إلى محبي طول العمر ..... كيف تعيش جميع الدهر؟
النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: إلى محبي طول العمر ..... كيف تعيش جميع الدهر؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي إلى محبي طول العمر ..... كيف تعيش جميع الدهر؟

    إلى محبي طول العمر ..... كيف تعيش جميع الدهر؟

    طول العمر أمنية كثير من الناس.

    وهو أمنية الكافر والعاصي { يود أحدهم لو يعمر ألف سنة }، ولكنها لن تنفعه { قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم }.

    ومع ذلك فطول العمر نعمة للمؤمن (( خيركم من طال عمره وحسن عمله )).

    ولكن ذلك لا يكون إلا مع حفظ الحواس والجوارح، فقد جاء كراهية الرد إلى أرذل العمر.

    والإنسان مهما طال عمره في هذه الحياة فهو محدود (( أعمار أمتي ما بين الستين إلى السبعين وأقلهم من يجوز ذلك )).

    فإن أردت أن تزيد في عمرك فأمامك سبيلان:

    الأول: أن تحصل أعمار الماضين إلى عمرك، بالاطلاع على آثارهم واقتفاء حكمتهم؛ لتضم عقولهم إلى عقلك؛


    ومن وعى التاريخ في صدره ............. أضاف أعمارا إلى عمره

    الثاني: أن تُحسِن في حياتك، فتُبْقِي جميل الأثر وحسن الذكر فيمن يأتي بعدك؛ كما قال إبراهيم عليه السلام: { واجعل لي لسان صدق في الآخرين }، وامتن الله على بعض أنبيائه بقوله: { وجعلنا لهم لسان صدق عليا }.

    وهذا المعنى افتَضَّهُ ناصح الدين الأرجاني حيث قال:


    إذا ما درَى الإنسانُ أخبارَ مَنْ مضَى ............. فتَحسَبُه قـد عاشَ في أوَّلِ الدَّهرِ
    وتَحسَـبُه قـد عـاش آخِرَ دَهْرِه ............. إلى الحشْرِ إن أبقَى الجميلَ من الذِّكرِ
    فقد عاش كُلَّ الدَّهرِ مَن عاش بَعضَهُ ............. كريمًا حليـمًا فاغتَنِمْ أَطْولَ العُمرِ

    فإذا حققت هذين الأمرين فقد عشت الأبد، وعُمِّرْتَ الدهر كله!


    أخوكم ومحبكم/
    أبو مالك العوضي
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي

    [من فوائد الشيخ عصام البشير]

    في خطبة القاموس عن أهل اللغة:
    ... وأرادوا أن يعيشوا بعمر ثان بعد مشارفة الحِمام

    وفي شرحه للشيخ مرتضى:
    إشارة إلى أن من دام ذِكْرُه لم ينتقص عمرُه أنشد أَبو الحجاج القضاعي لابن السيد :
    أخو العِلْمِ حَيٌّ خالدٌ بعدَ مَوتهِ ... وأوصالهُ تحتَ التُّرابِ رَميمُ
    وذو الجَهْل مَيْتٌ وهو يمشي على الثَّرى ... يُعدُّ من الأحياءِ وهو عَديمُ

    وأنشد شيخنا لأبي نصرٍ الميكاليّ وهو في اليتيمة :
    وإذا الكريمُ مَضى وولَّى عُمْرهُ ... كفَلَ الثَّناءُ له بِعُمْرٍ ثانِ
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي

    قال ابن الأثير الجزري في < الكامل > في سياقة حديثه عن فوائد التأريخ:

    (( ... فأما فوائدها الدنيوية: فمنها أن الإنسان لا يخفى أنه يحب البقاء، ويؤثر أن يكون في زمرة الأحياء: فيا ليت شعري أي فرق بين ما رآه أمس أو سمعه، وبين ما قرأه في الكتب المتضمنة أخبار الماضين وحوادث المتقدمين؟ فإذا طالعها فكأنه عاصرهم وإذا علمها فكأنه حاضرهم )).

    وقد أشار إلى هذا المعنى أيضا أمير شعراء العصر الحديث (أحمد شوقي) فقال:

    رُبَّ مَن سافَرَ في أَسفارِهِ ................. بِلَيالي الدَهرِ وَالأَيّامِ آبا
    وَاِطلُبِ الخُلدَ وَرُمهُ مَنزِلاً ................. تَجِدِ الخُلدَ مِنَ التاريخِ بابا
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    93

    افتراضي

    اللهم أحيينا مادامت الحياة خير لنا وأمتنا ما دامت المنية راحة لنا من كل شر، واقبضنا إليك مسلمين غير مفتونين.

    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي

    أسأل الله أن يبارك لنا في العمل ،والعمر ، وأن يحسن لنا جميعا العاقبة .
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    717

    افتراضي

    شكر الله لك ياأبامالك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    Post

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    اللهم أحيينا مادامت الحياة خير لنا وأمتنا ما دامت المنية راحة لنا من كل شر، واقبضنا إليك مسلمين غير مفتونين.
    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم.
    اللهم امين
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: إلى محبي طول العمر ..... كيف تعيش جميع الدهر؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ومع ذلك فطول العمر نعمة للمؤمن (( خيركم من طال عمره وحسن عمله )).
    بارك الله فيك أخي الكريم أبو مالك العوضي
    على هذا الموضوع القيم
    جزاك الله كل خير
    قياس الحياة ليس في طول بقائها و لكن في قوة عطائه

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: إلى محبي طول العمر ..... كيف تعيش جميع الدهر؟

    مَن سرَّه ألاّ يموتَ فبالعُلا ... خلُدَ الرِّجالُ وبالفعالِ النابِهِ
    ما ماتَ مَن حازَ الثّرى آثارَهُ ... واستولتِ الدّنيا على آدابِهِ
    أمير الشّعراء شوقي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: إلى محبي طول العمر ..... كيف تعيش جميع الدهر؟

    موضوع قيم

    ... بارك الله فيكم وزادكم من فضله ...

    عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها : ( أنه من أعطي من الرفق فقد أعطي حظه من الدنيا والأخرة وصلة الرحم وحسن الخلق وحسن الجوار يعمران الديار ويزيدان في الأعمار )

    اللهم اجعلنا ممن طال عمره وحسن عمله وتوفنا وأنت راض عنا
    الذنوب جراحات ورُب جرح وقع في مقتل وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله وأبعد القلوب من الله القلب القاسي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: إلى محبي طول العمر ..... كيف تعيش جميع الدهر؟

    للفائدة:
    أهمية معرفة التاريخ لطالب العلم
    http://www.alukah.net/Social/0/22133/
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: إلى محبي طول العمر ..... كيف تعيش جميع الدهر؟

    ما شاء الله

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: إلى محبي طول العمر ..... كيف تعيش جميع الدهر؟

    الأخ الفاضل المفيد (مفيد اهل السنّة !! ) أبا مالك العوضي ... بورك فيك ..
    بعثت برسالتك هذه عبر مجموعتي البريدية المتواضعة ....
    لا حرمَنا الله جميعا الأجر

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: إلى محبي طول العمر ..... كيف تعيش جميع الدهر؟

    قال الوزير ظهير الدين الروذراوري في ( ذيل تجارب الأمم ):

    (( ... فإذا تأمل المرء سيرة الماضين من الأقوام، جنى مع تقارب الشهور والأيام، ثمرة ما غرسوه على تطاول الدهور والأعوام، وعلم علل الأحوال وفوائدها، وحيل الرجال ومكايدها، وعرف مبادي الأمور ومصايرها، وقاس عليها أشباهها ونظائرها، وعمل بأنفع ما حبي به من الفهم والعلم، وانتفع بأصواب ما عمل به في الحرب والسلم، وأقدم على المواطن التي يرتجى في أمثالها الظفر، وأحجم عن الأماكن التي يتوقى في أشكالها الحذر، وتسلى بمن تدرع الجلد عند حدوث النوائب، وتأسى بمن توقع الفرج حين ظهور العجائب، وذكر مصير العاقبة إذ أرخت يد الغفلة عنان أشره، ونظر بالبصيرة الثاقبة إذ غطى غرور الدنيا على بصره ... )).
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •