الفوائد التي علقها الألباني على دفة نسخته من كتاب سير أعلام النبلاء
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الفوائد التي علقها الألباني على دفة نسخته من كتاب سير أعلام النبلاء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي الفوائد التي علقها الألباني على دفة نسخته من كتاب سير أعلام النبلاء

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه
    أجمعين .

    وبعد : فهذه بعض الفوائد التي كان قد استخرجها العلامة الإمام محمد ناصر الدين الألباني - رحمه

    الله - من كتاب سير أعلام النبلاء للإمام الذهبي – رحمه الله - وجدتها مكتوبة بخط الشيخ رحمه الله

    على دفة نسخته الخاصة من الكتاب المذكور , فقمت بكتابتها كما هي , وأتبعتها بالكلام المقصود من

    كتاب السير , ليعم النفع لي ولإخواني طلبة العلم .


    والله الموفق وحده .

    أبو الحارث محمد العُمري


    المجلد الثالث(1 ) :

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله -:
    ( 233 بحث جيد في الرد على مثل الغزالي الذي يطيل ذيله محتجا بما كان يقع لأبي بكر( 2) ) .

    قلت( ) : هو قول الذهبي :
    ( وكذلك ترى الفقيه المترف , إذا لِيمَ في تفصيل فرجية تحت كعبيه , وقيل له : قد قال النبي  : ( ما أسفل من الكعبين من الإزار ففي النار ) يقول : إنما قال هذا فيمن جر إزاره خيلاء , وأنا لا أفعل خيلاء , فتراه يكابر ويبرىء نفسه الحمقاء ويعمد إلى نصٍ مستقلٍ عامٍ فيخصهُ بحديثٍ آخر مستقل بمعنى الخيلاء , ويترخص بقول الصدّيق : إنه يا رسول الله يسترخي إزاري فقال : ( لست يا أبا بكر ممن يفعله خيلاء ) , فقلنا : أبو بكر رضي الله عنه لم يكن يشد إزاره مسدولا على كعبيه أولاً , بل كان يشده فوق الكعب ثم فيما بعد يسترخي وقد قال عليه السلام: ( إزرة المؤمن إلى أنصاف ساقيه لا جناح عليه فيما بين ذلك وبين الكعبين ) . أ-هـ

    المجلد الخامس :

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - :
    (59 مثناة كمثناة أهل الكتاب )

    قلت : هو قول الذهبي :
    قال زيد بن يحيى حدثنا عبد الله بن العلاء قال سألت القاسم أن يملي عليّ أحاديث , فمنعني وقال : إن الأحاديث كثرت على عهد عمر , فناشد الناس أن يأتوه بها فلما أتوه بها أمر بتحريقها , ثم قال : مثناة كمثناة أهل الكتاب .

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله -:
    (233تفسير المؤلف للإرجاء وإرجاء الفقهاء وتهوينه من شأنه )

    قلت :هو قول الذهبي :
    قال معمر: قلت لحماد : كنتَ رأسا وكنت إماما في أصحابك فخالفتهم فصرت تابعا , قال : إني أن أكون تابعا في الحق خير من أن أكون رأسا في الباطل .
    قلت (الذهبي ) : يشير معمر إلى أنه تحول مرجئا إرجاء الفقهاء وهو أنهم لا يعدون الصلاة والزكاة من الإيمان ويقولون الإيمان إقرار باللسان ويقين في القلب والنزاع على هذا لفظي إن شاء الله وإنما غلو الإرجاء من قال لا يضر مع التوحيد ترك الفرائض , نسأل الله العافية .

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله -:
    (235 الإغماء أخو النوم يوجب الوضوء )

    قلت : هو قول الذهبي :
    عبد الرزاق عن معمر قال :" كان حماد بن أبي سليمان يصرع وإذا أفاق توضأ " قلت ( الذهبي ) : نعم لأنه نوع من الإغماء وهو أخو النوم فينقض الوضوء .

    المجلد السابع :

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله -:
    ( 112 طلب الأوزاعي المباهلة في رفع اليدين )

    قلت : هو قول الذهبي :
    الشاذكوني : سمعت ابن عيينة يقول : كان الأوزاعي والثوري بمنى , فقال الأوزاعي للثوري : لم لا ترفع يدك في خفض الركوع ورفعه ؟ فقال: حدثنا يزيد بن أبي زياد , فقال الأوزاعي روى لك الزهري عن سالم عن أبيه عن النبي  وتعارضني بيزيد , رجل ضعيف الحديث , وحديثه مخالف للسنة , فاحمر وجه سفيان , فقال الأوزاعي : كأنك كرهت ما قلت ؟ قال: نعم , فقال : قم بنا إلى المقام نلتعن أينا على الحق قال : فتبسم سفيان لما رآه قد احتدَّ .

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله -:
    (116 سجود كل مقتدي سجدة السهو وقد سها الإمام وتفرقوا )

    قلت : هو قول الذهبي : قال( 3) وسئل الأوزاعي عن إمام ترك سجدة ساهيا , حتى قام وتفرق الناس , قال : يسجد كل إنسان منهم سجدة وهم متفرقون .

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله -:
    ( 380 الإرجاء المشروع والإرجاء المخالف( 4 ))

    قلت :هو قول الذهبي : وقال أبو الصلت عبد السلام بن صالح الهروي : سمعت سفيان بن عيينة يقول: ما قدم علينا خراساني أفضل من أبي رجاء عبد الله بن واقد , قلت له : فإبراهيم بن طهمان قال :كان ذاك مرجئا , ثم قال أبو الصلت : لم يكن إرجاؤهم هذا المذهب الخبيث أن الإيمان قول بلا عمل وأن ترك العمل لا يضر بالإيمان , بل كان إرجاؤهم أنهم يرجون لأهل الكبائر الغفران , ردا على الخوارج وغيرهم الذين يكفرون الناس بالذنوب وسمعت وكيعا يقول : سمعت الثوري يقول - في آخر أمره -: نحن نرجوا لجميع أهل الكبائر الذين يدينون ديننا ويصلون صلاتنا وإن عملوا أي عمل قال : وكان شديدا على الجهمية) .

    المجلد الثامن :

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله -:
    ( 330 ترخص أهل المدينة بالسماع )

    قلت : هو قول الذهبي :
    قال ابن معين كنا نأتي يوسف بن الماجشون يحدثنا وجواريه في بيت آخر يضربن بالمعزفة .
    قلت ( الذهبي ) : أهل المدينة يترخصون في الغناء هم معروفون بالتسمح فيه .

    المجلد التاسع :

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - :
    (ترجمة ابن مهدي في وصف الرب جل وعلا 196 (5 )) .

    قلت : هو قول الذهبي :
    وقال رسته :سمعت ابن مهدي يقول - لفتى من ولد الأمير جعفر بن سليمان - : بلغني أنك تتكلم في الرب وتصفه وتشبهه ؟ قال : نعم نظرنا فلم نر من خلق اللهُ شيئا أحسنَ من الإنسان , فأخذ يتكلم في الصفة والقامة , فقال له : رويدك يا بني حتى نتكلم أول شيء في المخلوق , فإن عجزنا عنه فنحن عن الخالق أعجز , أخبرني عما حدثني شعبة عن الشيباني عن سعيد بن جبير عن عبد الله : ( لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى ) [النجم : 18]قال : رأى جبريل له ست مئة جناح ) فبقي الغلام ينظر, فقال : أنا أهون عليك , صف لي خلقا له ثلاثة أجنحة وركب الجناح الثالث منه موضعا , حتى أعلم قال : يا أبا سعيد عجزنا عن صفة المخلوق فأشهدك أني قد عجزت ورجعت .

    المجلد الثالث عشر :

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - :
    (100 كلام جيد في أن القرآن غير مخلوق والفرق بين اللفظ والتلفظ)

    قلت : هو في ما ذكره الذهبي :
    قال أحمد بن كامل القاضي : اخبرني أبو عبد الله الوراق , انه كان يورق على داود بن علي , وانه سمعه يسال عن القران فقال : أما الذي في اللوح المحفوظ : فغير مخلوق , وأما الذي هو بين الناس : فمخلوق .
    قلت : هذه التفرقة والتفصيل ما قالها احد قبله , فيما علمت وما زال المسلمون على أن القران العظيم: كلام الله ووحيه وتنزيله , حتى اظهر المأمون القول بأنه مخلوق وظهرت مقالة المعتزلة فثبت الإمام أحمد ابن حنبل وأئمة السنة على القول بأنه غير مخلوق , إلى أن ظهرت مقالة حسين بن علي الكرابيسي , وهي : أن القران كلام الله غير مخلوق وان ألفاظنا به مخلوقة , فأنكر الإمام أحمد ذلك وعده بدعة , وقال : من قال لفظي القرآن مخلوق يريد به القران فهو جهمي , وقال أيضا : من قال لفظي بالقرآن غير مخلوق فهو مبتدع , فزجر عن الخوض في ذلك من الطرفين , وأما داود فقال : القران محدث , فقام على داود خلق من أئمة الحديث وأنكروا قوله وبدعوه وجاء من بعده طائفة من أهل النظر فقالوا : كلام الله معنى قائم بالنفس , وهذه الكتب المنزلة دالة عليه ودققوا وعمقوا , فنسال الله الهدى وأتباع الحق.
    فالقران العظيم حروفه ومعانيه وألفاظه كلام رب العالمين غير مخلوق وتلفظنا به , وأصواتنا به , من أعمالنا المخلوقة قال النبي  : (زينوا القران بأصواتكم ) ولكن لما كان الملفوظ لا يستقل إلا بتلفظنا والمكتوب لا ينفك عن كتابة والمتلو لا يسمع إلا بتلاوة تالٍ صعب فهم المسالة وعسر إفراز اللفظ الذي هو الملفوظ من اللفظ الذي يعنى به التلفظ , فالذهن يعلم الفرق بين هذا وبين هذا والخوض في هذا خطر نسال الله السلامة في الدين , وفي المسالة بحوث طويلة الكف عنها أولى ولا سيما في هذه الأزمنة المزمنة .

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - :
    ( 183 قول المؤلف في الفسوي : ما علمته إلا سلفيا )

    قلت هو قول الإمام الذهبي بعد ذكره القصة التالية :
    الحافظ أبو ذر : سمعت أبا بكر أحمد بن عبدان يقول : قدم يعقوب بن الليث الصفار صاحب خراسان إلى فارس , فأخبر أن هناك رجلا يتكلم في عثمان بن عفان وأراد بالرجل يعقوب الفسوي فإنه كان يتشيع فأمر بإحضاره من فسا إلى شيراز , فلما أن قدم علم الوزير ما وقع في قلب السلطان , فقال : أيها الملك إن هذا الرجل قد قدم ولا يتكلم في أبي محمد عثمان بن عفان شيخنا- يريد بشيخه السجزي - وإنما يتكلم في عثمان بن عفان صاحب النبي  فلما سمع ذلك قال: مالي ولأصحاب النبي توهمت أنه يتكلم في عثمان بن عفان السجزي فلم يعرض له.
    قال الذهبي : قلت هذه حكاية منقطعة فالله أعلم , وما علمت يعقوب الفسوي إلا سلفياً وقد صنف كتابا صغيرا في السنة .

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله -:
    ( 214 رأي المؤلف فيما سكت عنه أبو داود )

    قلت : هو قول الإمام الذهبي – عن أبي داود-:
    ( ....ثم يليه ما ضُعِّف إسناده لنقصِ حفظ راويه فمثل هذا يمشيه أبو داود ويسكت عنه غالبا , ثم يليه ما كان بين الضعف من جهة راويه فهذا لا يسكت عنه , بل يوهنه غالبا وقد يسكت عنه بحسب شهرته ونكارته , والله أعلم ) .

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - :
    ( 233 رأي المؤلف في حديث الطير )

    قلت :هو قول الذهبي :
    وحديث الطير( 6) على ضعفه فله طرق جمة وقد أفردتها في جزء ولم يثبت ولا أنا بالمعتقد بطلانه .

    المجلد الرابع عشر :

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - :
    (40 صفة أعلم الناس )

    قلت : هو ما ذكره الذهبي في قوله :
    ( قال أبو محمد بن حزم في بعض تواليفه : أعلم الناس من كان أجمعهم للسنن , وأضبطهم لها , وأذكرهم لمعانيها , وأدراهم بصحتها, وبما أجمع الناس عليه مما اختلفوا فيه , قال : وما نعلم هذه الصفة بعد الصحابة أتم منها في محمد بن نصر المروزي , فلو قال قائل : ليس لرسول الله  حديث ولا لأصحابه إلا وهو عند محمد بن نصر , لما أبعد عن الصدق .
    قلت : هذه السعة والإحاطة ما ادعاها ابن حزم لابن نصر إلا بعد إمعان النظر في جماعة تصانيف لابن نصر , ويمكن ادعاء ذلك لمثل أحمد بن حنبل ونظرائه والله أعلم ) .

    المجلد الخامس عشر :

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - :
    ( 382 قف على محدث كان يضع على وجهه برقعا )

    قلت :هو ما ذكره الذهبي بقوله :
    حدثني الأزهري أنه يحضر مجلسه ( 7)رجال ونساء فكان يجعل على وجهه برقعا خوفا أن يفتتن به الناس من حسن وجهه .

    المجلد الثامن عشر :

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله -:
    ( 191 كلام حسن فيمن يجتهد )

    قلت :هو ما ذكره الذهبي بقوله :
    قلت ( الذهبي ) : نعم من بلغ رتبة الاجتهاد وشهد له بذلك عدة من الأئمة لم يسغ له أن يقلد , كما أن الفقيه المبتدئ والعامي الذي يحفظ القرآن أو كثيرا منه , لا يسوغ له الاجتهاد أبدا فكيف يجتهد وما الذي يقول وعلام يبني وكيف يطير ولما يريش ؟؟.
    والقسم الثالث : الفقيه المنتهي اليقظ الفهم المحدث الذي قد حفظ مختصرا في الفروع وكتابا في قواعد الأصول وقرأ النحو وشارك في الفضائل مع حفظه لكتاب الله وتشاغله بتفسيره وقوة مناظرته فهذه رتبة من بلغ الاجتهاد المقيد , وتأهل للنظر في دلائل الأئمة فمتى وضح له الحق في مسألة وثبت فيها النص وعمل بها أحد الأئمة الأعلام كأبي حنيفة مثلا أو كمالك أو الثوري أو الأوزاعي أو الشافعي وأبي عبيد وأحمد وإسحاق فليتّبع فيها الحق , ولا يسلك الرخص وليتورع ولا يسعه فيها بعد قيام الحجة عليه تقليد , فإن خاف ممن يشغّب عليه من الفقهاء فليتكتم بها ولا يتراءى بفعلها فربما أعجبته نفسه وأحب الظهور فيعاقب ويدخل عليه الداخل من نفسه , فكم من رجل نطق بالحق وأمر بالمعروف فيسلط الله عليه من يؤذيه لسوء قصده وحبه للرئاسة الدينية , فهذا داء خفي سارٍ في نفوس الفقهاء كما أنه داء سار في نفوس المنفقين من الأغنياء وأرباب الوقوف والترَب المزخرفة , وهو داء خفي يسري في نفوس الجند والأمراء والمجاهدين فتراهم يلتقون العدو ويصطدم الجمعان وفي نفوس المجاهدين مخبآت , وكمائن من الاختيال , وإظهار الشجاعة ليقال , والعجب ولبس القراقل المذهبة والخوذ المزخرفة والعدد المحلاة على نفوس متكبرة وفرسان متجبرة , وينضاف إلى ذلك إخلال بالصلاة وظلم للرعية وشرب للمسكر فأنّى ينصرون وكيف لا يخذلون , اللهم فانصر دينك ووفق عبادك .
    فمن طلب العلم للعمل كسره العلم , وبكى على نفسه , ومن طلب العلم للمدارس والإفتاء والفخر والرياء تحامق واختال وازدرى بالناس وأهلكه العجب ومقتته الأنفس , ( قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا , وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا ) [ الشمس9-10 ]أي دسسهابالفجور والمعصية .

    المجلد العشرون :

     قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - :
    ( 418 صفة الإمام العادل )

    هو قول الإمام الذهبي :
    قلت : الإمام إذا كان له عقل جيد ودين متين صلح به أمر الممالك فإن ضعف عقله وحسنت ديانته حمله الدين على مشاورة أهل الحزم فتسددت أموره ومشت الأحوال وإن قل دينه ونبل رأيه تعبت به البلاد والعباد وقد يحمله نبل رأيه على إصلاح ملكه ورعيته للدنيا لا للتقوى فإن نقص رأيه وقل دينه وعقله كثر الفساد وضاعت الرعية وتعبوا به إلا أن يكون فيه شجاعة وله سطوة وهيبة في النفوس فينجبر الحال فإن كان جبانا قليل الدين عديم الرأي كثير العسف فقد تعرض لبلاء عاجل وربما عزل وسجن إن لم يقتل وذهبت عنه الدنيا وأحاطت به خطاياه وندم والله حيث لا يغني الندم ونحن آيسون اليوم من وجود إمام راشد من سائر الوجوه فإن يسر الله للأئمة إمام فيه كثرة محاسن وفيه مساوىء قليلة فمن لنا به اللهم فأصلح الراعي والرعية وارحم عبادك ووفقهم وأيد سلطانهم وأعنه بتوفيقك .


    -------------

    (1) المجلدات التي لم أذكرها لم يحل إليها الشيخ في نسخته .
    (2) لعله سبق قلم من الشيخ وإنما هو في ص: 234.
    (3) القائل : أبو الحارث .
    (3) يعني: الوليد بن مزيد .
    (4) في تسمية الألباني لهذا النوع بـ (الإرجاء المخالف) رد على أولئك الأغمار الذين يتهمون الألباني بالإرجاء . حسيبهم الله فيما يقولون , قال العلامة ابن عثيمين – رحمه الله -: من رمى الشيخ الألباني بالإرجاء فقد أخطأ , إما أنه لا يعرف الألباني أو لا يعرف الإرجاء .....لكن الذين يريدون أن يكفروا الناس يقولون عنه , وعن أمثاله إنهم مرجئة , فهو من باب التلقيب بألقاب السؤ .
    (5) هكذا كتب الشيخ بخلاف عادته فيما سبق من تقديم رقم الصفحة .
    (6) أخرجه الترمذي (3721) عن أنس بن مالك قال: ( كان النبي  يأكل طير فقال اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي هذا الطير فجاء علي فأكل معه ) قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه من حديث السدي إلا من هذا الوجه . وضعفه الألباني .
    (7) أي مجلس : أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن الحسن البغدادي الواعظ المشهور بالمصري لإقامته مدة بمصر . أنظر السير ( 15 /381 )

    هذه الفوائد أخذ تها من نسخة الشيخ الخاصة من كتاب السير , والموجودة في الجامعة الأسلامية .


    ( منقول )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,656

    افتراضي رد: الفوائد التي علقها الألباني على دفة نسخته من كتاب سير أعلام النبلاء

    نقل نافع
    جزاكم الله خيراً
    مكتبة الجليس الصالح
    وخَيرُ جَليسٍ فيَ الأنامِ كتابُ * تَسْلو به إِنْ خَانكَ الأَصحَابُ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,782

    افتراضي رد: الفوائد التي علقها الألباني على دفة نسخته من كتاب سير أعلام النبلاء

    جزاكم الله خيرا
    ونفع بكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    دولة الكويت
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: الفوائد التي علقها الألباني على دفة نسخته من كتاب سير أعلام النبلاء

    جزاك الله خيرا نقل ممتاز

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    220

    افتراضي رد: الفوائد التي علقها الألباني على دفة نسخته من كتاب سير أعلام النبلاء

    نفع الله بكم وبامام المحدثين في زمانه

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    112

    افتراضي رد: الفوائد التي علقها الألباني على دفة نسخته من كتاب سير أعلام النبلاء

    جهد طيب
    جزاك الله خيرا
    قلتَ: (منقول)
    من أين نقلتَه؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: الفوائد التي علقها الألباني على دفة نسخته من كتاب سير أعلام النبلاء

    أسأل الله أن يجعل هذا في ميزان حسناتك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •