سبب استمرار الصحابة والتابعين في قتال الفرس والروم إذا دخلت الأشهر الحرم
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: سبب استمرار الصحابة والتابعين في قتال الفرس والروم إذا دخلت الأشهر الحرم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي سبب استمرار الصحابة والتابعين في قتال الفرس والروم إذا دخلت الأشهر الحرم

    والحالة الثانية في الأشهر الحرم، فإنه لا يحل فيها البدء بالقتال وهي ذو القعدة،
    وذو الحجة، ومحرم، ورجب، إلا إذا بدأ العدو بالقتال، فإنه يجب القتال حينئذ، وكذلك إذا كانت الحرب قائمة، ودخلت الأشهر الحرم، ولم يستجب العدو لوقف القتال وقبول الهدنة.
    http://209.85.229.132/search?q=cache...&ct=clnk&gl=sa
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي رد: سبب استمرار الصحابة والتابعين في قتال الفرس والروم إذا دخلت الأشهر الحرم

    لأنهم إن توقفوا عن القتال ولم تضع الحرب أوزارها ، فسيهاجمهم العدو .
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي رد: سبب استمرار الصحابة والتابعين في قتال الفرس والروم إذا دخلت الأشهر الحرم

    وبالنسبة لغزوة خيبر التي خرج إليها النبي صلى الله عليه وسلم في شهر محرم ، فكانت قصاصاً لليهود لمّا حزّبوا الأحزاب أيام الخندق .
    وقد قال الله سبحانه : ((والحرمات قصاص)) .
    والقصاص جائز في الأشهر الحرم .
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •