ما حكم ‏‏التمثيل‏‏‏ ‏ وما حكم كتابة القصص الخيالية‏؟‏ - الصفحة 3
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 50 من 50

الموضوع: ما حكم ‏‏التمثيل‏‏‏ ‏ وما حكم كتابة القصص الخيالية‏؟‏

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    أينما رحلتُ فإنما أسيرُ في أرضي
    المشاركات
    492

    افتراضي رد: ما حكم ‏‏التمثيل‏‏‏ ‏ وما حكم كتابة القصص الخيالية‏؟‏

    إخواننا المعارضين للتمثيل أبرز اعتراضاتهم تكمن في:
    1-الكذب حيث يمثل الفنان شخصية ليست هي شخصيته
    2-أنها بدعة
    وبما أننا جوابنا عن الأولى بمايكفي فبقيت الثانية
    وقد طالبناهم بضابط للبدعة فتأخروا
    وهذ ضابط نقله الأخ الفاضل
    أبو خالد الكمالي
    قال:" البدعة شرعاً ضابطها " التعبد لله بما لم يشرعه الله " ، وإن شئت فقل : " التعبد لله بما ليس عليه النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا خلفاؤه الراشدون "

    إذًا : حتى يكون العمل بدعـة :
    - يكون عبادة .
    هل الممثلون يقصدون بالتمثيل عبادة لم يشرعها الله سبحانه,

    البدعة في الدين أن تضيف عبادة
    أو تنقص عبادة على وجه الدوام
    ثضاهي بها شريعة الله
    كزيادة ركعة في العصر
    أو زيادة صوم يوم بعد رمضان على وجه الوجوب هذي البدعة
    فأينها من التمثيل؟
    هذا جواب مختصر على اعتراض إخواننا
    ومشكورين.
    (ومعرفة الحق بالرّجال عادة ضعفاء العقول)

    الإمام الغزالي

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    أينما رحلتُ فإنما أسيرُ في أرضي
    المشاركات
    492

    افتراضي رد: ما حكم ‏‏التمثيل‏‏‏ ‏ وما حكم كتابة القصص الخيالية‏؟‏

    (والتمثيل كغيره من الوسائل حكمه حكم مايقصد له)
    (ومعرفة الحق بالرّجال عادة ضعفاء العقول)

    الإمام الغزالي

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    أينما رحلتُ فإنما أسيرُ في أرضي
    المشاركات
    492

    افتراضي رد: ما حكم ‏‏التمثيل‏‏‏ ‏ وما حكم كتابة القصص الخيالية‏؟‏

    أتيتكم بضابط للبدعة للعلامة ابن باديس
    ليتجلى لنا حقيقة البدعة أكثر
    قال في الآثار (5/154) (( البدعة كل ما احدث على أنه عبادة وقربة ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم فعله وكل بدعة ضلالة))
    (ومعرفة الحق بالرّجال عادة ضعفاء العقول)

    الإمام الغزالي

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: ما حكم ‏‏التمثيل‏‏‏ ‏ وما حكم كتابة القصص الخيالية‏؟‏

    جزاكم الله خيراً

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: ما حكم ‏‏التمثيل‏‏‏ ‏ وما حكم كتابة القصص الخيالية‏؟‏

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حارث البديع مشاهدة المشاركة
    إخواننا المعارضين للتمثيل أبرز اعتراضاتهم تكمن في:
    1-الكذب حيث يمثل الفنان شخصية ليست هي شخصيته
    2-أنها بدعة
    وبما أننا جوابنا عن الأولى بمايكفي فبقيت الثانية
    وقد طالبناهم بضابط للبدعة فتأخروا
    وهذ ضابط نقله الأخ الفاضل
    أبو خالد الكمالي
    قال:" البدعة شرعاً ضابطها " التعبد لله بما لم يشرعه الله " ، وإن شئت فقل : " التعبد لله بما ليس عليه النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا خلفاؤه الراشدون "

    إذًا : حتى يكون العمل بدعـة :
    - يكون عبادة .
    هل الممثلون يقصدون بالتمثيل عبادة لم يشرعها الله سبحانه,
    البدعة في الدين أن تضيف عبادة
    أو تنقص عبادة على وجه الدوام
    ثضاهي بها شريعة الله
    كزيادة ركعة في العصر
    أو زيادة صوم يوم بعد رمضان على وجه الوجوب هذي البدعة
    فأينها من التمثيل؟
    هذا جواب مختصر على اعتراض إخواننا
    ومشكورين.
    وفقك الله تعالى لكل خير ، اطلعت على بعض كلامك في الكلام على المولد النبوي ، فأحببت ان تطلع على هذا الكلام لعلك تجد فيه حقاً إن شاء الله تعالى .

    قال النبي صلى الله عليه وسلم " إنما الأعمال بالنيات " – فكما أن البدع تكون في العبادات _ فالسلوك بالعادات مسلك التعبدات : بهو بدعة أيضاً .
    وأي عادة يقصد بها التعبد لله عز وجل على وجه لم ترد به الشريعة – صارت هذه العادة بدعة .
    ونية التعبد في فعل وترك العادات على وجه لم ترد به الشريعة ـ جعلت هذا الفعل والترك عبادة فصارت بدعـة .
    فمن كانت نيته أن يتعبد لله عز وجل بالصمت مطلقاً ، أو عدم الأكل والشرب مطلقاً كان هذا الصمت ـ وعدم الأكل والشرب بدعـة .
    فالبدعة تدخل في العادات التي يقصد بها التعبد والتقرب إلى الله عز وجل ، كما تدخل في العبادات .
    والأمثلة على ذلك :
    * " التغبـير " : الذي حكم عليه أئمة الدين بأنه بدعـة .
    * عدم الأكل والشرب مطلقاً ، والصمت مطلقاً .
    * الذي يعتزل النساء ولا يتزوج أبداً " ، يتعبد بذلك لله عز وجل "
    * الذي لا ينام على الفراش أبداً ، يتعبد بذلك لله عز وجل .
    قال شيخ الإسلام بن تيمية :
    " وأما ما تضمنته سنة رسول اللّه صلى الله عليه وسلم من المقام بمنى يوم التروية، والمبيت بها الليلة التي قبل يوم عرفة، ثم المقام بعرنة ـ التي بين المشعر الحرام وعرفة ـ إلى الزوال، والذهاب منها إلى عرفة والخطبة، والصلاتين في أثناء الطريق ببطن عرنة ـ فهذا كالمجمع عليه بين الفقهاء، وإن كان كثير من المصنفين لا يميزه، وأكثر الناس لا يعرفه لغلبة العادات المحدثة‏. " اهـ " مجموع الفتاوى "
    و قال شيخ الإسلام بن تيمية :
    لكن إن كان ذلك الرجل معروفا ـ بأن في ماله حرامًا ـ ترك معاملته ورعا‏.‏ وإن كان أكثر ماله حرامًا ففيه نزاع بين العلماء‏.‏ وأما المسلم المستور فلا شبهة في معاملته أصلا، ومن ترك معاملته ورعا كان قد ابتدع في الدين بدعة ما أنزل اللّه بها من سلطان‏.
    و قال شيخ الإسلام بن تيمية :
    لا خلاف بين العلماء أن من وقف على صلاة أو صيام أو قراءة أو جهاد غير شرعي ونحو ذلك لم يصح وقفه، بل هو ينهى عن ذلك العمل، وعن البذل فيه، والخلاف الذي بينهم في المباحات لا يخرج مثله هنا؛ لأن اتخاذ الشيء عبادة، واعتقاد كونه عبادة، وعمله؛ لأنه عبادة لا يخلو من أن يكون مأمورًا به، أو منهيًا عنه، فإن كان مأمورًا به ـ واجبًا أو مستحبًا في الشريعة ـ كان اعتقاد كونه عبادة، والرغبة فيه لأجل العبادة، ومحبته وعمله مشروعًا، وإن لم يكن اللّه يحبه ولا يرضاه فليس بواجب ولا مستحب، لم يجز لأحد أن يعتقد أنه مستحب، ولا أنه قربة وطاعة، ولا يتخذه دينًا، ولا يرغب فيه لأجل كونه عبادة‏.‏
    وهذا أصل عظيم من أصول الديانات، وهو التفريق بين المباح الذي يفعل لأنه مباح، وبين ما يتخذ دينا وعبادة وطاعة وقربة واعتقادًا ورغبة وعملًا‏.‏ فمن جعل ما ليس مشروعًا ولا هو دينا ولا طاعة ولا قربة جعله دينًا وطاعة وقربة، كان ذلك حرامًا باتفاق المسلمين‏.

    وقال شيخ الإسلام بن تيمية :
    ( فأما الصمت الدائم فبدعة منهي عنها ، وكذلك الامتناع عن أكل الخبز واللحم وشرب الماء : فذلك من البدع المذمومة أيضاً ) مجموع الفتاوى .
    وقال شيخ الإسلام بن تيمية :
    ( إن اتخاذ لبس الصوف عبادة وطريقاً إلي عبادة الله بدعة ) مجموع الفتاوى .
    ------------------
    والتمثيل الديني ، هل هو تقرب إلى الله تعالى ؟ ام لا ؟!
    هل هو طريقة جديدة للتقرب والتعبد لله عز وجل ام لا ؟ !
    وهل يجوز عمل مسرحية دينية في البيت الحرام ؟!
    وهل يجرأ أحد على ان يتخيل ، لن أقول النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وهم يمثلون مسرحية دينية ؟!
    عليك بالعتيـق أيها الأخ الكريـم .
    وانظر كيف جعل شيخ الإسلام بن تيمية هذا الأصل من أصول الديانات :
    وهذا أصل عظيم من أصول الديانات، وهو التفريق بين المباح الذي يفعل لأنه مباح، وبين ما يتخذ دينا وعبادة وطاعة وقربة واعتقادًا ورغبة وعملًا‏.‏ فمن جعل ما ليس مشروعًا ولا هو دينا ولا طاعة ولا قربة جعله دينًا وطاعة وقربة، كان ذلك حرامًا باتفاق المسلمين‏.
    وفقك الله تعالى لكل خـير .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    أينما رحلتُ فإنما أسيرُ في أرضي
    المشاركات
    492

    افتراضي رد: ما حكم ‏‏التمثيل‏‏‏ ‏ وما حكم كتابة القصص الخيالية‏؟‏

    بارك الله فيك ووفقك لكل خير
    أخي الموقر
    هل التمثيل إحداث عبادة أو زيادة أو نقص في عبادة
    أنظر ماقاله الإمام الأصولي العلامة الشاطبي عن تعريف البدعة
    : (( طريقة في الدين مخترعة تضاهي الشرعية ، يقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبد لله سبحانه))
    أخي يامن تريد الحق
    هل التمثيل المعروف عند الناس يفعل
    من أجل هذا
    هل ينطبق عليه التعريف
    كل من كان منصفا واحسبك منهم قال
    لا
    ولاعلاقه له ألبتة بالعبادة فلم نحاول زجه قسرا في العبادة
    الرأى الذي لانراه نقول لانراه
    ولاننكر على المخالف مادام في طور الإجتهاد
    لكن لانحاول أن نعسف الأدلة
    ونخرج كلام أهل العلم عن ظاهره
    ليوافق رأينا
    وعمدتنا الدليل
    مع فهم السلف له
    لا الإقتصار على عالم بعينه
    وتحميل كلامه على
    مالايحتمل
    لانجعل الأمر مسلم به لايقبل الجدال
    فمن أصاب له اجران ومن اخطأ له اجر
    وأذكرك ونفسي من قبل
    أن كلام العالم على رأسنا لكن لانجعله بمنزلة النصوص
    التي ينبغي التحاكم إليها
    هذا تقليد اعمى واتوقع الكل يتفق معنا على هذا .ولانريد إلصاق كلمة الدين بالتمثيل يكفينا قول (التمثيل الهادف)
    واقول لك شكرا على أرائك قد استفدت منك
    ورأيي صواب يحتمل الخطأ
    وشكرا على حوارك الهادئ وشفى الله اخاك.
    (ومعرفة الحق بالرّجال عادة ضعفاء العقول)

    الإمام الغزالي

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: ما حكم ‏‏التمثيل‏‏‏ ‏ وما حكم كتابة القصص الخيالية‏؟‏

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حارث البديع مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك ووفقك لكل خير
    أخي الموقر
    هل التمثيل إحداث عبادة أو زيادة أو نقص في عبادة
    أنظر ماقاله الإمام الأصولي العلامة الشاطبي عن تعريف البدعة
    : (( طريقة في الدين مخترعة تضاهي الشرعية ، يقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبد لله سبحانه))
    أخي يامن تريد الحق
    هل التمثيل المعروف عند الناس يفعل
    من أجل هذا
    هل ينطبق عليه التعريف
    كل من كان منصفا واحسبك منهم قال
    لا
    ولاعلاقه له ألبتة بالعبادة فلم نحاول زجه قسرا في العبادة
    الرأى الذي لانراه نقول لانراه
    ولاننكر على المخالف مادام في طور الإجتهاد
    لكن لانحاول أن نعسف الأدلة
    ونخرج كلام أهل العلم عن ظاهره
    ليوافق رأينا
    وعمدتنا الدليل
    مع فهم السلف له
    لا الإقتصار على عالم بعينه
    وتحميل كلامه على
    مالايحتمل
    لانجعل الأمر مسلم به لايقبل الجدال
    فمن أصاب له اجران ومن اخطأ له اجر
    وأذكرك ونفسي من قبل
    أن كلام العالم على رأسنا لكن لانجعله بمنزلة النصوص
    التي ينبغي التحاكم إليها
    هذا تقليد اعمى واتوقع الكل يتفق معنا على هذا .ولانريد إلصاق كلمة الدين بالتمثيل يكفينا قول (التمثيل الهادف)
    واقول لك شكرا على أرائك قد استفدت منك
    ورأيي صواب يحتمل الخطأ
    وشكرا على حوارك الهادئ وشفى الله اخاك.
    جزاك الله تعالى خيراً على الدعأء ، اللهم آمين .
    -------------------------------
    وفقك الله تعالى لكل خير :
    بينت لك ولله الحمد من كلام شيخ الإسلام بن تيمية أن البدع تدخل في العادات التي يقصد بها التعبد لله عز وجل على وجه لم ترد به الشريعة .
    فعقبت أنت وقلت : [هذا تقليد اعمى واتوقع الكل يتفق معنا على هذا ] .
    ثم نقلت أنت كلام العلامة الأصولي الشاطبي عن البدعة ـ ولم تكمل تعريف البدعة عند الشاطبي رحمه الله تعالى ، فسأنقله لك إن شاء الله تعالى ، وسأنقل لك من كلامه أن كلامه ولله الحمد متفق مع شيخ الإسلام بن تيمية في أن البدع والمحدثات تدخل في العادات التي يقصد به التعبد لله عز وجل على وجه لم ترد به الشريعـة .
    لتعلم وفقك الله تعالى لقول الحق أن المسألة ليست اخراج كلام أهل العلم عن ظاهره ليوافق أرائنا ولله الحمـد .

    استكمال تعريف البدعة عند الشاطبي رحمه الله تعالى :
    [ فالبدعة إذن عبارة عن طريقة في الدين مخترعة تضاهي الشرعية يقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبد لله سبحانه ، وهذا على رأي من لا يدخل العادات في معنى البدعة ، وإنما يخصها بالعبادات ، وأما على رأي من أدخل الأعمال العادية في معنى البدعة فيقول : البدعة طريقة في الدين مخترعة تضاهي الشرعية يقصد بالسلوك عليها ما يقصد بالطريقة الشرعية ] اهـ الإعتصام
    وبعد هذا التعريف ألف الشاطبي رحمه الله تعالى باباً في الكتاب عنوانه :
    الباب السابع : في الابتداع . هل يدخل في الأمور العادية أم يختص بالأمور العبادية؟
    فقال في هذا الباب :
    [ وأن العاديات من حيث هي عادية لا بدعة فيها ، ومن حيث يتعبد بها أو توضع وضع التعبد تدخلها البدعة ، وحصل بذلك اتفاق القولين ، وصار المذهبان مذهباً واحداً ، وبالله التوفيق ] اهـ الإعتصام .
    وقد حكم الشاطبي رحمه الله تعالى على ترك بعض العاديات التي يقصد بها التقرب والتعبد لله عز وجل بأنها بدعـة .
    كما حكم شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله تعالى ترك بعض العاديات بأنها بدعة حيث قال :
    [ فأما الصمت الدائم فبدعة منهي عنها ، وكذلك الامتناع عن أكل الخبز واللحم وشرب الماء : فذلك من البدع المذمومة أيضاً ] اهـ مجموع الفتاوى
    الدليل من كلام الشاطبي الموافق لكلام شيخ الإسلام : [ وقوله في الحد تضاهي الشرعية يعني أنها تشابه الطريقة الشرعية من غير أن تكون في الحقيقة كذلك ، بل هي مضادة لها من أوجه متعددة .
    منها : وضع الحدود كالناذر للصيام قائماً لا يقعد ، ضاحياً لا يستظل ، والاختصاص في الانقطاع للعبادة ، والاقتصار من المأكل والملبس على صنف دون صنف من غير علة ]اهـ الإعتصام .
    فنحن ولله الحمد نتبع ما قرره علماء الأصول كالذي قرره شيخ الإسلام بن تيمية ، والعلامة الأصولي الشاطبي كما وصفته أنت .
    وحتى لا يقال أننا نقلد الشاطبي بدون أدلة :
    فإليك وفقك الله تعالى لكل خير قول الشاطبي المدعم بالادلة :
    قال رحمه الله تعالى في كتاب الإعتصام :
    [ أما الشرع ففيه ما يدل على خلاف ذلك ، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم رد على من قال :
    "أما أنا فأقوم الليل ولا أنام " ، وقال الآخر : "أما أنا فلا أنكح النساء " إلى آخر ما قالوا ، فرد عليهم ذلك صلى الله عليه وسلم وقال :" من رغب عن سنتي فليس مني ".
    وهذه العبارة أشد شيء في الإنكار ، ولم يكن ما التزموا إلا فعل مندوب أو ترك مندوب إلى فعل مندوب آخر ، وكذلك ما في الحديث "أنه عليه السلام رأى رجلاً قائماً في الشمس فقال : ما بال هذا ؟ قالوا : نذر أن لا يستظل ولا يتكلم ولا يجلس ويصوم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مره فليجلس وليستظل وليتم صومه " قال مالك: أمره أن يتم ما كان لله عليه فيه طاعة ، ويترك ما كان عليه فيه معصية .
    ويعضد هذا الذي قاله مالك ما في البخاري عن قيس بن أبي حازم ، قال دخل أبو بكر على امرأة من أحمس يقال لها زينب فرآها لا تتكلم ، فقال :
    ما لها فقال حجت مصمتة قال لها : تكلمي ، فإن هذا لا يحل ، هذا من عمل الجاهلية فتكلمت الحديث إلخ
    وقال مالك أيضاً في قوله عليه الصلاة والسلام :
    "من نذر أن يعصي الله فلا يعصيه"إن ذلك أن ينذر الرجل أن يمشي إلى الشام وإلى مصر وأشباه ذلك مما ليس فيه طاعة ، أو أن لا أكلم فلاناً ، فليس عليه في ذلك شيء إن هو كلمه لأنه ليس لله في هذه الأشياء طاعة ، وإنما يوفي لله بكل نذر فيه طاعة من مشي إلى بيت الله أو صيام أو صدقة أو صلاة ، فكل ما لله فيه طاعة فهو واجب على من نذره .
    فتأمل كيف جعل القيام في الشمس وترك الكلام ونذر المشي إلى الشام أو مصر معاصي ، حتى فسر فيها الحديث المشهور ، مع أنها في أنفسها أشياء مباحات ، لكنه لما أجراها مجرى ما يتشرع به ويدان لله به صارت عند مالك معاصي لله ، وكلية قوله : " كل بدعة ضلالة " شاهدة لهذا المعنى ، والجميع يقتضي التأثيم والتهديد والوعيد ، وهي خاصية المحرم ] اهـ كتاب الإعتصام للشاطبي رحمه الله تعالى .
    قال الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله تعالى : [ وفي لفظ لمسلم : [ فقال بعضهم : لا أتزوج النساء ، وقال بعضهم لا آكل اللحم، وقال بعضهم لا أنام على فراشٍ .. ] اهـ
    والنبي صلى الله عليه وسلم أنكر ذلك كما هو معلوم وقال : [ من رغب عن سنتي فليس مني
    قال الشاطبي رحمه الله تعالى :
    [ وأما إن كان الترك تديناً فهو الابتداع في الدين على كلتا الطريقتين ، إذ قد فرضنا الفعل جائزاً شرعاً فصار الترك المقصود معارضة للشارع في شرع التحليل وفي مثله نزل قول الله تعالى : " يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين " فنهى أولاً عن تحريم الحلال . ثم جاءت الآية تشعر بأن ذلك اعتداء لا يحبه الله .
    وسيأتي للآية تقرير إن شاء الله .
    لأن بعض الصحابة هم أن يحرم على نفسه النوم بالليل ، وآخر الأكل بالنهار ، وآخر إتيان النساء ، وبعضهم هم بالاختصاء ، مبالغة في ترك شأن النساء . وفي أمثال ذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم :
    "من رغب عن سنتي فليس مني" .
    فإذا كل من منع نفسه من تناول ما أحل الله من غير عذر شرعي فهو خارج عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم . والعامل بغير السنة تديناً ، هو المبتدع بعينه ] اهـ .


    ---------------------------------
    وبخصوصو التمثيل الديني الإسلامي :
    قال الشاطبي رحمه الله تعالى : [ وأما على رأي من أدخل الأعمال العادية في معنى البدعة فيقول : البدعة طريقة في الدين مخترعة تضاهي الشرعية يقصد بالسلوك عليها ما يقصد بالطريقة الشرعية ، ولا بد من بيان ألفاظ هذا الحد . فالطريقة ، والطريق والسبيل والسنن هي بمعنى واحد وهو ما رسم للسلوك عليه وإنما وإنما قيدت بالدين لأنها فيه تخترع وإليه يضيفها صاحبها ]اهـ .
    كما يفعل الآن من الأفلام والمسرحيات والمسلسلات الدينية الإسلامية .
    وفقك الله تعالى لكل خير .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    أينما رحلتُ فإنما أسيرُ في أرضي
    المشاركات
    492

    افتراضي رد: ما حكم ‏‏التمثيل‏‏‏ ‏ وما حكم كتابة القصص الخيالية‏؟‏

    [quote=صدى الذكريات;247439]جزاك الله تعالى خيراً على الدعأء ، اللهم آمين .
    -------------------------------
    وفقك الله تعالى لكل خير :
    بينت لك ولله الحمد من كلام شيخ الإسلام بن تيمية أن البدع تدخل في العادات التي يقصد بها التعبد لله عز وجل على وجه لم ترد به الشريعة .
    هذا إن كان التمثيل يقصد به التعبد
    أما إن لم يقصد فلاعلاقة له بالتعريف
    إذا لايشمله الحكم.
    (وأن العاديات من حيث هي عادية لا بدعة فيها
    الشاطبي)
    هذا على التنزل مع الآخر.
    وبوركت.
    (ومعرفة الحق بالرّجال عادة ضعفاء العقول)

    الإمام الغزالي

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: ما حكم ‏‏التمثيل‏‏‏ ‏ وما حكم كتابة القصص الخيالية‏؟‏

    جزيتم جميع خير الجزاء والشكر موصول لصاحبة الموضوع
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: ما حكم ‏‏التمثيل‏‏‏ ‏ وما حكم كتابة القصص الخيالية‏؟‏

    الذي يجوز كتابة الراويات يلزمه جواز التمثيل إذ الأصل واحد . فالتمثيل هو فرع عن الرواية أصلا. وقد قال العلامة رشيد رضا في "فتاويه" أن الحريري في مقدمة كتابه "المقامات " إشار إلى أن هناك إجماعا على جواز مثل تلك الروايات.والله أعلم
    ان لم تخني ذاكرتي فان كلام الحريري هذا كان أصلا للدفاع عن مثل هذا امام اتهامات الفقهاء لهذا الفن بالكذب..يعني ما يدل على وجود الخلاف القديم فيها.. و كان كلام الشريشي فيما اتذكر موافقا له و ان لم يتجرأ على دعوى الاجماع..
    من أجمل ما قرأت في الحب:
    "وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس عبدي المؤمن، يكره الموت وأكره مساءته"

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •