هذا كتاب بيع في مكتبة الرشد , وهو رد على رسالة الشيخ سفر في رده على الصابوني , وكان يسمي الشيخ بالباحث , وهو موجود في الانتر نت , وقد قرأته ولا جديد فيه سوى التلبيس على القاريء , فمرة تراه ماولا , ومرة تراه مفوضا ..!!
وقد ظننته ردا على الاشاعرة الكبير ..
كتبت عليه ملاحظات ثم تركتها ..
وفقك الله .