هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تطالب بوقف استيراد الملابس الخادشة للحياء







مفكرة الإسلام: طالبت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية, بوقف استيراد الملابس الشبابية الخادشة للحياء، بعد انتشارها الملحوظ في المملكة.
وتقدمت الإدارة العامة للتوعية والتوجيه بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, بطلبٍ لوزارة التجارة والصناعة السعودية، طالبت فيه بتكثيف الجهود لوقف استيراد الملابس الشبابية، التي تستهدف الجنسين وتحوي كل ما ينافي الدين.
وأشارت الهيئة، وفق ما أوردته صحيفة "الرياض"، إلى أن هذه الملابس وصلت لحد الظاهرة.
وأوضحت الهيئة في خطابها لوزارة التجارة والصناعة أنها لاحظت انتشار بعض الظواهر بين الشباب في الأماكن العامة من ملابس خادشة للحياء.
وأكدت أن ما تحويه هذه الملابس من صور أو رسومات أو عبارات أو في طريقة تصميمها بعيدة كل البعد عن الدين والأخلاق والعادات والتقاليد.
توجيهات بدراسة ظاهرة الابتزاز:
وعلى صعيدٍ آخر، قال مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض، الدكتور عبد الله بن محمد الشثري، إن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يولي قضايا المجتمع عناية كبيرة ويوجه دائمًا للقضاء على الظواهر السلبية بأسرع وقت.
وأضاف الشثريأن خادم الحرمين الشريفين أصدر أمرًا بتشكيل لجنة من عدة جهات لدراسة ظاهرة الابتزاز التي برزت مؤخرًا بصورة ملحوظة وبحث أسبابها والحلول الممكنة دون انتشارها.
وأوضح أن اللجنة ستشارك فيها جهات متعددة على مستوى رفيع في المملكة، ممثلة في وزارة الداخلية، وهيئة التحقيق والادعاء العام، ووزارة الشؤون الاجتماعية، ووزارة العدل، بالإضافة إلى الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.