من العجب : أن يهون الصّعب ، ويصعب الهيّن !؟( بعضنا مثال حي على هذا العجب ).
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: من العجب : أن يهون الصّعب ، ويصعب الهيّن !؟( بعضنا مثال حي على هذا العجب ).

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    276

    افتراضي من العجب : أن يهون الصّعب ، ويصعب الهيّن !؟( بعضنا مثال حي على هذا العجب ).

    قال ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه : ( الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي ) ص 235 :

    ( ومن العجب أن الإنسان يهون عليه التحفظ والإحتراز من أكل الحرام ، والظلم ، والزنا والسرقة ، وشرب الخمر ، ومن النظر المحرم ، وغيرذلك ؛ ويصعب عليه التحفظ من حركة لسانه ، حتى يري الرجل يشار إليه بالدين ، والزهد ، والعبادة ، وهو يتكلم بالكلمات من سخط الله لا يلقى لها بالا ينزل بالكلمة الواحدة منها أبعد ما بين المشرق والمغرب .

    وكم ترى من رجل متورع عن الفواحش والظلم
    ولسانه يفري
    فى أعراض الأحياء والأموات ولا يبالى مايقول
    .


    وإذا أردت أن تعرف ذلك فأنظر إلى ما رواه مسلم فى صحيحه من حديث جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( قال رجل : والله لا يغفر الله لفلان ، فقال الله عز وجل : من ذا الذي يتألى علىّ أني لا أغفر لفلان ؟ ، قد غفرت له وأحبطت عملك ) .
    فهذا العابد الذي قد عبد الله ما شاء أن يعبده أحبطت هذه الكلمة الواحدة عمله كله .

    وفي حديث أبي هريرة نحو ذلك ، ثم قال أبو هريرة : تكلم بكلمة أوبقت دنياه وآخرته .

    وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : (( إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات ، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا ، يهوي بها في نار جهنم )) .

    وعند مسلم : (( إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين ما فيها يزل بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب )) .

    وعند الترمذي من حديث بلال بن الحارث المزني عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : (( إن أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت ، فيكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه . وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت ، فيكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه)) .

    وكان علقمة يقول: كم من كلام قد منعنيه حديث بلال بن الحارث ) .أ.هـ





    -
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: من العجب : أن يهون الصّعب ، ويصعب الهيّن !؟( بعضنا مثال حي على هذا العجب ).

    جزاك الله أخي كل خير ونفع بك على تذكيرك

    نعم والله كم من كلمة أوردت صاحبها الموارد ..

    أسأل الله أن يحصن اللسنتنا مما لا يرضيه عنا
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: من العجب : أن يهون الصّعب ، ويصعب الهيّن !؟( بعضنا مثال حي على هذا العجب ).

    الأخ المبارك / آل عامر
    جزك الله خير الجزاء ، وأجزله ، وأوفاه .

    أسأل الله تعالى أن يجعلنا وإياك مباركين أينما كنا ، وأن يحفظ ألسنتنا عما يغضبه ، ويجنبنا مساخطه تعالى .
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: من العجب : أن يهون الصّعب ، ويصعب الهيّن !؟( بعضنا مثال حي على هذا العجب ).

    قال ابن الجوزي رحمه الله في كتابه : ( التذكرة في الوعظ ) :

    " فكم أفسدت الغيبة من أعمال الصالحين ...

    وكم أحبطت من أجور العاملين ...

    وكم جلبت من سخط رب العالمين ...

    فالغيبة فاكهة الأرذلين ، وسلاح العاجزين ...

    مضغة طالما لفظها المتقين ...

    نغمة طالما مجها أسماع الأكرمين ...

    فرحم الله امرءا لم يفسد عبادة يهديها إلى حضرة العزيز الرحيم " .أ.هـ
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    في قلب حـور ...
    المشاركات
    67

    افتراضي رد: من العجب : أن يهون الصّعب ، ويصعب الهيّن !؟( بعضنا مثال حي على هذا العجب ).

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسيطير مشاهدة المشاركة
    قال ابن الجوزي رحمه الله في كتابه : ( التذكرة في الوعظ ) :
    " فكم أفسدت الغيبة من أعمال الصالحين ...
    وكم أحبطت من أجور العاملين ...
    وكم جلبت من سخط رب العالمين ...
    فالغيبة فاكهة الأرذلين ، وسلاح العاجزين ...
    مضغة طالما لفظها المتقين ...
    نغمة طالما مجها أسماع الأكرمين ...
    فرحم الله امرءا لم يفسد عبادة يهديها إلى حضرة العزيز الرحيم " .أ.هـ

    /
    خفاياكُم نقَاء ..
    وطموحكُم بـِ الصَّالحِ من الأعمالِ بقَاء ..
    /
    الفاضل ..
    المسيطير ..
    قرأتُ دُرَراً نثرتمُوهَا ..
    لـِ ابن الجوزي رحمهُ الله ..
    ورغبتُ في الاقتباسِ ..
    وعندمَا حانَ الاختيارُ ..
    تلاشَى التَّحديدُ على أيِّهَا أصدق !!
    فـ جميعهاَ والله في القلوبِ لهَا سَكَن ..
    ولكن ..
    هَلْ جميع من قرأهَا سـ يَعِيهَا !!
    رُبَّما ..
    إنْ آثرَ الاِرْتقاءَ بـ العَقيدة ..
    وجعلَ همَّ الانتصار لـِ نفسِهِ آخِرَ اِهتمَاماتِه ..
    /
    دُمتُمْ والعَابرينَ مُنتصرينَ بـِ الحقِّ ..
    أخي الكريم ..
    /
    بـِ حَمْدِالله .. قضَى اللهُ أمْراً كانَ مفعولا ...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: من العجب : أن يهون الصّعب ، ويصعب الهيّن !؟( بعضنا مثال حي على هذا العجب ).

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسيطير مشاهدة المشاركة
    قال ابن الجوزي رحمه الله في كتابه : ( التذكرة في الوعظ ) :
    " ...
    فرحم الله امرءا لم يفسد عبادة يهديها إلى حضرة العزيز الرحيم " .أ.هـ
    نعم والله كم أفسدت هذه الخصلة الذميمة علينا من عبادة ولا حول ولاقوة إلا بالله

    الشيخ الحبيب والأخ الغالي / المسيطير وفقه الله

    جزاك الله من الخير ما تدخل به الجنة وتنجو به من النار أنت ووالديك
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •