تبييت النية للصوم من الليل
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تبييت النية للصوم من الليل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    أعيش في ملك الله
    المشاركات
    448

    افتراضي تبييت النية للصوم من الليل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اليكم اخوتي هذه المادة ولاتنسوني من صالح دعائكم بارك الله فيكم

    تبييت النية للصوم من الليل
    اجاب عليها فضيلة الشيخ أ.د. خالد المشيقح

    السؤال ما حكم تبييت النية للصوم من الليل؟ وهل يكفي أن يبيت المسلم النية
    لصوم شهر رمضان كاملاً أم يلزمه أن ينوي لكل يوم؟
    الجواب الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه
    أجمعين، وبعد: تبييت النية للصوم من الليل هذا شرط لصحة الصوم؛ لحديث عمر بن الخطاب
    _رضي الله عنه_ قال : " سمعت رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ يقول: "إنما الأعمال
    بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله فهجرته إلى الله، ومن كانت
    هجرته لدنيا يصيبها أو إلى امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه" أخرجه البخاري
    ومسلم، و كذلك في حديث حفصة _رضي الله عنها_ أن النبي _صلى الله عليه وسلم_ قال: "
    من لم يبيت الصيام من الليل فلا صيام له" أخرجه أبو داود والترمذي و النسائي وابن
    خزيمة والدارقطني بسند صحيح لغيره، وفي رواية:" من لم يجمِّع الصيام قبل الفجر فلا
    صيام له"، وأخرج الدارقطني والبيهقي بسند صحيح من حديث عائشة _رضي الله عنها_، أن
    النبي _صلى الله عليه وسلم_ قال: " من لم يبيت الصيام قبل طلوع الفجر فلا صيام له".
    وقال الإمام مالك _رحمه الله تعالى_: "تكفي نية واحدة في أول الشهر، فإذا نوى في
    أول الشهر أنه سيصوم رمضان كفى ذلك، ولا يجب عليه كل ليلة أن يبيت النية". هذا ما
    ذهب إليه الإمام مالك _رحمه الله_ وهو الصواب، اللهم إلا إذا قطع صومه بسبب شرعي،
    كأن يفطر الرجل بسبب مرض أو سفر، أو تفطر المرأة بسبب الحيض أو النفاس ونحو ذلك،
    فمن أراد أن يعاود الصيام مرة أخرى فإنه يجدد النية، والله تعالى أعلم



    ولما قـسا قلبي وضاقـت مذاهـبي
    جعلـت الرجـا ربي لعفـوك سلمـا
    تعـاظــمني ذنبي فلمـا قرنتـه
    بعفـوك ربي صـار عفـوك أعظمـا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: تبييت النية للصوم من الليل

    جزاك الله خيرا ....
    واسمحي لي بإضافة هذه الفتوى المهمة .. فكثير يظن أن شرب الماء مع أذان الفجر يجوز ، ويرون أن الإمساك يبدأ عند ختم الأذان . . فأعانهم الله على القضاء !.
    شرب الصائم أثناء أذان الفجر

    إجابة الشيخ خالد الرفاعي - مراجعة الشيخ سعد الحميد
    تاريخ الإضافة: 09/11/2008 ميلادي - 10/11/1429 هجري
    زيارة: 190
    السؤال:
    فضيلة الشيخ حفظك الله، هل عليَّ قضاءٌ في أيَّامٍ كنت أشرب الماء عند سماع أذان الفجر وقبل انتهاء المؤذن من الأذان؟ وأحيانًا كنت أشرب الدواء؟ أفيدوني أحسن الله لكم دنيا وآخرة.

    الجواب:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومن والاه، أمَّا بعدُ:
    فالصائم يجب عليه الإمساك عن المفطرات إذا تحقَّق من طلوع الفجر الصادق؛ لقوله تعالى: {وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ} [البقرة: 187]، ولحديث عائشةَ وابْنِ عُمَرَ - رضي الله عنهم - أنَّ النَّبيَّ - صلى الله عليه وسلم - قال: ((إنَّ بلالاً يُؤذِّنُ بِلَيْلٍ فَكُلوا واشربوا حتَّى يُؤَذِّنَ ابُّن أُمِّ مَكْتُوم)) وكان رجلاً أعمى لا ينادي حتى يقال له: أصبحت أصبحت"؛ متفق عليه.

    وفي لفظ للبخاري: ((فإنه لا يؤذن حتى يطلع الفجر)) وقوله: "أصبحتَ أصبحتَ" دليل على الدخول في وقت الفجر الصادق.

    وعن ابن عباس - رضى الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((الفجر فجران: فجر يحرم الطعام وتحل فيه الصلاة، وفجر تحرم فيه الصلاة ويحل فيه الطعام)) رواه ابن خزيمه والحاكم وصحَّحاه. وصحَّحه الألباني، قال أبو بكر ابن خزيمة: "قوله: فجر يحرم فيه الطعام يريد على الصائم" فالمعتبر لوجوب الإمساك هو طلوع الفجر الصادق.

    وعليه؛ فإذا كان المؤذِّنُ مِمَّن يُؤَذِّنُ قبل طلوع الفجر فالصَّوم صحيحٌ، ولا حرجَ في الأكل أو الشرب أو أخذ الدواء أثناء ذلك الأذان حتى يدخل الفجر الصادق، وإن كان المؤذِّنُ يؤذِّنُ لطُلوع الفجر الصادق وَجَبَ الإِمْساكُ بِمُجَرّد سماع الأذان، وقد ورد من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((إذا سمع أحدكم النداء والإناء على يده فلا يضعه حتى يقضي منه حاجته))؛ رواه أحمد وأبو داود والحاكم وقال: صحيح على شرط مسلم ولم يُخْرِجاه، وصحَّحه الألبانيُّ، وأخرجه ابن حزم وزاد: "قال عمَّار - يعني: ابن أبي عمَّار راويه عن أبي هريرة -: وكانوا يؤذنون إذا بزغ الفجر. قال حمادٌ - يعني: ابن سلمة - عن هشام بن عروة: كان أبي يفتي بهذا". وهو حديث ضعيف، أعلّه الإمام أبو حاتم الرازي.

    ومَنَعَ من ذلك الجمهورُ، وحملوا الحديث – على فرض صحته - على أنَّهُ - صلى الله عليه وسلم - علم أنَّ المناديَ كان ينادِي قبل طلوع الفجر؛ بحيثُ يقع شربه قُبَيْل طُلوع الفجر، كما قال البَيْهَقِيُّ في "السنن الكبرى".

    وأمَّا إنْ كان المؤذن لا يؤذن قبل الوقت فيجِبُ عليْكَ قضاءُ الأيام التي فعلت فيها ذلك،، والله أعلم.
    http://www.alukah.net/Fatawa/FatwaDe...x?FatwaID=2178
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    أعيش في ملك الله
    المشاركات
    448

    افتراضي رد: تبييت النية للصوم من الليل

    وإياكم غاليتي الأمل الراحل وبارك الله فيك
    ولما قـسا قلبي وضاقـت مذاهـبي
    جعلـت الرجـا ربي لعفـوك سلمـا
    تعـاظــمني ذنبي فلمـا قرنتـه
    بعفـوك ربي صـار عفـوك أعظمـا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •