بسـمـ الـله الـرحمنـ الرحيـمـ
لـقد تـم بعـون اـلله - تـعالى - لقـاء بعـض مشـرفـي موقـع المحجـ ـة العـلمـ ية الـسلفية بالشـيخ الـدكتور إبـراهيم الرحـيلي - حفظه الله تعالى - وعـ قد معـ ه جلسة علمية مباركة
محـ توى الـ لقاء
يدور هـذا اللـقاء حـ ول كيـفية اســ تغلال الإجـازة الصيفيـة فـي طـلب الـ علم الشـرعي وفـيما ينفـع ويـفيد ، كـما تطـرق فضيلته إلى أسـ باب الفـتن ، ومـوقف طـالب العـلم مـن اختلاف عـلماء أهـل الـسنة المعـا صرين .
فجـ زى اـلله الشيـخ الدكتـور ابراهـيم خير الجـ زاء ؛ كـما لا يفـتونـي الشـكر الكـبير بعد شكـ ر اـلله - عز وجل - شكـر الأـخ الـشيخ اسمـاعيل بن غصاب الـعدوي الـذ ـي أجـرى الـلقاء .
و الله المسـتعان .





محبـ ـكم دا ئـ ـمـا
فيصـ ـل بـن المبـار ـك أبـ ـو حـزم