تحذير من تحريف في إحدى طبعات تفسير الحافظ ابن كثير - الصفحة 2
عيد أضحى مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 22 من 22

الموضوع: تحذير من تحريف في إحدى طبعات تفسير الحافظ ابن كثير

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,773

    افتراضي رد: تحذير من تحريف خطير فى تفسير الحافظ ابن كثير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسـامة مشاهدة المشاركة
    وكما لا يخفى عليكم أصحاب الفضل - أن الإسرائيليات على ثلاثة أنواع... :
    ما وافق ما جاء به الرسول - صلى الله عليه وسلم - وهذا نقبله
    وما يتعارض مع ما جاء به الرسول - صلى الله عليه وسلم - وهذا مردود عليهم
    وما هو ليس بموافق ولا معارض - وهذا مسكوت عنه... وأغلب هذا ما يعج به كلام بعض المفسرين - سواء نقلاً عن كعب الأحبار أم كذب عليه... ومن كان يحكي عن الأولين.. وجاء كلام كثير عن الصحابة في النهي عن هذا... ومروي عن مثل هذا عن أمير المؤمنين - عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - وغيره من كبار الصحابة في النهي والذجر عن نقل هذا وروايته... لما ليس فيه فائدة... فهو علم لا ينفع صاحبه ولا يضره جهله.
    وهنا مسألة عقدية هامة
    المسكوت عنه - يُقال فيه - لا نصدقه ولا نكذبه ، ولكن نقول : آمنا بما أنزل علينا وما أنزل عليكم...
    وتحديد اللفظ (أنزل) لأن ربما ما يقوله كذب.. فتكون آمنت بما لم ينزل الله به من سلطان...، وربما كذبته... فتكون كفرت ببعض ما أنزل الله... (((وهنا مكمن الخطورة)))
    بارك الله فيكم... وما هي إلا ذكرى تنفعنا وتنفعكم.
    نفع الله بكم ، وكل عام وأنتم بخير
    أحسنت أحسن الله إليكم، وتقبل الله منا ومنكم.
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    37

    افتراضي رد: تحذير من تحريف في إحدى طبعات تفسير الحافظ ابن كثير

    قال الدكتور : محمد بن محمد أبو شهبة ـ رحمه الله ـ فى كتابه
    الإسرائيليات والموضوعات فى كتب التفسيرص 165 فى معرض حديثه عن منهج الحافظ ابن كثير فى تفسيره :"
    وتفسيره من أجل التفاسير ، إن لم يكن أجلها وأعظمها ، جمع فيه بين التفسير ، والتأويل والرواية والدراية ، مع العناية التامة بذكر الأسانيد ، وبيَّن صحيحها من ضعيفها من موضوعها ، ونقد الرجال ، والجرح ، والتعديل ، واستيفاء الآيات في الموضوع الأول وتفسير القرآن بالقرآن ، مع حسن البيان ، وعدم التعقيد ، وعدم التشعيب في المسائل ، والاستطراد الكثير ، ومن خصائص هذا التفسير العظيم : أنه يعتبر نسيج وحده في التنبيه على الإسرائيليات والموضوعات في التفسير ، تارة يذكرها ، ويعقب عليها بأنها دخيلة على الرواية الإسلامية ، ويبين أنها من الإسرائيليات الباطلة المكذوبة ، وتارة لا يذكرها بل يشير إليها ، ويبين رأيه فيها ، وقد تأثر في هذا بشيخه الإمام ابن تيمية1 ، وزاد على ما ذكره كثيرا ، وكل من جاء بعد ابن كثير من المفسرين ، ممن تنبه إلى الإسرائيليات والموضوعات ، وحذر منها ، هم عالة عليه في هذا ، ومدينون له فيها بهذا الفضل : كالإمام الآلوسي ، والأستاذ الإمام محمد عبده ، والسيد محمد رشيد رضا رحمهم الله تعالى ، ولهذا الكتاب فضل كبير علي في تنبيهي إلى الإسرائيليات ، والموضوعات في كتب التفسير وهو معتمدي ، ومرجعي الأول في هذا الباب ، وللإمام ابن كثير حاسية دقيقة ، وملكة راسخة في نقد المرويات والتنبيه إلى منشئها ومصدرها ، وكيف تدسست إلى الرواية الإسلامية ، وقد تعقب ابن جرير على جلالته وتقدمه في بعض الإسرائيليات والموضوعات التي ذكرها في تفسيره ، ولا عجب في هذا ، فهو من مدرسة عرفت بحفظ الحديث ، والعلم به رواية ، ودراية ، وأصالة النقد ، والجمع بين المعقول والمنقول ، وهي مدرسة شيخ الإسلام ابن تيمية وتلاميذه : ابن القيم والذهبي ، وابن كثير ، وأمثالهم ، فجازاه الله على صنيعه هذا خير الجزاء.


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •