هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 18 من 18

الموضوع: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    202

    افتراضي هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    إخواني الفضلاء
    أعياني البحث عن تفسير دقيق لهذه المصطلحات:
    التربة -وهي التي لم أجد تعريفا لها ألبته-
    الرباط
    الزواية
    وما الفرق بينها؟
    مع إحالتي على مراجع إن أمكن
    جزاكم الله خيرا
    الحادي بالوادي هو: إبراهيم التميمي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    ؟؟؟؟
    الحادي بالوادي هو: إبراهيم التميمي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    394

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    المبحث المصطلحي مدخله معجميّ أوّلا، وإذا ما يمّمنا الوجهة التي ترضى فينبغي معرفة السياق والتخصّص حتى تكون الإجابة دقيقة. هل المبحث في علم الاجتماع أم في التصوف أم في التاريخ أم في غير ذلك؟؟
    بالنسبة إلى المصطلح الثالث هل هو كما كتبت أم هو "الزاوية"؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    128

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    فعلا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأغلبي مشاهدة المشاركة
    المبحث المصطلحي مدخله معجميّ أوّلا، وإذا ما يمّمنا الوجهة التي ترضى فينبغي معرفة السياق والتخصّص حتى تكون الإجابة دقيقة. هل المبحث في علم الاجتماع أم في التصوف أم في التاريخ أم في غير ذلك؟؟
    بالنسبة إلى المصطلح الثالث هل هو كما كتبت أم هو "الزاوية"؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    أحسنت أخي الكريم الأغلبي أعتذر عن الخطأ والصواب (الزاوية)
    والبحث في مجال التصوف
    فهلا أجبتني رعاك الله
    الحادي بالوادي هو: إبراهيم التميمي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    394

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    صدق الظنّ، فالبحث يتصل بما يمكن تسميته بالتصوف الشعبي أو بالتأريخ لبعض المتصوفة
    وفي جميع الأحوال، فكلّ تلك الأسماء علامة على أمكنة إقامة المتصوفين ويوجد للمصطلحين الأخيرين شرح في كتاب معجم الصوفية لممدوح الزوبي حمله من هنا بشكل pdf. وأما مصطلح التربة فلا أظنه يختلف عنهما وإن كان يوحي بأنّ المكان ذو صلة بالمقابر. والله أعلم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    جزاك الله خيرا أخي الأغلبي على سرعة تجاوبك معي
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأغلبي مشاهدة المشاركة
    وأما مصطلح التربة فلا أظنه يختلف عنهما وإن كان يوحي بأنّ المكان ذو صلة بالمقابر. والله أعلم
    أخي الفاضل مصطلح التربة أتعبني كثيرا
    ولا زال الفرق بينها غامضا، لكن لعله يزول مع البحث جزاك الله خيرا مرة أخرى
    الحادي بالوادي هو: إبراهيم التميمي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    427

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    ذكر السياق الذي ذكر فيه هذا المصطلح يساعد بشكل كبير للوصول إلى المقصود.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    هذا سياق الكلام:
    [ومن كيد الشيطان وخداعه: أنه يأمر الرجل بانقطاعه في مسجد أو رباط أو زاوية أو تربة ويحبسه هناك وينهاه عن الخروج]
    الحادي بالوادي هو: إبراهيم التميمي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,696

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحادي بالوادي مشاهدة المشاركة
    هذا سياق الكلام:
    [ومن كيد الشيطان وخداعه: أنه يأمر الرجل بانقطاعه في مسجد أو رباط أو زاوية أو تربة ويحبسه هناك وينهاه عن الخروج]
    أظنه يقصد بذلك المقبرة خاصة ذات الأضرحة التي يرتادها المتصوفة
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    208

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحادي بالوادي مشاهدة المشاركة
    إخواني الفضلاء
    أعياني البحث عن تفسير دقيق لهذه المصطلحات:
    التربة -وهي التي لم أجد تعريفا لها ألبته-
    الرباط
    الزواية
    وما الفرق بينها؟
    مع إحالتي على مراجع إن أمكن
    جزاكم الله خيرا
    الربط الصوفية :
    الربط ومفردها رباط ، ويجمع على ربط و أربطة ورباطات (4) ، وقد شاع لفظ الرباط في بغداد منذ العصر العباسي وكان هذا اللفظ مستعملاً اكثر من غيره في لغة التعامل اليومي بين الناس (5) .
    والرباط من الخيل لغة الخمس فما فوق ، والرباط و المرابطة ملازمة ثغر العدو ، وأصله ان يربط كل واحد من الفريقين خيله ، ثم صار لزوم الثغر رباطاً ، وربما سميت الخيل نفسها رباطاً ، و الرباط المواظبة على الأمر (6) .
    وقد ربط صاحب كتاب العوارف بين المعنى اللغوي للرباط و المعنى الصوفي فقال : " وأصل الرباط ما يربط فيه الخيول ، ثم قيل لكل ثغر يدفع اهله عمن وراءهم : رباط ، فالمجاهد المرابط يدفع عمن وراءه ، و المقيم في الرباط على طاعة الله يدفع به وبدعائه البلاء عن العباد و البلاد " (7) ، ولم يكن في زمن النبي صلى الله عليه وسلم غزو يربط فيه الخيل ولكن الرباط حينها كان انتظار الصلاة بعد الصلاة ، فالرباط جهاد النفس (1) . و الرباط هو بيت الصوفية و منزلهم وقد شابهوا اهل الصفة في زمن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك (2) .
    وقد تعددت الالفاظ التي تشير إلى بيت الصوفية فهناك الزاوية ، و الدويرة ، و الخانقاه ، و التكية ، و الخلوة ، و الهجرة ، و المدرسة . فالزاوية اطلقت على المسجد الصغير أو المصلى، أما في المغرب فالزاوية لها وصف أوسع من ذلك (3) ، و الزاوية مؤسسة صغيرة يسكن فيها شيخ مع تلاميذه (4) .
    أما الخانقاه فهو " متعبد للكرامية بالبيت المقدس " (5) ، وهي كلمة ذات اصل فارسي معناها البيت (6) ، وقال السمعاني " هي بقعة يسكنها اهل الخير و الصوفية " (7) ، وقد ميز المقريزي في القرن التاسع بين الخانقاه التي ينزلها الصوفية و الرباط الذي ينزله الجند وابناء الناس الذين قعد بهم الوقت (8) . أما الخلوة فمحل لخلوة متصوف واحد وعادة ما تكون حجيرة تقع حول باحة مسجد (9) . أما الهجرة فلفظة تستخدم في اليمن وهي كالخانقاه يسكنه العُباد و أهل العلم (10) . اما التكية فقد استجدت في العهد العثماني (11) .

    (4) كذا أورد جمعها ابن الجوزي في المنتظم . ج 6، ص 77 ، ج 8، ص 270 ، ج 10، ص 233 .

    (5) الآلوسي ، عادل ، ( 1973 ) . مدخل لدراسة الربط الاسلامية . المورد ، السنة الثانية (2) ، ص 23 .

    (6) المقريزي ، تقي الدين احمد بن علي ، ( ت 845 هـ ) . المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والاثار المعروف بالخطط المقريزية ، ط1، 3ج ، ( تحقيق الدكتور محمد زينهم و مديحة الشرقاوي ) ، مكتبة مدبولي ، القاهرة ، 1998 . ج 3، ص 600 نقلاً عن ابن سيده .

    (7) السهروردي ، عوارف المعارف ، ص 66 . المقريزي ، المواعظ والاعتبار ، ج 3، ص 600 .



    (1) السهروردي ، عوارف المعارف ، ص 66 .

    (2) المقريزي ، المواعظ و الاعتبار ، ج 3، ص 601 .

    (3) للتوسع انظر : دائرة المعارف الإسلامية ( د. ت. ) ، ( تحرير هوتسما ، م. ت. ، وباسيت ، ارنولد ر. ، وهارتمان ، ر. ) ( إعداد وتحرير : خورشيد ، إبراهيم زكي ، و الشنتناوي ، احمد ، ويونس ، عبد الحميد ) ، مركز الشارقة للابداع الفكري ، الشارقة . ص 4761-4762 ، 4772 ( الزاوية ) .

    (4) Trimingham, The Sufi Orders, pp17-18..

    (5) الحموي ، معجم البلدان ، ج 2، ص 340 .

    (6) المقريزي ، المواعظ والاعتبار ، ج 3، ص 567 ( خانكاه ) .

    (7) السمعاني ، الانساب ، ج 2، ص 313 .

    (8) المقريزي ، المواعظ والاعتبار ، ج 3، ص 575 .

    (9) Trimingham,The Sufi Orders. pp17-18.

    (10) الحموي ، معجم البلدان ، ج 4، ص 302 .

    (11) الحسين ، الدكتور قصي ، (1993) . من معالم الحضارة العربية الاسلامية . ط1 ، بيروت : المؤسسة الجامعية للدراسات ، ص 33.

    المصدر : كتاب متصوفة بغداد في القرن السادس الهجري / الثاني عشر الميلادي ، عمر سليم عبد القادر التل ، دار المأمون ، عمان ، 2009 م . ( الفصل الثاني : مؤسسات الصوفية ).

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    278

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    تربة
    في تكملة المعاجم العربية ، تأليف رينهارت دوزي ، ترجمة محمد سليم النعيمي . الجمهورية العراقية ، وزارة الثقافة والإعلام ، دار الرشيد للنشر 1980 م [سلسلة المعاجم والفهارس 32]
    المجلد 2 ، ص 28 :
    " - والتربة الضريح أو مسجد يقام على قبر . (الملابس 330 رقم 6 ، راين ايكر 25 ، تيينر 1:298 ، ابن جبير 42 وما يليها ) . وقد تكرر ذكر التربة في رحلة ابن بطوطة بمعنى : الضريح . وهي الضريح عند بوشر ".
    قلت أحال دورزي في هذا الشرح على كتابه :

    Dictionnaire détaillé des noms des vêtements chez les Arabes
    Par R.P.A.dozy
    Amsterdam, 1845.
    إذ فسر التربة في ص 330 هامش 6 بتوسع ، والكتاب موجود على الشبكة .

    كما أحال على :

    Dictionnaire francais – arabes
    Par Ellious Bocthor, Egyptien
    4 eme édi. Paris Libr. Firmin-Didot ,1869
    إذ جاء في ص : 491
    mausolée : s.m.,tombeau orné ,
    تربة – مقام للميت .

    وفي ص 812 :
    Tombeau: s.m.,Sépulcre , monument élevé a la mémoire d' un homme,
    ترب pl.,; تربة - قبورpl., قبر .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    289

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحادي بالوادي مشاهدة المشاركة
    هذا سياق الكلام:
    [ومن كيد الشيطان وخداعه: أنه يأمر الرجل بانقطاعه في مسجد أو رباط أو زاوية أو تربة ويحبسه هناك وينهاه عن الخروج]
    هذه العبارة كثيرا ما يرددها (جماعة التبليغ )
    ويبدو أنهم أخذوها من أهل التصوف

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    جزى الله إخوتي الكرام (عمر عبد، محمد عبد الإله) (الأغلبي، أبو حاتم بن عاشور، أبو بردة) خير الجزاء على إفادتهم لي
    جعله الله تعالى في ميزان حسانتكم ونفعنا بعلمكم
    وأطلب من الأخوين (عمر عبد، محمد عبد الإله) روابط الكتب المنقول منها إن كانت متوفرة على الشبكة
    الحادي بالوادي هو: إبراهيم التميمي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,696

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    بارك الله فيك,
    هذا كتاب تكملة المعاجم العربية:
    حمل: تكملة المعاجم العربية (معجم دوزي).
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حاتم بن عاشور مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك,
    هذا كتاب تكملة المعاجم العربية:
    حمل: تكملة المعاجم العربية (معجم دوزي).
    شكرا لك أخي أبا حاتم
    الحادي بالوادي هو: إبراهيم التميمي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    427

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    هنا تعريف آخر للزاوية والرباط من "معجم الصوفية" لممدوح الزوبي.

    (رباط: مصطلح يطلق في العادة على ما يربط فيه الحيوانات كالخيول وغيرها، ثم قيل لكل ثغر يدفع أهله عمن وراءهم رباط، فالمجاهد المرابط يدفع عمن وراءه ، والمقيم في الرباط على طاعة الله يدفع به وبدعائه البلاء عن العباد والبلاد ، وقيل الرباط لجهاد النفس، والمقيم في الرباط مرابط مجاهد لنفسه، وهو الجهاد الأكبر على ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم حينما رجع من بعض غزواته "رجعنا من الهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر" ؛ وقال صلى اله عليه سولم : "ألا أخبركم بما يمحو الل به الخطايا ويرفع به الدرجات ؟" قالوا: بلى يا رسول الله، قال: إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطى إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط فذلكم الرباط ".
    وهذا وأشباهه من الآداب وظيفة صوفية الربط ، ويلازمونه ويتعاهدونه ، والرباط بيتهم ، ولكل قوم رباط، وهو يحتوي على شبان وشيوخ وأصحاب خدمة وأصحاب خلوة ، واجتماعهم على السجادة ، وسجادة كل واحد زاويته ، وهم كل واحد همه ، ولعل الزاحد منهم لايتخطى همه سجادته ، والمشايخ بالزوايا أليق لما تدعو إليه النفس من النوم والراحة والإستبداد بالحركات والسكنات ، ووجود الشيخ بين الجماعة يضبطم ، ويقوم بالخدمة.
    *- انظر تعريفات الجرجاني؛ كشف المحجوب للهجويري.) اهـ.(معجم الصوفية) (ص 178).

    (زاوية: وهو البناء المخصص لإقامة ذكر الله سبحانه والصلاة وتلاوة القرآن الكريم ، ويخص هذا المصطلح الصوفيين الذين بنوا زوايا خاصة بهم لإيواء الزهاد والمنتكسين تحولت فيما بعد إلى تكايا في بلاد الشام ، وهناك الكثير من الزوايا الصوفية المنتشرة في سوريا والمغرب ، ومصر والصحراء الكبرى ، وقد اشتهرت الزوايا السنوسية في ليبيا وتونس خلال القرن الماضي والقرن الحالي.
    *- انظر الموسوعة العربية الميسرة.) اهـ. (معجم الصوفية) ( ص 195).

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    202

    افتراضي رد: هل تتكرمون علي بتعريف لهذه المصطلحات؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأندلسي مشاهدة المشاركة
    هنا تعريف آخر للزاوية والرباط من "معجم الصوفية" لممدوح الزوبي.

    (رباط: مصطلح يطلق في العادة على ما يربط فيه الحيوانات كالخيول وغيرها، ثم قيل لكل ثغر يدفع أهله عمن وراءهم رباط، فالمجاهد المرابط يدفع عمن وراءه ، والمقيم في الرباط على طاعة الله يدفع به وبدعائه البلاء عن العباد والبلاد ، وقيل الرباط لجهاد النفس، والمقيم في الرباط مرابط مجاهد لنفسه، وهو الجهاد الأكبر على ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم حينما رجع من بعض غزواته "رجعنا من الهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر" ؛ وقال صلى اله عليه سولم : "ألا أخبركم بما يمحو الل به الخطايا ويرفع به الدرجات ؟" قالوا: بلى يا رسول الله، قال: إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطى إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة ، فذلكم الرباط فذلكم الرباط ".
    وهذا وأشباهه من الآداب وظيفة صوفية الربط ، ويلازمونه ويتعاهدونه ، والرباط بيتهم ، ولكل قوم رباط، وهو يحتوي على شبان وشيوخ وأصحاب خدمة وأصحاب خلوة ، واجتماعهم على السجادة ، وسجادة كل واحد زاويته ، وهم كل واحد همه ، ولعل الزاحد منهم لايتخطى همه سجادته ، والمشايخ بالزوايا أليق لما تدعو إليه النفس من النوم والراحة والإستبداد بالحركات والسكنات ، ووجود الشيخ بين الجماعة يضبطم ، ويقوم بالخدمة.
    *- انظر تعريفات الجرجاني؛ كشف المحجوب للهجويري.) اهـ.(معجم الصوفية) (ص 178).

    (زاوية: وهو البناء المخصص لإقامة ذكر الله سبحانه والصلاة وتلاوة القرآن الكريم ، ويخص هذا المصطلح الصوفيين الذين بنوا زوايا خاصة بهم لإيواء الزهاد والمنتكسين تحولت فيما بعد إلى تكايا في بلاد الشام ، وهناك الكثير من الزوايا الصوفية المنتشرة في سوريا والمغرب ، ومصر والصحراء الكبرى ، وقد اشتهرت الزوايا السنوسية في ليبيا وتونس خلال القرن الماضي والقرن الحالي.
    *- انظر الموسوعة العربية الميسرة.) اهـ. (معجم الصوفية) ( ص 195).
    شكرا شكرا
    جزاك الله خيرا أخي الأندلسي
    الحادي بالوادي هو: إبراهيم التميمي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •