ما هو ضابط الأمور التي يجوز فعلها تبعاً
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ما هو ضابط الأمور التي يجوز فعلها تبعاً

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    39

    افتراضي ما هو ضابط الأمور التي يجوز فعلها تبعاً

    هناك أمور لا يجوز فعلها لا تبعا ولا استقلالا
    وهناك أمور يجوز فعلها تبعا لا استقلالا

    فما هو ضابط التفريق بين القسمين ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: ما هو ضابط الأمور التي يجوز فعلها تبعاً

    هو استقراء النصوص والأدلة الشرعية أخي الفاضل (أبو حسانة)..

    وهذه من القواعد الفقهية المهمة، وذلك أن المسائل والصور التابعة لغيرها يشملها حكم متبوعها فلا تفرد بحكم، ولو أفردت بحكم لثبت لها حكم آخر، وهذا هو الموجب لكون كثير من التوابع تخالف غيرها. فيقال فيها: هي ثابتة على وجه التبع.
    والمعنى أن الشيء قد يثبت تبعا لغيره، مع أنه لو استقل لكان محرما مثلا بعد أن كان حلالا. وله أمثلة منها:
    الحامل؛ فبيع الحمل منفردا حرام، لا يثبت، ولو بيعت بهيمة حامل لصح البيع. لأنه غرر، فإنه لا يدرى ما في بطون الأنعام، أذكر أم أنثى، واحد أو متعدد، كبير الحجم أم صغير، ولو قدر أن هذا علم بالوسائل الطبية الحديثة، فإنه لا يعلم هل يخرج حيا أم يموت، فيكون فيه غرم؛ ولهذا لا بد أن تنزل قيمته، لو بيع حال الحمل، فلا يمكن أن يباع بمثل قيمته لو وضع، وحينئذ إن خرج سليما، فالغانم المشتري، وإن هلك قبل أن يخرج فالغانم البائع، فيكون هذا العقد من الميسر.
    ومثل ذلك ثمر النخل، فبيع ثمار النخل وحده لا يجوز، حتى يبدو صلاحه كأن يحمر، أو يصفر، وبيع النخل وعليه الثمر جائز.

    إذا فالضابط في هذا هو استقراء النصوص والأدلة الشرعية المحللة والمحرمة، ومن ثم نعرض عليها مسائلنا التي نريد بيان الحكم فيها أيا كانت.

    والله أعلم
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •