تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    96

    افتراضي تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...

    بسم الله الرحمن الرحيم ....
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد :
    إخواني الكرام ، إن منتداكم المبارك يعتبر من المراجع العلمية القيمة التي تفيد طلبة العلم ....
    إخواني ، لاأطيل عليكم ، فأنا طالب ماجستير بأحد الجامعات الاسترالية ، وقد آلمني رؤية بعض شباب المسلمين واقعين في منكرات ومخالفات ، وسأكون أنا خطيب الجمعة لهذا الأسبوع في مسجد الجامعة ، ويوجد عدد لابأس به من المسلمين.
    كل ماأريده منكم إخوتي الكرام ، قراءة الخطبة المكتوبة أدناة ، وتعديك ماكان خطأ ، وإضافة مايمكن إضافته ، والتدعيم كذلك بالأدلة من كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ،،،، وفقكم الله ،،،،،
    ------------------------------------------------------------------------------------------------->>
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ..
    لن أقدم للموضوع أي مقدمات ، وإنما ساؤثر الوقت للدخول في الموضوع مباشرة . القضية يارعاكم الله أن هناك إخوة لنا في هذه الجامعة ، ومن أبناء جلدتنا ، لايصلون معنا ، ويحتسون الشراب الكحولي، ويعاقرون النساء. لن يكون الموضوع بيان كفر تارك الصلاة ، او ايضاح حرمة وجرم تلك الأعمال ، والتي تقع من شباب حكم شهوته على عقله ، يقوده فرجه لاعقله . كلنا يعرف حرمة ذلك في ديننا الإسلامي الحنيف ، وخطورة هذه الأعمال الهالكة المهلكة دنيويا وأخرويا. ستكون رسالتي ليست لأولئك الناس هداهم الله ؛ لأنهم ليسوا معنا ولايسمعوننا ، ولكن رسالتي ستكون موجهة لكم أيها الجمع المبارك الكريم ؛ وماالذي عملناه ونعمله تجاه ذلك الشباب المسكين ، فهناك عدد لابأس به منا يعرف حال أولئك الذين ضلوا عن السبيل ، فدعونا نصنف أنفسنا في تعاملنا تجاه ذلك الشباب المسكين ، الذي حكمته شهوته بدلا من عقله.
    نتشعب في تعاملنا مع أهل المنكر إلى خمسة أصناف : المنظرون – المطنشون المعاشرون – المعرضون الصادون – الزاجرون الناهون – المحتوون الداعون بالتي هي أحسن . فلنتستمع لوصف ودافع كل صنف ، ونتيجة عمل كل منهم ، ولينظر كل انسان منا في أي صنف يقع ، وهل هو على صواب أم على خطأ .... فبسم الله نبدأ :
    الصنف الأول : المنظرون .
    وصفه : والذين يبقون يتحدثون عن أشياء غير واقعية ، ويضعون افتراضات غير حقيقة ، ويقولون ، من المفترض أن البلد الفلاني أن لا يرسل الشباب الصغير ، وآخر يقول حرام على العائلات أن ترسل أبناءهم لإفسادهم ، وخذ من هذا الكلام المتحدث بلو التي تفتح أعمال الشياطين .
    دافعه : هذا الصنف من الناس عندما يتحدث عن ذلك فإنما يريد اشباع رغبته في الكلام ، وتطمين نفسه بأنه عضو فاعل في المجتمع يريد أن يحل مشكله .
    نتيجة عمله : هذا النوع من الناس لن يحل مشكلا ، أو يغير منكرا. لن يحدث تغييرا ، أو يضيف جديدا. مضيعا لوقته في أعمال غير نافعة ، بل يصل في بعض الأحيان إلى اشغال أوقات الآخرين .

    الصنف الثاني : المطنش المعاشر .
    وصفه : أناس لايأبهون بما يقع فيه الآخرون من محرمات ، ومع ذلك يصادقونهم ويحابونهم. يتضاحكون ويتسامرون ويتجالسون ، وإذا افترقوا ذهب هذا الصنف لأداء العبادة بينا يتجه الآخرون لفعل المحرمات . شعارهم طنش تعش ، لن تضرني سيئات الآخرين طالما أنا صالح .
    دافعه : هذا الصنف من الناس دافعه إلى الميل إلى هذا السلوك ؛ هو التمتع بمجتمع عريض ، وأصدقاء متنوعين مختلفين حتى وإن كان ذلك على حساب اختيار اصدقاء سوء لمجرد الأنس بفكاهتهم وسواليفهم .
    نتيجة عمله : شعور أصحاب المعاصي أن مايفعلونه أمر اعتيادي ، وأن ماينتهجونه لايؤثر على علاقاتهم بالآخرين. هذا النوع من الناس خطر عظيم ، ومشابه لبني اسرائيل عندما حلة عليهم اللعنة من رب العالمين ، قال تعالى : (( لعن الذين كفروا من بني اسرائيل على لسان داوود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون ، كانوا لايتناهون عن منكر فعلوه لبئس ماكانوا يفعلون ))

    الصنف الثالث : المُعرض الصاد .
    وصفه : أناس عباد زهاد ، ولانزكيهم على الله تعالى ، مهتمون منشغلون بأداء عباداتهم . إذا رأى أحدا على منكرا قاطعه وهجره ، وابتعد عنه ؛ ولايراه إلا محاربا عدوا لله ولرسوله وللمؤمنين .
    دافعه : هذا الصنف من الناس دافعه إلى ذاك العمل ، هو النجاة والهروب بدينه على أن لا يلوثه أصدقاء السوء. يهدف إلى اختيار أصدقاء صلاح ، فارا من أصحاب السوء فراره الأسد . هم لايمثلون شيئا بالنسبة له ، يعتبرهم كائنات تافهة ينبغي احتقارها والصد عنها.
    نتيجة عمله : ينتج عن هذا السلوك ؛ ازدياد أصحاب المعاصي والذنوب في غيهم وطغيانهم ؛ معانادة ومكابرة لأولئك المحتقرون لهم. بل يصل الحد بأصحاب المعاصي أحيانا إلى تعمد فعل المنكر أمامهم لإغاضتهم وقهرهم . هذا الصنف من الناس على خطر عظيم كسابقيهم أيضا ، ففي حديث ، أذكر معناه : أن الله تعالى أمر ملائكته بإهلاك أهل قرية ؛ فقال الملائكة : يارب إن فيها عبدك الصالح فلان ؛ فقال الله تعالى : به فابدأوا ؛ فإنه كان يرى المنكر ولايغيره.

    الصنف الرابع : الزاجر الناهي .
    وصفه : قومُ عباد زهاد ، ولانزكيهم على الله ، مهتمون منشغلون بأداء عباداتهم . إذا رأوا أحدا على منكرا زجروه ونهروه ؛ " اتق الله ، تب إلى الله ، إن ماتفعله حرام ، تب وعد إلى الله " ، يحذرون الناس ويرهبونهم مما يقعون فيه من محرمات ، ومخالفات .
    دافعه : هذا الصنف من الناس دافعهم ، هو الغيرة على دين الله تعالى ، يهدفون إلى النهي عن المنكر ، متمثلين بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم : (( من رأى منكم منكرا فليغيره... )) ، لايألفون أصحاب المعاصي ، يزجرونهم إذا رأوهم على خطأ .
    نتيجة عمله : أناس على خير ، ولكن في أغلب الأحيان ، وخصوصا مع شريحة الشباب ، لايتقبل العاصي أن يزجره أو ينهره أحد ، وخصوصا من أقرانه؛ فالنفس البشريه تكره الأوامر المباشرة. في أكثر الحالات إلا من رحم ربي ، قد يزيد هذا السلوك من معصية العاصي ؛ خصوصا عندما يشعر أن الزاجر يزجره بعلو وفوقية وعلوية.

    الصنف الخامس : المحتوي ، الداعي بالتي هي أحسن.

    وصفه : أناس على خير عظيم ، عباد زهاد ، ولانزكيهم على الله ، شعارهم : حب لأخيك ماتحبه لنفسك ، منهجهم مع الآخرين : ((وجادلهم بالتي هي أحسن)) ، سلوكهم : (( ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم )). يعملون في السر والعلن للتوجيه والإصلاح بقدر المستطاع . يعترفون بواقع أصحاب المنكرات ، وأنهم على خطأ ، ولكنهم لايشعرونهم بالاحتقار والدنو . يتعاملون معهم ، كما يتعامل الفرد مع عضو من أعضاء عائلته . يعون حديث الرسول صلى الله عليه وسلم :(( والله لو لم تذنبون لذهب الله بكم ثم أتى بأناس يذنبون ثم يستغفرون الله)) . يعلمون أن النفس الإنسانية ضعيفة ، تضعف أمام شهواتها ، فتحتاج إلى من يشد من أزرها ، ويؤازرها ويقودها إلى بر الأمان . يبتسمون ابتسامات صادقة في وجوه الآخرين ، يحبون الآخرين.
    دافعه : أناس دافعهم الغيرة على دين الله تعالى ، متمثلين بقول الله تعالى : (( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر )) . يحركهم إلى نصح وتوجيه الناس حديث الرسول صلى الله عليه وسلم : (( والله لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه مايحب لنفسه )) ، يشغلهم دوما حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (( المجتمع المسلم كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا )) .
    نتيجة عمله : يحبهم الناس ، يألفهم ويقبلهم الآخرون ؛ لتواضعهم ، وأدبهم ، وأخوتهم ، وحكمة منهجهم وطريقتهم . يستحيي أصحاب المنكر من فعل المنكر أمامهم ، يقبلون منهم ربما على استحياء في بادء الأمر إذا نصحوهم ، وبعد قد يزدري أصحاب المنكر أنفسهم بأنفسهم ، وماذاك إلا من حسن تعامل وتوجيه أصحاب الصلاح لهم. يحس أهل المنكر بأن هؤلاء الناس إخوة حقيقيون لهم. تتقارب القلوب من بعضها ، وتألف النفوس بعضها ؛ وبذا يسلكون بسفينة المجتمع سبل السلام .

  2. #2
    أبو حماد غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...

    أهلاً بالأخ رائد الغامدي في منتداكم منتدى المجلس العلمي.
    أما الخطبة المشار إليها فهي جامعة مانعة، خاصة في تقرير التوابع واللوازم لكل صنف من الأصناف المذكورة.

    ففي حديث ، أذكر معناه : أن الله تعالى أمر ملائكته بإهلاك أهل قرية ؛ فقال الملائكة : يارب إن فيها عبدك الصالح فلان ؛ فقال الله تعالى : به فابدأوا ؛ فإنه كان يرى المنكر ولايغيره.
    هذا أثر وليس بحديث، وهو من أخبار بني إسرائيل، ويحبذ لو تم تعديل الصياغة إلى الآتي : " وفي بعض أخبار بني إسرائيل كما ورد في كتب الزهد: أن الله تعالى أمر ملائكته بإهلاك أهل قرية؛ فقال الملائكة : يارب إن فيها عبدك الصالح فلان ؛ فقال الله تعالى : به فابدأوا ؛ فإنه كان يرى المنكر ولايغيره ".

    شعارهم طنش تعش ، لن تضرني سيئات الآخرين طالما أنا صالح .
    وهذا أيضاً " طنش تعش " أرى والله أعلم أنه لا يليق إدراجه في الخطبة، ويمكن جعل العبارة كالآتي: " شعارهم: لن تضرني سيئات الآخرين ما دمت صالحاً ".

    والله تعالى أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...

    السلام عليكم

    الأخ الكريم وفقه الله

    لو تبدأ بخطبة الحاجة كما هي سنة الرسول عليه الصلاة والسلام المعتادة في الخطابة ونصها:
    إن أَلْحَمْدُ لِلَّهِ نحمده ونَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرِه ُ وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَسَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إلٰهَ إلاَّ اللَّهُ وحده لا شريك له وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً**يُصْلِ حْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا}.....أما بعد,

    وفقك الله وأعانك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    96

    افتراضي رد: تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...

    أخواني أبو حماد وابن عقيل ،،،، وفقكم الله ، وشكر الله لكم على الردود والتعديلات القيمة....

  5. #5
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...


    نفع الله بك أخي الحبيب رائد
    الخطبة جيدة، أسأل الله أن ينفع بها، ويحيي بها القلوب
    ولعلك تدقق في ألفاظ الأحاديث،، (المؤمن للمؤمن كالبنيان...) و (لو لم تذنبوا...)


    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    96

    افتراضي رد: تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...

    وفقك الله أخي الحمادي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...

    الشكر والحمد والمنة لله أخي رائد وإنك على عمل عظيم أسال الله لك الثبات والتوفيق
    وعليك بالتوحيد والسنة عملاً ودعوة
    فما عليك إلا أن تنشر السنة ببصيرة وحكمة فإن قبلت فالحمد لله وإن ردت فالحمد لله.
    قال عليه الصلاة والسلام: " لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم "

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...

    أخ رائد ما معنى (يعاقرون النساء)؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    96

    افتراضي رد: تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...

    أخي ابن عقيل وفقك الله
    أخي سعيد وفقك الله ، ومعنى يعاقرون النساء: يخالطونهن يحضونهن ويقبلونهن على مرأى من إخوانهم أحيانا ، وقد بلغني من بعض الأخوة بأن بعضهم يصل إلى ارتكاب الزنا والعياذ بالله.
    فوالذي لاإله غيره أن الإيمان في بلاد الكفر ينقص لايزيد إلا من رحم ربي،،،، فعليكم إخوتي بالدعاء لنا بالثبات ،،،، وخصوا بالدعاء أولئك الشباب الصغير المسكين الذي يأتي لمضيعة دينه وهدر عمره.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...

    أخي رائد
    ما داموا على التوحيد أحذر من تركهم للشيطان فإن المعاصي بريد الكفر نسأل الله العافية لنا ولهم.
    فلا تهجرهم بشكل مطلق ولكن خالطهم بالقدر الذي لا يضرك في دينك وينفعهم في دينهم دون إقرارهم على منكر.
    ولا تطمع في تقبلهم النصح , حتى لا تيأس ثم تترك دعوتهم , فإنك حال الدعوة مأجور على كل حال
    وأرجو أن تكون ممن وصفهم نبينا صلى الله عليه وسلم وهم الغرباء قال: " هم الذين يصلحون أذا فسد الناس " وفي رواية " أناس صالحون في أناس سوء كثير , من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم "
    فالثبات الثبات يا أخي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: تصنيف الناس في تعاملهم تجاه أصحاب المنكر...

    ثبتك الله أخي الكريم ، ونفع بك
    أنت والله على ثغر عظيم
    الله الله في إخونك
    لاتتركهم لقمة سائغة للشيطان وأعوانه ...
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •