كشف الغطاء
عن جدوى الرقية الشرعية فى عصر الفضاء





إعداد

محمد مصطفى همّام







المقدمة



بسم الله الرحمن الرحيم


هل تجدى الرقية الشرعية فى عصر استطاع الإنسان فيه , لا أقول أن يصعد إلى القمر , فهذه معلومة طوتها الأيام حتى ما عاد أحد من الناس يذكرها فى حديثه عند وصفه إنجازات الإنسان فى العصر الحديث , و لكن أقول استطاع الإنسان فيه أن ينطلق فى شتى حقول العلم فى ثورة علمية يصعب حصرها كماً و كيفاً , فى الطب , و الهندسة , فى الاتصالات , و علوم الفضاء , فى الكيمياء و الإلكترونيات ... إلخ , و لا يخفى أثر هذه الثورة العلمية على ذى بصر , بل إن أكثر أهل الأرض مسّهم من آثار هذه الثورة العلمية ما مسّهم و كل بحسبه , فمن منّا مثلاً لم يتعامل مع الهاتف النقال الذى أغرق طوفانه البشر فلم يسلم منه و لا حتى الفلاح فى حقله , و هذا غيض من فيض.
فى هذه اللّجَة المتلاطمة من الإنجازات العلمية و الفتوحات المتلاحقة فى شتى المجالات كان للمجال الطبى و مجال الأدوية نصيباً كبيراًً , و ذلك لأهميتة الكبيرة و شدة حاجة الخلق إليه .
و السؤال الذى يُطرح هنا , - مع استمرار دوران عجلة الاكتشافات الطبية بل و تسارعها , حتى أنه لا يكاد يمر اليوم أو اليومين حتى تسمع أنباءً عن اكتشاف جديد فى ذلك المجال الشديد الأهمية – هل تُجدى الرقية الشرعية فى عصرٍ هذا وصفه و مع إنسانٍ هذا حاله ؟
سؤال ستعرف إجابته عزيزى القارىء – إن شاء الله تعالى - عبر السطور التالية.



رابط تحميل الكتاب _ نسخة pdf

http://www.2shared.com/file/6223623/...wa_Roqya.html?