حمل مكتبة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي رحمه الله -مقالاته وترجمته - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: حمل مكتبة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي رحمه الله -مقالاته وترجمته

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: حمل مكتبة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي رحمه الله -مقالاته وترجمته

    بارك الله فيك أخي
    "محمد بن مسلمة"
    وألحقني وإياك بالصالحين

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    118

    افتراضي رد: حمل مكتبة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي رحمه الله -مقالاته وترجمته

    الاخ عيون رعاه الله

    جزاك الله خيرا على جهدك , وهذه بعض المصادر التي تكلمت عن سيرة الشيخ حمود رحمه الله وإن كان في بعض ماذكرت من معلومات تحتاج الى تحرير , ولعل رابط ملف إيناس النبلاء السابق ما يوضح ذلك , فمن المصادر :

    1 – روضة الناظرين للمؤرخ محمد بن عثمان القاضي 3 / 28
    2 – أعلام وعلماء عايشتهم للشيخ اسماعيل بن عتيق ص 51
    3 – سلوى الحزين قصص واقعية مؤثرة لسليمان بن محمد العثيم ص 107

    وهناك في مكتبة الصالحية في عنيز ملف كامل عن الشيخ لمن اراد دراسة سيرته .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: حمل مكتبة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي رحمه الله -مقالاته وترجمته

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الجفن مشاهدة المشاركة
    الاخ عيون رعاه الله
    جزاك الله خيرا على جهدك , وهذه بعض المصادر التي تكلمت عن سيرة الشيخ حمود رحمه الله وإن كان في بعض ماذكرت من معلومات تحتاج الى تحرير , ولعل رابط ملف إيناس النبلاء السابق ما يوضح ذلك , فمن المصادر :
    1 – روضة الناظرين للمؤرخ محمد بن عثمان القاضي 3 / 28
    2 – أعلام وعلماء عايشتهم للشيخ اسماعيل بن عتيق ص 51
    3 – سلوى الحزين قصص واقعية مؤثرة لسليمان بن محمد العثيم ص 107
    وهناك في مكتبة الصالحية في عنيز ملف كامل عن الشيخ لمن اراد دراسة سيرته .
    بوركت أخي الكريم "عبدالرحمن الجفن"
    لقد سعدت كثيرا بهذه المصادر الذي ذكرتها وأسأل الله أن يعينني على الحصول عليها

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: حمل مكتبة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي رحمه الله -مقالاته وترجمته

    لو تكرم علىَّ أخي الكريم "عبدالرحمن الجفن" باسم طبعات هذه الكتب الذي ذكرها ليسهل على الحصول عليها ومطالعتها
    وله مني جزيل الشكر

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: حمل مكتبة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي رحمه الله -مقالاته وترجمته

    إلى ذلك القمر الذي توارى فى مغربه

    وذلك الحسام الذي عاد إلى غمده

    وذلك الأسد الذي آب إلى عرينه

    وودع العالم بصمت


    إلى الإمام المجاهـد
    العلامة فضيلة الشيخ /
    حمود بن عقلاء الشعيـبى رحمه الله رحمةً واسعة

    http://www.al-oglaa.com/


    أسـعداني يـا مقـلتي وجـودا ***وابـكيا عالم الزمان حـمودا

    وأفيضـا دمًـا إذا شـح دمـع *** عـلّه أن يريـح قلـباً كميدا

    ما عسى الشـعر أن يـقول وهل ***مـن عبقريّ يفي الإمام الفقيدا

    قـمر غـاب في زمـان رهـيب *** تاركًا بعـده الليـالي سـودا

    أسـد ودع الــعرين خــلاء *** وهزبـر وما أقـل الأسـودا

    أشـرق الكـفر بالحجاج واعـيًا *** كل فـحل وأخـرس التلمودا

    وغـدت أمـة النصارى حـيارى *** كل يـوم تخشى بـيانًا جديدا

    ودعـت دولـة الصلـيب بويـل *** مـن فـتواه لا تطيق مزيـدا

    يـرجم الشيـخ إفـكهم برجـوم *** مـن نجـم تفتت الجلـمودا

    ومـضى الفــذّ ثابـتًا لا يـبالي *** بنـفاق ولا يـهاب وعـيدا

    واثـقًا لا يخـاف في اللـه لـوما *** يتـحدى من الطواغيت كيدا

    وأتاه اليقـين وهـو عـلى الحـ *** ـق فـلا أدرك الجبان الرقودا

    إنما الشـيخ حجـة الله في الخلـ *** ـق في زمان من الهوان مديدا

    نـوَّر اللـه بقعـة حـل فيـها *** وسقاهـا ومدهـا الله بـيدا

    أي حـلم ضممـته أيـها اللحد *** وعـلم آثـاره لـن تبــيدا

    وإبـاء حـويــته ومــضاء *** وثــباتًا و عـزة وصـمودا

    لـو علـمت الأيام عـلم يقـين*** مـن حواليك لاحتقرت اللحودا

    كم صـدور تنفست صـعداء كان *** غـمًا لـها وخصـمًا عنـيدا

    وسـطور تنفـس الحقـد منـها *** غردت يـوم مـوتـه تغريـدا

    ولـئام تــربصـته بســوء *** وتـرى أن مـوتـه كان عيدا

    أيها الشامـتون مـوتـوا بغـيظ *** إن للـه أمــة وجــنودا

    أمـة الـدين لا تـزال فــتاة *** وعلى الدهـر لا تزال ولــودا

    كلـما ودع السـماء هــلال *** ولـدت بعـده هـلالاً ولـيدا

    لـو رأيتم مسـيرة السـبت لمـا *** شيـعوه ، ودفـنه المشــهودا

    ووداعًـا لـه يـذيب حشـاكم *** وولاء يـفت منـكم كــبودا

    فاسألـوا السبت ما رأى من جموع***شيـعوه واستشهدنَّ الشـهودا

    جحـفل لا ينـاله الـطرف إلا *** رد حـيران يعـجز التحديـدا

    يـتراءى يــوم القيامـة لمـا *** أجـلب الناس واستتموا ورودا

    يزحـف الجـمع والخلائـق صـور ***تتـراءى جثـمان الممـدودا

    فـوق نـعش تقاذفـته أكـف *** فى خضم تخـاله العـين طـودا

    قـل لمـن بالعـمى يعيب عـليه *** سـاء عـبد تنقـص المعبـودا

    نــور عينـيك مـا أفـادك إلا *** حـيرة القلب والضلال البعـيدا

    أيـها الشانـئون مهـلاً فإنــا *** مـعشر لا نـحاذر التفنــيدا

    لا يـسر المصـاب في الـدين إلا *** ملحـداً أو مهتـكًا عـربـيدا

    لـيس قينان غـير قـن وقـين *** وعبـيد لعبـد عـبـد يهـودا

    و(النقيـدان) نـقد غـشّ زيوف *** نقـد الشـيخ يستزيـد نـقودًا

    إن طـعن القـتيل مـا عاد فخرًا *** فلـماذا تمـزقـون الجــلودا

    ومـن اللـؤم أن يهان الأسـارى *** والأسـارى يعـالجون القـيودا

    يـا عبـيدًا مـا تنقـمون عليه *** غـير أن قـام يستـثير العبـيدا

    ينـكر الأرمـد الضـياء ولا يـألـ *** ف إلا ظــلامـه المنكــودا

    إن عـود الحـقوق يبغى جهودًا *** وجـهادًا مـن الشـعوب جهيدًا

    رُب عـيش أعـز مـنه ممات *** يـوم يـلقى أقـزامنا الـتأيـيدا

    أيـها الراحـل العظ،يم وداعًـا *** أنت مـن جـدد الهدى تجديـدا

    فلـئن مُـت ما بمـوتـك عار *** قـمة الفخر أن تمـوت شهـيدا

    فلقد عشت في الحـياة عـزيزًا *** فلـذا كـنت في الممات حـميدا

    ولقـد كـنت في الهـداة سني البرق ***وقـد كـنت للعـداة رعـودا

    كنـفًا للـدعـاة ظـلاً ظليلاً *** ولأهـل النـفاق كنت جلـيدا

    ولأنـت الإمـام فـردا لك الذكـ *** ـر على صفحة الزمان خـلودا

    رب هـول وقـفت فيه وحيدًا *** ومـقام ينهـنه الصــنديـدا

    واقـفاً مـوقف النبيـين صـبرًا ***حاكـيًا في اليقـين نوحًا وهودا

    محيـيا مـلة الخـليل بـوقـت *** عــز فيه من حقق التوحـيدا

    شامخًـا لا تـزال تسـمو صعودًا ***وعلـوًّا حـتى سكنت الصعيدا

    ولأنـت الحسـام أغمـد قـبرًا *** بـعد أن سلّك الإلـه حديـدا

    هـل لعـين تذوق بعـدك غمضًا *** وتـرى بعـدك الوجود سعـيدا


    همام اليمامي
    ذو القعدة 1422
    منقول من موقع الشيخ رحمه الله

    http://www.al-oglaa.com/

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: حمل مكتبة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي رحمه الله -مقالاته وترجمته

    من مقدمة كتاب عقيدة أهل السنة والجماعة لفضيلة الشيخ العقلاء الشعيبي رحمه الله


    فهذا مُختصر لعقيدة أهل السنة والجماعة ولما نعتقده ونؤمن به، أمليته وقررته على أحد طلابي لأمرين:

    أما الأول:
    فقد نُسب إلينا، وتُقول علينا ما لم نعتقد ونقول، ولم أكن أعتقدُ أن يأتي اليوم الذي أكتبُ فيه مُعتقدي، وأُبين فيه منهجي، ردًّا على المُتقولين، ودفاعًا عن غربة الدين، فإننا لم نأت بجديد في دين الله تعالى، ولم نؤلف أصولاً لنخرق بها إجماع السلف ، وإنما لبعد الناس عن المنهج السليم أصبح كل من لم يوافقهم في أمرٍ أو نازلة خارجي، وتكفيري، ومُتنكبٌ عن الصراط المستقيم.

    وثانيهما:
    ما رأيتُ ما تعيشه الأمة اليوم من تخبط وتيه، وتفرق واختلاف، فكثرت الجماعات والفرق، وتعددت المناهج، وأصبح كل يدَّعي المنهج السليم، والعقيدة الصافية، ويخطئ بل يكفر من خالفه ورد عليه.
    فعزمت أن أُبين مُعتقد السلف بطريقة مُبسطة، وإن كان سلفنا وعلماء الأمة قبلي قد كتبوا وصنفوا في هذا المجال.
    ونسأل الله العلي العظيم أن يتقبل أعمالنا، ويصلح نياتنا، ويبرم لهذه الأمة أمر رشدٍ، يعز فيه أهل طاعته، ويذل فيه أهل معصيته والمحاربين لدينه، إنه ولي ذلك والقادر عليه، إنه نعم المولى ونعم النصير.


    أملاه أبو عبدالله حمود بن عبدالله بن عقلاء الشعيبي

    12 / 7 / 1422هـ
    ______________________________ _________
    لله در الشيخ ما أحوجنا لمثله اليوم نسأل الله أن يتغمده برحمته

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •