تعقيب للعلامة الهلالي على الإمام الشوكاني في فتح القدير:
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تعقيب للعلامة الهلالي على الإمام الشوكاني في فتح القدير:

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    United States of America
    المشاركات
    404

    افتراضي تعقيب للعلامة الهلالي على الإمام الشوكاني في فتح القدير:

    تعقيب للعلامة الهلالي على الإمام الشوكاني في فتح القدير:



    قال الشوكاني:(( و المعنى نخصك بالعبادة و نخصك بالإستعانة لا نعبد غيرك و لا نستعينه, و العبادة أقصى غايات الخضوع و التذلل))


    قال الهلالي:(( قول الشوكاني: ((و العبادة أقصى غايات الخضوع و التذلل)), إن كان يريد المعنى اللغوي فهو صحيح, قال تعالى في سوره المؤمنين حكاية عن موسى {فقالوا أنؤمن لبشر مثلنا و قومهما لنا عابدون} أي خاضعون متذللون خادمون, وأما إن أراد المعنى الشرعي فهو ناقص, إذ لا تتم العبادة بالخضوع و التذلل فقط حتى يصحبهما الحب و التعظيم و الإجلال و توحيد الله بذلك, و عليه يقال: العبادة, غاية التذلل في غاية الحب, مع التوحيد و اتباع سنة النبي صلى الله عليه و سلم و أداء جميع الواجبات و ترك المحرمات))




    (سبيل الرشاد1 / 139 ) مشهور
    كتبت وقد أيقنت يوم كتابتـي *** بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
    فإن كتبت خيراً ستجزى بمثلها *** وإن كتبت شراً عليَ حسابها

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: تعقيب للعلامة الهلالي على الإمام الشوكاني في فتح القدير:

    5- "إياك نعبد وإياك نستعين" قراءة السبعة وغيرهم بتشديد الياء، وقرأ عمرو بن فايد بتخفيفها مع الكسر، وقرأ الفضل والرقاشي بفتح الهمزة، وقرأ أبو السوار الغنوي هياك في الموضعين وهي لغة مشهورة. والضمير المنفصل هو إيا وما يلحقه من الكاف والهاء والياء هي حروف لبيان الخطاب والغيبة والتكلم، ولا محل لها من الإعراب كما ذهب إليه الجمهور، وتقديمه على الفعل لقصد الاختصاص، وقيل: للاهتمام، والصواب أنه لهما ولا تزاحم بين المقتضيات. والمعنى: نخصك بالعبادة ونخصك بالاستعانة لا نعبد غيرك ولا نستعينه، والعبادة أقصى غايات الخضوع والتذلل. قال ابن كثير: وفي الشرع عبارة عما يجمع كمال المحبة والخضوع والخوف، وعدل عن الغيبة إلى الخطاب لقصد الالتفات، لأن الكلام إذا نقل من أسلوب إلى آخر كان أحسن تطرية لنشاط السامع وأكثر إيقاظاً له كما تقرر في علم المعاني. والمجيء بالنون في الفعلين لقصد الإخبار من الداعي عن نفسه وعن جنسه من العباد، وقيل: إن المقام لما كان عظيماً لم يستقل به الواحد استقصاراً لنفسه واستصغاراً لها، فالمجيء بالنون لقصد التواضع لا لتعظيم النفس، وقدمت العبادة على الاستعانة لكون الأولى وسيلة إلى الثانية، وتقديم الوسائل سبب لتحصيل المطالب، وإطلاق الاستعانة لقصد التعميم. وقد أخرج ابن جرير وابن أبي حاتم عن ابن عباس في قوله "إياك نعبد": يعني نوحد ونخاف يا ربنا لا غيرك، وإياك نستعين على طاعتك وعلى أمورنا كلها. وحكى ابن كثير عن قتادة أنه قال في "إياك نعبد وإياك نستعين": يأمركم أن تخلصوا له العبادة وأن تستعينوه على أمركم. وفي صحيح مسلم من حديث المعلى بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يقول الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، فنصفها لي ونصفها لعبدي ولعبدي ما سأل، إذا قال العبد "الحمد لله رب العالمين" قال: حمدني عبدي، وإذا قال "الرحمن الرحيم" قال: أثنى علي عبدي، فإذا قال: "مالك يوم الدين" قال: مجدني عبدي، فإذا قال: "إياك نعبد وإياك نستعين" قال: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل، فإذا قال: " اهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين " قال: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل". وأخرج أبو القاسم البغوي والباوردي معاً في معرفة الصحابة والطبراني في الأوسط وأبو نعيم في الدلائل عن أنس بن مالك عن أبي طلحة قال: "كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاة فلقي العدو فسمعته يقول: يا مالك يوم الدين إياك نعبد وإياك نستعين، قال: فلقد رأيت الرجال تصرع فتضر بها الملائكة من بين يديها ومن خلفها".

    فتح القدير
    الإمام المجتهد المفسر الفقيه الأصولي محمد بن علي بن محمد الشوكاني الصنعاني اليماني

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    199

    افتراضي رد: تعقيب للعلامة الهلالي على الإمام الشوكاني في فتح القدير:

    تعليق الشيخ الهلالي يشعر باقتصار الإمام الشوكاني - رحمه الله - على ما بين الأقواس وهذا غير صحيح
    فلعله - الشيخ الهلالي - فاته متابعة الكلام فعلق بما علق مع أن الإمام الشوكاني - رحمه الله - استوفى الكلام في إيضاح المعنى بما لا مزيد عليه

    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى *** ودافع ولكـن بالتي هي أحسن

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •