مسألة البول في قارورة ثم سكبها في الماء الراكد ، اين ذكرها بن حزم ؟ - الصفحة 4
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 61 إلى 63 من 63

الموضوع: مسألة البول في قارورة ثم سكبها في الماء الراكد ، اين ذكرها بن حزم ؟

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    103

    افتراضي رد: مسألة البول في قارورة ثم سكبها في الماء الراكد ، اين ذكرها بن حزم ؟

    المشكلة يا أمجد أنك تحكم عليهم من خلال أصولنا نحن !
    فينبغي فهم طريقة نظرهم واستدلالهم حتى نحكم على أقوالهم بطريقة سليمة .
    وأحسن من قرأت لهم في شرح طرق استدلالهم هو الشيخ ابن عقيل النجدي فأنصحك بكتبه .

  2. #62
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: مسألة البول في قارورة ثم سكبها في الماء الراكد ، اين ذكرها بن حزم ؟

    لست بملزم أن أحكم بأصولهم لأني لا أذهب إليها

    يكفيني أن أفهم كلامه الفهم الصحيح الذي فهمه العلماء ثم أحاكمه بعد ذلك بناء على هذا الفهم
    كما هو الواقع في هذه المسألة
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,271

    افتراضي رد: مسألة البول في قارورة ثم سكبها في الماء الراكد ، اين ذكرها بن حزم ؟

    بضع ملاحظات سريعة:

    1 - كتب داود ضائعة، فالقول بأن العلماء قد افتروا عليه تهوُّر وتعصُّب من القائل، ولا سيما أن الرأي المنسوب إليه يتفق مع أصول المذهب. وقد نسبوه إليه عندما كانت كتبه موجودة، بينما الذين ينكرون الآن إنما ينكرون لمعرفتهم بأن الكتب ضائعة!
    وقد تكرر مراراً أن كذَّب أصحابُ الأهواء المعاصرين نقولَ علماء الإسلام، ثم ظهرت براءتهم وصحة نقولهم بظهور المخطوطات التي كان يظن أنها ضائعة!

    2 - القول بأن أقوال الائمة تثبت من كتب اتباعهم لا مخالفيهم، باطل! لأن أقوالهم تثبت بنقل الثقات سواء أكانوا من أتباعهم أم من مخالفيهم!
    ما الذي يمنع من تصديق نقل الجويني والنووي لقول داود؟!
    لا شيء!
    فهو جار على أصول مذهبه!
    ولم يقل قدماء الظاهرية بأن داود مكذوب عليه في هذه المسألة!
    ولا قيمة لعناد معاصريهم وحذلقاتهم!

    3 - لا أدري كيف تُعتبر مسألة القارورة من باب الافتراء على أبي محمد، فهي مفهومة من كلامه وجارية على أصوله، وإن لم يكتب لفظة القارورة! لأن البائل في القارورة لا تنطبق عليه حرفية النص، ولو ألقاها في الماء بعد ذلك! بل لو بال فيها قاصداً إلقاءها في الماء فلا تنطبق عليه حرفية النص (عند أبي محمد).
    وأما تخريج الأخ العمري له بالنية فلم أجد له أصلا في كلام أبي محمد (الذي نقله هو!). ولم يفرق أبو محمد بين الذي يبول على حافة الماء قاصداً التلويث، وبين الذي يجري البول إلى الماء من غير إرادته، وبعيد جداً أن يكون مدار المسألة على هذا الفرق - كما يزعم العمري - ويفوت بيانه على مثل أبي محمد!
    والغريب أن يتجاهل الأخ قول أبي محمد (فلو أحدث في الماء)!! فهل الذي أحدث في الماء لم يقصد الإحداث فيه؟!
    إن من يتأمل المسألة - وغيرها - بعين الإنصاف يعلم علم اليقين أن الافتراء على الظاهرية لم يخطر على بال علماءنا، وأنهم قد عرفوا أصول المذهب الظاهري أكثر من هذه النابتة الظاهرية المعاصرة!

    4 - الشيخ عبدالكريم الخضير لم يخطئ ولم يظلم، ولا حاجة للاستشهاد بالأشرطة! إذ يستحيل أن يخطر بباله أو ببال سامعيه أن ابن حزم يبيح ضرب الوالدين! وإنما قصده الظاهر المستقيم هو ما صرح به أبو محمد (فلو لم يرد غير هذه اللفظة لما كان فيها تحريم ضربهما ولا قتلهما ولما كان فيها إلا تحريم قول "أف" فقط)، وهو قول في غاية الصراحة والشناعة!
    فالعجب ممن يتغافل عن هذا الرأي الصريح الواضح، ويبحث عن شعرة في عين الشيخ عبدالكربم!
    ولا أدري كيف يخرِّج المتحذلقون ضرب الوالدين وقتلهما على أساس النيَّة!!

    5 - يلاحظ على الظاهرية الجدد التعصب الزائد للمذهب، بينما نجد أن معظم علماء المذاهب الأربعة - أو الذين نعرف أحوالهم على الأقل - يدرسون ويدرِّسون كتب أبي محمد للاستفادة منها لا للرد عليها. وحتى كلام النووي والشوكاني إذا تأمله المنصف وجد أنهم يحكون أقوالهم من منطلق أنهم فقهاء معتبرون.
    وتخيَّل بإزاء: لو وُجدت جامعة أو دولة للظاهرية! أتراهم يدرسون كتب الأئمة الأربعة للاستفادة منها؟!
    أستاذ جامعي (متقاعد ولله الحمد)

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •