قبل أن تذهبي إلى الطبيب!
النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

  1. #1
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    كارثة تحدث في عيادات النساء والتوليد!!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    أختي الحبيبة
    إن مما عمت به البلوى في زماننا هذا التساهل الشديد في أمر كشف العورات لدى الطبيب الرجل , وبخاصة في عيادات النساء والتوليد
    فقد رأينا ما لم يكن يخطر لنا ببال , مؤلم والله ما أراه من كثير من أخواتنا الاتي كنت أتوسم فيهن الصلاح والحياء والعفة وإذا بها وبخاصة لو رزقها الله بحمل , فّإذا بها وبدون أي تردد تقرر أن من ستتابع معه بل ومن سيقوم بتوليدها هو طبيب رجل وترفض وبشدة أن تقوم بذلك طبيبة مهما كانت حاذقة وماهرة في أمر التوليد ومتابعة الحمل ومهما كان معها من شهادات ودرجات , ومما يزيد الطين بلة أنا نرى بعض الأزواج وبكل رضى يذهب بامرأته بنفسه ويأخذها لعيادة الطبيب ليكشف على زوجته !!! وكأن الطبيب هذا محرم لكل النساء وكأنه ليس من الرجال فيحل عنده أي محظور ويباح له كل محرم فإنا لله وإنا إليه راجعون
    يا أختي الحبيبة ..
    الأمر جد خطير , كيف تسمحين لرجل أجنبي عنكِ يرى منكِ ما لا يحل أن يراه غير زوجكِ فقط ؟؟؟!!
    كيف يرى عورتكِ المغلظة ؟؟!!
    وإني لأعلم إحدى الأخوات كانت تقول : إن النساء غير ماهرات وانها تخشى على وليدها من الطبيبة أو على نفسها
    وتصر بشدة على أن يقوم بتوليدها طبيب رجل
    وكان لها ما أرادت .. وإذا به في وقت الولادة يسحب الوليدة ليكسر لها ذراعها إثاء شَدِه لها , ويظل والداها في ماعناة العلاج الطبيعي وغيره في محاولات لإعادة ذراعها الذي أصبح لا يقوى على أي حركة
    أقول لها ولغيرها قول الله عز وجل ..
    " وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا "
    " وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ "

    هذه مصيبة وبلوى كبيرة ابتلينا بها , ولعل الكثير من أخواتنا لا تعلم عن خطورة الأمر شيئا ..
    فإليكِ حفظكِ الله والمسلمات وحفظ علينا عفتنا وحيائنا هذه الفتوى ليكون الأمر واضحا بينا


    سئل الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله:
    أرجو أن توضح لي أمر اختيار الطبيب ، فقد قالت مدرستي بأن المرأة المريضة يجب أن تختار طبيبة مسلمة ثم الطبيبة الكافرة ثم الطبيب المسلم ثم الطبيب الكافر ، ولا نذهب لطبيب إلا إذا عدم وجود طبيبة ونحتاج لمختص .
    قالت صديقتي بأن مدرستها قالت بأن الخيار الأول أن يكون مسلماً سواءاً طبيب أو طبيبة ، ثم يأتي الكافر طبيب أو طبيبة .
    أنا محتارة ، فأنا أفهم أن الأطباء المسلمون عندهم أمانة أكثر من غير المسلمين ولكن ألا تأتي مسألة العورة أكثر أهمية ثم تجنب الفتنة ؟
    بعض أصدقائي النساء يفضلون الذهاب لطبيب مسلم في مراجعتهم فترة الحمل وكذلك حين الوضع بينما يوجد الكثير من القابلات مسلمات وغير مسلمات .
    أرجو أن تنصحنا يا أستاذ
    جزاك الله خيرا


    فأجاب :
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين : نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

    ففيما يلي ذِكْر لبعض القواعد والضوابط في مسألة : " النظر للعلاج "

    أولا : عورة الرجل ما بين السرّة والركبة لقوله صلى الله عليه وسلم : ( ما بين السُّرَّة والركبة عورة ) حديث حسن رواه أحمد وأبو داود والدار قطني . وهذا قول جمهور أهل العلم .

    ثانيا : المرأة كلها عورة أمام الأجنبي لقوله تعالى : { وإذا سألتموهنّ متاعا فاسألوهن من وراء حجاب } ولقوله صلى الله عليه وسلم : ( المرأة عورة ) رواه الترمذي بسند صحيح وهذا القول هو الصحيح من المذهب عند الحنابلة وإحدى الروايتين عند المالكية وأحد القولين عند الشافعية .

    ثالثا : تَعمّد النظر إلى العورات من المحرمات الشديدة ويجب غضّ البصر عنها لقوله تعالى : { قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون . وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن .. الآية } وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل ، ولا المرأة إلى عورة المرأة .. ) رواه مسلم وقال لعلي رضي الله عنه : ( لا تنظر إلى فخذ حيّ ولا ميّت ) رواه أبو داود وهو حديث صحيح

    رابعا : كلّ ما لا يجوز النّظر إليه من العورات لا يحلّ مسّه ولو من وراء حائل وقد قال النبي صلى الله عليه وسلّم : ( إني لا أصافح النساء ) رواه مالك وأحمد وهو حديث صحيح ، وقال : ( لأن يُطعن في رأس أحدكم بمِخْيَط من حديد خير له من أن يمسّ امرأة لا تحلّ له ) رواه الطبراني وهو حديث صحيح . قال النووي رحمه الله : وحيث حَرُم النظر حَرُم المسّ بطريق الأَوْلى ، لأنه أبلغ لذّة .

    خامسا : العورات أنواع ودرجات فمنها العورة المغلّظة ( السوأتان : القُبُل والدُّبُر ) والعورة المخففة كفخذي الرّجل أمام الرّجل .

    والصغير دون سبع سنين لا حكم لعورته ، والصغير المميِّز ـ من السابعة إلى العاشرة ـ عورته الفرجان ، والصغيرة المميِّزة عورتها من السرّة إلى الركبة ، ( وكلّ ذلك عند أَمْن الفتنة ) وعورة الميّت كعورة الحيّ ، والأحوط إلحاق الخنثى بالمرأة في العورة لاحتمال كونه امرأة .

    سادسا : الضرورات تبيح المحظورات ، ولا خلاف بين العلماء في جواز نظر الطبيب إلى موضع المرض من المرأة عند الحاجة ضمن الضوابط الشرعية ، وكذلك القول في نظر الطبيب إلى عورة الرجل المريض ، فيباح له النظر إلى موضع العلّة بقدر الحاجة ، والمرأة الطبيبة في الحكم كالطبيب الرجل . وهذا الحكم مبني على ترجيح مصلحة حفظ النفس على مصلحة ستر العورة عند التعارض .

    سابعا : " الضرورة تُقدَّر بقدرها " : فإذا جاز النظر والكشف واللمس وغيرها من دواعي العلاج لدفع الضرورة والحاجة القويّة فإنه لا يجوز بحال من الأحوال التعدّي وترك مراعاة الضوابط الشرعية ومن هذه الضوابط ما يلي :

    1ـ يقدّم في علاج الرجال الرجال وفي علاج النساء النساء وعند الكشف على المريضة تُقدّم الطبيبة المسلمة صاحبة الكفاية ثمّ الطبيبة الكافرة ثمّ الطبيب المسلم ثمّ الطبيب الكافر ، وكذلك إذا كانت تكفي الطبيبة العامة فلا يكشف الطبيب ولو كان مختصا ، وإذا احتيج إلى مختصة من النساء فلم توجد جاز الكشف عند الطبيب المختص ، وإذا كانت المختصة لا تكفي للعلاج وكانت الحالة تستدعي تدخّل الطبيب الحاذق الماهر الخبير جاز ذلك ، وعند وجود طبيب مختص يتفوّق على الطبيبة في المهارة والخبرة فلا يُلجأ إليه إلا إذا كانت الحالة تستلزم هذا القدر الزائد من الخبرة والمهارة . وكذلك يُشترط في معالجة المرأة للرجل أن لايكون هناك رجل يستطيع أن يقوم بالمعالجة .

    2ـ لا يجوز تجاوز الموضع اللازم للكشف فيقتصر على الموضع الذي تدعو الحاجة إلى النظر إليه فقط ، ويجتهد مع ذلك في غضّ بصره ما أمكن ، وعليه أن يشعر أنه يفعل شيئا هو في الأصل محرّم وأن يستغفر الله عما يمكن أن يكون حصل من التجاوز .

    3ـ إذا كان وصف المرض كافيا فلا يجوز الكشف وإذا أمكن معاينة موضع المرض بالنظر فقط فلا يجوز اللمس وإذا كان يكفي اللمس بحائل فلا يجوز اللمس بغير حائل وهكذا .

    4ـ يُشترط لمعالجة الطبيب المرأة أن لا يكون ذلك بخلوة فلا بدّ أن يكون مع المرأة زوجها أو محرمها أو امرأة أخرى من الثقات .

    5ـ أن يكون الطبيب أمينا غير متهم في خلقه ودينه ويكفي في ذلك حمل الناس على ظاهرهم .

    6ـ كلما غَلُظت العورة كان التشديد أكثر قال صاحب كفاية الأخيار : واعلم أن أصل الحاجة كان في النظر إلى الوجه واليدين ، وفي النظر إلى بقية الأعضاء يُعتبر تأكّد الحاجة ، وفي النظر إلى السوأتين يُعتبر مزيد تأكُّد الحاجة . ولذلك لا بدّ من التشديد البالغ في مثل حالات التوليد وختان الإناث اليافعات .

    7ـ أن تكون الحاجة إلى العلاج ماسة كمرض أو وجع لا يُحتمل أو هُزال يُخشى منه ونحو ذلك أما إذا لم يكن مرض أو ضرورة فلا يجوز الكشف عن العورات كما في حالات التوهّم والأمور التحسينية .

    8ـ كلّ ما تقدّم مُقيّد بأمن الفتنة وثوَران الشهوة من كلّ من طرفي عملية المعالجة .

    وختاما فإنه لا بدّ من تقوى الله في هذه المسألة العظيمة التي احتاطت لها الشريعة وجعلت لها أحكاما واضحة وحازمة . وإن مما عمّت به البلوى في هذا الزمان التساهل في مسائل الكشف عن العورات في العيادات والمستشفيات وكأن الطبيب يجوز له كلّ شيىء ويحلّ عنده كلّ محظور . وكذلك ما وقع في البرامج التعليمية المأخوذة نسخة طبق الأصل مما هو موجود في بلاد الكفّار تشبها بهم من التساهل في عدد من حالات التعليم والتدريب والاختبار .

    وواجب على المسلمين الاعتناء بتخريج النساء من أهل الكفاية في التخصصات المختلفة للقيام بالواجب ، وحسن إعداد جداول المناوبات في المستوصفات والمستشفيات لئلا تقع نساء المسلمين في الحرج ، وأن لا تُهمل المريضة أو يتبرّم منها الطبيب إذا طلبت طبيبة لعلاجها .

    والله المسؤول أن يفقهنا في الدين وأن يعيننا على القيام بأحكام الشريعة ورعاية حقوق المسلمين .

    وهو الموفق والهادي إلى سواء السبيل

    ________________
    السؤال

    ما هو تعريف الضرورة؟
    الفتوى

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالضرورة في اللغة :اسم من الاضطرار،والاضط رار: الاحتياج الشديد،تقول:حمل ني الضرورة على كذا وكذا، وقد اضطر فلان إلى كذا، وعرفها الجرجاني في التعريفات بقوله:^هي النازل مما لا مدفع له.^^ وعرفها الفقهاء بأنها بلوغ الإنسان حداً إن لم يتناول الممنوع هلك أو قارب، كالمضطر للأكل أو اللبس، بحيث لو بقي جائعا أو عريانا لمات، أو تلف منه عضو، وهذا يبيح تناول المحرم. وليعلم أن كثيرا من الناس قد حصل منهم التساهل فوقعوا في المحرمات، بحجة أنهم مضطرون إلى ذلك، كالمريضة تتساهل في الذهاب إلى طبيب رجل مع وجود من يقوم بتطبيبها من النساء، أو رجل يريد بناء بيت فيطمع في اتساعه دون حاجة إليه ، فيقترض بالربا معتبرا ذلك ضرورة ، كما أننا ننبه إلى أن قاعدة (الضرورات تبيح المحظورات) مقيدة بقاعدة أخرى وهي (الضرورة تقدر بقدرها)، والأصل في ذلك قوله تعالى(فمن اضطر غير باغٍ ولا عادٍ فلا إثم عليه) فمن زاد على قدر الضرورة فقد بغى واعتدى وأثم ،وللفائدة راجع الجواب رقم: 23533 والله أعلم.
    _________________
    المفتـــي : مركز الفتوى بالشبكة الاسلامية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    بارك الله فيك غاليي
    أصبتــــــــــي
    نسأل الله التقى
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  3. #3
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    وفيك بارك الله يا غالية ومرورك شرفني وأسعدني
    أسأل الله أن يسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليه
    ومما لا شك فيه أن هناك بعض الحالات التي تستلزم تدخل الرجال كبعض عمليات القلب والمخ والتي يصعب كثيرا تحققها على يد الطبيبات, ولكن شتان بين مضطرة ومتساهلة!
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    وعليكم السلام

    موضوع جميل

    بارك الله فيكى اختى

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    42

    افتراضي رد: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    و الله اني اعرف اختين في الله ولدتا في البيت دون الحاجة للاستعانة باي طبيب

    حتى ان احداهما كانت معها ابنتها الصغيرة فقط...... و لكن معية الله اكبر من اي معية

    أعجبتني هذه الفكرة جدا ساجربها في المستقبل ان شاء الله (ابتسامة ) ما رأيكن

    جزاك الله خيرا اختي على الموضوع

  6. #6
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتاة التوحيد و السنة مشاهدة المشاركة
    و الله اني اعرف اختين في الله ولدتا في البيت دون الحاجة للاستعانة باي طبيب

    حتى ان احداهما كانت معها ابنتها الصغيرة فقط...... و لكن معية الله اكبر من اي معية

    أعجبتني هذه الفكرة جدا ساجربها في المستقبل ان شاء الله (ابتسامة ) ما رأيكن

    جزاك الله خيرا اختي على الموضوع
    نعم بارك الله فيك, يسر لك أمرك وكفاك كل شر

    لكن لا شك أن هناك حالات تستدعي تدخل الطبيب الرجل, كعمليات المخ والقلب -نسأل الله العافية والسلامة- وقد رتب العلماء الأولوية في الكشف عند العلاج, فقالوا: تقدم الطبيبة المسلمة, ثم الطبيبة الكافرة ثم الطبيب المسلم ثم الطبيب الكافر.
    لكن المؤلم حقا هو التساهل الشديد المخزي من قبل بعض الأخوات بل وأزواجهن! في أمر التوليد والذي لا يحتاج في الغالب لرجل,نعوذ بالله من الخذلان!
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    حفظك ربي وسدد خطاك .. موضوع في غاية الأهمية ؟؟؟؟؟ بارك الله فيك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,746

    افتراضي رد: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    جزاك الله خيرا وبارك فيك أختي التوحيد
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    نسأل الله العافية والستر نسأل الله العافية والستر نسأل الله العافية والستر

    جزاك الله خيرا أخيتي وبارك فيك على التنبيه

    وأذني لي بذكر واقعة :

    ذهبت إحدى أخواتنا إلى طبيبة لتقوم بتوليدها ، وكانت لا تأذن للطبيبة بتوقيع الكشف

    عليها و لا بالنظر حال الكشف إلا لضرورة قصوى رغم أن تلك الطبيبة دينة نحسبها

    كذلك والله حسيبها ثم لم يقدر الله أن تلد أختنا عند تلك الطبيبة لأنها احتاجت إلى

    إجراء جراحة ( قيصرية ) لإتمام وضع المولود ، مما اضطر أهلها إلى نقلها لمشفى

    وكان يمكنها أن تلد في مشفى عام بالمجان أن بقليل من النفقة إلا أنها أصرت على

    أن تذهب لمشفى إسلامي خاص تقوم فيه طبيبات على إجراء مثل تلك الجراحات

    وقالت نحتسب - إن شاء الله - المال في تحقيق الستر ...


    وطلب منها في ذلك المشفى الإسلامي الخاص عمل صورة أشعة على الرحم لتحديد وضع

    الجنين فقالت لا بأس ما دامت طبيبة هي من ستباشر بذلك العمل فكان الجواب الصاعق

    أن الذي يقوم على عمل تلك الأشعات طبيب في مناوبة الليل وطبيبة بالنهار فلما كنا ليلا

    فالطبيب هو من سيقوم لزاما على هذا العمل فأبت أختنا أن تجعل الطبيب يقوم بعمل تلك

    الإشاعة ، وهاجت المشفى لابد ثم لابد ثم لابد من عمل تلك الإشاعة قبل دخول الجراحة

    فقالت أختنا : لا مانع إذا أتيتموني بطبيبة ؟ فبكت أمها وأخواتها وقلن لها تلك ضرورة فلا

    تتشددي ...!! فاتصلت برفيقة لها لتوافيها في المشفى حتى تثبتها وتقوم على حراستها إن لزم

    الأمر حيث هي أضعف ما تكون لتجادل وهي في حالة الوضع .

    ثم أصرت وتثبتت برفيقتها التي وافتها هناك على عجل و بقي الوضع حرجا :

    - يأبى من في المشفى السماح لها بالجراحة دون إجراء تلك الصورة من الأشعة والتي يقوم عليها رجل ،

    - وتأبى هي فعل ذلك وفي الأخير صرخت : كيف مشفى إسلامي بلا طبيبة ؟!! ولم جئتكم إذن جئت للستر فأينه يا قوم ؟!!

    ثم هداها الله أن تقترح كتابة إقرار بأنها مسئولة بالكلية عن أي خطر أو سوء يحدث نتيجة

    رفضها عمل تلك الإشاعة قبل الجراحة ووقعت ذلك الإقرار تتحمل المسئولية كاملة

    ساعتها وساعتها فقط سمحوا لها بدخول حجرة الجراحة وقد غرقت في الماء والدماء ...

    وفي غرفة الجراحة حضرت طبيبة التخدير و طبيبة التوليد التي ستجري الجراحة

    و كان بالحجرة بعض الممرضات والعاملات في المشفى يتحدثن في أمور شتى

    فلما حاولت الطبيبة إزالة كل ستر لتباشر في تركيب الأجهزة اللازمة للجراحة

    تمسكت أختنا بالغطاء قائلة : فضلا ليس أمام كل تلك النسوة فما فائدة وجود تلك وتلك وتلك

    ممن لا حاجة لوجودهن في المكان ...........؟!!

    فتعجبت الطبيبة بشدة ، وقالت جميع من بالحجرة نسوة !!

    فبكت أختنا وقالت وإن يكن ما الحاجة لأن أتكشف أمامهن جميعا ألا يكفيني

    اضطراري للتكشف أمامك وطبيبة التخدير والمساعدة رجاء استريني سترك الله ...!!

    فضحكت بغيظ شديد وقالت : يبدو أن المدام آنسة أتت لتضع مولودها ولما تتزوج بعد...!!

    فضجت الحاضرات بالضحك الشديد يسخرن منها بأسوأ صورة مهينة ...

    فلما كانت في أشد حالات ضعفها ، لم تجد إلا فيض من دموعها وقالت في الأخير :

    إذن افعلن بي ما شئتن بعد تمام التخدير فضلا فضلا فضلا ...!!

    ويبدو أن دموعها أثرت فيهن ، فبدأن بتخديرها وهي تدعو ربها بالستر وقد امتلأت تفسها بشديد مهانة وذل ...!!

    وبعد تمام الجراحة سمعت أختنا نفسها تردد ما بين الوعي واللاوعي :

    اللهم احرمهن سترك اللهم احرمهن سترك ....

    وسمعت صوت رفيقتها وأخواتها وأمها يجبرن خاطر الطبيبة : لا تؤخذيها رجاء

    تعلمين هي تهذي من أثر المخدر فاعذريها هي ليست واعية ....

    فأجابت بوهن : والله واعية قاصدة ... وظلت دموعها جارية ...!!

    متألمة النفس مما حدث لها .... وحين عافاها الله وولدها أعلمت مسئولي المشفى

    بما كان وجعل الله ما حدث لها سببا في خير لمن جاء بعدها ...


    نسأل الله : الستر والثبات حتى الممات آمين .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,093

    افتراضي رد: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    يا الله يا أم هانئ .............. دون تعليق
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    619

    افتراضي رد: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    اللهم إنا نسألك الستر فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض.

    لا إله إلا الله والله هذا الأمر من أكبر الأمور التي تتساهل به النساء وخصوصا من كانت مؤمّنَة بتأمين الدولة مثل التأمين العسكري أو الحكومي بحجة أنها تتعالحج في مستشفيات المملكة بالمجان وعند دخولها المشفى لا تعلم من يعالجها أو يكشف عليها طبيب أم طبيبة والله المستعان.
    وأعلم قصصا كثيرة وقعت مع هؤلاء الفتيات ستر الله عليهن وهداهن الله، وغير القصص كلمات مسيئة تقع من هؤلاء الأطباء الذكور والله المستعان.
    حقيقة موضوع مثير وفي غاية الأهمية.
    هدانا الله وإياهن، وأصلح شأن بلادنا يا رب العالمين.

    اللهم اغفر لأبي عبد الرحمن (محمد خالد) المعروف ب (الوراق) وأسكنه فردوسك الأعلى من غير حساب ولا سابقة عذاب.
    واصلح ذريتي ووفقهم لكل خير.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    515

    افتراضي رد: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    مو ضوع مهم
    جزاكن الله خيرا
    و ادام الستر برحمته على الجميع

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    17

    افتراضي رد: قبل أن تذهبي إلى الطبيب!

    جزاكِ الله خيرا أختنا التوحيد على هذا الموضوع الذى هو فى غاية الأهمية
    والذى تساهل فيه كثير من النساء هداهن الله بحجة أن الطبيب أمهر من الطبيبة
    وجزاكِ الله خيرا أختنا أم هانئ على هذه القصة المؤثرة
    نسأل الله أن يسترنا بستره الجميل فى الدنيا والآخرة
    بارك الله فيكن

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •