حملوا كتابي (( الخلاصة في فقه الدعوة )) للشاملة 3 + ورد + بي دي إف
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حملوا كتابي (( الخلاصة في فقه الدعوة )) للشاملة 3 + ورد + بي دي إف

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    73

    Lightbulb حملوا كتابي (( الخلاصة في فقه الدعوة )) للشاملة 3 + ورد + بي دي إف



    الطبعة الأولى
    1430هـ -2009 م
    (( ماليزيا))
    ((بهانج- دار المعمور ))

    ((حقوق الطبع لكل مسلم ))
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين،ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
    أما بعد :
    فإن الله تعالى يقول في محكم كتابه العزيز: {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِين َ} (125) سورة النحل.
    أي ادعُ -أيها الرسول- أنت ومَنِ اتبعك إلى دين ربك وطريقه المستقيم، بالطريقة الحكيمة التي أوحاها الله إليك في الكتاب والسنة، وخاطِب الناس بالأسلوب المناسب لهم، وانصح لهم نصحًا حسنًا، يرغبهم في الخير، وينفرهم من الشر، وجادلهم بأحسن طرق المجادلة من الرفق واللين. فما عليك إلا البلاغ، وقد بلَّغْتَ، أما هدايتهم فعلى الله وحده، فهو أعلم بمن ضلَّ عن سبيله، وهو أعلم بالمهتدين (¬1) .
    فالدعوة إلى دين الله تعالى جزء لا ينجزأ من هذه الرسالة العظيمة، وقد فصَّل القول فيها القرآن الكريم، والرسول الأمين - صلى الله عليه وسلم - في أقواله وأفعاله وسائر أحواله .
    وقد كتب عنها الكثير الطيب ولاسيما في عصرنا هذا، وقد سبق لي أن جمعت كتاباً كبيراً في هذا الموضوع وهو (( المفصل في فقه الدعوة إلى الله )).
    وهناك مذكرة في فقه الدعوة جمع وإعداد: الأستاذ حسام عبد الرحمن، وهي مختصرة وجيدة في بابها، ولكن الأدلة فيها غير دقيقة، والعزو غير دقيق، ولا تخلو من بعض الآراء الشاذة والمنحرفة .
    وقد استفدت منها كثيراً، وسرت على تقسيماتها من حيث المبدأ،إلا أني لم أعرج على أدلتها بتاتاً، ولا على الآراء الشاذة فيها، بل بينت بطلانها في أمكنتها.
    فدين الله تعالى ليس من عند البشر حتى يفسره كل واحد حسب هواه ؛ بل هو من عند الله تعالى، ومن ثم لا يجوز تفسيره بغير ما فسره السلف الصالح رضي الله عنهم
    والعجيب في أمر في بعض الدعاة أنهم يتصرفون في دين الله تعالى تصرفاً عجيباً ليرضوا أعداء الإسلام - وما هم براضين- فيحرِّفون الكلم عن مواضعه، ويخالفون الإجماع القطعي بحجة المصلحة وتطور الزمان !!!!.
    ولكن لا عجب ولا غرابة بعد أن بين لنا الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم - خطر هؤلاء على الأمة وحذرنا منهم، فعَنْ أَبِي تَمِيمٍ الْجَيْشَانِيِّ ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا ذَرٍّ، يَقُولُ: كُنْتُ مُخَاصِرَ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - يَوْمًا إِلَى مَنْزِلِهِ، فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ: غَيْرُ الدَّجَّالِ أَخْوَفُ عَلَى أُمَّتِي مِنَ الدَّجَّالِ فَلَمَّا خَشِيتُ أَنْ يَدْخُلَ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَيُّ شَيْءٍ أَخْوَفُ عَلَى أُمَّتِكَ مِنَ الدَّجَّالِ ؟ قَالَ: الأَئِمَّةَ الْمُضِلِّينَ (¬2) .
    هذا وقد تطرقت في كتابي للمباحث التالية:
    المبحث الأول= تعاريف
    المبحث الثاني= خصائصُ الدَّعوةِ الإسْلاميَّةِ
    المبحث الثالث= أساليب الإقناع وطُرُقُهُ المختلفة
    المبحث الرابع= قواعد وأسس للفهم الصحيح
    المبحث الخامس= درجات الإصلاح في نظر الدعوة الصحيحة
    المبحث السادس= من صفات الداعية الناجح
    المبحث السابع= موقف الداعي من المجتمع
    المبحث الثامن= القواعد والأصول المرتبطة بالدعوة وفنونها
    المبحث التاسع= قواعد أساسية في الدعوة إلى الله - تعالى -
    المبحث العاشر= التعريف قبل التكليف
    المبحث الحادي عشر= التدرج في التكاليف
    المبحث الثاني عشر = التيسير لا التعسير، والتبسيط لا التعقيد ...
    المبحث الثالث عشر= الأُصول قبل الفروع
    المبحث الرابع عشر= الترغيب قبل الترهيب أو البشارة قبل النذارة ...
    المبحث الخامس عشر= التفهيم لا التلقين
    المبحث السادس عشر= التربية لا التعرية
    المبحث السابع عشر= تلميذ إمام ( أستاذ وذي تجربة ) لا تلميذ كتاب ...
    المبحث الثامن عشر= نصائح لا بد من مراعاتها أثناء الدعوة ...
    المبحث التاسع عشر= قواعد في التصورات والأساليب والوسائل
    المبحث العشرون= الخلاصة في فقه الأولويات
    المبحث الحادي والعشرون= معرفة سنن الله الكونية في القرآن الكريم
    وذكرت لكل قول دليلاً معتبراً من القرآن والسنة المقبولة، وشرحت كثير من الآيات القرآنية، فما لم أذكر مصدره فهو من التفسير الميسر، وأما الأحايث فقد قمت بتخريجها من مصادرها الأساسية والحكم عليها وشرح غريبها، وتوسعت في بعض الموضوعات حسب مقتضى الحال .
    قال تعالى: {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} (108) سورة يوسف.
    أسال الله تعالى أن ينفع به كاتبه وقارئه وناشره والدال عليه في الدارين .
    الباحث في القرآن والسنة
    علي بن نايف الشحود
    في 12 شوال 1430 هـ الموافق ل 2/10/2009 م

    حملوه من هنا :
    http://www.4-upload.com/dldeZN39195.rar.html
    ومن هنا :
    http://www.salafishare.com/arabic/33...4H/KD5JFIO.rar
    ومن هنا :
    http://cid-3d4e3b5bad809b62.skydrive...8%A5%D9%81.rar

    ـــــــــــــــ
    (¬1) - التفسير الميسر - (4 / 491)
    (¬2) - مسند أحمد (عالم الكتب) - (7 / 147)(21297) 21622- صحيح لغيره

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: حملوا كتابي (( الخلاصة في فقه الدعوة )) للشاملة 3 + ورد + بي دي إف

    بارك الله فيك اخي الكريم على جهدك، وجزاك الله خيرا.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    73

    افتراضي رد: حملوا كتابي (( الخلاصة في فقه الدعوة )) للشاملة 3 + ورد + بي دي إف

    وأنت أخي الحبيب
    بارك الله بك وجزاك الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •