هذا الكتيب يعرض للبينة في القرآن الكريم وكيف أن القرآن الكريم بإعجازه كان دليلا وبينة على صدق محمد صلى الله عليه وسلم حيث أعجز الناس عن الإتيان بمثله وفصاحته وبلاغته ثم يعرض بشكل مفصل البينة العلمية وهي تلك الحقائق العلمية الدقيقة التي عرضها القرآن الكريم للشهادة بصدق محمد وأن هذا العلم في القرآن هو مما لايمكن أن يأتي بمثله البشر ولا يكون إلا من الله فقد عرض حقائق علمية دقيقة لم يتمكن البشر من معرفة أسرارها إلا حديثاً وبأرقى الأجهزة العلمية الحديثة وقد عرض هذا الكتيب بعض تلك البينات بالتفصيل منها:وصف الحاجز بين البحرين - الناصية - الجبال أوتادا - الخضر في النبات.وهذه المباحث هي عبارةعن أمثلةلما يعسرحصره مما وردفي القرآن والسنة من تلك البينات.
يمكن تحميل الكتاب مباشرة خلال ثواني على شكل :