دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب - الصفحة 5
صفحة 5 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 100 من 149

الموضوع: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

  1. #81
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    466

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    أخي الكريم أبا سعيد.
    إنّما مثلك كمثل قول العرب: رمتني بداءها وانسلت.
    أنت كلما أجبتُ عن اعتراض مما تعترض به على الحديث انتقلتَ إلى اعتراض آخر دون أن تجيبني أو تسلم لي.
    خذ مثلا لم تجبني عن تخصيص عموم الآية بالحديث.
    وكذلك أراك اليوم وأمس تتهرب من إجابتي عن ما يتعلق بعمل أهل المدينة.
    ثم بعد ذلك تدعي أن حديثي أثخنته الجراح.
    أليست هذه مكابرة أخي الفاضل.
    أخي بدلا من هذه الدعاوى أنصحك أن ترجع إلى مشاركاتي وتجب عن أسئلتي لك التي ما زلت تتهرب منها.
    ولعلي أجد نفسي مضطرا في المرات القادمة أن أوجّه لك أسئلة محددة حتى تتمكن من حل الواجبات يا:
    حبيبي الصغير. (ابتسامة)
    وجزاك الله خيرا أخي أبا سعيد أنت وجميع المتابعين لهذا الحوار الماتع.

  2. #82
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,388

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    مصطلح تحية المسجد محدث لكن الركعتين سنة و قد وردت فيهما الأحاديث.


    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  3. #83
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    466

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    أخي أباندى الصعيدي.
    الادعاء بأنّ شيئاً ما غير موجود في السنة يحتاج إلى استقراء وتتبع طويل.
    ولو لم يوجد في السنة شيئ مما ذكرتَ فالتعبير بتحية المسجد تعبير منتشر بين الفقهاء, ولعلهم أخذوه من السلف.
    ثم لاينبغي أن نكون بهذا القدر من الجمود بحيث ننكر المصطلحات مع إقرارنا بالمعاني لمجرد عدم الوجود.
    وكما قيل: عدم الوجود ليس وجود العدم.
    وجزاك الله خيرا أخي الفاضل.

  4. #84
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    148

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    ولعلهم أخذوه من السلف
    ولعل كيف تقول هذا
    مصطلح تحية المسجد محدث لكن الركعتين سنة و قد وردت فيهما الأحاديث.
    أخى عبد الكريم أنا أقصد ذلك
    وأقول للآخى ابى المظفر أنا أقصد اللسان الآول
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=144784

  5. #85
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,388

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المظفر الشافعي مشاهدة المشاركة
    أخي أباندى الصعيدي.
    الادعاء بأنّ شيئاً ما غير موجود في السنة يحتاج إلى استقراء وتتبع طويل.
    ولو لم يوجد في السنة شيئ مما ذكرتَ فالتعبير بتحية المسجد تعبير منتشر بين الفقهاء, ولعلهم أخذوه من السلف.
    ثم لاينبغي أن نكون بهذا القدر من الجمود بحيث ننكر المصطلحات مع إقرارنا بالمعاني لمجرد عدم الوجود.
    وكما قيل: عدم الوجود ليس وجود العدم.
    وجزاك الله خيرا أخي الفاضل.
    الاخ الصعيدي جازاه الله خيرا يقصد المصطلح لا المعنى لكن خانه التعبير فقط
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  6. #86
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المظفر الشافعي مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم أبا سعيد.
    أليست هذه مكابرة أخي الفاضل.
    تع.
    نعم هذه مكابرة.
    ونحن نعاملكم بجنس عملكم.
    أمّا ما قلت أخي المظفر أني هربت من الإجابة عنه، فلم يسعفك الحظ إلا أن تذكر هروبين فقط.
    مرة من الآية.
    وقد أجبتك عنها في المشاركة رقم: 33.
    وأنا ومن معي نعذر الشافعية لأن الردود قد اختلطت عليهم.
    أما عمل أهل المدينة.
    فقد وعدت أني سأرد عليه، ولكنك فاجأتني عندما قلت لي تعالى نخرج من حديث سليك، فأردت أن أطلعك على ما كنت أخبأه لك.
    تقبل تحياتي أخي، وسأعود لمشاركة جديدة إن شاء الله.
    قال الإمام الشاطبي:

    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  7. #87
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    السلام عليكم.

    ملاحظة: إخواني كتبت هذه المشاركة قبل أن أطلع على المشاركات الأخيرة.


    أخي الحبيب أبو المظفر، لي على مشاركتكم بعض الملاحظات:

    أوّلاً:

    طرحت لك أخي مجموعة من الروايات، وختمتها بسؤال.

    وكانت ردة فعلكم أخي أنّكم حاولتم التملّص من الإجابة بطرح سؤال آخر، وهذا لا شك أنّه من التلاعب.

    ثانياً:

    التفريق بين أصل القصة، وبين ما قاله النبي بعدها.

    دليل على أنّكم لا تنكرون قصة التصدق.

    فما بقي إلا أن نتناقش في أمره في الأمر بالتجويز في الركعتين.

    ثالثا:

    قولك أنّ الأمر كان متقرر عند الصحابة.

    يحتاج إلى إثبات.

    وسأثبت أنا لك العكس.

    فأقول وبالله التوفيق:

    طريقة تمسككم بالحديث أخي المظفر، وطرح ما سواه، طريقة عجيبة !!!.

    والحقيقة:

    وأنا أبحث عن المسألة هذه الأيام، وجدت فيها بحثاً لأحد الحنابلة، فلما قرأته، وجدت أنّ صاحبه يسير على نفس الطريقة التي تسيرون عليها !!!.

    كلما قال: استدل المالكية والحنفية بكذا.

    قال: وجوابنا: حديث سليك ررر.

    فطرح كل الأدلة بحديث واحد.

    فقلت: عجيب أمره.


    وكأني بك أخي المظفر تمسك طائراً بين يديك.

    والقطط حواليك، تريد أخذ الطائر من يديك.

    وأنت تهش عنه هذا، وتهش هذا، و...

    حتى إذا نظرت إلى الطائر رأيته مثخن بالجراح.

    نصيحة:

    أخي أبو المظفر:

    تصدق بهذا الطائر على واحد من هذه القطط، خير لك أن تقضي عليه أنت، من كثرة ضمك له.

    أعود للإجابة:

    أمّا أمر النبي لسليك بتخفيف الركعتين، والتحدي الذّي طرحه الأخ أبو المظفر فهو منسوخ.

    فقد كان أمر النبيّ لسليكٍ بالصلاة في وقت كان الكلام مباحاً في الصلاة، فكان مباحًا في الخُطبة.

    والدليل على أنّه كان قبل النهي عن الكلام، والسـلام، والتشميت، وغيرها، الرواية السابقة الذكر من حديث أبي سعيد الخذري ررر عند الطحاوي، ألا تراه يقول: "فألقى النّاس ثيابهم". شرح معاني الآثار، (1/366).

    قال الطحاوي بعد هذه الرواية مباشرةً: "وقد أجمع المسلمون أنّ نزع الرجل ثوبه والإمام يخطب مكروه، وأن مسّه الحصا والإمام يخطب مكروه، وأنّ قوله لصاحبه "أنصت" والإمام يخطب مكروه أيضاً، فذلك دليل على أن ما كان أمر به رسول الله سُلَيكاً، والرجل الذّي أمره بالصدقة عليه، كان في حال الحكم فيها في ذلك، بخلاف الحكم فيما بعد".
    أقول قولي هذا، وأستسمح أخي الشافعي إن استصحبت معه شيئاً من الخشونة، فلا شك أنّ النقاش إذا احتّد، لابد فيه من نوع خطاب كهذا.

    هذا وإنّ مشاركتي اللاحقة - بإذن الله- يا إخواني، الذّين يرون نفس القول الذّي أحاول الانتصار له، والتي ستكون كسابقاتها في قوة الحجة، سأنقل فيها ما يدخل السرور على قلوبكم، من روايات لكثير من الصحابة كانوا يكرهون الصلاة والإمام يخطب، عكس ما حاول أخي أبو المظفر أن يتلاعب به.

    ولا أريد أن ألقيها جميعا في ملعب الشافعية حتى لا تختلط عليهم الأمور كما حدث لهم سابقاً.

    وجزاكم الله خيراً.

    قال الإمام الشاطبي:

    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  8. #88
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,388

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    عذرا يا أخي الباتني لكن استسمحك في الدفاع عن مذهب اخينا الشافعي و ان كنت مالكيا في الأصول (ابتسامة) و ربما دافعت عن مذهبك ان تقدم الاخ الشافعي في الادلة (ابتسامة)

    أولا دعوى النسخ تحاج معرفة التاريخ و هذا غير موجود في حديث سليك أما ادعاؤك النسخ بوجود اجماع على الكراهة فهذا ليس بمسلم لك لأنه قد ثبت جواز مخاطبة الامام للمأموم و رده عليه من حديث عمر بن الخطاب رضى الله عنه في الصحيحين عن ابن عمر أن عمر بينا هو قائم في الخطبة يوم الجمعة ، إذ دخل رجل من المهاجرين الأولين فناداه عمر : أيةُ ساعة هذه ؟! فقال : إني شغلت فلم أنقلب إلى أهلي حتى سمعت التأذين فلم أزد على أن توضأتُ . قال : و الوضوء أيضاً ؟! و قد علمَّت أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يأمر بالغسل ! " فثبت أن الاجماع المنقول في الكراهة غير داخل في من أمره الامام و إنما هو إجماع في من نزع ثوبه بنفسه أو تكلم
    من نفسه و لو أن الامام كلمه لجاز له الاجابة دون كراهة بدلالة الاحاديث، و لترجع لقول القاضي عياض في حديث سليك في الاكمال فقد ذكر جواز إجابة الامام ان سأل السائل و هو يخطب.



    أما عن تعارض حديث سليك مع الانصات فأقول يجاب عليه بأن الانصات للامام بعد الجلوس لا قبله فمادام الرجل لم يجلس فلا يحكم له بحكم الاستماع للخطبة و الا لحرم عليك الكلام و انت في طريقك للمسجد إن كنت تسمع الخطبة من بعيد و لا اعلم قائلا بهذا القول.
    و دليل ذلك ما
    أخرجه البخاري : عن أنس بن مالك أن رجلا دخل المسجد يوم جمعة من باب كان نحو دار القضاء ورسول الله صلى الله عليه وسلم قائم يخطب فاستقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم قائما ثم قال يا رسول الله هلكت الأموال وانقطعت السبل فادع الله يغيثنا فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه ثم قال اللهم أغثنا اللهم أغثنا اللهم أغثنا قال أنس ولا والله ما نرى في السماء من سحاب ولا قزعة وما بيننا وبين سلع من بيت ولا دار قال فطلعت من ورائه سحابة مثل الترس فلما توسطت السماء انتشرت ثم أمطرت فلا والله ما رأينا الشمس ستا ثم دخل رجل من ذلك الباب في الجمعة ورسول الله صلى الله عليه وسلم قائم يخطب فاستقبله قائما فقال يا رسول الله هلكت الأموال وانقطعت السبل فادع الله يمسكها عنا قال فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه ثم قال اللهم حوالينا ولا علينا اللهم على الآكام والظراب وبطون الأودية ومنابت الشجر قال فأقلعت وخرجنا نمشي في الشمس قال شريك سألت أنس بن مالك أهو الرجل الأول فقال ما أدري

    فهذا الداخل إلى صلاة الجمعة و الامام يخطب فلم يأمره النبي عليه الصلاة و السلام بالانصات فدل على أن الانصات انما بعد الجلوس لا قبله

    فاذن يمكن جمع الادلة بقولنا أن الاستماع واجب بعد الجلوس لا قبله و على هذا يمكن صلاة التحية قبل الجلوس

    و الله أعلم
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  9. #89
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    السلام عليكم إخواني.

    جزاك الله خيراً أخي بن عبد الرحمن المالكي على ما تفضلت.

    وهذا إن دلّ على شيء فإنّه يدل على أنّك مالكي تدور مع الدليل أين ما دار.

    هذا وأرجوأن ينتبه أخوناالشافعي للمشاركات السابقة، لأن كثرة المشاركات قد تنسي بعضها.

    أمّا فيما يخص المداخلة التّي قدمتها.

    فأمّا نقلك أخي عن كلام الإمام وإجابة المأموم له، فصحيح.

    إذ كثير من العلماء يجيزون ذلك.

    جاء في "المدونة":

    "جائز أن يتكلّم الإمام في خطبته لأمر أو نهى، ولا يكون لاغيًا، ومن كلمه الإمام فرد عليه لم يكن لاغيًا".

    وجزاك الله خيراً إذ وَضَّحت مسألة الإنصات وأنّه يجب بعد الجلوس.

    أمّا عن قولك بأنّ جمع الأدلة يقتضي أن يكون الأمر بالاستماع بعد الجلوس، فهذا تخصيص، والتخصيص لا يكون إلاّ بدليل.

    إذ لو قلنا ذلك لأجزنا له أن يرد السلام، ويشمت العاطس، ويعبث بالحصى، ويتحرك، وربما ذهب يشرب، و...

    أمّا مسألة النسخ:

    فصحيح أنّه يجب معرفة التاريخ، ومعرفة التاريخ قد تحدد بالقرائن.

    ومن بين هذه القرائن، ما قدمه الطحاوي فيما نقلته عنه عندما أراد أن يثبت أنّ الأمر كان في وقت جواز الكلام في الصلاة.

    قال ابن بطّال:

    "حديث أبي سعيد الخدري يدلّ أنّ ذلك كان في حال إباحة الأفعال في الخطبة قبل أن ينهى عنها...". (4/ 134).


    وحديث أبي سعيد الخدري جاء في إحدى رواياته: أنّ النبي عليه السلام أتى بالصدقة فأعطى منها رجلاً ثوبين، فلما كانت الجمعة طرح الرجل أحد ثوبيه فصاح الرسول به، وقال: "خذه"، ثمّ قال: انظروا إلى هذا جاء تلك الجمعة..". وذكر الحديث.

    قال الطحاوي:

    "ولا نعلم خلافًا أنّ مثل هذا الكلام محظور في الخطبة، لقوله عليه السلام: "إذا قلت لأخيك: أنصت والإمام يخطب في الخطبة فقد لغوت".

    وكذلك من القرائن:

    أفعال الصحابة رضي بعده.

    فقد وعدتُ أنّي سأنقل آراءهم في المسألة.

    وإذا أثبتنا هذه الآراء، ثبت أنّ آخر أمر النبي ترك التحية والإمام يخطب.

    فكانت هذه قرائن على أنّ الأمر سابقٌ للنهي.

    وجزاكم الله خيراً.

    قال الإمام الشاطبي:

    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  10. #90
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,388

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سعيد الباتني مشاهدة المشاركة

    فأمّا نقلك أخي عن كلام الإمام وإجابة المأموم له، فصحيح.
    إذ كثير من العلماء يجيزون ذلك.
    جاء في "المدونة":
    "جائز أن يتكلّم الإمام في خطبته لأمر أو نهى، ولا يكون لاغيًا، ومن كلمه الإمام فرد عليه لم يكن لاغيًا".
    وجزاك الله خيراً إذ وَضَّحت مسألة الإنصات وأنّه يجب بعد الجلوس.
    أمّا عن قولك بأنّ جمع الأدلة يقتضي أن يكون الأمر بالاستماع بعد الجلوس، فهذا تخصيص، والتخصيص لا يكون إلاّ بدليل.
    إذ لو قلنا ذلك لأجزنا له أن يرد السلام، ويشمت العاطس، ويعبث بالحصى، ويتحرك، وربما ذهب يشرب، و...


    قولك أن هذا تخصيص لم أقل به إنما هو الحديث في الامر بالانصات فهذا الامر لا يمكن أن يسير على الماشي و إلا للزم من القادم من باب المسجد أن يكون لاغيا بمشيه و و نزعه حذاءه ( الذي هو من الثياب) و هذا غير ممكن فدل على أن الحديث بالأمر بالسماع بعد الجلوس لا قبله أما قياسك بشرب الماء فاقول لك له أن يشرب الماء قبل ان يجلس بل هناك من اجاز شرب الماء في الخطبة : جاء في المجموع للنووي ( .. يكره لهم شرب الماء للتلذذ ، ولا بأس بشربه للعطش للقوم والخطيب ، هذا مذهبنا. قال ابن المنذر : رخص في الشرب طاوس ومجاهد والشافعي ، ونهى عنه مالك والأوزاعي وأحمد . وقال الأوزاعي : تبطل الجمعة إذا شرب والإمام يخطب ...) اهـ

    وجاء في المبدع من كتب الحنابلة (... يكره العبث والشرب حال الخطبة إن سمعها وإلا جاز، نص عليه قيل لا بأس بالشراب إذا اشتد عطشه ...) اهـ

    اذن ما اعترضت به ليس بإعتراض و لم اقل بالتخصيص اصلا إنما لا اسلم لك بإلزام القادم بالانصات و عدم التحرك و نزع الثياب قبل الجلوس كالمسبوق في الصلاة فمادام لم يكبر تكبيرة احرام ليس في الصلاة كذلك الحاضر إلى الخطبة و على قولكم انها صلاة لابد لها من بداية بالن
    سبة للمسبوق و هي الجلوس.

    quote]
    أمّا مسألة النسخ:
    فصحيح أنّه يجب معرفة التاريخ، ومعرفة التاريخ قد تحدد بالقرائن.
    ومن بين هذه القرائن، ما قدمه الطحاوي فيما نقلته عنه عندما أراد أن يثبت أنّ الأمر كان في وقت جواز الكلام في الصلاة.
    قال ابن بطّال:
    "حديث أبي سعيد الخدري يدلّ أنّ ذلك كان في حال إباحة الأفعال في الخطبة قبل أن ينهى عنها...". (4/ 134).
    وحديث أبي سعيد الخدري جاء في إحدى رواياته: أنّ النبي عليه السلام أتى بالصدقة فأعطى منها رجلاً ثوبين، فلما كانت الجمعة طرح الرجل أحد ثوبيه فصاح الرسول به، وقال: "خذه"، ثمّ قال: انظروا إلى هذا جاء تلك الجمعة..". وذكر الحديث.
    قال الطحاوي:
    "ولا نعلم خلافًا أنّ مثل هذا الكلام محظور في الخطبة، لقوله عليه السلام: "إذا قلت لأخيك: أنصت والإمام يخطب في الخطبة فقد لغوت".
    وكذلك من القرائن:
    أفعال الصحابة رضي بعده.
    فقد وعدتُ أنّي سأنقل آراءهم في المسألة.
    وإذا أثبتنا هذه الآراء، ثبت أنّ آخر أمر النبي ترك التحية والإمام يخطب.
    فكانت هذه قرائن على أنّ الأمر سابقٌ للنهي.
    وجزاكم الله خيراً.

    [/quote

    هذه القرائن لا أسلم لك بها لأنه ثبت أن جواب المسؤول للإمام غير منسوخ و لا توجد قرائن في كلامك ما قاله الطحاوي لا يسلم له به من قال ان اجابة الامام حرام و قد ثبتت بالاحاديث فالرسول عليه الصلاة و السلام صاح بسليك و كذلك عمر بن الخطاب رضي الله عنه صاح بعثمان فدل على أنه لا يوجد نسخ و ما ادعاه الطحاوي لا دليل عليه فما حصل في قصة سليك جاء بأمر من الرسول عليه الصلاة و السلام لا من فعل الناس من عندها أما افعال الصحابة فمادام اختلفت فلا دليل فيها إنما نرجع للاحاديث.

    ان اتضح كل ذلك ظهر أن ادعاء النسخ لا اساس عليه و صح جمع الاحاديث كما ذكرت و جمع الاحاديث أولى من النسخ إن لم يثبت و الله أعلم
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  11. #91
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    861

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    أخي أبو سعيد والأخوة الكرام حفظهم الله :
    بدأنا المسألة بطريقة جيدة ثم تشعبت الأمور :
    أنا أرى حتى نأتي على المسألة ونخرج بالراجح من الأدلة ، أن نسير كما بدأنا : إلا أنني أود أن نقسم المسألة على :
    من يقول بالوجوب .
    من يقول بأنها سنة مؤكدة . أو بالجواز والاستحباب .
    من يقول بالنع .
    والله يحفظكم .
    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  12. #92
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    466

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    أخواني الكرام.
    اعتذر عن تأخري عن متابعة النقاش لكن تزاحمت على أخيكم المشاغل.
    وأقول لأخي أبي سعيد:
    لقد حدثت نفسي أكثر من مرة بالانسحاب من النقاش, لا لضعف حجتي فأنت أول من شهد لمشاركاتي بالقوة - بل أنت قد اعترفت بعدم فهمك لبعضها - ولكن لأنّ أسلوب النقاش قد تحول عما كان عليه.
    فقد كان نقاشاً علميا يسوده الحب وتزينه الابتسامة, ثم وفجأة لم أعد أرى أخي أبا سعيد الذي عهدته في بداية النقاش.
    أخي الفاضل أراك مصرا على اتهامي بالعناد, فإذا كنت مصرا على وصفي بذلك فلي سؤالان:
    الأول: كيف تحكم علي بالعناد وأنت خصمي؟ هل يكون الخصم حكماً؟
    الثاني: الكلام الذي أدليته في مشاركاتي السابقة هل هو كلام علمي أم لا؟
    إذا كان كلاما علميا فكيف يوصف بالعناد؟ أم هناك شيئ اسمه عناد علمي؟
    وإذا لم يكن علميا فأنا أقبل شهادة اثنين من متابعي نقاشنا وبعدها سأنسحب.
    وأخيراً. أرجوا من جميع المتابعين التعليق على هذه المشاركة بإنصاف.
    رزق الله الجميع العلم النافع والعمل الصالح.

  13. #93
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,388

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    أخي الباتني ، نقل بن عبد البر قولا عن مالك في التمهيد و الاستذكار مفاده عدم تحريم تحية المسجد و الامام يخطب انما له أن يصلي ذلك إن شاء

    قال بن عبد البر في الاستذكار:

    واختلف الفقهاء في المسألة : فذهب مالك وأبو حنيفة وأصحابهما والثوري والليث بن سعد : إلى أن من جاء يوم الجمعة والإمام يخطب ، ودخل المسجد أن يجلس ، ولا يركع لحديث ابن شهاب هذا ، وهو سنة وعمل مستفيض في زمن عمر وغيره .

    ويشهد بصحة ما ذهبوا إليه في ذلك من حديث النبي عليه السلام ما رواه الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا كان يوم الجمعة كان على كل باب من أبواب المسجد ملائكة يكتبون الناس على منازلهم الأول فالأول ، فإذا خرج الإمام طويت الصحف ، واستمعوا الخطبة " .

    فهذا يدل على أنه لا عمل إذا خرج الإمام إلا استماع الخطبة لطي الصحف فيما عدا ذلك ، والله أعلم ، وما رواه عبد الله بن بسر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم في معنى ذلك أيضا .

    حدثنا عبد الله بن محمد ، حدثنا محمد بن بكر ، قال : حدثنا أبو داود ، قال : حدثنا هارون بن معروف ، قال : حدثنا بشر بن السري ، قال : حدثنا معاوية بن صالح ، عن أبي الزاهرية ، قال : كنا مع عبد الله بن بسر صاحب النبي عليه السلام فجاء رجل يتخطى رقاب الناس ، فقال عبد الله بن بسر : جاء رجل يتخطى رقاب الناس يوم الجمعة والنبي عليه السلام يخطب ، فقال النبي عليه السلام : " اجلس ، فقد آذيت " .

    قال أبو عمر : لم يأمره بالركوع ، بل أمره أن يجلس دون أن يركع .

    وذهب الشافعي وابن حنبل وإسحاق وأبو ثور وداود والطبري إلى أن كل من دخل المسجد والإمام يخطب أن يركع لحديث جابر وأبي سعيد الخدري وأبي هريرة ، عن النبي عليه السلام لما ذكرنا .

    ولحديث أبي قتادة عن النبي عليه السلام : " إذا دخل أحدكم المسجد فليركع ركعتين قبل أن يجلس " يريد في كل وقت لم ينه فيه عن الصلاة .

    ونذكر منه هاهنا طرقا ، فنقول : إن نهيه عن الصلاة بعد الصبح وبعد العصر وعند طلوع الشمس وغروبها يقتضي الإباحة كذلك فيما عدا هذه الأوقات .

    وحديث أبي قتادة مبني على ذلك ، ومعنى حديث أبي قتادة : أمره عليه السلام من دخل يوم الجمعة والإمام يخطب أن يركع ركعتين .

    حدثنا عبد الوارث ، حدثنا قاسم ، حدثنا أحمد بن زهير ، قال محمد بن محبوب ، قال : حدثنا حفص بن غياث ، عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن داود ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة قال : جاء سليك الغطفاني ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب يوم الجمعة ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : " صليت ؟ " قال : لا ، قال : " صل ركعتين وتجوز فيهما " .

    قال أبو عمر : روى هذا الحديث عن النبي عليه السلام جابر بن عبد الله الأنصاري من رواية عمرو بن دينار وأبي الزبير وأبي سفيان : طلحة بن نافع ، كلهم عن جابر .

    ورواه الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، عن النبي عليه السلام .

    ورواه عياض بن عبد الله بن أبي سرح ، عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي عليه السلام

    وهو عند أبي عيينة ، عن محمد بن عجلان ، عن عياض ، عن أبي سعيد ، وعن عمرو بن دينار ، عن جابر .

    وكان سفيان بن عيينة إذا جاء يوم الجمعة والإمام يخطب صلى ركعتين .

    ورواه عن عمرو بن دينار : حماد بن زيد أيضا ، وغيره . قال أبو عمر قد قدمنا قوله عليه السلام للذي تخطى الرقاب اجلس .

    واستعمال الحديثين يكون بأن الداخل إن شاء ركع ، وإن شاء لم يركع ، كما قال مالك بإثر حديث أبي قتادة
    قال وذلك حسن وليس بواجب . اهــ

    و الله أعلم
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  14. #94
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المظفر الشافعي مشاهدة المشاركة
    أخواني الكرام.
    اعتذر عن تأخري عن متابعة النقاش لكن تزاحمت على أخيكم المشاغل.
    وأقول لأخي أبي سعيد:
    لقد حدثت نفسي أكثر من مرة بالانسحاب من النقاش, لا لضعف حجتي فأنت أول من شهد لمشاركاتي بالقوة - بل أنت قد اعترفت بعدم فهمك لبعضها - ولكن لأنّ أسلوب النقاش قد تحول عما كان عليه.
    فقد كان نقاشاً علميا يسوده الحب وتزينه الابتسامة, ثم وفجأة لم أعد أرى أخي أبا سعيد الذي عهدته في بداية النقاش.
    أخي الفاضل أراك مصرا على اتهامي بالعناد, فإذا كنت مصرا على وصفي بذلك فلي سؤالان:
    الأول: كيف تحكم علي بالعناد وأنت خصمي؟ هل يكون الخصم حكماً؟
    الثاني: الكلام الذي أدليته في مشاركاتي السابقة هل هو كلام علمي أم لا؟
    إذا كان كلاما علميا فكيف يوصف بالعناد؟ أم هناك شيئ اسمه عناد علمي؟
    وإذا لم يكن علميا فأنا أقبل شهادة اثنين من متابعي نقاشنا وبعدها سأنسحب.
    وأخيراً. أرجوا من جميع المتابعين التعليق على هذه المشاركة بإنصاف.
    رزق الله الجميع العلم النافع والعمل الصالح.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أخي الحبيب الشافعي.
    قرأت أخي ردك الأخير وقرأت أنك عتبت علي.
    أعذرني أخي فقد قلت لك أن النقاش قد احتد وأنا استسمحك في أغلب مشاركاتي على ما يصدر مني.
    وأنا لا أقدر على بعض تأخرك.
    فكيف إذا سمعت أنك ستنسحب من الموضوع.
    سأقتل نفسي لا محال.
    ولو أني لم أخرج من هذا الموضوع بفائدة غير أني تعرفت عليك لكفتني.
    ولم أقصد أخي بالعناد غير التسلي.
    فقد قلت أنت بأن الحوار ماتع.
    ولعل طبعي الجزائري غلب على تطبعي.
    فنحن حتى عندما نريد أن نتسلى نعبر بألفاظ خشنة.
    أكرر اعتذاري.
    ثم لا يعقل أخي أن تختزل كل جمُلِي التي أنتقيها لأتحبب إليك في كلمة أو اثنتين، وتهددني بالانسحاب.
    عُد إلى بعض مشاركاتي ستجدني ما تكلمت إلا ووجهت لك تحية خاصة.
    ولا تطع نفسك فيما تحدثك، فإنها أمارة بالسوء.
    وجزاك الله خيراً.

    قال الإمام الشاطبي:

    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  15. #95
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أخي بن عبد الرحمن سأعود لنناقش الرواية التي نقلتها عن الإمام ابن عبد البر.
    وجزاك الله خيرا على هذه اللفتة.
    قال الإمام الشاطبي:

    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  16. #96
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    53

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    السلام عليكم ورحمة الله.
    الأخ أبو سعيد بارك الله فيك وفي المظفر وفي باقي الإخوة.
    جزاكم الله خيرا لماذا لم تذكروا قول الذين أوجبوا صلاة الركعتين
    واكتفيتم بقول المجيزين والمانعين فقط
    هل كان اتفاقا بينكم.
    وأشكركم على هذه الروح العالية في النقاش
    واصلوا أثابكم الله.


  17. #97
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,388

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    لأن القول بوجوب تحية المسجد لم يرد عن السلف و حكى القاضي عياض قولا عن الظاهرية في ذلك لكن لا بن عبد البر و لا بن حزم نقل ذلك فمذهب الشوكاني و من جاء بعده في ايجابها ضعيف لكي ندرسه هنا و الله أعلم
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  18. #98
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    466

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    أبشر أخي أباسعيد لن أطيع نفسي الأمارة بالسوء. (ابتسامة)
    ولكن أمهلني بعض الوقت؛ لأني مشغول قليلاً.

  19. #99
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    نحن بالانتظار أخي....
    قال الإمام الشاطبي:

    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  20. #100
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    53

    افتراضي رد: دعوة إلى نقاش علمي بين أتباع المذاهب: صلاة تحية المسجد والإمام على المنبر يخطب

    جزاكم الله خيرا أخي أبو سعيد وأخي أبا المظفر والإخوة المشاركين.
    يا سلام على طريقة النقاش.
    ليت كل الحوارات في هذا المجلس ترقى لهذا الأسلوب من الحوار الذي لم تختفي فيه البسمة من بدايته.
    ونحن بالانتظار أخي أبو سعيد /ابتسامة.

صفحة 5 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •