بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


« الحفلات الغنائية لا يترحم عليها »،
لشيخنا العلَّامة صالح الفَوزان


سعادة الأخ الكريم: خالد المالك رئيس تحرير جريدة الجزيرة... وفقه الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:
تعلمون حفظكم الله أن إقامة الحفلات الغنائية منكر من عدة وجوه:
أولها: الغناء الذي ورد تحريمه في الكتاب والسنّة كما لا يخفى وفي بيان ذلك كتب ومؤلفات لأئمة الإسلام كابن القيم وشيخ الإسلام ابن تيمية وغيرهما.
ثانياً: ما تشتمل عليه تلك الحفلات من سهرات واختلاط بين الرجال والنساء.
ثالثاً: ما يترتب على إقامتها من أذية وإزعاج المواطنين الذي طالما اشتكوا منه.
رابعاً: إن منعها صدر من ولاة الأمور وطاعتهم واجبة لاسيما في منع مثل هذا المنكر. إلا أنه مع الأسف صدر في جريدة الجزيرة عدد (13397) الأربعاء10-6-1430هـ صورة مقالة بعنوان: حفلات أبها الغنائية إلى رحمة الله. هكذا بهذه العبارة الوقحة التي تترحم على المنكر وتعارض ولاة الأمور في منعهم تلك الحفلات وأنتم لا ترضون - وفقكم الله - بمثل هذا فالرجاء محاسبة من نشر هذه المقالة التي تشوه الجريدة ومنع أمثالها من المقالات السيئة حماية لسمعة الجريدة.
وفقكم الله.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

محبكم: صالح بن فوزان الفوزان
عضو هيئة كبار العلماء

المصدر: صحيفة الجزيرة ، الثلاثاء 30 جمادى الآخرة 1430 ، العدد : 13417.

http://archive.al-jazirah.com.sa/2009jaz/jun/23/rv3.htm