الياقوت والمرجان فى قصة الهدهد مع سليمان
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الياقوت والمرجان فى قصة الهدهد مع سليمان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    13

    Question الياقوت والمرجان فى قصة الهدهد مع سليمان

    اعلم اخى الحبيب .لما قال سيدنا سليمان واوتينا من كل شىء فيه رائحة فخر وزهو خفى .فاجرى الله على لسان الهدهد احطت بما لم تحط به .ثم قال الهدهد الا يسجدوا لله الذى يخرج الخبء فى السموات والارض ويعلم ما تخفون وما تعلنون .فاخرج الله الخبء وهو الفخر الخفى من طى سيدنا سليمان .فموسى قال انا اعلم اهل الارض فقال له الخضر وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرا .وسليمان قال اوتينا من كل شىء فقال له الهدهد احطت بما لم تحط به.حتى اخرج الله الفخر الخفى الذى كان فى طيهما .والهدهد كان مهندس سليمان يبحث له عن الماء تحت الارض .فكما جعله الله سببا لاخراج الماء من تحت الارض لسليمان جعله الله سببا لاخراج الفخر الخفى من طي سليمان .فكان نفعه لسليمان فى الدنيا والدين .
    ______________

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: الياقوت والمرجان فى قصة الهدهد مع سليمان

    أبا محمد؛ دع عنك التفسير الإشاري الخالي من أي صبغة علمية مستندة على أركان لا تتزحزح، والذي هو _ التفسير الإشاري _ مجرد فيض خواطر عرفانية منبعها الخيال.

    لا ترمي بخواطرك عندنا (أبا محمد) وتهرب!
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    13

    Question رد: الياقوت والمرجان فى قصة الهدهد مع سليمان

    بارك الله فيك اخى السكران وفتح عليك فتوح العارفين.تاملوا ايها الاحبة الاية{ أَلاَّ يَسْجُدُواْ للَّهِ ٱلَّذِي يُخْرِجُ ٱلْخَبْءَ فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ }.لماذا وجه الهدهد كلامه الى سليمان بالرغم انه يتكلم عن بلقيس وقومها فقال ما تخفون وما تعلنون.ولم يقل ما يخفون وما يعلنون؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: الياقوت والمرجان فى قصة الهدهد مع سليمان

    للعلم
    فإن غالب القراء يقرأون الفعلين بياء الغيبة " ويعلم ما يخفون وما يعلنون " وإنما قرأها حفص والكسائي بالتاء - ذكره ابن عاشور في تفسيره .
    وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملاً صالحاً وآخر سيئاً عسى الله أن يتوب عليهم إن الله غفور رحيم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •