الشيخ محمد أبو رحيم أذن بتصوير كتابه الجديد و رفعه على النت من لها ؟
عيد أضحى مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الشيخ محمد أبو رحيم أذن بتصوير كتابه الجديد و رفعه على النت من لها ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    1,004

    افتراضي الشيخ محمد أبو رحيم أذن بتصوير كتابه الجديد و رفعه على النت من لها ؟

    التعقبات الجلية في الترددات الألبانية في حكم تارك الصلاة
    للدكتور محمد أبو رحيم


    لقد اعطاني الشيخ الإذن بتصوير الكتاب و رفعه على النت
    للاسف انالا املك الة التصوير
    من لها؟
    خاصة اهل الاردن


    وللتعريف بالكتاب نورد مقدمة المؤلف :
    مقدمةالكتاب
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاةوالسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
    فإن كتاب الشيخ الألباني " حكم تارك الصلاة " ( نشر دار الجلالين / السعودية / الرياض / ط1/ 1412ه/ 1992م ) من أيسر كتبه كشفا عن منهجه فيتقرير العقيدة ، وأوضحها نصالموقفه من أثر تعريف الأيمان في مسائله بعامة والصلاة بخاصة ، فقدلخص - رحمه الله - عقيدته في ذلك ، ودافع عنها دفاع المتلبسبقناعة صدرت عن فهم للدليل النقلي ، وتحليل لأقوال بعض أكابر علماء أهل السنةوالجماعة ، يلتقي مع منهجه وعقيدته في تصور المسألة !!
    وهو - رحمه الله - وإن كان موافقا لأهل السنة والجماعة فيتقرير العقائد بتقديمه للمنقولعلى المعقول ، إلا أنه قد انفرد فيفهومات حاد فيها عن حقيقة ما عليه هؤلاء الأكابر، وأبعد النجعة في تحليلاته لأقوالهم ، ضبطت بعضها - في حياته - في كتابي : " حقيقة الخلاف بينالسلفية الشرعية وأدعيائها فيمسائل الإيمان " وبعد مماته في كتابي : "حقيقة الإيمان عند الشيخالألباني " .
    وقد توسع - رحمه الله - في كتابه هذا - في تأويلاته وتعقباته لصالح منهجهوعقيدته حكم تارفي ك الصلاة ، مما دفعني إلىتجريد القلم لتحرير ذلك بتعقبات جلية ، كشفا للحقائق العقدية السلفية بتقريرها ، ودفاعا عن هؤلاءالأكابر .
    أمّا تقديمه للمنقول على المعقول فقد تمثل فيقيام كتابه هذا على حديث أبي سعيدالخدري رواية ودراية ، ثم ثنى بذكر بعض الأحاديث التي ظن أنها تلتقي مع فهمه معمغايرتها لحقيقة الأمر وواقعه .
    وأما حيده بفهمه ، وجناياته فيتعقباته وتأويلاته ، فقد تجلت فيتفرّده بفهمه لصريح الحديث ، و في معالجته لأقوال أئمة السلف منهم : الإمام أحمد ابن حنبل ، وبعضا من أئمة المذهب الحنبلي ، وشيخ الإسلام ابن تيمية ،أما ابن القيم فقد أخذ مساحة واسعة من تعقب الشيخ ، فوقع فيمغالطات بيّنة ، وظهر فيكتابه تحريف بالتبديل لكلام ابنالقيم ولغيره ، وقد نبهت عليهما .
    ولم يكن دقيقا فينقل مذهب الشوكاني . كما لم يكنمصيبا فيتأييده للطحاوي بحصر الكفربالجحود ، وبتقييده كفر الترك بالجحود أو بالاعتقاد ،أو مصاحبة كفر التركبما يدل عليهما ، بل وأخطأ فيجعل العمل شرطا فيكمال الإيمان ، و في نسبة ذلك لسلفنا الصالح ، وأخطأ في دعوته بحمل أدلة القائلين بكفرتارك الصلاة وحصره على حالة :" الإصرار على الترك والامتناع عن الصلاة مع التهديدبالقتل " . وأغرب فياستنباطه من حديث أبي سعيد وقوله : بشفاعة المؤمنين لغير المصلين ! ولم يخل كتاب الشيخ من غفلات فيعزو قول لغير قائله ، أو تركت عليق على خطأ بيّن ، أو استبدال كلمة تخدم معنى مغايرا للمبدّل ، أو شهادة لمن لايستحقها … وقد أشرت إلى ذلك كل فيموضعه .
    جاء هذا البحث بيانا للحق ،ودفاعا عن منهج أهل السنة والجماعة ورموزه ، فما كان من صواب فمن الله ، وما كان منخطأ فمني ، راجيا المولى عز وجل أن يجعله في ميزان حسناتي ، وأن لا ينقطع عنيأجره حين أدرج فيأكفاني .
    " والله غالبعلى أمره ولكنّ أكثر الناس لا يعلمون " يوسف 21

    وكتبه الدكتور محمدأبو رحيم
    التاريخ 1/ محرم / 1430
    يباع هذا الكتاب في دار المأمونللنشر والتوزيع

    عمان /الأردن



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    1,004

    افتراضي رد: الشيخ محمد أبو رحيم أذن بتصوير كتابه الجديد و رفعه على النت من لها ؟

    من لها ؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •