وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 44
2اعجابات

الموضوع: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    417

    افتراضي وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    بسم الله الرحمن الرحيم




    المـوت حـقٌّ والبـريّـة رُحّـلٌ تفـنـيـهم اللحـظـات والأيـامُ
    فاجعـل بقاءك في البسيطة غـربة أو عابراً لسـبـيـلـه إلـمــامُ


    عرفناه أسيف القلب, رقيق الطبع, إذا قرأ القرآن بكى وأبكى..
    دمث الطباع, مكللاً بالوقار..

    شيخنا: فايز الشنبري –رحمه الله-

    أحد الدعاة المشهورين بمكة المكرمة!..
    ومدرس التربية الإسلامية بمدرسة من مدارسها المتوسطة والثانوية!..

    له زوجتان, وتسعة من الأبناء..
    ومن العمر ثمانٌ وثلاثون سنة..

    كان أول لقاء جمعني به قبل أربع سنوات, في معتكف جامع الهدى بالرصيفة, الجامع الذي كان يؤمه ويخطب فيه فضيلة الشيخ: فيصل بن جميل غزاوي _ إمام المسجد الحرام حالياً_..

    كان يؤمنا في صلاة القيام أحيانا, والفجر أيضاً ..
    فيهزّ بقراءته القلوب, ويحملها لعالم أخروي, بعيد عن سفاسف الدنيا وملهياتها ..

    وفي آخر ليلة من ليالي رمضان ذلك العام وجدناه يراجع القرآن الكريم, فتوجهت إليه أنا وبرفقتي نزرٌ من الإخوة, وسلمنا عليه, ثم طلبنا منه بعض النصائح قبل أن نفارقه, ونفارق معه شهر رمضان!..
    فطلب من كل منا أن يعرف بنفسه, ثم عرف بنفسه, وبدأ يوجه سؤالاً لنا عن شعورنا ونحن نفارق رمضان, شهر الخير والغفران.. وبعد أن انتهينا من كلامنا, صبّ علينا رضابا من معينه العذب, فخلب الألحاظ والقلوب, وأرسل للأفئدة أشعة من نور سماويّ, قربها من بارئها, وحواها بنميره العذب الزلال!..

    كان رحمه الله دائم المراجعة والاستذكار للقرآن الكريم, حريصاً على تطبيق السنة في الصلاة.. لا يحيد عنها طرفة عين, ولا ينأى عنها لمح بصر -ما استطاع- !..

    زرناه في بيته يوم عيد الفطر, فرحب بنا خير ترحيب, وآوانا بقلبه الواسع, وصدره الرحب, وابتسامته الدائمه, وانبساطه بنعم الله وفضله..
    كلما رأيته ذكرني بالله, ونقلني من غيابات الدنيا الفانية, إلى سماءات العلا الباقية!..

    ومرت الأيام تلو الأيام, وفي كل عام أقابله في المعكتف كعادته..


    إلى أن حلّ عشاء يوم الأحد الموافق 14/6/1430هـ, حيث اتصل على أحد الإخوة طالباً منه اللقاء, فرحب بذلك, واقترح على الشيخ أن يذهبا لشرب شيء من لبن النوق التي للشيخ, لكنه أبى وأخبر هذا الأخ أنه يشعر بشيء من الضيق النفسي, وأنه يفضل الذهاب سوياً لشرب شيء من العصيرات..
    خرجا سويّاً!.. وتقابلا مع أحد المشايخ الذين كانوا ملازمين له, حيث يراجعون القرآن الكريم سويّاً, ويتدراسون العلم.. ودار الحديث بينهم في أمور منها طلبه إكمال الدراسات العليا!.. ثم كان ختام اللقاء مراجعة للقرآن الكريم, حيث يوجه كل منهم سؤالاً ويجيب الآخر, كي يُعرف مقدار تثبته من حفظ القرآن الكريم..
    ووصل الشيخ فايز –رحمه الله- آيات عن الموت, فصار يكررها بصوت خاشع, وكأنه يوحي بشيء!..
    ثم دار الحديث بينهم عن الدنيا الفانية, والدار الباقية...
    وسأل الأخ الشيخ عن علاقاته مع الناس, فحمد الله وأخبره أنه لا توجد بينه وبين أحد من الخلق أية مشاحنة!..
    ثم انفض الاجتماع بينهم على أمل اللقاء!..
    وقفل كل منهم راجعاً, وتوجه الشيخ –رحمه الله- إلى بيته حيث قابل ابنته الصغيره والتي لها من العمر خمس سنين, فصار يقبلها ويسلم عليها بعد كل هنيهة..
    ثم أقبل اليوم , يوم الاثنين الموافق 15/6/1430هـ, حيث أصبح الشيخ صائماً.. وتوجه لمدرسته التي يدرس فيها بحيّ الزاهر بمكة.. وهو لا يعلم ماذا يخبئ له القدر!..
    وحين بانت للكون غزالة الضحى, توجه الشيخ لمصلى المدرسة, وشرع في صلاة الضحى, وهو في صلاته .. يدخل المدرسة شاب ثلاثيني يسأل عن الشيخ فايز, فقيل له: ستجده في حجرة المدرسين, فتوجه لها؛ لكنه لم يجده, فقيل له: لعلك تجده في المصلى!,, وهو في طريقه للشيخ, كان الشيخ قد أنهى صلاته وبدأ في صعود الدرج, ففوجئ بهذا الرجل يقابله, ولم يكن أحد موجودا تلك اللحظة غيرهما, إلا أنه سُمع علوّ صوت في الكلام بينهما وهمهمة لم تُفهم!.. ثم أخرج هذا الشاب من جيبه سلاحاً (مسدسا), وأطلق على الشيخ ثلاث طلقات قُرب كُلاه.. ودوى الصوت أرجاء المدرسة!..
    حيث اجتمع الطلاب والمدرسون, فرأوا الشيخ ينازع سكرات الموت, ووجدوا الشاب واقفاً..
    فجاء أحدهم ولطم الشاب وهم في حالة ذهول, فصرخ الشاب وقال لهذا المعلم: تذهب وإلا ألحقتك به!..
    وساد الصمت لحظة, ثم صعد الشاب لغرفة الوكيل, وجلس بها, والكل ينظر مذهولاً!..
    ثم قال بعدها: اتصلوا على السلطات!..
    فجاءت السلطات بعد أن تم البلاغ, وكان الشيخ رحمه الله قد فاضت روحه..
    وتم القبض على الجاني, وهو من الذين يعانون من المس, حيث أن الشيخ كان يقرأ عليه دائماً, وهو أخ لصديق حميم للشيخ..
    وكما أكدّ ذلك الشيخان: سعود بن بركي المسعودي, وعبد الله بن منيع العبدلي, في مهاتفة مع الشيخ: عبدالحفيظ بن عثمان القاضي [إمام وخطيب جامع المنشاوي بمكة بحي الرصيفة], أن سبب القتل كما يظهر تأثير المس على هذا الشاب, وتأجيج الشيطان على هذا الشيخ القارئ الذي يحاول إخراجه من هذا الشابّ..
    ولا زالت التحقيقات من السلطات الأمنية جارية, ولا زالت جنازة الشيخ –رحمه الله- لم يصلى علها ولم تدفن بعد, حتى يتم الانتهاء من التحقيق..
    وقد ذُهب به إلى مستشفى الزاهر بمكة, ثم حول لمستشفى الششة!..
    وهو الآن يرقد في ثلاجة الموتى..

    ومن الأمور العجيبة أن أخ القاتل وجماعته من محبي الشيخ, والمتواصلين معه..
    وكان لهذه الحادثة أثرٌ كبيرٌ في نفوسهم ونفوس ذويهم!..
    كذلك من الأمور أن اثنان من أبناء الشيخ أحدهما في الصف الثالث الثانوي, والآخر في المرحلة المتوسطة, من طلاب المدرسة التي يدرس فيها الشيخ!..

    رحمه الله, فقد كان قدوة للمربي والمعلم والقارئ والداعية!..

    كان دائماً يتمنى الشهادة, وهاهي قد بلغته –إن شاء الله- ..


    يتبع –إن شاء الله-
    أبو الليث الشيراني
    مكة المكرمة
    الاثنين 15/6/1430هـ


    ملاحظة: الخبر نشر في الشبكة, عن طريق (سبق) و(بناء) وغيرها من المنتديات والمواقع, ولكن الكائن هنا أصح خبر وأثبت في هذا الأمر.. فلا يعول على غيره..


    يرجى ذكر المصدر عند النقل.
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر

    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر

    أبوالليث

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    خبر مؤسف ، وقصة مؤلمة ،
    اللهم ارحمه اللهم اغفر له اللهم تجاوز عنه
    لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل
    لا حول ولا قوة إلا بالله

    أي ألم يعتصر أحبابه وذويه ، وأي مصيبة باتت الليلة في أهل بيته

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    جزاك الله خيراً , أخي الفاضل!..

    إضافة:

    يذكر أحد الطلاب الذين حضروا الحادثة, أن الشيخ لما أطلقت عليه الطلقة الأولى نزف دمه من فمه وأنفه وهو متشحط في دمه ,, فأراد القيام, لكن القاتل أطلق الطلقة الثانية!,, ثم أقبل عليه هذا الطالب وجلس يضع يده على أماكن نزف الدم , ولكن أنى له أن يوقفه!..
    فقال القاتل لهذا الطالب: اذهب عنه وإلا لحقت به, لكن الطالب أبى ذلك, وجلس يحاول منع الدم من الدفق!..
    وهذا بمشهد من الطلاب!..

    وحضر هذا المشهد ابنه الأكبر -أعانه الله-..

    فليهم الباري أهله وذويه الصبر والثبات والسلوان!..
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر

    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر

    أبوالليث

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    لاحول ولاقوة إلا بالله ... حادثة مؤلمة جداااا .. اللهم ارحمه واغفر له ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ..
    ... أسأل الله أن يصبر أهله وولده ويجزيهم خير الجزاء على هذا المصاب ...
    الذنوب جراحات ورُب جرح وقع في مقتل وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله وأبعد القلوب من الله القلب القاسي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    رحمه الله وغفر له ...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    رحمه الله وغفر له ...
    هل للشيخ تلاوة مسجلة بصوته ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    853

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    رحمه الله ... أود أن أرى ترجمة موثقة لذلك الشيخ فهو من علماء القرن 15 وأنا أترجم لهم فهل يتوفر المصدر أخي
    قناة روح الكتب على التيليجرام فوائد متجددة
    https://telegram.me/Qra2t

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    الحافظة:
    حقاً, هي كما قلتِ!..
    غفر الله له ورحمه .. وجزيتِ خيراً.

    زكرياآءُ:
    رحمه الله, وغفر له ولنا, وألحقنا بركب الصالحين!..
    وللشيخ بعض المقاطع المسجلة, والموجودة الآن غير واضحة تماماً, ولكن؛ بإذن الله سآتيك بما هو واضح, فانتظرني!..

    أبو الطيب المتنبي:
    جزيت خيراً, وأما عن ترجمته فلا أظنك تجدها موثقة في كتاب معين, فالشيخ لم يكن بتلك الشهرة!.. لكن؛ لك أن تلتقي بأهله وذويه وتأخذ الترجمة منهم مشافهة!..
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر

    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر

    أبوالليث

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    وهذا رابط الخبر في جريدة عكاظ السعودية مع اختلافه قليلاً عما هو هنا:

    http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/2009...0609283547.htm

    وهنا أيضاً في جريدة الوطن السعودية:

    http://www.alwatan.com.sa/news/newsd...5408&groupID=0

    مع تصرف منهم وتلفيق وكذب!.. كعادة صحفنا وجرائدنا في المصداقية!..
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر

    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر

    أبوالليث

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    141

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    كان بعض الاخوة يخبرني دوماً عن الشيخ فايز الشنبري رحمه الله تعالى وأنه رجلٌ معلَّقٌ قلبه بالله تعالى وأنك لن تجلس معه إلا ويَرِقُّ قَلبُك لما تفيض به شفتاه من التذكير بالله واليوم الآخر، وحرصه على الوقت حتى أخبرني هذا الأخ أنهم جلسوا معه ذات يوم فاقترح عليهم أن يستغلوا وقتهم بسماع بعض أشرطة التفسير للشيخ المفسِّر عبدالرحمن السديس -فَرَّجَ الله عنه- فاستمعوا للدرس وقتاً طويلاً يقارب الساعتين ، وكم كنت أتمنى الجلوس معه رحمه الله تعالى غير أن قدر الله سابق ، فإنا لله وإنا إليه راجعون . نسأل الله تعالى أن يغفر له وأن يرحمه وأن يسكنه الجنة.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    رحم الله الشيخ فايز الشنبري رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه وأحبابه الصبر والسلوان وإننا لله وإنا إليه راجعون .
    لقد عرفته عن قرب رجل يحب الخير للناس ويحب الدعوة إلى الله ولا يتوانى في الدعوة ونفع الناس ولا يحتقر شيئا من الخير أن يعين به الناس ويوجههم إليه فرحمه الله رحمة واسعة .
    قد كنت نسقت معه درساً شهرياً عندنا لجماعة المسجد - كأنها كلمات - فلم يمانع من ذلك ورفعنا الأوراق إلى المكتب التعاوني ومركز الدعوة وإلى الآن لم تأت الموافقة.
    وكان كلما رآني وقلت له : لنا عليك حق يا شيخ وأنت وعدتنا بكلمة يبتسم رحمه الله ويقول إن شاء الله اتصل علي هذا الأسبوع.
    وكان حريصاً على حضور مجالس العلم وحلقات العلماء فلقد رأيته في دروس الشيخ عبد الكريم الخضير حفظه الله مواظباً عليها .
    فرحمه الله رحمة واسعة .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    هذه بعض التعديلات, على وهم وقع من الناقل:
    1/ للشيخ عشرة من الأبناء لا تسعة!. أكبرهم ابنه: أنس.
    2/ الشيخ العبدلي كانت مهاتفته بالشيخ سعود بن بركي المسعودي الذي أوصل الخبر للشيخ عبد الحفيظ القاضي.
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر

    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر

    أبوالليث

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    289

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنْهُ وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ
    وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ وَاغْسِلْهُ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ
    وَنَقِّهِ مِنْ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الْأَبْيَضَ مِنْ الدَّنَسِ
    وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِ
    وَأَهْلًا خَيْرًا مِنْ أَهْلِهِ
    وَزَوْجًا خَيْرًا مِنْ زَوْجِهِ
    وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ وَأَعِذْهُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ ومِنْ عَذَابِ النَّارِ

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    41

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    رحمه الله رحمةً واسعة
    كان أحد أقاربي و هو من طلابه يتحدث ويثني عليه كثيراً
    و يقول - إن شاء الله - إن أتيتَ إلى مكة سنقابل الشيخ و كنتُ في شغف للقائه من كثرة ما يحدثني عنه و عن إيمانه و أخلاقه و عنايته بكتاب الله و نصحه و لطافته و سعي في أعمال الخير ..

    و الله لا نحزن

    صائم
    بعد أن فرغ من الصلاة مباشرة

    و نسأل الله له الشهادة

    لنحزن على أحوالنا ..
    أسأل الله أن يكتب له الفردوس الأعلى في الجنة و أن يجنعما به هناك هناك عنده سبحانه

    ملاحظة :
    حدّثني من رأى صلاة الشيخ .. أن الشيخ أطال الصلاة جداً أطال السجود حتى شككنا


    رحمة الله عليه و على جميع أموات المسلمين

    آمين آمين
    آمين

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    125

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    رحمه الله وغفر له وأسكنه أعلى جنانه

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    سيصلى على الشيخ مغرب اليوم الثلاثاء بالحرم المكي الشريف والدفن سيكون في مقبرة المعلاة .رحمه الله رحمة واسعة .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    سبقتني أخي الزياني ..

    نعم سيصلى عليه بإذن الله مغرب اليوم بالحرم المكي ..
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر

    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر

    أبوالليث

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    أحدهم يعرف الشيخ شخصيا, وذكر أن الشيخ من الأشراف [آل البيت], وأن الشيخ: محمد المختار الشنقيطي كان إذا لقيه قبل رأسه!..
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر

    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر

    أبوالليث

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    417

    افتراضي جنازة الشيخ رحمه الله !..

    صلي على الشيخ اليوم المغرب بالمسجد الحرام ..

    وقد صلى عليه فضيلة الشيخ: ماهر المعيقلي!..


    وحضر الجنازة جمع غفير لم يُتوقع حضوره!..

    وقد تأخرت الجنازة عن المقبرة لقبيل العشاء , بسبب زحام السيارات ..

    وحضر من المشايخ وطلاب العلم وطلابه بالمدرسة أيضاً ..

    وممن رأيته حضر من المشايخ:
    1/ الشيخ: أحمد بن عمر الحازمي.
    2/ الشيخ: علي بن عبد الخالق القرني.
    3/ الشيخ: عبد الرحمن جميل قصاص.
    4/ الشيخ: عبد الحفيظ بن عثمان القاضي.
    5/ الشيخ: فيصل بن جميل غزاوي.

    وغيرهم ممن أعرف رسمهم ولا أعرف أسماءهم من المشايخ!..

    كما حضرت بعض الصحف السعودية, ووثقت الجنازة بالتصوير!..


    نسأل الله أن يتغمده برحمته ..
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر

    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر

    أبوالليث

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    721

    افتراضي رد: وفاة الشيخ: فايز الشنبري -رحمه الله- إثر طلقتين رصاص أردته قتيلاً!..

    اللهم ارحمه وتجاوز عنه وارزق أهله الصبر والشكر
    مجموعة من كتبي وقف لله يحق لكل مسلم طبعها ، شريطة التقيد بالنص
    http://www.saaid.net/book/search.php...C7%E1%DD%CD%E1

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •