امذا نتكلم فيهم،مالنا ومالهم......؟!
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: امذا نتكلم فيهم،مالنا ومالهم......؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    62

    افتراضي امذا نتكلم فيهم،مالنا ومالهم......؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اسأل الله بمنه وجوده وكرمه أن يرزقنا الهدى والسداد،وأن يلهمنا الصواب.



    كثر في الآونة الأخيرة الكلام على الناس وخصوصا العلماء والدعاة وأهل الفضل،ولاشك أن النقد السليم المغلف بطابع الأخوة والضوابط الشرعية وإرادة الخير للمنصوح أمر مطلوب، لكن المحزن أن تجد هذا التطاول من قبل الأقزام على قامات عملت للدين وشابت لحاها في ذلك،ولا مبرر لذلك إلا الهوى والحسد عياذا بالله لياذا به.



    فنصحا لأحبتي..إليكم سريعا هذه النقاط سريعا:


    قواعد وأصول في التعامل بيننا أثناء الخلاف


    * لماذا نتكلم حول هذا الموضوع:
    1- ما نراه في واقعنا من التساهل في إلقاء التهم جزافا حتى على أهل الصلاح من تصنيف وذم وسب وشتم ودخول في النيات.

    2- أثر ذلك في تفرق الصف وبعثرة الجهود.


    * قواعد في التعامل مع المخالف:
    1- الخوف من الله عز وجل عند الكلام على الآخرين. وتذكر أخي (و لا يغتب بعضكم بعضا..).
    اسأل نفسك أخي:
    ما الدافع للكلام في فلان هل هو الهوى والانتصار للنفس أم الدين ، ثم ما المصلحة التي تترتب على ذلك ، ثم هل يجب علي أن أتكلم أم هناك من هو أولى مني في ذلك وأما أنا فالسلامة بالنسبة لي لا يعدلها شىء.

    2- تأمل كثيرا:ما جوابي عند الله عز وجل إذا سألني لماذا تكلمت في فلان؟

    3- الأصل حسن الظن بالمسلم والتثبت دائما قبل كل كلمة تخرجها.

    4- الكلام في الناس يكون بعدل وإنصاف (يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط...) ، (ولا تبخسوا الناس أشياءهم...).


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:(والكلام في الناس يجب أن يكون بعلم وعدل وإنصاف ، ولا يكون بجهل وظلم ، ولا يجوز أن يتكلم في غيره إن احتاج إلى ذلك شرعا إلا بعلم وعدل وإنصاف).

    5- العبرة بكثرة الفضائل : فإن الماء إذا بلغ القلتين لم يحمل الخبث. قال ابن رجب رحمه الله :(والمنصف من اغتفر قليل خطأ في كثير صواب).



    *الثمرة المترتبة على الالتزام بهذه القواعد:

    1- زيادة الألفة وتنمية المحبة وتضييق دائرة الفرقة والعداوة.

    2- إشغال الناس بما ينفعهم وعدم إثارة الفتن لعوام الناس.

    3- إشغال أصحاب الطاقات المتميزين (خطباء وكتاب ومناظرين وغيرهم...) في خدمة الدين والمسلمين بدلا من الانشغال بالخلافات التي تفرق الصف .

    4- قطع الباب على المرجفين والمنافقين الذين يفرحون بتفرق الصف ويسعون إليه.

    كانت هذه نقاط سريعة وأحسب أن الموضوع مهم جدا،ولكن حسبي أني أثرت الموضوع


    ولعل الأحبة يتكرمون بتعقيباتهم.

    الحياة بغير الإيمان سراب
    mm623@hotmail.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    470

    افتراضي رد: امذا نتكلم فيهم،مالنا ومالهم......؟!

    جزاك الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •