سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه ) - الصفحة 3
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 72

الموضوع: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    - قال الحسن : إن العبد ليذنب الذنب فيحرم به قيام الليل و صيام النهار . ص 697

    - قال أبو سليمان : لا يفوت أحدا صلاة جماعة إلا بذنب . ص 697

    - قال رجل لإبراهيم بن أدهم : إني لا أقدر على قيام الليل فصف لي دواء ؟ فقال : لا تعصه بالنهار , و هو يقيمك بين يديه في الليل , فإن وقوفك بين يديه قي الليل من أعظم الشرف , و العاصي لا يستحق ذلك الشرف . ص 697

    - قال الفضيل بن عياض : إذا لم تقدر على قيام الليل و صيام النهار , فاعلم أنك محروم مكبل كبّلتك خطيئتك . ص 698

    - قال إبراهيم بن أدهم : ( أطب مطعمك , و لا عليك أن لا تقوم بالليل و تصوم النهار ) . ص 700

    - عن ابن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( لا سمر إلا لمصل أو مسافر ) . صححه الشيخ الألباني ص 700

    - عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يجدب لنا السمر بعد العشاء ) إسناده حسن , و يجدب : يعيب و يذم . ص 701

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    - قال ابن عباس : ( ما أحبّ النوم قبلها و لا الحديث بعدها ) . أي صلاة العشاء . ص 702

    - قال سعيد بن المسيب : لأن أنام قبل العتمة أحبّ من أن ألغو بعدها . ص 702

    - فائدة : إباحة السمر بعد العشاء لمذاكرة العلم أو مع الأهل أو في أمر من أمور المسلمين . ص 703

    - عن ابن عباس : تدارس العلم ساعة من الليل خير من إحيائها . ص 705

    - عن عطاء و طاووس و مجاهد قالوا : لا بأس بالسمر في الفقه . ص 706

    - قال صاحب تحفة الأحوذي : ( و طريقة الجمع بينهما - الأقوال في منع و جواز السمر - أن تُحمل أحاديث المنع على السمر الذي لا يكون لحاجة دينية , و لا لما بُدّ من الحوائج , و قد بوب البخاري في صحيحه باب السمر في العلم , و قال العيني في شرح البخاري : نبه على أن السمر المنهي عنه إنما هو في ما لا يكون من الخير , و أما السّمر بالخير فليس بمنهي , بل مرغوب فيه ) . ص 706

    - قال عبد الله بن وهب : ( كل ملذوذ إنما له لذة و احدة , إلا العبادة , فإن لها ثلاث لذات , إذا كنت فيها , و إذا تذكّرتها , و إذا أعطيت ثوابها ) . ص 709

    - إعلم رحمك الله تعالى أن قيام الليل علامة من علامات المحبة للّه تعالى كما قال شيخ الإسلام ابن القيم في مدارج السالكين . ص 716

    الحمد لله تعالى إنتهى المجلد الأول و المرة القادمة بدخل للمجلد الثاني إن شاء الله تعالى جزاكم الله تعالى كل خير

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المجلد الثاني من كتاب رهبان الليل للشيخ حسين العفاني حفظه الله تعالى

    - إن لم تخف أن يهلكك الله تعالى بالنقص في أعمالك الصالحة فضلا عن معاصيك فأنت هالك . ص 720

    - قال مطرف بن عبد الله : لأن أبيت نائما و أصبح نادما أحبّ إلي من أبيت قائما و أصبح معجبا أرى نفسي على النائمين . ص 720

    - أضر الطاعات على العبد ما أنسته مساويه و ذكرته حسناته . ص 720

    - إعلم أن ذا النقائص يحتاج إلى دعاية أما الصادق فلا . ص 721

    - كان تميم الداري إذا قام من الليل للتهجد اغتلف بالغالية - أي تلطخ بنوع من الطيب المركب - و اشترى حلة بألف كان يصلي فيها . ص 723

    - كان ابن مسعود رضي الله تعالى عنه يعجبه الثياب الحسنة النظيفة و الريح الطيبة إذا قام إلى الصلاة . ص 723

    - كان عبد الله بن زكريا و أصحابه يغتسلون كل ليلة بعد العشاء للعبادة . ص 723

    - عن مجاهد بن جبير : كانوا يكرهون أكل الثوم و الكرات و البصل من الليل و كانوا يستحبون أن يمس الرجل عند قيامه من الليل طيبا يمسح به شاربيه و ما أقبل من اللحية . ص 723

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    129

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بارك الله فيك اخي عبدالحي ...أحيا الله قلوبنا بالايمان وعمرها بمحبة الرحمن وجعل مثوانا الجنان بجوار خير الانام
    ومن علامات العلم النافع
    ان صاحبه لا يدعي العلم ولا يفخر به على احد و لا ينسب غيره الى الجهل الا من خالف السنة واهلها ..

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    جزاكم الله تعالى كل خير و أحسن و إليكم

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    - قال عبد العزيز بن أبي داود : خُلُقان كريمان من أحسن أخلاق المرء المسلم : التهجد بالليل و المداومة على السواك . ص 725

    - قال علي بن أبي طالب : لا خير في عبادة ليس فيها تفقه , و لا خير في فقه ليس فيه تفهّم , و لا خير في قراءة ليس فيها تدبّر . ص 729

    - عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه قال : لأن أقرأ البقرة في ليلة أتدبرها و أفكر فيها , أحبّ إليّ من أن أقرأ القرآن كله في ليلة . ص 729

    - كان ابن عمر رضي الله عنه يقول :لأن أدمع دمعة من خشية الله أحب إليّ من أن أتصدق بألف دينار . ص 731

    - قال الحسن : يا ابن آدم إذا هانت عليك صلاتك فما الذي يعزّ عليك . ص 732

    - قال الحكماء : الفضائل هيئات متوسطة بين فضيلتين , كما أن الخير متوسط بين رزيلتين , فما جاوز الوسط خرج عن حد الفضيلة . ص 738

    - قال حكيم للإسكندر : أيها الملك , عليك بالإعتدال في كل الأمور , فإن الزيادة عيب , و النقصان عجز . ص 738

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    واصل أخي الكريم
    بارك الله في جهودك** وجعلها في موازين أعمالك

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    جزاكم الله تعالى كل خير و أحسن إليكم

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    - الصواب في مسألة ( الترتيل أفضل أم كثرة القراءة ) : " أن ثواب قراءة الترتيل و التدبر أجلّ و أرفع قدرا و ثواب كثرة القراءة أكثر عددا , فالأول كمن تصدّق بجوهرة عظيمة أو أعتق عبدا قيمته نفيسة جدا , و الثاني : كمن تصدّق بعدد كثير من الدراهم , أو أعتق عددا من العبيد قيمتهم رخيصة " . ص 767

    - هل طول القيام أفضل أم كثرة الركوع و السجود ؟

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : ( الصواب أنهما سواء , و القيام أفضل بذكره و هو القراءة , و السجود أفضل بهيئته , فجنس السجود و هيئته أفضل من هيئة القيام , و ذكر القيام أفضل من ذكر السجود , و هكذا كان هدي رسول الله صلى الله عليه و سلم فإنه كان إذا أطال القيام , أطال الركوع و السجود , كما فعل في صلاة الكسوف و في صلاة الليل , و كان إذا خفّف القيام خفف الركوع و السجود و كذلك كان يفعل في الفرض كما قال البراء بن عازب : كان قيامه و ركوعه و سجوده و اعتداله قريبا من السواء و الله أعلم ) . ص 768

    - قال الحافظ ابن حجر : ذهب كثير من الصحابة و غيرهم إلى أن كثرة السجود أفضل , و الذي يظهر أن ذلك يختلف باختلاف الأشخاص و الأحوال . ص 769

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    * الصلاة ما بين المغرب و العشاء :

    عن يزيد بن حكيم قال : ( سألت سفيان عن الصلاة بين المغرب و العشاء أمن صلاة الليل ؟ فقال لي : نعم ) . ص 774

    عن الأسود قال : ( ما أتيت عبد الله بن مسعود في تلك الساعة إلا وجدته يصلي فقلت له في ذلك , قال : نعم ساعة الغفلة يعني ما بين المغرب و العشاء ) . ص 776

    قال عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما : ( صلاة الأوّابين و الخلوة التي بين المغرب و العشاء حتى يثوب الناس إلى الصلاة ) . ص 776

    عن أبي عبد الرحمن : ( إذا صليت المغرب فقم فصلّ صلاة رجل لا يريد أن يصلي تلك الليلة فإن رزقت من الليل قياما كان خيرا رزقته , و إن لم ترزق قياما كنت قد قمت أول الليل ) . ص 776

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهتنبيه : وجدت في ضعيف الترغيب و الترهيب أن قول ابن مسعود رضي الله عنه للأسود بن يزيد : ( نعم ساعة الغفلة - يعني الصلاة فيما بين المغرب و العشاء - ) أنه ضعيف ( ضعيف الترغيب و الترهيب 1 / 334 )جزاكم الله تعالى كل خير و غفر الله لنا و لكم

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    * حكم قيام الليل كله :

    في مجموع فتاوى ابن تيمية : ( من نقل عنه أنه كان يقوم جميع الليل دائما , أو أنه يصلي الصبح بوضوء العشاء الآخرة , كذا كذا سنة , مع أن كثيرا من المنقول من ذلك ضعيف ) ثم قال رحمه الله تعالى : ( قيام بعض الليالي جميعها , كالعشر الأخير من رمضان , أو قيام غيرها أحيانا , فهذا مما جاءت به السنن و قد كان الصحابة يفعلونه , و لكن غالب قيامه صلى الله عليه و سلم كان جوف الليل , و كان يصلي بمن حضر عنده , كما صلى ليلة بابن عباس و ليلة بابن مسعود , و ليلة بحذيفة بن اليمان ) . ص 778

    قال الإمام الألباني : يكره إحياء الليل كله دائما أو غالبا , لأنه خلاف سنته صلى الله عليه و سلم , و لو كان إحياء الليل كله أفضل لما فاته صلى الله عليه و سلم , و خير الهدي هدي محمد - صلى الله عليه و سلم , و لا تغتر بما روي عن أبي حنيفة - رحمه الله تعالى - أنه مكث أربعين سنة يصلي الصبح بوضوء العشاء فإنه مما لا أصل له عنه , بل قال العلامة الفيروزابادي في " الرد على المعترض " : ( هذا من جملة الأكاذيب الواضحة , التي لا يليق نسبتها إلى الإمام , فما في هذا فضيلة تذكر , و كان الأولى بمثل هذا الإمام أن يأتي بالأفضل , و لا شك أن تجديد الطهارة لكل صلاة أفضل و أتم و أكمل , هذا إن صح أنه سهر طوال الليل أربعين سنة متوالية ! و هذا أمر بالمحال أشبه , و هو من خرافات بعض المتعصبين الجهال , قالوه في أبي حنيفة و غيره ! و كل ذلك مكذوب ) . ص 780

    * أيما أفضل : التهجد أم تلاوة القرآن ليلا ؟

    سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن ذلك فقال : ( بل الصلاة أفضل من القراءة في غير الصلاة , نصّ على ذلك أئمة العلماء , و قد قال صلى الله عليه و سلم : ( استقيموا و لن تحصوا , و اعلموا أن خير أعمالكم الصلاة , و لا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن ) - حديث صحيح -. لكن من حصل له نشاط و تدبر و فهم للقراءة دون الصلاة , فالأفضل في حقه ما كان أنفع له ) . ص 780

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    * مطالعة العلم أولى من القيام

    - قال وكيع بن الجراح : لو أعلم أن الصلاة أفضل من الحديث ما حدّثت , و قال القعنبي : لو أعلم أن الصلاة أفضل منه ما حدّثت . ص 781

    - إعلم أن الإشتغال بالنافلة من العلم أفضل من الإشتغال بالنافلة من العبادة , و على ذلك الأئمة الأربعة و غيرهم من أساطين الإسلام , روى الحافظ ابن عبد البر في " الإنتقاء ص 84 " بسنده إلى الربيع بن سليمان تلميذ الشافعي قال : سمعت الشافعي يقول : ( طلب العلم أفضل من الصلاة النافلة ) . ص 782

    - قال الإمام المحدّث عبد الله بن وهب : كنت بين يدي مالك أكتب فأقيمت الصلاة , و في لفظ آخر فأذن المؤذن , و بين يديه كتب منثورة , فبادرت إلى جمعها , فقال لي مالك : ( على رسلك , فليس ما تقوم إليه بأفضل مما أنت فيه إذا صحت النيّة ), و قال الإمام يحيى الليثي عالم الأندلس و تلميذ الإمام مالك : من جاءه الموت و هو يطلب العلم , لم يكن بينه و بين الأنبياء في الجنة إلا درجة . ص 782

    - قال أبو عاصم العبادي في كتابه " الزيادات " : ( الإشتغال بحفظ مازاد على الفاتحة من القرآن أفضل من صلاة التطوع , لأن حفظه فرض كفاية ) . ص 782

    - قال الإمام الغزالي في الإحياء : ( العالم الذي ينفع الناس بعلمه في فتوى أو تدريس أو تصنيف , فترتيبه يخالف ترتيب العابد , فإنه يحتاج إلى المطالعة للكتب أو التصنيف و الإفادة , و يحتاج إلى مدة لها لا محالة , فإن أمكنه استغراق الأوقات فيه فهو أفضل ما يشتغل به بعد المكتوبات و رواتبها , و كيف لا يكون كذلك , و في العلم المواظبة على ذكر الله تعالى و تأمّل ما قال الله تعالى , و قال رسوله صلى الله عليه و سلم !! , و فيه منفعة الخلق و هدايتهم إلى طريق الآخرة , و رب مسألة واحدة يتعلمها المتعلم فيصلح بها عبادة عمره , و لو لم يتعلمها لكان سعيه ضائعا ) ثم قال ( و المتعلم : و الإشتغال بالعلم أفضل من الإشتغال بالأذكار و النوافل فحكمه حكم العالم في ترتيب الأوراد , و لكن يشغل بالإستفادة حيث يشتغل العالم بالإفادة , بل إن لم يكن متعلما على معنى أنه يعلق و يحصل ليصير عالما بل كان من العوام فحضوره مجالس الذكر و الوعظ و العلم أفضل ) . ص 782

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    * الصلاة الزحّافة :

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : و أما صلاة الزحّافة , و قولهم من لم يواظب عليها فليس من أهل السنة , و مرادهم الركعتان بعد الوتر جالسا فقد أجمع المسلمون على أنّ هذه ليست واجبة , و إن تركها طول عمره , و إن لم يفعلها و لا مرة واحدة في عمره , لا يكون بذلك من أهل البدع , و لا ممّن يستحق الذم و العقاب , و لا يهجر و لا يُوسم بميسم مذموم أصلا , بل لو ترك الرجل ما هو أثبت منها كتطويل قيام الليل كما كان النبي صلى الله عليه و سلم يطوله , و قيام إحدى عشرة ركعة كما كان النبي صلى الله عليه و سلم يفعل ذلك , و نحو ذلك , لم يكن بذلك خارجا عن السنة , و لا مبتدعا و لا مستحقا للذم , مع اتفاق المسلمين على أن قيام الليل إحدى عشرة ركعة طويلة كما كان النبي صلى الله عليه و سلم يفعل أفضل من أن يدع ذلك و يصلي بعد الوتر ركعتين و هو جالس ......ص 784

    - قال ابن العربي : أول من اتخذ البخور في المساجد بنو برمك , يحيى و محمد بن خالد , و ملكهما الوالي أمر الدين , فكان محمد بن خالد حاجبا و و يحيى بن خالد وزيرا , ثم جعفر بن يحيى , و كانوا من الباطنية , فأحيوا المجوسية , و اتخذوا البخور في المساجد و إنما تطيب بالخَلوق و هو نوع من الطيب . ص 795

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    - قال ابن الجوزي : و قد لبّس - أي الشيطان - على جماعة من المتعبدين فتراهم يصلون الليل و النهار , و لا ينظرون في إصلاح عيب باطن و لا في مطعم , و النظر في ذلك أولى بهم من كثرة التنفل . ص 796

    - قال ابن المُعلّى بن المفضل : كان السلف يدعون الله ستة أشهر أن يبلّغهم رمضان , ثم يدعونه ستة أشهر أن يتقبله منهم . ص 803

    - قال يحيى بن كثير : كان من دعائهم : ( اللهم سلمني إلى رمضان , و سلّم لي رمضان , و تسلمه مني متقبلا ) . ص 803

    - قال ابن رجب : ( كان النبي صلى الله عليه و سلم يخص العشر الأواخر من رمضان بأعمال لا يعملها في بقية الشهر ) . منها : إحياء الليل كله , أو معظمه , و الإعتكاف إلتماسا و طلبا لليلة القدر . ص 895

    - عن أبي عثمان : ( كانوا يعظمون ثلاث عشرات : العشر الأول من المحرم , و العشر الأول من ذي الحجة , و العشر الأواخر من رمضان ) . ص 896

    - كان قتادة يختم القرآن في كل سبع ليال مرة , فإذا دخل رمضان ختم في كل ثلاث ليال مرة , فإذا دخل العشر ختم كل ليلة مرة . ص 896

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    - قدم ابن عم لمحمد بن واسع فقال له : من أين أتيت ؟ قال : من طلب الدنيا , قال له : و هل أدركتها ؟ قال : لا , قال له : أنت تطلب شيئا لم تدركه , فكيف تدرك شيئا لم تطلبه ) . ص 920

    - عن الحسن : سئل عن رجل ليس معه ما يقرأ به في رمضان , و في الدار امرأة تقرأ أيصلي بصلاتها ؟ قال : نعم . ص 930

    - قال ابن تيمية في مجموع الفتاوى ( 23 / 248 ) : و لهذا جوّز أحمد على المشهور عنه أن تؤم المرأة الرجال لحاجة , مثل أن تكون قارئة , و هم غير قارئين , فتصلي بهم التراويح , كما أذن النبي صلى الله عليه و سلم لأم ورقة أن تؤم أهل دارها , و جعل لها مؤذنا , و تأخر خلفهم و إن كانوا مأمومين بها للحاجة , و هو حجة لمن يجوز تقدم المأموم لحاجة . ص 930

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    * الإمام يؤم في القيام يقرأ في المصحف :

    - سئل ابن شهاب عن الرجل يؤم الناس في رمضان في المصحف ؟ قال : مازالوا يفعلون ذلك منذ كان الإسلام , كان خيارنا يقرءون في المصاحف . ص 931

    - عن قتادة عن سعيد بن المسيب في الذي يقوم في رمضان إذا كان معه ما يقرأ به في ليلة , و إلا فليقرأ من المصحف , فقال الحسن : ليقرأ بما معه و يردده , و لا يقرأ من المصحف , كما تفعل اليهود , قال قتادة : و قول سعيد أعجب إليّ ص 931

    - عن محمد بن سيرين أنه كان لا يرى بأسا أن يؤم الرجل القوم في التطوع يقرأ في المصحف . ص 931

    - قال عطاء في الرجل يؤم في رمضان من المصحف لابأس به , و قال يحيى بن سعيد الأنصاري : لا أرى بالقراءة من المصحف في رمضان بأسا - يريد القيام به - ص 931

    - في " مسائل الإمام أحمد من رواية إسحاق ص 97 " : سألته عن الرجل يؤم في شهر رمضان في المصحف ؟ فقال : لابأس به , قد كانت عائشة تأمر مولى لها يؤمها في شهر رمضان في المصحف , و عدة من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم , و الحسن و محمد بن سيرين , و عطاء لم يكونوا يرون به بأسا . و قال أيضا إسحاق : أمرني أبو عبد الله أن أؤم الناس في المصحف ففعلت . ص 932

    * من كره أن يؤم في المصحف

    - عن مجاهد أنه كره أن يؤم الرجل في المصحف , و عن الشعبي : أنه كره أن يقرأ الإمام في المصحف و هو يصلي , و قال سفيان : يكره أن يؤم الرجل القوم في رمضان في المصحف , أو في غير رمضان يكره أن يتشبه بأهل الكتاب .
    و عن أبي حنيفة في الرجل يؤم القوم يقرأ في المصحف : إن صلاته فاسدة , و خالفه صاحباه فقالا : صلاته تامة , و يكره هذا الصنيع , لأنه من فعل أهل الكتاب .
    قال محمد بن نصر : و لا نعلم أحدا قبل أبي حنيفة أفسد صلاته , و إنما كره ذلك قوم , لأنه من فعل أهل الكتاب , فكرهوا لأهل الإسلام أن يتشبهوا بهم , فأما فساد صلاته فليس لذلك وجه نعلمه , لأن قراءة القرآن هي من عمل الصلاة , و نظره في المصحف كنظره إلى سائر الأشياء التي ينظر إليها في صلاته . ص 932

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته* الصلاة بين التراويح - قال بحير بن رَيسان : رأيت عبادة بن الصامت يزجر أناسا يصلّون بعد تراويح الإمام في رمضان فلما أبوا أن يطيعوه , قام إليهم فضربهم . ص 935- كان عقبة بن عامر يوكل بالناس في رمضان رجالا يمنعونهم من السبحة بين الأسفاع , لئلا يدرك رجلا الصلاة و هو في سبحته . ص 935- قال أبو الدرداء : من خالفنا في صلاتنا فليس منا - يعني الصلاة بين التراويح - . ص 936- قيل لأحمد : لا يصلي الإمام بين التراويح , و لا الناس ؟ قال : لا يصلي , و لا الناس . ص 936* من رخص في الصلاة بين الراويح- الزهري , و عامر بن عبد الله بن الزبير , و أبو عمر و سعيد بن عبد العزيز , و الليث بن سعد و ابن جابر و بكر بن نصر و أبو بكر بن حزم و يحيى بن سعيد و ابن عبيدة و قيس بن رافع و الأوزاعي و ابن المبارك و أبو معاوية و سُعَير بن الخِمْس و قتادة و إبراهيم و صفوان و عبد الرحمن بن الأسود و عبدة بن أبي لبابة و مالك و الحسن . ص 936- قال ابن عبد البر في الإستذكار ( 1 / 337 ) : قال الأثرم : سمعت أحمد بن حنبل يُسأل عن الصلاة بين التراويح , فكرهها , فذكر له رخصة عن بعض الصحابة , فقال : هذا باطل , ما فيه رخصة عن سعيد بن جبير و الحسن و إبراهيم . قال أحمد : و فيه عن ثلاثة من الصحابة كراهية : عبادة بن الصامت و أبي الدرداء و عقبة بن عامر . ص 937

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    * إمامة الغلام الذي لم يحتلم في قيام رمضان و غيره :

    - عن عمرو بن سلمة قال : جاء نفر من الحي إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فسمعوه يقول : ( يؤمكم أكثركم قرآنا ) , قال : فقدموني بين أيديهم , و أنا غلام فكنت أؤمهم .
    عن عائشة : كنا نأخذ الصبيان من الكتّاب و نقدّمهم يصلون لنا شهر رمضان فنعمل لهم القَلِيَّة - تتخذ من لحوم الجزور و أكبادها - و الخشكار - خبز السمراء - . ص 938

    * من لم يجيزوا ذلك :

    - عن ابن عباس : لا يؤم الغلام حتى يحتلم , و عن عطاء مثله , و قال الليث : لا يرى ذلك .
    و قال يحيى بن سعيد : لا يؤم الغلام إذا لم يحتلم في المكتوبة , و لابأس أن يؤم في رمضان إذا اضطروا إليه يؤم من لا يقرأ شيئا .
    و عن مجاهد : لا يؤم الصبي حتى يحتلم , و قال سفيان : يكره أن يؤم الغلام القوم حتى يحتلم , و عن إبراهيم : لا يؤم الصبي في المكتوبة حتى يحتلم , و قال مالك : لا يؤم الصبي في رمضان و لا غيره .
    قال الشافعي : إذا أمّ الغلام الذي يعقل الصلاة و يقرأ الرجال البالغين , فأقام الصلاة أجزأتهم إمامته , و الإختيار أن لا يؤم إلا بالغ , و أن يكون الإمام البالغ عالما بما يعرض له في الصلاة .
    و عن أبي داود عن أحمد : لا يؤم الغلام حتى يحتلم , قلت : حديث عمرو بن سلمة قال : لعله كان في بدء الإسلام . ص 938

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: سلسلة الفوائد والنكت : رهبان الليل ( عباد الليل و نسّاكه )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    * التعقيب :

    معناه : رجوع الناس إلى المسجد بعد انصرافهم عنه , و قال في المغني " 2 / 125 " : ( و هو أن يصلي بعد التروايح نافلة أخرى جماعة , أو يصلي التراويح في جماعة أخرى )
    نقل ابن نصر عن الحسن و قتادة أنهما كانا يكرهان التعقيب في رمضان , و عن سعيد بن جبير : أنه كره التعقيب في رمضان .
    و عن أنس أنه كان لا يرى بأسا بالتعقيب في رمضان , و قال : إنما يرجعون إلى خير يرجونه , و يفرون من شر يخافونه .
    و في المغني " ج 2 " : ( عن أحمد أنه لابأس به , و نقل محمد بن الحكم عنه الكراهة , إلا أنه قول قديم , و العمل على ما رواه الجماعة , و قال أبو بكر : الصلاة إلى نصف الليل , أو آخره لم يُكره رواية واحدة , و إنما الخلاف إذا رجعوا قبل النوم , و الصحيح أنه لا يكره لأنه خير وطاعة فلم يكره كما لو أخّره إلى آخر الليل ) . ص 940 و 941

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •