المسيح وأمه مفتقران افتقار الحيوانات .. نرجو تفسيرها للأهمية ..
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: المسيح وأمه مفتقران افتقار الحيوانات .. نرجو تفسيرها للأهمية ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    201

    Exclamation المسيح وأمه مفتقران افتقار الحيوانات .. نرجو تفسيرها للأهمية ..

    بسم الله الرحمن الرحيم ...

    السلام عليكم ورحمته الله تعالى وبركاته ..

    فى عروجى على بعض منتديات النصارى , وجدتهم يحاولن الباس صيغة ( الحيونات) على سيدنا موسى وامه عليهما وعلى نبينا الصلاة والسلام ..
    وأستشهدوا بهذة الايات القرأنية , وعرضوه صورة ضوئية من تفسير أنوار التنزيل وأسرار التأويل للبيضاوى /" { كَانَا يَأْكُلاَنِ ٱلطَّعَامَ } ويفتقران إليه افتقار الحيوانات، بين أولاً أقصى ما لهما من الكمال ودل على أنه لا يوجب لهما ألوهية لأن كثيراً من الناس يشاركهما في مثله، ثم نبه على نقصهما وذكر ما ينافي الربوبية ويقتضي أن يكونا من عداد المركبات الكائنة الفاسدة.. "
    ( تفسير انوار التنزيل واسرار التأويل- البيضاوي - النساء : 75)
    وهذة صورة ضوئية من تفسير الاية التى يستشهدون بها ..




    نرجوه الافاده من علمائنا الافاضل ,,
    وجزكم الله ععنا وعن المسلمين خيرا"
    لم أرغب فى وضع الرابط لانه لمنتدى نصرانى يسب الاسلام ؟؟

    والسلام عليكم ورحمه الله تعالى وبركاته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    852

    افتراضي رد: المسيح وأمه مفتقران افتقار الحيوانات .. نرجوه تفسيرها للأهمية ..

    قال القونوي في تفسير مرادك أخي خالد :
    قوله : ( ومفتقران إليه افتقار الحيوان ) : لحفظ الحياة والبنية بطريق جري العادة قيد الافتقار إما مستفيدة من صيغة الاستمرار أو من فحوى الكلام بمعونة المقام بل من عبارة الكلام إذ هو مسوق لبيان افتقارهما والبعد عما نسب إليهما ومثل هذا ثابت بعبارة النص وإن كان لازم المعنى الموضوع له .
    قوله :(بيان أولاً أقصى ما لهما من كمالات ): اللائقة بهما فلا يقتضي اتحاد الكمال فيهما
    قوله : (ودل على أنه لا يوجب لهما الألوهية لأن كثيراً من الناس يشاركهما في مثله ) : أي في الغرابة نفسها وإن كان في البعض أغرب وأعجب فما كان علة للألوهية لا يتفاوت في المحال ثم نبه على نقصهما وفي ذكر التنبيه إشارة إلى فرط حماقة الكفر .
    قوله : ( ثم نبه على نقصهما وذكر ما ينافي الألوهية ويقتضي أن يكونا من عداد المركبات الفاسدة ) :
    وذكر ما ينافي الألوهية هذا من باب الترقي إذ بين أولاً أن عدم علية ما لهما من كمال بتحقق ذلك الكلام أو مثله في محل مع انتفاء الألوهية فيه كما اعترفوا به ثم بين تحقق علة توجب انتفاء الروببية .اهـ حاشية القونوي على تفسير البيضاوي
    قناة روح الكتب على التيليجرام فوائد متجددة
    https://telegram.me/Qra2t

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    201

    افتراضي رد: المسيح وأمه مفتقران افتقار الحيوانات .. نرجوه تفسيرها للأهمية ..

    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    جزكم الله خيرا" أخى ابو طيب , وبارك الله فيك ..
    ولى سؤال أخر جزكم الله خيرا" اخى ..
    وهو ..
    قَالُوا شُغُلهمْ اِفْتِضَاض الْأَبْكَار وَقَالَ اِبْن عَبَّاس رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا فِي رِوَايَة عَنْهُ " فِي شُغُل فَاكِهُونَ " أَيْ بِسَمَاعِ الْأَوْتَار وَقَالَ أَبُو حَاتِم لَعَلَّهُ غَلَط مِنْ الْمُسْتَمِع وَإِنَّمَا هُوَ اِفْتِضَاض الْأَبْكَار





    -فسير الجلالين :

    إنَّ أَصْحَاب الْجَنَّة الْيَوْم فِي شُغْل" بِسُكُونِ الْغَيْن وَضَمّهَا عَمَّا فِيهِ أَهْل النَّار مِمَّا يَتَلَذَّذُونَ بِهِ كَافْتِضَاضِ الْأَبْكَار لَا شُغْل يَتْعَبُونَ فِيهِ لِأَنَّ الْجَنَّة لَا نَصَب فِيهَا "فَاكِهُونَ" نَاعِمُونَ خَبَر ثَانٍ لِإِنَّ وَالْأَوَّل فِي شُغْل





    - تفسير الطبرى :

    فَقَالَ بَعْضهمْ : ذَلِكَ اِفْتِضَاض الْعَذَارَى . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 22349 - حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا يَعْقُوب , عَنْ حَفْص بْن حُمَيْد , عَنْ شِمْر بْن عَطِيَّة , عَنْ شَقِيق بْن سَلَمَة , عَنْ عَبْد اللَّه بْن مَسْعُود , فِي قَوْله : { إِنَّ أَصْحَاب الْجَنَّة الْيَوْم فِي شُغُل فَاكِهُونَ } قَالَ : شَغَلَهُمْ اِفْتِضَاض الْعَذَارَى 22350 - حَدَّثَنَا اِبْن عَبْد الْأَعْلَى , قَالَ : ثنا الْمُعْتَمِر , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ أَبِي عَمْرو , عَنْ عِكْرِمَة , عَنْ اِبْن عَبَّاس { إِنَّ أَصْحَاب الْجَنَّة الْيَوْم فِي شُغُل فَاكِهُونَ } قَالَ : اِفْتِضَاض الْأَبْكَار * حَدَّثَنِي عُبَيْد بْن أَسْبَاط بْن مُحَمَّد , قَالَ : ثنا أَبِي , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ عِكْرِمَة , عَنْ اِبْن عَبَّاس { إِنَّ أَصْحَاب الْجَنَّة الْيَوْم فِي شُغُل فَاكِهُونَ } قَالَ : اِفْتِضَاض الْأَبْكَار * حَدَّثَنِي الْحَسَن بْن زُرَيْق الطُّهَوِيّ , قَالَ : ثنا أَسْبَاط بْن مُحَمَّد , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ عِكْرِمَة , عَنْ اِبْن عَبَّاس , مِثْله . 22351- حَدَّثَنِي الْحُسَيْن بْن عَلِيّ الصُّدَائِيّ , قَالَ : ثنا أَبُو النَّضْر , عَنْ الْأَشْجَعِيّ , عَنْ وَائِل بْن دَاوُد , عَنْ سَعِيد بْن الْمُسَيِّب , فِي قَوْله : { إِنَّ أَصْحَاب الْجَنَّة الْيَوْم فِي شُغُل فَاكِهُونَ } قَالَ : فِي اِفْتِضَاض الْعَذَارَى ....







    - تفسير القرطبى :
    قَالَ اِبْن مَسْعُود وَابْن عَبَّاس وَقَتَادَة وَمُجَاهِد : شَغَلَهُمْ اِفْتِضَاض الْعَذَارَى . وَذَكَرَ التِّرْمِذِيّ الْحَكِيم فِي كِتَاب مُشْكِل الْقُرْآن لَهُ : حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن حُمَيْد الرَّازِيّ , حَدَّثَنَا يَعْقُوب الْقُمِّيّ , عَنْ حَفْص بْن حُمَيْد , عَنْ شِمْر بْن عَطِيَّة , عَنْ شَقِيق بْن سَلَمَة , عَنْ عَبْد اللَّه بْن مَسْعُود فِي قَوْله : " إِنَّ أَصْحَاب الْجَنَّة الْيَوْم فِي شُغُل فَاكِهُونَ " قَالَ : شُغُلُهُمْ اِفْتِضَاض الْعَذَارَى .....


    http://quran.al-islam.com/Tafseer/Di...ora=36&nAya=55



    ما مدى صحة هذا الحديث , وهل يوجد شرح له أخى من علمائنا الافاضل ..
    وبارك الله فيك

  4. #4
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,221

    افتراضي رد: المسيح وأمه مفتقران افتقار الحيوانات .. نرجوه تفسيرها للأهمية ..

    أخي الكريم، ما وجه استشكالك على هذه الروايات؟ وما طبيعة الشرح الذي تبحث عنه لها؟ المعنى في ظني واضح بما فيه الكفاية، وتطلب اثبات صحة تلك الروايات من جهة السند ليس بما يحتاج أهل التفسير إلى الاشتغال به!
    فإن جادلك النصارى في هذه الروايات وقالوا: "هذا دليل على أن أهل الجنة أهل شهوات وأنها مكان للجنس وكذا" ورأيتهم يقبحون في العبارة قبحهم الله، فقل لهم وما الإشكال في كون الجنة دار لذة وتنعم وأن يكون على رأس الملذات الحسية هناك - كما هنا في الدنيا - لذة الجماع؟؟ الذي جعل لذة الجماع في الدنيا ابتلاءا للخلق وامتحانا وقيدها بقيود التحريم والتحليل الشرعية الغليظة، وجعلها أشد الشهوات والملذات في الدنيا على الإطلاق، هو نفسه سبحانه الذي جعل تلك اللذة الحسية على رأس صور النعيم الجسدي التي يمن بها على عباده في الجنة! فالاشتغال بتلك اللذة يومئذ التي تكون لهم خالصة في تلك الدار فضلا من ربهم ونعمة كغيرها من الملذات، في حل ورضى تام من الخالق، إنما هو فضل كبير من الرب تبارك وتعالى لا يلزم منه بحال من الأحوال تصور فعل الزنى والفحشاء والأماكن المخصصة لتلك الفواحش المستخبثة في الدنيا إلا في قلوب حاقدة عفنة كقلوب أصحاب الشبهات أعداء الحق لعنهم الله! فالفاحشة لا تكون فاحشة ولا تكون مستخبثة إلا لأنها محرمة في الشرع مغلظة التحريم، ولأن فطر الناس تأباها وإن تلذذت أجسادهم بها في الدنيا! وهذا لا دخل له أصلا بما يكون في الجنة للصالحين من عباد الله من تلذذ بما أعده لهم من الملذات هناك!
    يقولون "فكيف يفعلون هذه الأفعال إلى جوار الرب في السماء؟؟" ونقول لهم فهل يرى الواحد منكم نفسه وهو في جماع زوجته حليلته أنه يعمل عملا يخجل من أن يطلع ربه عليه ؟؟؟ فما معنى الزواج أصلا إذن وما فائدته ولماذا شرعه الرب لكم؟؟؟ هل شرع لكم فعلا يكره أن يراكم تفعلونه؟؟؟ إنه الغلو الأعمى قاتل الله أصحابه! الجنس ليس شرا بإطلاق، ولكن الزنى والفاحشة وإتيان الفروج المحرمة!! نسأل الله الصيانة لفروجنا في الدنيا وأن نكون من أهل تلك الدار في الآخرة .. آمين.

    أرجو أن يكون هذا الجواب قد أذهب عنك الشبهة، ولك أن ترمي به من تشاء منهم في مجادلتهم، مع خالص النصيحة لك أخي الفاضل بترك مجادلة هؤلاء الخنازير حتى تحصل العلم الذي به يحصن الإنسان نفسه ويحاجج به خصومه.. وفقنا الله وإياك إلى ما يحب ويرضي.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    201

    افتراضي رد: المسيح وأمه مفتقران افتقار الحيوانات .. نرجو تفسيرها للأهمية ..

    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    بارك الله فيك أخى , وفتح الله راسك بالعلم النافع , ليكون خدمة للاسلام والمسلمين ..

    شكرا" أخى وبارك الله فى أمثالك ..
    والسلام عليكم ورحمته الله تعالى وبركاته

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •