منظمة حقوق الإنسان تنتقد حظر النقاب بفرنسا
رسالة الإسلام


أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش الأمريكية المدافعة عن حقوق الإنسان في بيان لها أن حظر النقاب الكامل في فرنسا سيشكل "انتهاكًا لحقوق الإنسان".
وقال مدير مكتب المنظمة في باريس جان مارى فاردو: إن "حظر البرقع لن يحقق للنساء الحرية"، وأضاف أن "هذا ليس من شأنه سوى وصم وتهميش النساء اللاتي يرتدينه.. إن حرية التعبير عن القناعة الدينية وعن الرأي من الحقوق الأساسية".
وأوضح أن "مثل هذا الحظر الذي يقيد فقط التعبير عن الدين الإسلامي سيوجه رسالة جديدة إلى الكثير من مسلمي فرنسا: أنهم ليسوا في موضع ترحيب في بلدهم".
وكان الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى أعلن الاثنين الماضي أمام البرلمانيين الفرنسيين أن البرقع "ليس مرحبًا به على أراضى الجمهورية" زاعمًا أنه "رمز لاستعباد" المرأة.