تعديل النعال المقلوبة‏....-كلان نفيس لشيخ الإسلام إبن تيمية وتلميذه ابن القيِّم -
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تعديل النعال المقلوبة‏....-كلان نفيس لشيخ الإسلام إبن تيمية وتلميذه ابن القيِّم -

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    14

    Post تعديل النعال المقلوبة‏....-كلان نفيس لشيخ الإسلام إبن تيمية وتلميذه ابن القيِّم -

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كُنتُ أعتقد أنَّ ظاهرة تعديل النعال المقلوبة ظاهرة لا أصل له وممن يقُول بذلك الشيخ محمّد بن صالح العُثيمين _ رحمه الله_

    حتى سمعت كلام الشيخ مشهور حسن آل سلمان _ حفظه الله _ في مُحاضرة له بعُنوان " عقيدة الإمام النووي"
    يقُول:
    ( العامي الذي لا يعرف شيئا إذا وجد حذاء مقلوب للسماء لا يهدأ حتى يُرجعه،من الذي جعله يفعل هذا؟ ...الفطــــــرة.
    كنت وأنا صغير أسأل المشايخ عن سؤالين..... ليش الخُبز إذا وجدناه على الأرض نشيله ....وليش لما الحذاء نجد مقلوب للسماء نقلبه ليش هذا وهذا ما وجدت جوابا حتى قرأت قول النبي أكرموا الخُبز.......بقي جواب عن السؤال الثاني
    لمَّــا قرأت كلام شيخ الإسلام ،كلام ابن القيِّم في أنَّ الفِطَر تُعَظِّمُ العُلُو،وأنَّ القَلْب في خشُوعه وإخباته يتَّجه للعُلُو).

    فأرجوا من الأحبة الأفاضل أن يدُلُّوني على كلام شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيِّم _ رحمهما الله _ مع العزو إلى المصادر .
    أو إن وُجد كلام آخر في المسألة فأفيدونا به وجزاكم الله خيرًا مسبقًا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: تعديل النعال المقلوبة‏....-كلان نفيس لشيخ الإسلام إبن تيمية وتلميذه ابن القيِّم -

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    (( إن الذين يرفعون أيديهم ، وأبصارهم ، وغير ذلك ، إلى السماء وقت الدعاء : تقصد قلوبُهم الربَّ الذي هو فوق ، وتكون حركة جوارحهم بالإشارة إلى فوق : تبعاً لحركة قلوبهم إلى فوق ، وهذا أمرٌ يجدونه كلهم في قلوبهم وَجْداً ضروريّاً ، إلا من غُيِّرت فطرتُه باعتقاد يصرفه عن ذلك ، وقد حكى محمد بن طاهر المقدسي عن الشيخ أبي جعفر الهمذاني أنه حضر مجلس أبي المعالي – أي : الجويني - فذكر العرش ، وقال : "كان الله ولا عرش" ، ونحو ذلك ، وقام إليه الشيخ أبو جعفر ، فقال : يا شيخ دعنا من ذِكر العرش ، وأخبرنا عن هذه الضرورة التي نجدها في قلوبنا : فإنه ما قال عارف قط : "يا الله" : إلا وجد في قلبه ضرورةً لطلب العلو ، لا يلتفت يمنة ، ولا يسرة ، قال : فضرب أبو المعالي على رأسه ، وقال : "حيرني الهمذاني" .
    فأخبر هذا الشيخ عن كل من عرف الله : أنه يجد في قلبه حركة ضرورية إلى العلو إذا قال : "يا الله" ، وهذا يقتضي أنه في فطرتهم ، وخِلقتهم : العلم بأن الله فوق ، وقصده ، والتوجه إليه : إلى فوق")) .
    "بيان تلبيس الجهمية" (2/446 ، 447) ، وفي (4/518 ، 519) طبعة المدينة

    نقلته من موقع الإسلام سؤال وجواب في إحدى الردود .

    شكرا جزيلا لك .
    في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: تعديل النعال المقلوبة‏....-كلان نفيس لشيخ الإسلام إبن تيمية وتلميذه ابن القيِّم -

    أخي الكريم : هذا أشهر ما ذكره الإمامان في دلالة الفطرة على طلب العلو فيما وقفت عليه " ذكر عن الشيخ الجليل أبي جعفر الهمداني أنه حضر مجلس أبي المعالي الجويني وهو يقول كان الله ولا عرش وهو على ما عليه كان أو كلاما من هذا المعنى فقال يا شيخ دعنا من ذكر العرش أخبرنا عن هذه الضرورة التي نجدها في قلوبنا فإنه ما قال عارف قط يا الله إلا وجد من قلبه ضرورو بطلب العلو ولا يلتفت يمنة ولايسرة فكيف ندفع هذه الضرورة عن قلوبنا قال فصرخ أبو المعالى ولطم على رأسه وقال حيرني الهمدانى حيرني الهمداني " الإستقامة لابن تيمية ص167 ، ومجموعة الرسائل والمسائل له كذلك ج4ص104 ، اجتماع الجيوش الإسلامية لابن القيم ص174 .
    أرجو أن أكون قد أفدتك ودمت بخير

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •