سؤال على جائزة: من يستيطع أن يات بحديثٍ منكر لمحمد بن الفضل السدوسي المعروف (بعارم)؟ - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 45 من 45
5اعجابات

الموضوع: سؤال على جائزة: من يستيطع أن يات بحديثٍ منكر لمحمد بن الفضل السدوسي المعروف (بعارم)؟

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    73

    افتراضي

    الرجاء من مشرف المنتدى أن يحذف تلك المشاركات التي لا علاقة لها بعارم وينبه السيد سلمان على الالتزام بالموضوع المطروح، وأعتذر مقدماً على التمادي والانسياق مع المجادل

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,337

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي أبا أكرم
    طرده الصالحون في بلاد سجستان بسبب المعتقد (اعتقد عند الحديث حول الحد او حول هذا الامر)
    هل تقول على الامام ابن حبان أنه (مطرود) ؟
    ان كلامك هو المطرود المنبوذ
    أنت تجهل قدر الأئمة
    وتجهل سبب الطرد
    ##
    وافرض أنهم طردوه وأخرجوه من الأرض كلها , ما علاقة هذا بحال واختلاط عارم ؟؟
    ##
    وقد أخرج الامام النسائي من مسجد دمشق بعض المتعصبين لمعاوية رضي الله وضربوه حتى أنه مات من أثر ذلك كما قيل
    فهل ضره ما فعله السفهاء معه ؟
    وهل ضر الأئمة ما سيقوله السفهاء من الناس ؟
    كم من نبي أخرجه قومه من بلده , وكم من نبي ضرب وقوتل وعودي
    و في أحد المواضيع هنا رأيتك تحكم على حديث في صحيح مسلم أنه موضوع
    هل بعثت الى هذا المكان لأجل هذا؟
    كما لا يفوتني أن أنبه أمثالك أن ما قاله ابن حبان في عارم قد قاله الأئمة قبله , أبو حاتم والبخاري وأبو داود والنسائي
    وأيضا قال ذلك الذهبي نفسه

    و العجيب أن الذهبي بعد أنكر هذا القول من ابن حبان , روى حديثا أو حديثين منكرين يؤيدان قول ابن حبان ,
    بل قال أكثر من ذلك ,قال الذهبي وتأمل ماقال قبل أن تهرف بأي مقال
    (قُلْتُ: لَمْ يَأْخُذْ عَنْهُ أَبُو دَاوُدَ لِتَغَيُّرِهِ، وَالَّذِي يَنْبَغِي أَنَّ مَنْ خلَّطَ فِي كَلاَمِهِ كتَخْلِيطِ السَّكرَانِ، أَنْ لاَ يُحْمَلَ عَنْهُ البَتَّةَ، وَأَنَّ مَنْ تَغَيَّرَ لكَثْرَةِ النِّسْيَانِ، أَنْ لاَ يُؤْخَذَ عَنْهُ.)) انتهى
    فهاهو الذهبي يرد قول الذهبي وينقض قوله بنفسه
    وربما تبين له خطأ سابق حكمه فتراجع عنه ورجع الى الحق
    وهكذا الأئمة العقلاء ##
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو أكرم الحنبرجي

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    73

    افتراضي

    بارك الله فيك اخي احمد القلي
    وعودا لموضوع عارم فان الذهبي قال في بعض كتبه انه لم تظهر له مناكير لانه ما حدث بعد اختلاطه .. ومشى على ذلك القسطلاني .. وقطعا كلام الذهبي في اخر كتبه يرد هذا الاحتمال واوضح من ذلك اننا متفقون على ان ابا زرعة الرازي لقيه بعد الاختلاط سنة 222 وقد وقفت له على روايتين عن عارم .. مما يؤكد تحديثه بعد الاختلاط ..

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    73

    افتراضي

    من الأحاديث التي يظن بأن عارماً قد خلط فيها، وكان السبب وقوع خطأ في المطبوع حديث: أمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يسجد على سبعة، وأن يكف شعره أو ثيابه ". هكذا جاء في تحقيق الشيخ حمدي السلفي فيما رواه علي بن عبد العزيز البغوي، عن عارم، عن حماد بن زيد، عن عمرو بن دينار، عن طاوس، عن ابن عباس مرفوعاً، واللفظ له.([1]) ولم يتابع عليه. بينما رواه البخاري، عن عارم بالإسناد السابق، إلا أنه قال: " ولا يكف ثوبه، ولا شعره ".([2]) وتابعه إسماعيل بن إسحاق بن إسماعيل بن حماد بن زيد، عن عارم بالإسناد السابق، نحوه.([3]) وله متابعات قاصرة عن حماد بن زيد عن عمرو بن دينار([4])، وعن عمرو بن دينار عن طاوس([5])، وعن طاوس عن بن عباس([6])، لا يختلفون في لفظه. وخالفهم جميعاً عارم، فيما رواه عنه البغوي، فجل كف الشعر والثياب مما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم، والبغوي إنما سمع من عارم بعد الاختلاط، فهذه اللفظة منكرة، معلولة باختلاط عارم.
    إلا أنه بالرجوع إلى مخطوط المعجم الكبير للطبراني الجزء الخامس ص162 واجهة (ب) تبين أنه قد سقط من المطبوع لفظة (ونهى). لذا ينبغي الرجوع إلى المخطوطات والطبعات المختلفة للكتاب للتأكد من صحة استنكار بعض الأحاديث التي لم يؤثر عن أحد من الأئمة استنكارها.
    والله الموفق

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    73

    افتراضي

    من الأحاديث التي تصحفت أيضاً:
    حدثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا عارم أبو النعمان ، ثنا أيوب ، عن محمد بن سيرين ، أن ابن عمر رأى رجلا يدعو بإصبعيه فقبض بإحدى إصبعيه ، وقال : " إنما الله إله واحد ".([1])
    قلت: أيوب بن كيسان بن أبي تميمة السختياني توفي سنة 131هـ وعارم ولد في حدود 140هـ وعارم يروي عن أيوب بواسطة.
    قلت: التصحيف من تحقيق حمدي السلفي، حيث أسقط الواسطة بينهما وهو حماد بن زيد، انظر الجزء السادس، صفحة 281 الواجهة (ب) مخطوط المعجم الكبير للطبراني

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •