سؤال يبتغي إجابة .. ولكن عاجلة جدا ً لو تكرمتم ..
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: سؤال يبتغي إجابة .. ولكن عاجلة جدا ً لو تكرمتم ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    أعيش في ملك الله
    المشاركات
    448

    افتراضي سؤال يبتغي إجابة .. ولكن عاجلة جدا ً لو تكرمتم ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ماحكم صيام يوم الخميس المقبل علينا بإذن الله( علماً بأنه قد يكون يوم الجمعة أول أيام رمضان والله تعالى أعلم ) ..لمن اعتاد صيام الاثنين والخميس طوال العام ؟
    ولما قـسا قلبي وضاقـت مذاهـبي
    جعلـت الرجـا ربي لعفـوك سلمـا
    تعـاظــمني ذنبي فلمـا قرنتـه
    بعفـوك ربي صـار عفـوك أعظمـا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    أعيش في ملك الله
    المشاركات
    448

    افتراضي رد: سؤال يبتغي إجابة .. ولكن عاجلة جدا ً لو تكرمتم ..

    لله دركم أريد إجابة رحمنا الله وإياكم
    ولما قـسا قلبي وضاقـت مذاهـبي
    جعلـت الرجـا ربي لعفـوك سلمـا
    تعـاظــمني ذنبي فلمـا قرنتـه
    بعفـوك ربي صـار عفـوك أعظمـا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: سؤال يبتغي إجابة .. ولكن عاجلة جدا ً لو تكرمتم ..

    وعليكم السلام روحمة الله وبركاته..

    الحمد لله وحده، والسلاة والسلام على من لا نبي بعده..

    إن كان الحال والعادة كما في السؤال المطروح رحمك الله؛ فصيامه صحيح لا حظر فيه، ولا يكون والحالة هذه ممن يدخل في النهي عن تقدم رمضان بصوم يوم أو يومين، بل قد اتى في بعض طرق الحديث إجابة سؤالك رحمك الله.

    والله تعالى أعلم
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    5

    Arrow رد: سؤال يبتغي إجابة .. ولكن عاجلة جدا ً لو تكرمتم ..

    وردت أحـاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم تنهى عن الصيام في النصـف الثاني من شعبـان ، إلا في حـالين :

    الأولى : من كانت له عـادة بالصيام ، ومثال من له عـادة : أن يكون الرجـل اعتاد أن يصـوم يوم الاثنين والخميس -مثلاً- ، فإنه يصومهما ولو كـان ذلك في النصف الثاني من شعبـان .

    الثانية : إذا وصـل النصف الثاني من شعبان بالنصف الأول .
    بأن يبتدئ الصيام في النصـف الأول من شعبان ويستمر صائما حتى يدخـل رمضان ، فهذا جائـز .

    فمـن هذه الأحـاديث :
    ما روى البخاري (1914) مسلم (1082) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَـالَ :
    قَـالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    ( لا تَقَـدَّمُوا رَمَضَانَ بِصَـوْمِ يَـوْمٍ وَلا يَوْمَيْنِ إِلا رَجُـلٌ كَانَ يَصُومُ صَوْمًا فَلْيَصُمْهُ ) .

    وروى أبو داود (3237) والترمذي (738) وابن ماجه (1651) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه
    أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    ( إِذَا انْتَصَفَ شَعْبَانُ فَلا تَصُومُـوا )
    . صححه الألباني في صحيح الترمذي (590) .

    قال الـنووي :

    قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لا تَقَدَّمُـوا رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَـوْم وَلا يَوْمَيْنِ إِلا رَجُـل كَانَ يَصُوم صَوْمًا فَلْيَصُمْهُ ) , فِيهِ التَّصْرِيح بِالنَّهْيِ عَنْ اِسْتِقْـبَال رَمَضَان بِصَوْمِ يَـوْم وَيَوْمَيْنِ , لِمَنْ لَمْ يُصَادِف عَـادَة لَهُ أَوْ يَصِلهُ بِمَا قَبْله , فَإِنْ لَمْ يَصِلهُ وَلا صَادَفَ عَـادَة فَهُوَ حَرَام اهـ

    وروى الترمذي (686) والنسائي (2188) عَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ :
    مَنْ صَامَ الْيَوْمَ الَّذِي يَشُـكُّ فِيهِ النَّاسُ فَقَدْ عَصَى أَبَا الْقَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

    قال الحافـظ في فتح الباري :

    اسْتُـدِلَّ بِهِ عَلَى تَحْرِيـم صَوْم يَـوْمِ الشَّكِّ لأَنَّ الصَّحَابِيَّ لا يَقُولُ ذَلِكَ مِنْ قِبَلِ رَأْيِهِ اهـ

    ويوم الشـك هو يوم الثلاثين من شعبان إذا لم يُـرَ الهلال بسبب الغيم أو نحوه ،
    وسُمِّي يوم شك لأنه يحتمل أن يكون يـوم الثلاثين من شعبان ، ويحتمل أن يكون اليوم الأول من رمضان .

    فيحـرم صيامه إلا لمن وافـق عادة صيامه .

    قال النووي رحمه الله في المجموع (6/400) عن حكم صيام يوم الشك :

    وَأَمَّا إذَا صَامَهُ تَطَـوُّعًا ، فَإِنْ كَانَ لَهُ سَبَبٌ بِأَنْ كَانَ عَـادَتُهُ صَوْمَ الدَّهْـرِ ، أَوْ صَوْمَ يَـوْمٍ وَفِطْرَ يَـوْمٍ ،
    أَوْ صَوْمَ يَـوْمٍ مُعَيَّنٍ كَيَـوْمِ الِاثْنَيْنِ فَصَادَفَهُ جَازَ صَوْمُهُ بِلا خِـلافٍ بَيْنَ أَصْحَابِنَا . . .
    وَدَلِيلُهُ حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ : ( لا تَقَـدَّمُوا رَمَضَانَ بِصَوْمِ يـَوْم وَلا يَوْمَيْنِ إِلا رَجـُل كَانَ يَصُوم صَوْمًا فَلْيَصُمْهُ ) ،
    وَإِنْ لَمْ يَكُـنْ لَهُ سَبَبٌ فَصَوْمُهُ حَـرَامٌ اهـ بتصرف .

    وقال الشيخ ابن عثيمين في شرحه لحديث : ( لا تَقَـدَّمُوا رَمَضَانَ بِصَـوْمِ يَـوْم وَلا يَوْمَيْنِ ..) :

    واختلف العلماء رحمهم الله في هذا النهي هل هو نهي تحـريم أو نهي كـراهة ؟
    والصحيح أنه نهي تحريـم ، لاسيما اليوم الذي يشك فيه اهـ . شرح رياض الصالحين (3/394) .

    وعلى هذا يكون الصيام في النصف الثاني من شعبان على قسمـين :

    الأول : الصيام من اليـوم السادس عشـر إلى الثـامن والعشرين ، فهذا مـكروه إلا لمن وافق عادته .

    الثاني : صيام يوم الشـك ، أو قبل رمضان بيـوم أو يومين ، فهذا حـرام إلا لمن وافـق عادته .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •