مع الشيخ الحويني ...
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 56

الموضوع: مع الشيخ الحويني ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي مع الشيخ الحويني ...

    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعدُ ..

    فهذه فوائد من كلام الشيخ أبي إسحاق الحويني ، حفظه الله ، من برنامجه ( فضفضة ) : فك الوثاق بشرح كتاب الرقاق من صحيح البخاري .

    والله من وراء القصد .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    إن عِشتَ تُفجع بالأحبة كلهم ..

    من يطول عمره ، قد يكون له في ذلك خير ، وقد روى الترمذي (2329) وحسنه عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ رضي الله أَنَّ أَعْرَابِيًّا قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ خَيْرُ النَّاسِ ؟ قَالَ : (مَنْ طَالَ عُمُرُهُ وَحَسُنَ عَمَلُهُ) وصححه الألباني في "صحيح الترمذي" .

    لكنه – غالبا – يقاسي مرارة أن يرى كل أحبته يموتون وهو حي !

    فكلما راح منهم واحدٌ راح بعضه ، وتتكرر عليه الفواجع ، كلما فقد حبيبا ، أو ودع رفيقا .

    إن عشتَ تُفْجَعُ بالأحبةِ كلِّهم ... وفِناءُ نفسِك – لا أبا لك – أفجعُ


    ثم إذا حانت ساعته ، وفنت نفسه ، كانت الفاجعة الأكبر ، أن يفارق دار العمل ، إلى أول دور الحساب : القبر ..

    فهو أشد من كل ما رأى في حياته ، وإن رأى كل هول ورعب ومصيبة .

    هذا البيتُ ذكره الإمام البخاري رحمه الله لما بلغته وفاة شيخه الدارمي .. فاستمتع بسماع حكاية الشيخ أبي إسحاق ، وتعليقه .. هنـــا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    حِشمةُ طالب العلم ..

    سألني : كنتَ تضحك من قبل ضحكة حلوة صوتها عالٍ قليلا ..
    قلتُ : نعم ، لكني لما انتبهتُ إليها ، عودتُ نفسي ألا أفعلها .
    قال : لماذا ؟
    قلتُ : لأن الأكمل فعل النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا يليق بمن يتصدر لدعوة الناس أن يخالف هدي النبي صلى الله عليه وسلم .
    قال : قال لي صاحبي مرة معلقا على هذه الضحكة : شيخك يضحك بالتجويد !
    قلت بعد أن ضحكتُ : ينبغي لمن يتصدر لمثل هذا الأمر أن ينتهي عن مباحات ، لكنه ينتهي عنها من باب المروءة ، حفاظا على وقاره وحشمته بين الناس .
    قال : مثل ماذا ؟
    قلتُ : مثل الضحك بصوت عال ، أو كثرة المزاح ، أو لعب الكرة مع من يعلِّمُهم من الشباب ، أو أكل شيء في الطريق ، أو فعل شيء لا يراه الناس فيه قدوة .
    قال : لمَ ؟!
    قلتُ : مقام الدعوة لا يبلغه طالبه إلا بشق الأنفس ، وهذا وجه واحد من أوجه خطورته . ألا ترى أني قبل سنة ، لما كان يأتيني فلان وفلان ، كنت أتساهل معهم وأمازحهم ، فانقلب الأمر بعد ذلك إلى إهمالهم وكثرة ضحكهم في مواطن جد ؟! اليوم لما وضعت حاجزا رقيقا بيننا صاروا لا يتجرؤون على شيء من ذلك . وقد كنتُ لا أنتبه لمثل هذا الأمر وغيره في البداية ، فلما وقفتُ على تنبيهات أهل العلم ، غيرتُ كثيرا ، فرأيت آثارا طيبة ، وفروقا واضحة .
    ألا ترى فلانا الذي يخطب الجمعة ، لا حشمة له بين الناس ، ولا يضعون له اعتبارا ؟ السبب أنه هوّن نفسه ، فلا يكف إذا لقي أحدهم أن يمزح معه مزاحا من فصيلة ( استظراف ) ! والعلم لا يأتيك توقيره إلا إذا أتاك ممن توقره ؛ لأنك إن رأيت سفاهة في المعلم ، لا تأبه بما عنده .

    قال الشيخ أبو إسحق في شرح كتاب العلم من صحيح البخاري : ذكر الخطيب البغدادي عن بعض العلماء أنه قال: علم بلا أدب كنار بلا حطب. وهذا معناه: أن الأدب هو وقود العلم، ومعناه أيضاً: أن العلم لا يصل إلا بأدب. وخلاصة الكلام: العلم لا يصل إلا بحكمة.
    مثلاً: كان هناك طالب من طلاب العلم، وكان طالباً نبيهاً، لكنه في صباح كل يوم جمعة يجمع الطلبة ويلعب معهم كرة نقول: لماذا تلعبون الكرة؟ يقولون: لكي نقوي عضلاتنا، ولنا نية صالحة في الموضوع. لكن ليعلم أنهم عندما يلعبون الكرة أنهم ينسون الالتزام، وينسون كل شيء، وأخلاقهم تضيق، وما إلى ذلك من سلبيات مترتبة على لعب الكرة. المهم صاحبنا طالب العلم هذا راوغ الأول والثاني والثالث، وسدد الكرة على المرمى، ومضى مسرعاً ويقول: جول! جول! فقال له أحد الطلبة: والله يا شيخ أنت كذاب. إذاً: عندما يقول له: والله يا شيخ أنت كذاب، وهذا الشيخ يقعد على الكرسي ويعلم هؤلاء الطلبة، هل يصل هذا العلم إلى الطلبة؟ هذا العلم لا يصل إلا بحشمة، الحشمة التي هي الوقار، وهي رصيد الإنسان عند الناس، ولا يصل المرء إلى هذه الحشمة إلا بعد أن تثبت قدمه في الخدمة، لا يمكن أن الناس يسوِّدونك، ولا يضعونك في الأفئدة إلا إذا ثبت أنك خدوم، وأنك إنسان أصيل، وهذا لا يعرف إلا بعد سنين من الخدمة، فالإنسان لابد أن يراعي ويحافظ على مكانته وهيبته، الإنسان المتعلم الذي يريد أن يعلم له عُدة لا بد أن يعتد بها.
    تجد أحياناً بعض الناس العوام -مثل العمدة في الأرياف- بالرغم أنه غير متعلم، وليس عنده علم شرعي، إلا أنه إذا جلس، فالكل يصدر عن رأيه، والكل يحترمه.. لماذا؟ لأنه إنسان عنده حشمة. فالحشمة: هي الهيبة -هيبة العالم- ولذلك ينبغي على العالم ألا يكثر من الاختلاط بالعوام، لابد أن يكون بنيه وبينهم شيء من الحاجز، لا أقول: يتكبر عليهم -عياذاً بالله- وإنما شيء من الحاجز.
    كان هناك أحد الدعاة المشهورين، وكان هناك رجل معين يتمنى -وهذا الرجل كنت على علاقة به- أن يمس يد هذا العالم بيده، ومرت الأيام، وكان رجلاً صاحب تجارة، المهم: توصل عن طريق أحد الناس من الوصول إلى هذا العالم في بيته، وأخذ معه بعض المواد الغذائية وذهب إليه، فلما رأى العالم هذا قال له: ما هذا؟ قال: لابد أن تقبل الهدية، لا تكسر خاطري. بعد ذلك أول ما يراه يسلم عليه، ويجلسه معه وغير ذلك ثم تكرر ذلك مرة ومرتين وثلاثاً، حتى صار هذا الرجل نديماً لهذا العالم في مجالسه. وهذا العالم كان رجلاً خفيف الظل، صاحب نكتة، ومجالسه لا تمل منها أبداً. فبدأ هذا الرجل يرى شيئاً آخر ما كان يتخيله، يعني بعض الناس سأل بعض علمائنا الكبار وهو الشيخ الألباني حفظه الله، قال له: أنت تضحك؟ وهل أولادك ممكن يتكلمون معك؟ تدرون لماذا سأل هذا السؤال؟ لأنه لم ير الشيخ إلا وهو يقرر المسائل، ويرد على المبتدعة، ولا يضحك إلا نادراً، لذلك سأل سؤالاً عجيباً. بعض الناس يتخيل أن العالم الذي شغل وقته بالعلم ونشره ليس عنده وقت أن يتبسط، بمعنى أن بعض الجلوس يتصور أن شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله مثلاً، هذا الرجل الذي عقد لواء الحرب على كل المبتدعة، وغزاهم في عقر دارهم، وما خرج أبداً مهزوماً من غزوة، قد يتخيل أن هذا الرجل ليس عنده وقت للضحك، أو للمزاح، أو وقت للفكاهة مع أصحابه، لماذا؟ ألأجل الصرامة التي عهدتها من كتاباته، والمناظرات التي كان يعقدها للرد على المبتدعة وغيرهم؟! المقصود: أن بعض الناس يتخيل أن حياة العالم مختلفة؛ لأن بينه وبين هذا العالم حاجز.. فذلك الرجل استطاع أن يخترق هذا الحاجز، وبدأ يزول الحاجز، الجدار الذي كان ينبغي أن تضع عليه كل يوم لبنة، احذر أن يكون جدارك منخفضاً، أي: كن خدوماً، وانزل في وسط الناس لكن بحكمة. وصل الأمر في آخر المطاف أن هذا الرجل -الذي كان يتمنى أن يلمس يد هذا العالم- قام وعقد لواء الحرب على هذا العالم وفضحه بأشياء، مع أنها أشياء مباحة، وكانت مشكلة كبيرة.
    المقصود أن العالم ينبغي أن يكون كامل الحشمة، وذلك بأن يترفع عن كثير من المباحات، ولا شك أن ذلك سيكلفه كثيراً. فهذا الإمام البخاري رحمه الله كان لا يبيع ولا يشتري بنفسه، إنما يشتري له آخر، ويبيع له آخر. لماذا؟ لأن البيع والشراء فيه نوع من المساومات والمجادلات، فمثل هذه المساومات والمجادلات قد تضع من حشمة هذا العالم، وحتى يتقي أيضاً المظالم، فلا يظلم صاحب السلعة، وذلك بأن يكون أحسن لساناً منه فيأخذ السلعة بأقل، أو يأخذ من ربح البائع .. إلخ
    . ا.هـ من التفريغ هنـا

    استمتع بسماع التنبيه حول ( حشمة طالب العلم ) بأسلوب الشيخ الماتع .. من هنـا .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    العمل بالأحاديث الضعيفة ..

    1)
    العمل بالضعيف في العقائد: لا يجوز إجماعاً.
    2) العمل به في الأحكام: جماهير أهل العلم على منعه.
    3) العمل به في فضائل الأعمال ، جمهور أهل العلم على جواز الاحتجاج به في هذه الأبواب شريطة أن يكون :
    1. ضعفه غير شديد
    2. وأن يندرج تحت أصل عام
    3. وأن لا يعتقد عند العمل به ثبوته بل يعتقد الاحتياط .

    أولا : أن يكون الضعف غير شديد
    ولأجل أن تعرف أن الحديث ضعفه غير شديد ، لابد أن تكون من المنشغلين بعلم الحديث ، لتميز الضعيف من شديد الضعف ، فكأنهم بهذا الشرط أغلقوا باب العمل بالأحاديث الضعيفة في فضائل الأعمال على عامة المسلمين ، لأنه لا يميز الضعيف من شديد الضعف إلا علماء الحديث . وهذا ما أوضحه الشيخ أبو إسحاق وبينه ، ولم أكن سمعتُه من قبل ، وأعجبتني جدا هذه الفائدة . حمل من هنا .

    ثانيا : أن يندرج تحت أصل عام
    يعني لا يأتي الحديث بعمل جديد ، لكنه يندرج تحت أصل عام ، مثلا : قيام الليل مشروع أصلا ، وله فضائل ثابتة ، فإذا جاء حديث ضعيف في فضل قيام الليل عمل به ، لأنه يندرج تحت الأصل العام : مشروعية قيام الليل .

    ثالثا : وأن لا يعتقد عند العمل به ثبوته بل يعتقد الاحتياط
    والاحتياط الصواب ألا يعمل به مطلقا ، لأن الأحوط أن نترك ما لم يثبت أنه من كلام النبي صلى الله عليه وسلم .

    قال الشيخ الدكتور عبدالكريم الخضير سدده الله في كتابه (الحديث الضعيف وحكم الاحتجاج به) بعد ذكر الخلاف في هذه المسألة ”ومن خلال ما تقدم يترجح عدم الأخذ بالحديث الضعيف مُطلقاً لا في الأحكام ولا في غيرها لما يلي :
    أولاً : لإتفاق علماء الحديث على تسمية الضعيف بالمردود .
    ثانياً : لأن الضعيف لا يُفيد إلا الظن المرجوح ، والظن لا يُغني من الحق شيأً .
    ثالثاً : لِما ترتب على تجويز الاحتجاج به من تركٍ للبحث عن الأحاديث الصحيحة والاكتفاء بالضعيفة
    رابعاً : لِما ترتب عليه نشؤ البدع والخُرفات والبعد عن المنهج الصحيح“

    ولنا فيما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم غُنية وكفاية ..
    قال العلامة الشيخ ابن عثيمين في شرح البيقونية ”والحمدُّ لله فإن في القرآن الكريم والسنة المُطهرة الصحيحة ما يُغني عن هذه الأحاديث“ .
    وقال المحدث مقبل بن هادي الوادعي ”فالحديث الضعيف لا يُحتاج إليه وفي الصحيح من سنة رسول الله ما يُغني عن الضعيف“ .

    وعلى هذا فلا يعمل بالضعيف مطلقاً في أي باب من أبواب الدين .. والله أعلم .

    انظر هنا ، وهنا ، وهنا ، وهنا .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    الدعاء .. سلاح للمؤمن ؛ لا يستغني عنه في شأن من شئون حياته لو عَقِل أمره ، وعرف مصلحة نفسه !

    نتأدب بآداب الدعاء ، وندعو بطريقة صحيحة ، ونترك ما قد يمنع من إجابة الدعاء ، ونتحرى أوقات الدعاء المستجاب ، ثم : هل يُستجاب لنا ؟!

    كثير ما ندعو ، ولا يُستجاب لنا .. لماذا ؟

    انظر الجواب هنــا .

    كل حال فثمرة الدعاء مضمونة ، حتى لو لم تر الإجابة بعينيك ، فأحسن الظن بربك وقل : لعله استجاب لي من حيث لا أعلم ، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَدْعُو بِدَعْوَةٍ لَيْسَ فِيهَا إِثْمٌ وَلا قَطِيعَةُ رَحِمٍ إِلا أَعْطَاهُ اللَّهُ بِهَا إِحْدَى ثَلاثٍ : إِمَّا أَنْ تُعَجَّلَ لَهُ دَعْوَتُهُ ، وَإِمَّا أَنْ يَدَّخِرَهَا لَهُ فِي الآخِرَةِ ، وَإِمَّا أَنْ يَصْرِفَ عَنْهُ مِنْ السُّوءِ مِثْلَهَا ، قَالُوا : إِذًا نُكْثِرُ . قَالَ : اللَّهُ أَكْثَرُ ) رواه أحمد (10749) قال الألباني في صحيح الترغيب والترهيب ( حسن صحيح ) .

    وأخيرا : كيف تعرف أنك مستجاب الدعوة ؟

    خذ الجواب من الشيخ / أبي إسحق .. هنـا ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الإمارات العربية المتحدة
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    زدنا بارك الله فيك

    كم استفدنا من دروس الشيخ فوائد لا تجدها إلا من عنده، ما شاء الله هو فتح من الله سبحانه

    أسأل الله تعالى أن يحفظه من كل سوء وأن يطيل عمره في طاعته

    جزاك الله خيرا
    (فاعلم أن العبد إنما يقطع منازل السير إلى الله بقلبه وهمته لا ببدنه)

    ابن قيم الجوزية

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    جزيت خيراً اخى الكريم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    144

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    عبد الملك السبيعي،
    الله يعطيك العافية على عملك المتقن.
    " يَا مَعْشَر إيَاد، أَيْنَ الآبَاءُ والأجْدَاد؟ وَأَيْنَ الْفَرَاعِنَةُ الشِّدَاد؟ أَلَمْ يكُونُوا أَكْثَرَ منْكُمْ مَالاً؟ وأَطْوَلَ آجَالاَ؟!".

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    الفتوحات الإسلامية كانت خيرا وبركة على العالم .. قال صلى الله عليه وسلم : " عجب ربنا من قوم يقادون إلى الجنة في السلاسل " ، هذا تعليق مختصر ، جميل العاطفة ، من الشيخ أبي إسحق .. هنا .

    وللفائدة :
    الرق ، نظام راق في الإسلام ، لا كالاستعباد عند الآخرين
    الرق بين الإسلام والملل الأخرى
    الرق في الإسلام ... شبهة أم إعجاز؟!
    الإسلام والرق - محمد قطب
    الـرقُّ نظامـاً إسلاميـاً راقيـاً !
    http://aljame3.net/ib/index.php?showtopic=6434

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...


    http://lojainiat.com/?action=showMaqal&id=9429
    مقالة مختصرة ، ذكر فيها الكاتب بعض أسباب الطعن في أهل العلم ودعاة السنة :
    1- الْغَيْرَة والْغِيرَة
    2- الحسد
    3-الهوى
    4-التقليد
    5- التعصب
    6-التعالم
    7- النفاق وكره الحق
    8-تمرير مخططات الأعداء كالعلمنة ونحوها
    وآثار هذه الظاهرة :
    1- رد الحق الذي يقوله أهل العلم .
    2-جرح العلم الذي يحمله أهل العلم .
    3- بعد طلبة العلم عن العلماء .
    4-تقليل قدرهم في نظر العامة .

    ========

    وسُئل الشيخ " عبد العزيز بن باز " رحمه الله : كثرت في الأيام الأخيرة ظاهرة الوقوع في أعراض الدعاة وتقسيمهم ونسبتهم إلى أحزاب ، فما رأيك بذلك ؟.
    الجواب : http://islamqa.com/ar/ref/21576

    ========

    هذه كلمة من الشيخ أبي إسحق ، إلى مجرحي العلماء ، حيث سأله متصلٌ عن الذين يقعون فيه ، فأجاب إجابة رائعة هنــا .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    قضية : الأذان الموحد ، الذي حارب من أجله وزير الأوقاف " زقزوق " ! وهو من القضايا التي توضح لك قدر عقل المسئول ..

    وانظر هذه الأخبار الطريفة :
    في عام 2005 قامت الوزارة بصرف شهر ونصف فقط حوافز للعاملين بديوان الوزارة بدلا من 3 شهور ؛ توفيرا للمال لهذا المشروع .
    وفي عام 2006 قرر زقزوق تقليص عدد أفراد بعثة عمرة رمضان من 300 فرد إلى 13؛ وذلك بسبب الأزمة المالية التي تعاني منها وزارته نتيجة تنفيذها بعض المشاريع وعلى رأسها مشروع الأذان الموحد، والذي تكلف أكثر من 8 ملايين جنيه من أموال الأرامل والأيتام وشئون الدعوة الإسلامية. وزعم زقزوق أن المشروع سيتم نهاية هذا العام ، وفشل .
    وفي عام 2007 رفض زقزوق الاعتراف بالفشل في بث الأذان الموحد لأربعة آلاف مسجد بالقاهرة قد فشلت بسبب ضعف الأجهزة ووجود العديد من السلبيات منها وجود تشويش في الأذان.
    وفي نفس العام تعاقد زقزوق على شراء أجهزة "ريسيفر" من الهيئة العربية للتصنيع ، حيث دفع نصف مليون جنيه إضافيًا إلى الهيئة مقابل الحصول على أجهزة استقبال مباشر تتوفر بها المزيد من الخصائص التي تقضي على عيوب التشويش التي حدثت أثناء البث التجريبي.
    وفي عام 2008 فشل المشروع مرة أخرى ، ورجع زقزوق بهدوء يجر أذيال خيبته .
    ومن الأمور القبيحة التي حصلت أنه بدأ جهاز البث فى إذاعة برامج إذاعة القاهرة الكبرى، ليفاجأ جميع المارة و سكان المنطقة في أحد المساجد بأصوات الأغانى الصاخبة و الموسيقى تخرج من مكبرات الصوت بالمسجد و لمدة دقيقة تقريبا، قبل أن يأتى صوت المذيع ليعلن أنه قد حان الآن موعد أذان المغرب حسب التوقيت المحلى لمدينة القاهرة !

    من الناحية الشرعية :
    انظر هذه الفتوى http://www.islam-qa.com/ar/ref/48990

    ومن ناحية الواقع :
    ما هذه القضايا التي يشغلوننا بها ؟ أليس لهم في خير منها شغل ونفع للعباد ؟
    ولا أدري بأي وجه لا يكف وزير الأوقاف عن اتهام دعاة السنة أنه تسطيحيين !
    وهذه الأموال التي أُنفقت : ألم تكن من حق الأرامل واليتامى وفقراء المسلمين ؟!
    أليست مساجد الأوقاف في حاجة إلى هذه الأجور للترميم ورفع أجور الموظفين ؟
    أليس الأولى إنفاقها على رفع مستوى خطباء الأوقاف الثقافي ؛ نظرا لترديهم المعلوم ؟
    ألم يكن اختيار مؤذنين ذوي أصوات حسنة للمساجد خير من هذا التنطع والابتداع في الدين ؟

    وعلى أية حال : ليس هذا بغريب على رجل أنفق من مال المسلمين 10 ملايين هذا العام ؛ لتسيير قوافل دعوية ، وطبع كتاب صادر عن الأوقاف ، لنشر الوعي بين الناس بأن النقاب ليس من الدين ، وبدعة قبيحة ، وهو أمر غير حضاري ...الخ !

    وإلى الله المشتكي !

    نسيتُ أصلا ما دعاني إلى كتابة هذا ، وهو تعليق الشيخ الحويني ، وذكره سؤاله الشيخ الألباني عن هذا الأمر .. حمل من هنا .

    وفيه ايضا إجابة عن كيفية النية للعمل المتكرر : هل تلزم كل مرة ؟


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    الدعاء بطول العمر مباح ؛ لدعاء الرسول صلى الله عليه وسلم لخادمه أنس رضي الله عنه ، وإنما الأفضل والمستحب تركه ، وأنه إذا دعا بشيء له تعلق بالدنيا أن يضم إلى دعائه طلب البركة والصيانة ونحوها ، وأن يقتصر الدعاء بالنجاة من عذاب القبر ومن عذاب النار وبالفوز بالجنة وما أشبه ذلك ، وهو ما حث عليه الرسول صلى الله عليه وسلم زوجه أم حبيبة رضي الله عنها إذ قالت : اللهم أمتعني بزوجي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبأبي أبي سفيان ، وبأخي معاوية ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " قد سألت الله لآجال مضروبة ، وأيام معدودة ، وأرزاق مقسومة ، لن يُعجَّل شيء منها قبل حِلِّه ، أو يؤخر شيئا عن حِلِّه ، ولو كنت سألت الله أن يعيذك من عذاب النار أو عذاب القبر كان خيرا وأفضل .. " .

    في هذا المقطع يوضح الشيخ أبي إسحق الحويني قولي أهل العلم في الدعاء بطول العمر ، ويجمع بين الأدلة ، مدته : 11 دقيقة تقريبا ، حمل من هنــا .

    قرأتُ كتابا أهدانيه أحد الأحبة ، عنوانه : ( كيف تطيل عمرك الإنتاجي ) ، وفيه لفت المؤلف نظر القارئ إلى النصوص التي دلت على أعمال ذات ثواب عظيم ،وأجرى موازنة بين عمر الإنسان العادي ، وعمره إذا هو عمل بهذه الأحاديث وحرص عليها ؛ فإنه يطيل عمره بطريقتين :
    [1] إطالة حقيقيـــة .
    [2] بركة عمره ووفرة الإنتاج فيه .
    والكتاب وجدتُ منه نسخة قديمة مصورة ضوئيا على ( صيد الفوائد ) ، وكنتُ كتبتُ قراءة اختصار لكتاب : كيف تطيل عمرك الإنتاجي ؟!

    وفيه عقد المؤلف بحثا جميلا في حكم الدعاء بطول العمر ، وقول الرجل لأخيه : أطال الله بقاءك ، يُرجع إليه للفائدة .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    متى لا يكون على المرء جناح في حبه الدنيا ؟ خذ خلاصة القول في الدنيا ( هنا ) .

    قال أهل العلم : أحاديث الوعيد تُروى كما هي ، دون تفسير ، فربما ذهب هذا ببعض ترهيبها . بيان المراد ( هنا ) .

    قوله : أنا حر ! وقولها : أنا حرة ! = نقضٌ لميثاق العبودية ؛ فإن الذي يوجه العبد شيئين لا ثالث لهما : ( الوحي ) أو ( الهوى ) .. وقابل الله الوحي بالهوى في آيات كثيرة في كتابه . تفاصيل ( هنا ) .

    احتج بعض الناس بخبر كشف عمر رضي الله عنه عن ساق أم كلثوم بنت علي رضي الله عنه على جواز أن يرى الخاطب من مخطوبته أكثر من الوجه والكفين ، فالشيخ يبين أنه خبر لا يصح إذ فيه ضعف وانقطاع ، ويبين وجه تأويله إن صح وأنه لا يمكن الاحتجاج به . التفاصيل ( http://ia341337.us.archive.org/1/ite...lhewiny/014.rm) .

    ثلاثة أقوال لأهل العلم في حكم قراءة المأموم خلف الإمام في الصلاة الجهرية ، يبينها الشيخ ويختار ( هنا ) .


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    جزاك الله خيراً ونفع بك .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المنصورى مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً ونفع بك .
    الأخ / أبا مالك المنصوري .
    وجزاك الله بمثله ونفع بك .
    أسعدني مرورك ، ودعوتك .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    عنده ثلاث بنات ، ومتردد في إدخالهم الأزهر ، فينصحه الشيخ بالأزهر ، ويبين ما لذلك من ميزة حفظ القرآن ، وعدم الاختلاط . وفي هذا رد على المبطلين المفترين الذين يتهمون الشيخ – وإخوانه من دعاة السنة – بالهجوم على الأزهر ، بل معاداته ! والشيخ أبناؤه كلهم يدرسون في الأزهر كما قال بنفسه قريبا . وينبه الشيخ إلى أهمية تعليم الاعتقاد والدين في البيت من الوالدين دون الاتكال على المناهج لضعفها ، وعدم قيامها بكل الدور . (تحميل) .
    قراءة النبي صلى الله عليه وسلم ، كانت بالترتيب أم منكسة ؟ (تحميل) .
    السنة تخفيف الإمام للصلاة ، وأن يقتدي بأضعف المأمومين ، ويستنكر الشيخ على بعض المساجد التي تطيل الصلاة دوما إلى حد كبير . (تحميل) .
    مسألة اتحاد المطالع واختلاف المطالع : الأولى متابعة البلد درءا للفتنة ، وإن اتبعت المرجوح . (تحميل) .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    قال عبيد الله عن أبي حازم قال : لا تكون عالما حتى يكون فيك ثلاث خصال :
    - لا تبغي على من فوقك .
    - ولا تحقر من دونك .
    - ولا تأخذ على علمك دُنيا .
    يتكلم الشيخ – وفقه الله – عن أخذ الأجر على بذل العلم ، ومذاهب العلماء في أخذ الأجرة على تعليم القرآن . (تحميل) .
    يُعلق الشيخ على قول من يقول إن الفراخ البيضاء يحرم أكلها ؛ لأنه يضاف إلى علفها شيء من الدم ونحوه . (تحميل) .
    أشرف لغة للبشر هي اللغة العربية ، وحسبُك أن الله أنزل بها أحسن كتبه القرآن ، وهذه مقالة عن منزلتها من موقع الإسلام سؤال وجواب هنا . لكن ناسا يستبدلون الذي هو أدني بالذي هو خير ، فيستعملون في كلامهم عبارات أعجمية كثيرة ، مع الاستغناء عنها ، ويظنون في هذا شيئا من الرقي ! وقرأتُ لبعضهم قصيدة تنتقد هذا الأمر اسمها ( أوكي .. وأخواتها ) .. والشيخ – حفظه الله – يعلق على حكم الكلام بمثل هذه الطريقة (تحميل) . وللفائدة : (بين استعمال العامية والفُصحى في الدعوة) .
    محظورات في الإنشاد : أنه صار ديدن ناس ، وصارت له فرق ، والناس غافلون عن القرآن ، ودخول المؤثرات الصوتية المشابهة للموسيقى . (تحميل) . وتُنظر هذه الفتاوى الهامة ، التي ينبغي أن يقوم أهل الخير بنشرها ، نظرا لتفحش الفتنة بالإنشاد بصورته الحالية السيئة غالبا :
    http://islamqa.com/ar/ref/5011
    http://islamqa.com/ar/ref/107570
    http://islamqa.com/ar/ref/67925
    http://islamqa.com/ar/ref/91142
    http://islamqa.com/ar/ref/11563
    تعليق من الشيخ (تحميل) على قول بعضهم : ( ذهبتُ إلى الغرب فوجدتُ إسلاما بلا مسلمين ) ! وقد كتب بعض الفضلاء :
    إن الأخلاق في الإسلام تشكل ميثاقاً بين العبد والرب ، إنها ليست مجرد أمور تواضع البشر عليها فيما بينهم ، ولا هي مجرد
    صلات أقامها البشر بين بعضهم وبعض ، فإنها حينئذٍ تكون أخلاقاً نفعية مصلحية .
    وهذه هي الأخلاق التي تخدعنا بها الجاهلية المعاصرة ، فحين يذهب أحدنا الى أوروبا أو أمريكا يجد أخلاقاً لطيفة جداً فيحسب لأول وهلة أنها هي أخلاق الإسلام.
    ولقد خُدع بها الشيخ محمدعبده من قبل ،فقال حين ذهب الى أوروبا : وجدت هناك إسلاماً بلا مسلمين وعندنا مسلمون بلا إسلام .
    إن الأخلاق الأوروبية -مع جمالها الظاهري- أخلاق نفعية ، تبحث عن المنفعة وحدها ، فإن وجدت وسيلة "لا أخلاقية" تحقق المصلحة ، فإن الغرب لا يتوانى في استخدامها ولا يتحرج ولا يتأثم ، وانظروا الى الإستعمار ، ووسائله الخسيسة في استعباد الشعوب ونهب خيراتها.
    وانظروا الى أوروبا وهي تصدر السموم الى العالم الثالث : الطعام الفاسد الملوث بالإشعاع بعد حادثة "تشرنوبل" والدواء المنتهى أجله ، والدواء الذي مازال في دور التجربة.
    وانظروا الى أخلاقيات الرجل الأمريكي الأبيض مع الزنوج الذين يشاركونه في المواطنة ، ويشاركونه في العقيدة .

    كتاب (دروس تربوية من القرآن الكريم، لمحمد قطب، ص 36) بتصرف . نقلا عن ( خدعة أخلاق الغرب – منتدى التوحيد ) .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    مجهودٌ طيِّب اسأل الله أن يبارك فيه وأن ينفع به ..
    وأن يجزل لصاحبِ الموضوع الأجر والمثوبة ..

    حفظَ الله الشيخ الحويني ونفعنا بعلمه ..

    مُتابِعين ..
    { وإذا الدَّعَاوَى لَم تَقُمْ بِدَلِيلِهَا بالنَّصِّ فَهِِيَ عَلَى السِّفَاهِ دَلِيلُ ..

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    513

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    بارك الله فيك أيها الاخ الكريم الطيب عبدالملك السبيعي حفظه الله أشهدالله أني احبك فى الله .
    اللهم بارك لشيخنا حسنة الايام الشيخ المحدث العلامة أبي إسحاق الحويني وأشفه اللهم وعافه وأطل عمره فى طاعتك و أنفع اللهم به طلبة العلم و المسلمين في كافة مشارق الارض ومغاربها.
    إذا استفدت من مشاركتي أو لم تستفد منها فادع الله أن يغفر لي

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مع الشيخ الحويني ...

    الأخت الكريمة / أم تميم
    الأخ الكريم / أبا بكر التميم
    جزاكما الله خيـــرا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •