كان صلى الله عليه وسلم اليتيم الأعظم، الذي طالما أرسل له الله عز وجل رسائل تأمر برحمة اليتيم ﴿فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ (9) (الضحى).

ويصف الله عز وجل من يضيعون حقوقه بالمكذبين فقال تعالى: ﴿أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ (1) فَذَلِكَ الَّذِييَدُعُّ الْيَتِيمَ (2) (الماعون)، ورغم هذه التوصيات والأوامر نجد المجتمع قد اختزل رعاية اليتيم في الرعاية المادية فقط وأفقدها كل صور الإنسانية المتعطشة للرحمة والاحتواء والحنان والتقويم والتأهيل للسير في مناكب الأرض والقدرة على الاندماج في الحياة بلا آلام أو جراحات أو عذابات يسببها له مجتمع جنى على حقه وظلمه بدون سبب.
فالإسلام أمر برعاية الأيتام؛ حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا"، وأشار بالسبابة والوسطى وفرجبينهما(رواه البخاري)، والكفالة هنا ليست ماديةً فقط، ولكنها معنوية تشمل الرعاية والاهتمام؛ ويقول الله تعالى: ﴿قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَاأَذًى﴾(البقرة: من الآية (263، وهذا يعني أن الكلمة والمعروف والرعاية تسبق الصدقة المادية.

وقد جاءت آيات القرآن الكريم دالةً على بيان فضل رعاية اليتيم وعظم أجر كافله، فقال تعالى: ﴿يَسْأَلُونَ َ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍفَلِلْوَالِدَيْ نِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِالسَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ (215(البقرة)، وقال أيضًا: ﴿وَاعْبُدُوااللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَي ْنِ إِحْسَانًا وَبِذِيالْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِالْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْأَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا (36) (النساء)، وقال تعالى: ﴿وَيَسْأَلُونَك عَنْالْيَتَامَى قُلْ إِصْلاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْوَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنْ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُلأَعْنَتَكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ﴾ (البقرة: من الآية 220). وقال الله تعالى: ﴿فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ (9) (الضحى)، روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "أتحب أن يلينقلبك وتدرك حاجتك؟ ارحم اليتيم وامسح رأسه وأطعمه من طعامك يلن قلبك وتدركحاجتك"، وقوله صلى الله عليه وسلم: "أدنِ اليتيم منكوألطفه وامسح برأسه وأطعمه من طعامك.. فإن ذلك يلين قلبك ويدرك حاجتك"،وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن أردت أن يلين قلبك فأطعم المسكينوامسح رأس اليتيم".

ولذلك ندعوك انتا وجميع المسلمين من ارد ان يكون من الاثرياء فى الايمان واثرياء فى الاخرة ان تتبرعوا الى الاطفال الايتام باى مبلغ حتى لو 10$ دولار فهى سوف تسعد طفل يتيم ونرجوا منكم ان تدعوا اصدقائكم واقاربكم الى التبرع الاطفال بجزء صغير من مالكم لتبرع على حساب رقم 36000088312 البنك الاهلى المصرى وسارعوا الى مغفرة من ربكم جنات عرضها كعرض السموات والارض