة المرأة للسيارة و إنما هل هذا النص يدل أو لا و أنا لم أجزم لذلك طرحته للمدارسة و اقتراحك أحيله للمشرفين
    2- كون الحديث نص لا يمنع أن هذا النص ممكن أن يكون ضعيفاً من حيث الإسناد
    3- هناك حديث آخر فيه مقال أيضاً أشد من هذا و هو لعن الفروج على السروج

    جزاك الله خيراً

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: نص في تحريم قيادة المرأة للسيارة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الغامدي مشاهدة المشاركة
    اخي الفاضل لي عدة ملاحظات على مقالك وهي :
    اولا:لم تذكر الحديث بتمامه وهوكالتالي
    فقد روى ابن حبان في صحيحه واللفظ له ، والحاكم ، وقال على شرط مسلم
    عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول { يكون في آخر أمتي نساء يركبن على سرج كأشباه الرجال ينزلون على أبواب المساجد ، نساؤهم كاسيات عاريات ، على رءوسهن كأسنمة البخت العجاف . العنوهن ، فإنهن ملعونات لو كان وراءكم أمة من الأمم خدمتهن نساؤكم كما خدمكم نساء الأمم قبلكم }

    ثانيا الحديث حمله علماء معاصرون على ركوب السيارات من النساء المتبرجات
    لكي يذهبن الى المساجدوذمهن على ذلك حتى لولم تقد السيارة
    ثالثا :فيما يظهر لي لوركبتها المراة العفيفة المحتشمة
    وهي غير سائقة لها مع محرمها لم تدخل في الحديث
    رابعا:كيف خفي الحديث مادام انه نص في المسالة
    على علمائنا الذين قالوا بتحريم قيادة المرأة للسيارة
    جزاك الله خيراً يا أبا محمد لعل المراد بالذين ينزلون على أبواب المساجد هم الرجال

    أما أني لم أذكر الحديث كاملاً فلأني نقلت كلام أبي سعيد الخادمي و ليس كلامي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: نص في تحريم قيادة المرأة للسيارة

    تحريم القيادة ليس فيه نص مطلقاً , وإنما حرمه من حرمه سداً للذريعة ونظرا في مآلات الأشياء وما تفضي إليه من فساد
    ومحاولة جعل المسألة منصوصاً عليه يؤدي للقول بتأثيم جميع النساء اللاتي يركبن السيارات لا يقدنها فقط! كما يقضي بإثم
    كل من قادت السيارة من المسلمات العفيفات كما في أوروبا وعامة الدول الإسلامية

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    هذا النص لو صح فلا يحمل على كل من ركبت السيارة لأنه خاص بالتي تركب على السرج لا بالرديفة فقد ثبت أن بعض نساء الصحابة ركبت رديفة و روي أنهن ركبن في الهودج

    هذا خاص بالسرج أي بالقيادة لا يتناول الرديفة و لا التي تركب الهودج و الله أعلم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    أستاذي المحترم الغامدي كتبت :
    ثانيا الحديث حمله علماء معاصرون على ركوب السيارات من النساء المتبرجات
    لكي يذهبن الى المساجد وذمهن على ذلك

    هل تذهب المتبرجات إلى المساجد أصلا ؟ أتمنى التوضيح .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    17

    افتراضي رد: نص في تحريم قيادة المرأة للسيارة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الغامدي مشاهدة المشاركة
    اخي الفاضل لي عدة ملاحظات على مقالك وهي :

    اولا:لم تذكر الحديث بتمامه وهوكالتالي
    فقد روى ابن حبان في صحيحه واللفظ له ، والحاكم ، وقال على شرط مسلم
    عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول { يكون في آخر أمتي نساء يركبن على سرج كأشباه الرجال ينزلون على أبواب المساجد ، نساؤهم كاسيات عاريات ، على رءوسهن كأسنمة البخت العجاف . العنوهن ، فإنهن ملعونات لو كان وراءكم أمة من الأمم خدمتهن نساؤكم كما خدمكم نساء الأمم قبلكم }


    الحديث لم يروه ابن حبان و لا الحاكم بهذا النص...

    فنص ابن حبان هو ( عن عبد الله بن عمرو ، يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « سيكون في آخر أمتي رجال يركبون على سروج كأشباه الرجال ، ينزلون على أبواب المساجد ، نساؤهم كاسيات عاريات على رؤوسهن كأسنمة البخت العجاف ، إلعنوهن فإنهن ملعونات لو كان وراءكم أمة من الأمم خدمهن نساءكم كما خدمكم نساء نساء الأمم قبلكم ) انظر صحيح ابن حبان كتاب الحظر و الإباحة ، ذكر الإخبار عن وصف النساء اللائي يستحققن اللعن بأفعالهن . مؤسسة الرسالة 13/64 .

    و في المستدرك للحاكم ( عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « سيكون في آخر هذه الأمة رجال يركبون على المياثر (السروج) حتى يأتوا أبواب مساجدهم ، نساؤهم كاسيات عاريات ...)

    و جاء في كنز العمال أن الحديث بلفظ ( سيكون في آخر الزمان نساء يركبن على سروج كأشباه الرجال ينزلون على باب المسجد ، كاسيات عاريات ...) و ذكر أن الطبراني رواه عن ابن عمر .

    أرى أن هذا الحديث ليس نصا على تحريم قيادة المرأة للسيارة ولا أي دابة . و لا يوجد ما يثبت أن القيادة من خصائص الرجل حتى نقول أنه تشبه بالرجال ، و يبدو لي أن ( كأشباه الرجال ) تعود للسروج ، و هو كما نقل صاحب النقب ({ وَرِجَالٌ يَنْزِلُونَ عَلَى أَبْوَابِ الْمَسَاجِدِ } ) يَعْنِي يَجِيئُونَ إلَى الْمَسَاجِدِ رَاكِبِينَ عَلَى الْمَرَاكِبِ الْبَهِيَّةِ تَكَبُّرًا وَخُيَلَاءَ .)


    و إنما يرجع حكم قيادة المرأة إلى المقاصد و سد الذرائع . فقد يكون جائزا لمرأة دون امرأة .. و لا يكون جائزا مطلقا و إنما بقيود .. و الله أعلم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    أشكر الأخ الكريم على تغيير صيغة السؤال ، وفي الوقت ذاته أتمنى أن يستمر النقاش بما يجلي الحقيقة و يفضي إلى ما يرضي الله دون تعسف في لي أعناق النصوص أو الفتوى حسب الهوى و الله ولي التوفيق

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,641

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    من أعلام نبؤته صلى الله عليه وسلم

    قال الشيخ الالباني رحمه الله في السلسلة الصحيحة تحت حديث رقم :
    2683- (سيكون في آخر أمتي رجال يركبون على سروج كأشباه الرحال , ينزلون على أبواب المساجد , نساؤهم كاسيات عاريات على رءوسهن كأسنمة البخت العجاف , العنوهن فإنهن ملعونات , لو كانت وراءكم أمة من الأمم لخدمهن نساؤكم كما خدمكم نساء الأمم قبلكم).
    ( تنبيه هام ) : وقعت هذه اللفظة ( الرحال ) في " فوائد المخلص " بالحاء المهملة خلافا لـ " المسند " و " الموارد " و غيرهما , فإنها بلفظ ( الرجال ) بالجيم , و على ذلك شرحه الشيخ أحمد عبد الرحمن البنا في " الفتح الرباني " ( 17 / 301 ) , فقال : " معناه : أنهم رجال في الحس لا في المعنى , إذ الرجال الكوامل حسا و معنى لا يتركون نساءهم يلبسن ثيابا لا تستر أجسامهن " .
    و لم ينتبه للإشكال الذي تنبه له الشيخ أحمد شاكر رحمه الله تعالى إذ قال في تعليقه على الحديث في " المسند " ( 12 / 38 ) : " و قوله : " سيكون في آخر أمتي رجال يركبون على سروج كأشباه الرجال " إلخ مشكل المعنى قليلا , فتشبيه الرجال بالرجال فيه بعد , و توجيه متكلف , و رواية الحاكم ليس فيها هذا التشبيه , بل لفظه : " سيكون في آخر هذه الأمة رجال يركبون على المياثر حتى يأتوا أبواب مساجدهم , نساؤهم كاسيات عاريات " إلخ .. و هو واضح المعنى مستقيمه , و رواية الطبراني - كما حكاها الهيثمي في " الزوائد " - : " سيكون في أمتي رجال يركبون نساؤهم على سروج كأشباه الرجال " . و لفظ " يركبون " غيره طابع " مجمع الزوائد " - جرأة منه و جهلا - فجعلها " يركب " , و الظاهر عندي أن صحتها " يركبون نساءهم " .
    و على كل حال فالمراد من الحديث واضح بين , و قد تحقق في عصرنا هذا , بل قبله وجود هاته النسوة الكاسيات الملعونات " .

    و عليه فجملة " كأشباه الرحال " ليست في محل صفة لـ ( رجال ) كما شرحه البنا و غيره , و إنما هي صفة لـ ( سروج ) . و ذلك يعني أن هذه السروج التي يركبها أولئك الرجال في آخر الزمان ليست سروجا حقيقية توضع على ظهور الخيل , و إنما هي أشباه الرحال . و أنت إذا تذكرت أن ( الرحال ) جمع رحل , و أن تفسيره كما في " المصباح المنير " و غيره : " كل شيء يعد للرحيل من وعاء للمتاع و مركب للبعير " إذا علمت هذا يتبين لك بإذن الله أن النبي صلى الله عليه وسلم يشير بذلك إلى هذه المركوبة التي ابتكرت في هذا العصر, ألا و هي السيارات , فإنها وثيرة وطيئة لينة كأشباه الرحال , و يؤيد ذلك أنه صلى الله عليه وسلم سماها ( بيوتا ) في حديث آخر تقدم برقم ( 93 ) , لكن تبين فيما بعد أن فيه انقطاعا .
    و إذا ففي الحديث معجزة علمية غيبية أخرى غير المتعلقة بالنساء الكاسيات العاريات , ألا و هي المتعلقة برجالهن الذين يركبون السيارات ينزلون على أبواب المساجد . و لعمر الله إنها لنبوءة صادقة نشاهدها كل يوم جمعة حينما تتجمع السيارات أمام المساجد حتى ليكاد الطريق على رحبه يضيق بها , ينزل منها رجال ليحضروا صلاة الجمعة , و جمهورهم لا يصلون الصلوات الخمس , أو على الأقل لا يصلونها في المساجد , فكأنهم قنعوا من الصلوات بصلاة الجمعة , و لذلك يتكاثرون يوم الجمعة و ينزلون بسياراتهم أمام المساجد فلا تظهر ثمرة الصلاة عليهم , و في معاملتهم لأزواجهم و بناتهم , فهم بحق " نساؤهم كاسيات عاريات " !
    و ثمة ظاهرة أخرى ينطبق عليها الحديث تمام الانطباق , ألا و هي التي نراها في تشييع الجنائز على السيارات في الآونة الأخيرة من هذا العصر . يركبها أقوام لا خلاق لهم من الموسرين المترفين التاركين للصلاة , حتى إذا وقفت السيارة التي تحمل الجنازة و أدخلت المسجد للصلاة عليها , مكث أولئك المترفون أمام المسجد في سياراتهم , و قد ينزل عنها بعضهم ينتظرون الجنازة ليتابعوا تشييعها إلى قبرها نفاقا اجتماعيا و مداهنة , و ليس تعبدا و تذكرا للآخرة , و الله المستعان .
    هذا هو الوجه في تأويل هذا الحديث عندي , فإن أصبت فمن الله , و إن أخطأت فمن نفسي , و الله تعالى هو المسؤول أن يغفر لي خطئي و عمدي , و كل ذلك عندي .

    __________________
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    جزى الله المداخلين خيراً هذا المحدث الألباني يقول إنها السيارة

    لكن ليتك تنقل كلام الألباني من أوله على هذا الحديث قبل التنبيه الهام لنرى رأيه في اختلاف الرواية للحديث هل هي في الرجال أو النساء

    حيث في بعض الروايات سيكون في آخر أمتي رجال و في بعضها نساء

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,641

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    قال الشيخ الالباني رحمه الله
    و إنما هي أشباه الرحال . و أنت إذا تذكرت أن ( الرحال ) جمع رحل , و أن تفسيره كما في " المصباح المنير " و غيره : " كل شيء يعد للرحيل من وعاء للمتاع و مركب للبعير " إذا علمت هذا يتبين لك بإذن الله أن النبي صلى الله عليه وسلم يشير بذلك إلى هذه المركوبة التي ابتكرت في هذا العصر, ألا و هي السيارات
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    أعني من الذي يركب في آخر الأمة هل هم الرجال أم النساء بعض الرويات :

    سيكون في آخر أمتي رجال يركبون على سروج

    سيكون في آخر الزمان نساء يركبن على سروج

    هل هي حديثين أو روايتين الظاهر أنه اختلاف في الروايات لأن الروايتين عن ابن عمر فهل رجح الألباني إحدى هاتين الروايتين

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    الحكم لا يتعلق بذات قيادة المرأة سواء للسيارة أو للدابة ومثيلاتهما .
    وإنما يتعلق الحكم بحكم خروجها من بيتها , فالأصل في ذلك وجوب القرار في البيت , فلا يستوي خروج المرأة وخروج الرجل ,كما يظنه الكثير من متفقهة زماننا .
    فجعلوا الرخصة أصلاً وبنوا عليه باقي الأحكام التي تتعلق بالمرأة وهذا من الجهل بحكمة الشارع من تشريعه الخاص بقرار المرأة في بيتها .
    فالشارع إذا شرّع حكماً , لا ينقضه بحكم أخر , أو يفتح عليه الذرائع للوقوع في مخالفة ذلك الحكم .
    وهؤلاء يبنون من الرخصة ما يناقض أصل التشريع وعلته الذي جاء منصوصاً عليه في أكثر من نص كقوله علي الصلاة والسلام : " ما تركت بعدي فتنة أضر من انساء على الرجال " والله المستعان .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    البحث ليس في حكم القيادة و لي فيه موضوع سابق لكن البحث في هذا الحديث هل هو حجة في الموضوع

    و هذا الموضوع السابق

    أرجو من طلاب العلم أن ينظروا في هذه الأدلة و هل تكون قيادة المرأة للسيارة مصلحة مرسلة

    1- " و قرن في بيوتكن "

    تدل الآية على أن مقر المرأة هو البيت و لا يجوز لها أن تبدله بمقر آخر إلا لضرورة و لا تخرج منه إلا لحاجة لإذنه صلى الله عليه و سلم للمعتدات في الخروج من البيت و بما أن قيادة السيارة تكون خارج البيت فهل تقييدها بالحاجة مصلحة مرسلة ؟ أو واجب

    2- " فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا "

    تدل الآية على وجوب طاعة المرأة لزوجها و أنها إذا لم تطعه جاز تأديبها فتقييدها بإذن الزوج هل هو مصلحة مرسلة ؟ أو واجب

    3- " وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ " و الحديث (( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر مسيرة يوم إلا مع ذي محرم ))

    و من المعلوم في أنظمة المرور أن الطرق عليها نقاط تفتيش كل 100 كلم أو نحوها فهل تجاوز المرأة مسافة السفر و نقاط التفتيش مصلحة مرسلة ؟ أو محرم

    4- " و لا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى " عن مجاهد: كانت المرأة تخرج تمشي بين الرجال، فذلك تبرج الجاهلية . و عن مقاتل بن حيان: التبرج أنها تلقي الخمار على رأسها ولا تشده فيواري قلائدها وقرطها وعنقها، ويبدو ذلك كله منها .و الحديث عن حمزة بن أبي أسيد الأنصاري عن أبيه رضي الله عنه : (أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو خارج من المسجد فاختلط الرجال مع النساء في الطريق، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: استأخرن، فإنه ليس لكن أن تحققن الطريق، عليكن بحافات الطريق)

    و من المعلوم في أنظمة المرور أن الطريق يقسم مسارات مسار سريع و متوسط و بطيء فهل سير المرأة في هذه المسارات تضايق الرجال مصلحة مرسلة ؟ أو محرم

    و الظاهر أنه في البلاد التي تسمح بقيادة المرأة للسيارة لا يوجد شيء من هذا بل الأمر مسموح به على إطلاقه مثل الرجل

    أما في السعودية فلا يسمح به إلا للضرورة مثل أن تكون أعرابية في البر و تضطر لقيادة السيارة لجلب قوتها و علف بهائمها و هذا لا يخالف الدليل الأول الموجب للقرار في البيت و ليس لها عائل و هذا لا يخالف الدليل الثاني الموجب لإذن الزوج و لا نراها في الطرق الطويلة فربما هي ممنوعة منها و هذا لا يخالف الدليل الثالث المحرم لسفرها بلا محرم ، و لا نراها في الطرق العامة و لا الفرعية و إنما في الطرق الزراعية القريبة من البراري و المزارع التي تسكن فيها هذه المرأة و ربما هي ممنوعة من تلك و ممكن أن يكون هذا لا يخالف الدليل الرابع المحرم للإختلاط في الطرقات لأن هذه الطرق تكاد تكون مهجورة إلا من أهل المخيم القريب منها أو المزرعة

    و الله أعلم

    و إنما في هذا البحث نبحث هذا النص هل هو نص في محل النزاع ؟

    و قد استدل به أبو سعيد محمد الخادمي الماتريدي الحنفي و على أنه ماتريدي إلا أنه أفقه من متتبعي الرخص في هذا العصر

    استدل به على عدم جواز أن تركب المرأة على السرج إلا من عذر فأين الذي يقول إن منع النساء من قيادة السيارة في السعودية عادة و مسألة اجتماعية ؟

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاردسك مشاهدة المشاركة
    اذا اخذنا بصحة هذا الحديث فنساء امة محمد في هذا الزمن ملعونات الا السعوديات فقد رضي الله عنهم
    الحديث صحيح ولكن قل إدعاء النصية على تحريم القيادة فيه تكلف .
    إلا أن يقال : إذا كان ليس للمرأة أن تجلس على السرج وهو محل القيادة وفي ذلك التشبه بالرجال , فقد يقاس عليه جلوسها وراء المقود في السيارة .
    وأما عند الحاجة والضرورة فينتفي الحرج .
    والمرأة إذا كانت تحت ولي من أب أو زوج أو أخ أو ابن فإنها لا تحتاج لذلك والضرورة تبيح المحظور ولكنها تقدر بقدرها .
    فخروج النساء اليوم للعمل وهن في غير حاجة للعمل , لا يبيح لهن الخروج فضلاً عن القيادة لمنافة ذلك للحكمة من تشريع قرارهن في البيوت واحتجابهن عن الرجال والله أعلم .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القضاعي مشاهدة المشاركة
    الحديث صحيح ولكن قل إدعاء النصية على تحريم القيادة فيه تكلف .
    إلا أن يقال : إذا كان ليس للمرأة أن تجلس على السرج وهو محل القيادة وفي ذلك التشبه بالرجال , فقد يقاس عليه جلوسها وراء المقود في السيارة .
    المراد أن السيارة تدخل في عموم المسرجات و النص ليس فيه ذكر الخيل و الإبل إنما السرج فقط لهذا قد يقال بدخول كل مسرج فيه حتى الطائرة و الباخرة

    و نرجو من الذي عنده علم بصحة الحديث أن ينقله

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    362

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    قال الشيخ شعيب الأرنؤوط في تعليقه على المسند (11/654) ( إسناده ضعيف ، عبدالله بن عياش القتباني منكر الحديث ، وضعفه أبو داود والنسائي ...)

    والألباني - رحمه الله - حمل هذا الحديث على الرجال وليس على النساء ، بإن الرجال هم الذين يركبون . فقال ( السلسلة الصحيحة - (ج 6 / ص 182)
    إذا ففي الحديث معجزة علمية غيبية أخرى غير
    المتعلقة بالنساء الكاسيات العاريات ، ألا و هي المتعلقة برجالهن الذين يركبون
    السيارات ينزلون على أبواب المساجد .
    و لعمر الله إنها لنبوءة صادقة نشاهدها كل
    يوم جمعة حينما تتجمع السيارات أمام المساجد حتى ليكاد الطريق على رحبه يضيق
    بها ، ينزل منها رجال ليحضروا صلاة الجمعة ، و جمهورهم لا يصلون الصلوات الخمس
    ، أو على الأقل لا يصلونها في المساجد ، فكأنهم قنعوا من الصلوات بصلاة الجمعة
    ، و لذلك يتكاثرون يوم الجمعة و ينزلون بسياراتهم أمام المساجد فلا تظهر ثمرة
    الصلاة عليهم ، و في معاملتهم لأزواجهم و بناتهم ، فهم بحق " نساؤهم كاسيات
    عاريات " ! و ثمة ظاهرة أخرى ينطبق عليها الحديث تمام الانطباق ، ألا و هي التي
    نراها في تشييع الجنائز على السيارات في الآونة الأخيرة من هذا العصر . يركبها
    أقوام لا خلاق لهم من الموسرين المترفين التاركين للصلاة ، حتى إذا وقفت
    السيارة التي تحمل الجنازة و أدخلت المسجد للصلاة عليها ، مكث أولئك المترفون
    أمام المسجد في سياراتهم ، و قد ينزل عنها بعضهم ينتظرون الجنازة ليتابعوا ) وهو ظاهر الحديث

    ثالثا: ركب السروج لا يتعلق به حكم في الحديث ، لأن هذه الأفعال محرمة منكرة دون ركوب السروج . فخروج المرأة كاسية عارية حرام منكر ولو خرجت راجلة تمشي على قدميها
    قال ابن القيم ( كلما كان العبد حسن الظن بالله حسن الرجاء له صادق التوكل عليه : فإن الله لا يخيب أمله فيه ألبتة فإنه سبحانه لا يخيب أمل آمل )

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: هل هذا نصٌّ في تحريم قيادة المرأة للسيَّارة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن ناصر مشاهدة المشاركة
    هذه الأفعال محرمة منكرة دون ركوب السروج . فخروج المرأة كاسية عارية حرام منكر ولو خرجت راجلة تمشي على قدميها
    لا شك أن هذه الأفعال محرمة دون ركوب سرج لكن هل ركوب السرج محرم دون هذه الأفعال ؟ ما الدليل على أنه لا يتعلق به حكم

    و جزاك الله خيراً على الفائدة في حكم الحديث

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •