العقيدة الصحيحة وما يضادها - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 39 من 39

الموضوع: العقيدة الصحيحة وما يضادها

  1. #21
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    وجزاكما وبارك فيكما..


    ثالثًا: الإيمان بالكتب:

    يجب الإيمان إجمالاً بأن الله سبحانه قد أنزل كتبًا على أنبيائه ورسله لبيان حقه والدعوة إليه، كما قال تعالى: {لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ}[الحديد/25].

    وقال تعالى: {كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ}الآية؛ [ البقرة : 213 ].

    ونؤمن على سبيل التفصيل بما سمى الله منها كالتوراة والإنجيل والزبور والقرآن.

    والقرآن الكريم هو أفضلها وخاتمها, وهو المهيمن عليها والمصدق لها وهو الذي يجب على جميع الأمة اتباعه وتحكيمه مع ما صحت به السنة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لأن الله سبحانه بعث رسوله محمد - صلى الله عليه وسلم - رسولاً إلى جميع الثقلين، وأنزل عليه هذا القرآن ليحكم به بينهم وجعله شفاءً لما في الصدور وتبيانا لكل شيء وهدى ورحمة للمؤمنين كما قال تعالى: {وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}؛ [الأنعام/155].
    وقال سبحانه {وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ}؛ [النحل/89].
    وقال تعالى: {قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ}؛ [الأعراف/158], والآيات في هذا المعنى كثيرة.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها


    نود أخواتي أن نجدد نشاطنا ببعض الأسئلة اليسيرة على ما تم طرحه, لمن أرادت المراجعة والاستذكار:

    السؤال الأول: أذكري أصول الإيمان الست مع ذكر دليل واحد من القرآن وآخر من السنة؟

    السؤال الثاني: ما حقيقة الإيمان بالله تعالى؟

    السؤال الثالث: من الإيمان بالله تعالى, الإيمان بأسمائه الحسنى وصفاته العلى من غير......ولا ..... ولا ..... ولا.... بل .....

    السؤال الرابع: ماذا قال الإمام مالك رحمه الله عندما سئل عن الاستواء؟
    بارك الله فيك
    نعم سأحاول التذكر ولابأس لو نسيت شيئا
    هــي الإيمـان بالله وملائكتـه وكتبـه ورسلـه واليوم الأخـر وبالقـدر خيره وشره
    الأدله كثيره لكن منها
    قوله سبحانه ((ألم تعلم أن الله يعلم ما في السموات والأرض إن ذلك فيكتاب إن ذلك على الله يسير))
    أما الحديث فهـو
    الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره



    ثانيا:إفراد الله سبحانه العباده كلها من الخوف والرجاء و الدعاء و...الخ


    ثالثا :تكليف او تحريف أو تمثيل .بل كما جاءت من غير نقص أو زياده

    رابعا:ولما سئل ربيعة بن أبي عبدالرحمن شيخ مالك رحمــــة الله عليهما عن الاستواء قال: " الاستواء غير مجهول والكيف غير معقول,وعلى الرسول البلاغ المبين وعلينا التصديق".
    وأصدقك القول أجابتي الأخيره قد نسختها لأنني نسيتها..ابتسامه<< <

    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    أتبـعي غاليتي
    هاتي الرابعه: الأيمان بالرسول
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  4. #24
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    أحسن الله إليك وزادك من فضله, وأشكر ك صراحتك الرائعة : )
    حتى لو نسختِ الإجابة فلا أظن أن الأمر خلا من فائدة إن شاء الله..

    لي عودة بإذن الله؛ لأي مشغولة كثيرًا الآن.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    جزاك الله خير أختي التوحيـد
    حتى لو نسختِ الإجابة فلا أظن أن الأمر خلا من فائدة إن شاء الله..

    لي عودة بإذن الله؛ لأي مشغولة كثيرًا الآن.
    إن شاء الله
    أعانك المولى ووفقك لما يحب ويرضى
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  6. #26
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    رابعًا: الإيمان بالرسل:

    يجب الإيمان بالرسل إجمالاً وتفصيلاً؛ فنؤمن أن الله سبحانه أَرسل إلى عباده رسلاً منهم مبشرين ومنذرين ودعاة إلى الحق، فمن أجابهم فاز بالسعادة، ومن خالفهم باء بالخيبة والندامة، وخاتمهم وأفضلهم هو نبينا محمــد بن عبد الله -صلى الله عليه وسلم- كما قال الله سبحانه:{وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ}؛ [النحل : 36]

    وقال تعالى:{رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا}؛ [النساء : 165]

    وقال تعالى: {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ}؛ [الأحزاب : 40]

    ومن سمى الله منهم أو ثبت عن رسول الله تسميته آمناً به على سبيل التفصيل والتعيين؛ كنوح وهود وصالح وإبراهيم وغيرهم، عليهم وعلى نبينا أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  7. #27
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    خامساً: الإيمان باليوم الآخر:


    وأما الإيمان باليوم الآخر فيدخل فيه الإيمان بكل ما أخبر الله به ورسوله - صلى الله عليه وسلم - مما يكون بعد الموت كفتنة القبر وعذابه ونعيمه، وما يكون يوم القيامة من الأهوال والشدائد والصراط والميزان والحساب والجزاء ونشر الصحف بين الناس..

    فآخذ كتابه بيمينه وآخذ كتابه بشماله أو من وراء ظهره.

    ويدخل في ذلك أيضاً الإيمان بالحوض المورود لنبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- والإيمان بالجنة والنار، ورؤية المؤمنين لربهم سبحانه وتكليمه إياهم، وغير ذلك مما جاء في القرآن الكريم والسنة الصحيحة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيجب الإيمان بذلك كله وتصديقه على الوجه الذي بينه الله ورسوله - صلى الله عليه وسلم.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    المؤمن يعلم أنّ هذه الحياة رحلة مؤقّتة يتبعها يومٌ آخر، يبعث الله تعالى فيه الخلائق، ويحشرهم إليه جميعاً، ويَقْدُر أعمال عباده، ويزنها بالقِسطاط المستقيم: (وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ. وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ بِمَا كَانُوا بِآياتِنَا يَظْلِمُونَ) (الأعراف:9-10).


    بارك الله فيكِ ونفع الله بما كتبتي
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    ماشاء الله اختي الكريمة
    جزاك الله خيرا وأسال الله أن يبارك لك في وقتك


    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـ

    قال الشيخ العلامة الإمام صالح الفوزان حفظه الله (( فلا يُقاوم البدع إلا العلم والعلماء ، فإذا فقد العلم والعلماء أتيحت الفرصة للبدع أن تظهر وتنتشر ولأهلها ما يشاءون ))

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    لــرفع
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    لم تقع عيناي على مشاركاتٍ لأختي "التوحيد" منذ زمنٍ ..!
    أسأل الرحمن أن يكون غيابها لخيرٍ ، وأن يحفظها أينما حلّت واستقرت ..آمين
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    لم تقع عيناي على مشاركاتٍ لأختي "التوحيد" منذ زمنٍ ..!
    نسأل الله أن تكن بخير وصحه
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  13. #33
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    أحسن الله إليكن جميعًا أخواتي العزيزات وأنار دروبكن بالعلم النافع والعمل الصالح وشكر لكن تلك الدعوات الطيبات..

    سادساً: الإيمان بالقدر:

    وأما الإيمان بالقدر فيتضمن الإيمان بأمور أربعة:

    الأمر الأول: أن الله سبحانه قد علم ما كان وما يكون، وعلم أحوال عباده ، وعلم أرزاقهم وآجالهم وأعمالهم وغير ذلك من شئونهم، لا يخفى عليه من ذلك شيء سبحانه وتعالى، كما قال سبحانه: {إن الله بكل شيء عليم[ الأنفال : 75 ].
    وقال عزّ وجلّ: {لتعلموا أن الله على كُل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علمًا [الطلاق :12 ].


    والأمر الثاني: كتابته سبحانه لكل ما قدره وقضاه كما قال سبحانه: { قد علمنا ما تنقص الأرض منهم وعندنا كتاب حفيظ [ ق : 4 ]
    وقال تعالى: { وكل شيء أحصيناه في إمام مبين [ يس :12 ].
    وقال تعالى: {ألم تعلم أن الله يعلم ما في السموات والأرض إن ذلك في كتاب إن ذلك على الله يسيرٌ[ الحج : 70 ].


    يتبع إن شاء الله تعالى.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    129

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    جزيت خيـرا اختي التوحيد على كل ما تقومين به من نشر العلم الشرعي ولاسيما التوحيد وهو اعظم

  15. #35
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحضرمية مشاهدة المشاركة
    جزيت خيـرا اختي التوحيد على كل ما تقومين به من نشر العلم الشرعي ولاسيما التوحيد وهو اعظم
    آمين وجزاكِ أختي الكريمة, والله أسأل لي ولكِ ولجميع الأخوات العلم النافع والعمل الصالح, وأن يثبت الإيمان في قلوبنا.
    أحببت نقل هذه الرسالة على وجه الخصوص لما وجدت فيها من تبسيط لمادة التوحيد وسهولة في الأسلوب, أسأل الله أن ينفع بها ويغفر لشيخنا ويسكنه فسيح جنانه.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  16. #36
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    قال رحمه الله:

    الأمر الثالث: الإيمان بمشيئته النافذة، فما شاء الله كان ومالم يشأ لم يكن كما قال سبحانه: {إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ} [الحج : 18], وقال عز وجل: {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [يس : 82].
    وقال عز وجل: {وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ} [التكوير : 29].

    الأمر الرابع: خلقه سبحانه لجميع الموجودات، لا خالق غيره ولا رب سواه، قال سبحانه: {اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ} [الزمر : 62], وقال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ} [فاطر : 3].

    فالإيمان بالقدر يشمل الإيمان بهذه الأمور الأربعة عند أهل السنة والجماعة خلافاً لمن أنكر بعض ذلك من أهل البدع.

    ويدخل في الإيمان بالله اعتقاد أن الإيمان قول وعمل يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية وأنه لا يجوز تكفير أحد من المسلمين بشيء من المعاصي التي دون الشرك والكفر، كالزنا، والسرقة، وأكل الربا، وشرب المسكرات، وعقوق الوالدين، وغير ذلك من الكبائر ما لم يستحل ذلك لقول الله:{إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا} [النساء : 48]، وما ثبت في الأحاديث المتواترة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن الله يُخرج من النار من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان.


    يتبع -إن شاء الله.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  17. #37
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    قال رحمه الله:

    ومن الإيمان بالله الحب في الله والبغض في الله والموالاة في الله والمعاداة في الله، فيحب المؤمن المؤمنين ويواليهم، ويبغض الكفار ويعاديهم.
    وعلى رأس المؤمنين من هذه الأمة أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم.

    فأهل السنة والجماعة يحبونهم ويوالونهم ويعتقدون أنهم خير الناس بعد الأنبياء لقول النبي -صلى الله عليه وسلم: "خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم" متفق على صحته.

    ويعتقدون أن أفضلهم أبو بكر الصديق ثم عمر الفاروق ثم عثمان ذو النورين ثم على المرتضى رضي الله عنهم أجمعين، وبعدهم بقية العشرة المبشرين بالجنة ثم بقية الصحابة رضي الله عنهم أجمعين، ويمسكون عما شجر بين الصحابة, ويعتقدون أنهم في ذلك مجتهدون، من أصاب فله أجران ومن أخطأ فله أجر، ويحبون أهل بيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- المؤمنين به ويتولونهم ويتولون أزواج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أمهات المؤمنين ويترضون عنهم جميعًا.

    ويتبرؤون من طريقة الروافض الذين يبغضون أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ويسبونهم ويغلون في أهل البيت، ويرفعونهم فوق منزلتهم التي أنزلهم الله -عز وجل- إياها، كما يتبرؤون من طريقة النواصب الذين يؤذون أهل البيت بقول أو عمل.


    يتبع إن شاء الله..
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  18. #38
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    وجميع ما ذكرناه في هذه الكلمة الموجزة في العقيدة الصحيحة التي بعث الله بها رسوله محمداً -صلى الله عليه وسلم- وهي عقيدة الفرقة الناجية أهل السنة والجماعة التي قال فيها النبي -صلى الله عليه وسلم- ((لا تزال طائفة من أمتي على الحق منصورة لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله سبحانه)).

    وقال -صلى الله عليه وسلم- ((افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة، فقال الصحابة: من هي يا رسول الله؟ قال: من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي)).

    وهي العقيدة التي يجب التمسك بها والاستقامة عليها والحذر مما خالفها.

    *وأما المنحرفون عن هذه العقيدة والسائرون على ضدها فهم أصناف كثيرة؛ فمنهم عباد الأصنام والأوثان والملائكة والأولياء والجن والأشجار والأحجار وغيرها.

    فهؤلاء لم يستجيبوا لدعوة الرسل بل خالفوهم وعاندوهم كما فعلت قريش وأصناف العرب مع نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- وكانوا يسألون معبوداتهم قضاء الحاجات وشفاء المرضى والنصر على الأعداء، ويذبحون لهم وينذرون لهم، فلما أنكر عليهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذلك وأمرهم بإخلاص العبادة لله وحده استغربوا ذلك وأنكروه..

    وقالوا: {أَجَعَلَ الْآَلِهَةَ إِلَهًا وَاحِدًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ} [ص : 5]

    فلم يزل -صلى الله عليه وسلم- يدعوهم إلى الله وينذرهم من الشرك ويشرح لهم حقيقة ما يدعو إليه حتى هدى الله منهم من هدى ثم دخلوا بعد ذلك في دين الله أفواجاً
    فظهر دين الله على سائر الأديان بعد دعوة متواصلة واجتهاد طويل من رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وأصحابه رضي الله عنهم والتابعين لهم بإحسان.

    ثم تغيرت الأحوال وغلب الجهل على أكثر الخلق حتى عاد الأكثرون إلى دين الجاهلية، بالغلو في الأنبياء والأولياء ودعائهم والاستغاثة بهم وغير ذلك من أنوع الشرك، ولم يعرفوا معنى لا إله إلا الله كما عرف معناها كفار العرب.

    فالله المستعان!!

    ولم يزل هذا الشرك يتفشى في الناس إلى عصرنا هذا بسبب غلبة الجهل وبعد العهد بعصر النبوة..


    ..
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  19. #39
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: العقيدة الصحيحة وما يضادها

    وشبهة هؤلاء المتأخرين شبهة الأولين وهى قولهم: {مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى}؛ [الزمر : 3].

    وقد أبطل الله هذه الشبهة وبين أن من عبد غيره كائناً من كان فقد أشرك به وكفر، كما قال تعالى: {وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ} [يونس : 18]؛ [يونس : 18]، فرد الله عليهم سبحانه بقوله: {قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} [يونس : 18].

    فبيّن سبحانه في هذه الآيات أن عبادة غيره من الأنبياء والأولياء أو غيرهم هي الشرك الأكبر وإن سماها فاعلوها بغير ذلك.

    وقال تعالى: {وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى}؛ [الزمر : 3] فرد الله عليهم سبحانه بقوله {إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ}؛ [الزمر : 3].

    فأبان بذلك سبحانه أن عبادتهم لغيره بالدعاء والخوف والرجاء ونحو ذلك كفرٌ به سبحانه، وأكذبهم في قولهم أن آلهتهم تقربهم إليه زلفى.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •