الشعر والشعراء
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الشعر والشعراء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    89

    افتراضي الشعر والشعراء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما حكم كتابه الشعر وقوله وحفظه
    وحفظه اذا كان الشخص مجبر عليه فى دراسته وان يكون منه شعر صريح
    لقوله تعالى " هل أنبئكم على من تنزل الشياطين تنزل على كل أفاك اثيم يلقون السمع واكثرهم كاذبون والشعراء يتبعهم الغاوون ألم تر انهم فى كل واد يهيمون وانهم يقولون مالا يفعلون
    مع انه كان على عهد الرسول حسان بن ثابت شاعر المسلمين
    وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: الشعر والشعراء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتاه مسلمه مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما حكم كتابه الشعر وقوله وحفظه
    وحفظه اذا كان الشخص مجبر عليه فى دراسته وان يكون منه شعر صريح
    لقوله تعالى " هل أنبئكم على من تنزل الشياطين تنزل على كل أفاك اثيم يلقون السمع واكثرهم كاذبون والشعراء يتبعهم الغاوون ألم تر انهم فى كل واد يهيمون وانهم يقولون مالا يفعلون
    مع انه كان على عهد الرسول حسان بن ثابت شاعر المسلمين
    وجزاكم الله خيرا
    تنبهي إلى أن تتمة الآيات:"إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلموا"
    فهذه أربع صفات أستثني صاحبها من الحكم السابق، والله أعلم.
    وجزيتِ خيرا.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,876

    افتراضي رد: الشعر والشعراء

    خلاصةُ كلام أهل العلم في الشعر أنه كلام؛ حسنه حسن وقبيحه قبيح، وعلى ذلك فما كان يدعو إلى إثارة الغرائز وتحريك الشهوات وإثارة النعرات والعصبيات فمحرم ، وما تناول وصف الطبيعة والشجر فمباح ، أي أن الشعر تعتريه الأحكام الخمسة : الواجب والمستحب والمباح والمكروه والحرام .
    ويجب إذا كان العدو يستطيل في أعراض المسلمين، ويطعن في دين الله ، ولا يكسر شوكته إلا الرد عليه بشعر مماثل وجب الرد عليه بما يكسر شوكته ، ويردُّ مكره .
    ولابن عباس رضي الله عنه إجابات على أسئلة لنافع ابن الأزرق في التفسير أيد أقواله فيها بشعر الجاهليين ، للدلالة على صحة المعنى عند العرب ، وقد ذكرها السيوطي رحمه الله في الإتقان ، واستشهاد العلماء بشعر العرب لشرح اللغة وتفسيرها معروف ، وهم يستخدمون ذلك في تفسير القرآن وفهم السنة وشرح الشرائع ، ولو كان في ذلك حرج عند العلماء لما فعلوه ولنبهوا عليه.
    ولكثير من علماء المسلمين شعر متداول : الشافعي ، وغيره .
    وعندما بلغ البخاري وفاة عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي شيخه أنشد يقول:
    إن تبق تُفجعُ بالأحبة كلهم *** وذهابُ نفسِك لا أبا لك أفجعُ
    ولابن حجر ديوان شعر مطبوع وكذا الشوكان والصنعاني وغيرهم .
    لكن كره العلماء أن يغلب الشعر على الإنسان، حتى يشغله عما هو أولى وأنفع ، لذلك بوب البخاري رحمه الله في صحيحه بابًا : (( باب ما يكره أن يكون الغالب على الإنسان الشعر حتى يصده عن ذكر الله والعلم والقرآن ))
    وروى تحته حديثين : الأول: حدثنا عبيد الله بن موسى أخبرنا حنظلة عن سالم عن بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((لأن يمتلئ جوف أحدكم قيحا خير له من أن يمتلئ شعرا)) .
    والثاني: حدثنا عمر بن حفص حدثنا أبي حدثنا الأعمش قال سمعت أبا صالح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( لأن يمتلئ جوف رجل قيحا يريه خير من أن يمتلئ شعرا)).
    والخلاصة أن تفصيل الكلام في الشعر يطول ويحتاج إلى بحث مستقل ، فلعلي أعود في وقت لاحق ، لذكر من تناول ذلك بالتفصيل من أهل العلم ، ومن كان له بحث خاص في الموضوع من الإخوة الفضلاء رواد هذا المجلس المبارك فليتحفنا به .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: الشعر والشعراء

    إن المتأمل فيما ورد من أحاديث في الشعر يجدها تمدحه أو تذمه حسب قربه أو بعده من تعاليم الدين الحنيف وأهدافه ، فمن الأول :
    * عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يضع لحسان منبرا في المسجد يقوم عليه يفاخر أو ينافح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الحديث ...
    رواه الترمذي وأبو داود بسند صحيح
    * عن عمرو بن الشريد عن أبيه قال:" رفت النبي صلى الله عليه وسلم فقال :" هل معك من شعر أمية شيء ؟" قلت : نعم .قال :"هيه" ، فأنشدته بيتا ، فقال:" هيه" ثم أنشدته بيتا، فقال:"هيه" حتى أنشدته مائة بيت.
    رواه مسلم في الصحيح
    * وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" أصق كلمة قالها الشاعر كلمة لبيد :
    ألا كل شيء ما خلا الله باطل
    وكاد أمية بن الصلت أن يسلم"
    رواه الشيخان
    ومن الثاني الحديث الذي ذكره الإخوة والذي رواه مسلم:"لأن يمتليء جوف قلب رجل قيحا خير له من أن يمتليء شعرا"
    وهذا والله أعلم في غلبة الشعر على قلب الإنسان حتى يشغله عن دينه وعن إقامة الفرائض وذكر الله وتلاوة القرآن ...

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •