هل يصح أن يقال عن أمر فعله صحابي أو أكثر بأنه بدعة ؟ - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 30 من 30

الموضوع: هل يصح أن يقال عن أمر فعله صحابي أو أكثر بأنه بدعة ؟

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: هل يصح أن يقال عن أمر فعله صحابي أو أكثر بأنه بدعة ؟

    أخي الكريم أبو عمار


    وها أنا بنت لك المسألة ولعل القارئ الكريم هو الذي يعرف من عنده ضعف في الحجة ومن ساق الأدلة الدامغه والمشكلة أنك تقول لم أجد في فتاوى ابن تيمية ( هذه من عجائب الدنيا )

    وأخشى أن تقول لم أجد تضعيف الشيخ الألباني للحديث

    أخي الكريم إن من التواضع التسليم للحق أيا كان قائلة ومن الكبر رد الحق فتنبه بارك الله فيك

    فالتوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم بدعة منكرة ووسيلة للشرك وما كان السلف يفعلونها

    أما التوسل بدعائة بعد موته فهو الشرك بعينه وهو دين أبو جهل وأبو لهب وعباد القبورمن الروافض والصوفية وغيرهم

    قال العلامة الألباني رحمه الله{ الجاهل يمكن هدايته لأنه يظن أنه على شيء من العلم فإذا تبين العلم الصحيح أهتدى أما صاحب الهوى فليس لنا إليه سبيل } سلسلة الهدى والنور (810/1)

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    128

    افتراضي رد: هل يصح أن يقال عن أمر فعله صحابي أو أكثر بأنه بدعة ؟

    جزاكم الله خيرا......
    عدة اسئلة :
    1-هل الصحابة معصومون من الصغائر؟ ولماذا
    2-هل الصحابة معصومون من الكبائر؟ولماذا
    هل الصحابة معصومون من الشرك الاصغر؟ولماذا
    هل الصحابة معصومون من الشرك الاكبر؟ولماذا
    هل الصحابة معصومون من النفاق الاصغر؟ولماذا
    هل الصحابة معصومون من النفاق الاكبر؟ولماذا
    هل الصحابة معصومون من البدعة غير المكفرة؟ ولماذا
    هل الصحابة معصومون من البدعة المكفرة؟ولماذا

    حتى نستفيد : الجواب يكون لكل الاسئلة ( ومختصر) .. ترى الاختصار طيب ودليل على علم الرجل ..

    .. حتى يستفيد القارئ ..ونعرف موطن الخلاف ..ومنزع الخلاف..

    لاني والله رايت الموضوع شبه خرج عن مساره ... حتى ربما من يقرا تختلط عليه الامور

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: هل يصح أن يقال عن أمر فعله صحابي أو أكثر بأنه بدعة ؟

    لفظ العصمة لا يكون إلا للرسل والأنبياء بارك الله فيل

    ويا حبذا لو قلت (يقعلون) أو ( يقعون ) لكان أولا

    شكرا لك
    قال العلامة الألباني رحمه الله{ الجاهل يمكن هدايته لأنه يظن أنه على شيء من العلم فإذا تبين العلم الصحيح أهتدى أما صاحب الهوى فليس لنا إليه سبيل } سلسلة الهدى والنور (810/1)

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: هل يصح أن يقال عن أمر فعله صحابي أو أكثر بأنه بدعة ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرجل الرجل مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا......
    عدة اسئلة :
    1-هل الصحابة معصومون من الصغائر؟ ولماذا
    2-هل الصحابة معصومون من الكبائر؟ولماذا
    هل الصحابة معصومون من الشرك الاصغر؟ولماذا
    هل الصحابة معصومون من الشرك الاكبر؟ولماذا
    هل الصحابة معصومون من النفاق الاصغر؟ولماذا
    هل الصحابة معصومون من النفاق الاكبر؟ولماذا
    هل الصحابة معصومون من البدعة غير المكفرة؟ ولماذا
    هل الصحابة معصومون من البدعة المكفرة؟ولماذا

    حتى نستفيد : الجواب يكون لكل الاسئلة ( ومختصر) .. ترى الاختصار طيب ودليل على علم الرجل ..

    .. حتى يستفيد القارئ ..ونعرف موطن الخلاف ..ومنزع الخلاف..

    لاني والله رايت الموضوع شبه خرج عن مساره ... حتى ربما من يقرا تختلط عليه الامور
    ارجو العفوا اخي لا اعلم من أنت ولكن طريقة الأسئلة تخيف وتشمأز لها الأبدان فتنبه لها فوالله ما حاول أحد تصغير القوم رضي الله عنهم إلا أذله الله ، وما حاول نسبة التشكيك في القوم إلا خرج عن الملة لأنهم هم من نقل لنا الدين فلا تجعل للشيطان علينا سبيل هداك الله بمثل هذه الأسئلة ، ويكفي تعديل الله لهم فلا نحاول أن نزيكيهم وقد زكاهم من يملك السموات العلى فتنبه للمسألة .
    وجوابي عليك بارك الله فيك بهذه النصوص التالية :
    قال تبارك وتعالى : { لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ ... (18)}الفتح ، دليل واضح على رضا الله عليهم ، ويصدقها غير آية في كتاب الله ومنها قوله تبارك وتعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ (119)} التوبة ، قال ابن كثير رحمه الله في تفسير هذه الآية ما نصهُ : ((وَعَنْ عَبْد اللَّه بْن عُمَر فِي قَوْله " اِتَّقُوا اللَّه وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ " قَالَ : مَعَ مُحَمَّد صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَصْحَابه. وَقَالَ الضَّحَّاك : مَعَ أَبِي بَكْر وَعُمَر وَأَصْحَابهمَا . وَقَالَ الْحَسَن الْبَصْرِيّ : إِنْ أَرَدْت أَنْ تَكُون مَعَ الصَّادِقِينَ فَعَلَيْك بِالزُّهْدِ فِي الدُّنْيَا وَالْكَفّ عَنْ أَهْل الْمِلَّة)).


    فلو لم يكونوا كذلك ما أعطاهم الله الرضا الذي ميزهم به عن غيرهم من الأتباع ، وأختارهم لصحبة نبيه صلوات الله وسلامهُ عليه ، قال ابن القيم رحمهُ الله : ((قال غيرُ وأحد من السلف : هم أصحاب محمد ، ولا ريب أنهم أئمة الصادقين ، وكل صادقٍ بعدهم فيهم يأتمُ في صدقه ، بل حقيقة صدقه إتباعهُ لهم وكونهُ معهم ، ومعلومٌ أن من خالفهم في شيء ــ وإن وأفقهم في غيره ــ لم يكن معهم فيما خالفهم فيه ، فحينئذٍ يصدقُ عليه أنهُ ليس معهم)) . (إعلام الموقعين 4/101) .
    وقال تبارك وتعالى : { قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَىٰ عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَىٰ ...(59)} النمل ، قال ترجمان القرآن في تفسير هذه الآية : هم أصحاب محمدٍ ، والدليل عليه قوله تعالى : { ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا ۖ ... (32)} فاطر ، وحقيقة الاصطفاء اِفتعال التصفية ، فيكون صفاهم من الأكدار ، والخطأ من الأكدار ، فيكونون مصفىين منه . . . (إعلام الموقعين 4/100) .
    وقال جل شأنه : { وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (6)} سباء ، وإذا كانوا أوتوا العلم كان إتباعهم واجب .فيتلخص لنا من الآيات أنفة الذكر ما يلي :
    1 ــ أن العدالة لازمة لهم وملكتهم بنص القرآن ، يقول ابن تيمية رحمه الله : ((وأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ولله الحمد من أصدق الناس حديثاً عنهُ ولا يعرف منهم من تعمد عليه الكذاب مع أنهُ كانت تقع منهم الهانات ما يقع ، وليسُ معصومين ، ومع هذا فقد جرب أهل النقر والاِمتحان أحاديثهم واعتبروها بما تعتبر به الأحاديث ، فلم يوجد عن أحدٍ منهم من تعمد كذبة ... ولهذا كان الصحابة كلهم ثقات باتفاق أهل العلم بالحديث والفقه)) . (منهاج السنة النبوية 1/328 ــ 329) .
    2 ــ وجودهم في خير القرون ، لقوله صلى الله عليه وسلم : <<خير القرونِ قرنِ ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم>> .


    3 ــ علمهم بأسباب النزول ، أي عاشوا الوحي وعلموا فيما نزل وأين نزل .
    4 ــ فصاحة لسانهم والقوة البيانية الخطابية عندهم ، أي أن القرآن نزل بلسانهم ففهمُ ووعوا .
    5 ــ تعبدهم بظواهر النصوص ، أي حملهم الأوامر والأخبار على ظاهرها موضوعةً على الحقيقة اللسانية .
    لذلك لم يؤثر عنهم أنهم قسموا اللسان إلى حقيقة ومجاز كما فعلة المبتدعة من المعتزلة ومن نحا نحوهم ، عندما قال تعالى : { الرَّحْمَٰنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَىٰ (5)} طه تبادر إلى أذهانهم من أول وهلةٍ أنهُ العلو والارتفاع .
    6 ــ عدم تنازعهم في مسألةٍ من مسائل الأسماء والصفات ، بخلاف بعض المسائل الفقهية والأحكام العملية ، والحق معهم لا يخرج عنهم طرفة عين ، علمهُ منهم من علمه ، وجهلهُ منهم من جهله .
    ولهذا قال الإمام الشافعي رحمه الله : هم فوقنا في كل علم وفقهٍ ودينٍ وهدى ، وفي كل سببٍ ينالُ به علمٍ وهدى ، ورأيهم خيرٌ لنا من رأينا لأنفسنا ... فيما تقدم يتبن لك سر قوله تعالى : { وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَىٰ وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّىٰ وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا (115)} النساء . يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ((فمن شاقه فقد اتبع غير سبيلهم وهذا ظاهر ، ومن اتبع غير سبيلهم فقد شاقهُ أيضاً ، فإنه قد جعل لهُ مدخلاً في الوعيد ، فدل على أنه وصفٌ مؤثرٌ في الذم ، فمن خرج عن إجماعهم فقد اتبع غير سبيلهم قطعاً ، والآية توجب ذم ذلك)) . (مجموع الفتاوى 19/105 ــ 106) . ولقد استدل الإمام الشافعي بهذه الآية على حجية الإجماع ، يقول ابن حزم : الإجماع من عند الله تعالى إذ الحق من عنده ، وليس في الدنيا إلا إجماعٌ أو اِختلاف ...
    فالصحابة هم الذين شاهدوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وسمعوه ، فإجماعهم على ما أجمعوا عليه هو الإجماع المفترض إتباعه ، لأنهم نقلوه عن رسول الله عن الله تعالى بلا شك ... (النبذ ص 25 ــ 26) . (انظر هذه الأقوال في كتاب منهاج أهل السنة في تقرير عقيدة الأمة لأبو عزير عبد الإله )بتصرف بسيط .فكيف بعد هذا كله يقول ما قالوا ؛ فمثل هذه الأسئلة تشكلك في قول الله تبارك وتعالى في عدالتهم وصدقهم وبعدهم عن كل نقص ، ومع هذا نقول هم بشر وليسوا ملائكة لهم ما لنا وعليهم ما علينا ولكن يكفيهم ما قالهُ فيهم معلمهم الخير صلوات الله وسلامهُ عليه حيث جاء عند مسلم في صحيحه قال : ‏كتاب فضائل الصحابة باب 54 - تَحْرِيمِ سَبِّ الصَّحَابَةِ رضى الله عنهم ‏‏
    6651 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى التَّمِيمِيُّ، وَاَبُو بَكْرِ بْنُ اَبِي شَيْبَةَ وَمُحَمَّدُ بْنُ الْعَلاَءِ قَالَ يَحْيَى اَخْبَرَنَا وَقَالَ الاخَرَانِ، حَدَّثَنَا اَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الاَعْمَشِ، عَنْ اَبِي صَالِحٍ، عَنْ اَبِي، هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لاَ تَسُبُّوا اَصْحَابِي لاَ تَسُبُّوا اَصْحَابِي فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ اَنَّ اَحَدَكُمْ اَنْفَقَ مِثْلَ اُحُدٍ ذَهَبًا مَا اَدْرَكَ مُدَّ اَحَدِهِمْ وَلاَ نَصِيفَهُ ‏"‏ ‏.‏

    6652 - حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ اَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا جَرِيرٌ، عَنِ الاَعْمَشِ، عَنْ اَبِي صَالِحٍ، عَنْ اَبِي، سَعِيدٍ قَالَ كَانَ بَيْنَ خَالِدِ بْنِ الْوَلِيدِ وَبَيْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ شَىْءٌ فَسَبَّهُ خَالِدٌ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لاَ تَسُبُّوا اَحَدًا مِنْ اَصْحَابِي فَاِنَّ اَحَدَكُمْ لَوْ اَنْفَقَ مِثْلَ اُحُدٍ ذَهَبًا مَا اَدْرَكَ مُدَّ اَحَدِهِمْ وَلاَ نَصِيفَهُ ‏"‏ ‏.

    فهل بعد هذا يصح لنا أن قول عنهم أو نتسئل اسألة ولو في أنفسنا مثل التي أتيتي بها ؛ والله أعوذ بالله من هذا، لأن في هذه الطريقة التي وضعتها إستنقاص من قدرهم وتعظيم شأنهم فهل يقول هذا عاقل !!!.
    هذا بختصار كما طلبت ولم أطول الموضوع لأن الموضوع يستحق كتباً تكتب لهذه الأسئلة التي وضعتها هداك الله وإيانا

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    128

    افتراضي رد: هل يصح أن يقال عن أمر فعله صحابي أو أكثر بأنه بدعة ؟

    يا اخي والله طولت الموضوع من غير فائدة .. ان لله وانا اليه راجعون ...

    دع المجال لغيرك ... وما كتبته ليس جوابا بارك الله فيك...

    وما ادري لماذا الخوف !! هذه مسالة فقهية !!

    وقولك: ان في ذلك تنقص من حقهم .. هذا شيء صوره لك عقلك ..

    الم يتكلم العلماء في الانبياء هل هم معصومون من الكبائر؟؟

    وهل هم معصومون من الصغائر؟؟

    وهل هم معصومون من الكفر ؟؟

    ........الخ

    فهل هولاء تنقصوا الانبياء وعلى راسهم شيخ الاسلام


    اخي الحنبلي " رفع الله قدرك " : انا اريد الجواب على لفظ العصمة !

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: هل يصح أن يقال عن أمر فعله صحابي أو أكثر بأنه بدعة ؟

    اخي الكريم ليس له أي داعي الرد بهذه الصورة بارك الله فيك ، والذي قلته أنت في ردك الأن صحيح ولكن لمن هل لأهل السنة أم لأهل الغي والضلالة بارك الله فيك .
    فإن العلماء لم يفتحوا هذه الأبواب للموحدين بل فتحوها للنقاش والرد على من ملك قلبه الهوى والبعد عن الحق ، فلم اسمع عن عالمٍ ناقش هذه المسألة أما العامة أو بين طلاب العلم في المسجد بل تكون بين الخاصة من طلاب العلم المتمكنين حفظك الله ، أما فتحها على هذه الصورة فلا أعتقد أنك مصيب بارك الله فيك ، وألأمر ليس بتسويد صفحات بل تبين أمر لمن قد تسول له نفسه العب بالصحابة وهذه شبكة عنكبوتيه فلا تدري من يدخل معك هل من أهل السنة والجماعة ام باطني زنديق يريد الطعن في الصحابة بارك الله .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    128

    افتراضي رد: هل يصح أن يقال عن أمر فعله صحابي أو أكثر بأنه بدعة ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح سالم مشاهدة المشاركة
    اخي الكريم ليس له أي داعي الرد بهذه الصورة بارك الله فيك ، والذي قلته أنت في ردك الأن صحيح ولكن لمن هل لأهل السنة أم لأهل الغي والضلالة بارك الله فيك .
    فإن العلماء لم يفتحوا هذه الأبواب للموحدين بل فتحوها للنقاش والرد على من ملك قلبه الهوى والبعد عن الحق ، فلم اسمع عن عالمٍ ناقش هذه المسألة أما العامة أو بين طلاب العلم في المسجد بل تكون بين الخاصة من طلاب العلم المتمكنين حفظك الله ، أما فتحها على هذه الصورة فلا أعتقد أنك مصيب بارك الله فيك ، وألأمر ليس بتسويد صفحات بل تبين أمر لمن قد تسول له نفسه العب بالصحابة وهذه شبكة عنكبوتيه فلا تدري من يدخل معك هل من أهل السنة والجماعة ام باطني زنديق يريد الطعن في الصحابة بارك الله .

    جزاك الله خيرا ونفع بك .. وانا ارجع الى قولك وأدع قولي ..واستغفر الله

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,782

    افتراضي رد: هل يصح أن يقال عن أمر فعله صحابي أو أكثر بأنه بدعة ؟

    الله أكبر
    أَدَبٌ جَمٌّ
    الأخ/ الرجل الرجل والأخ / صلاح سالم

    أَحْسَنَ اللهُ إِلَيْكُمَا
    وَسَدَّدَ عَلَى الخَيْرِ خُطَاكُمَا

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: هل يصح أن يقال عن أمر فعله صحابي أو أكثر بأنه بدعة ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرجل الرجل مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا ونفع بك .. وانا ارجع الى قولك وأدع قولي ..واستغفر الله
    حفظك الله وبارك لك في علمك ونفعنا بك وزادنا الله من فضله حكمة في الدين اللهم آمين
    وأعتذر إن زلت اصابعي على زرٍ قد يغضبك بارك الله

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: هل يصح أن يقال عن أمر فعله صحابي أو أكثر بأنه بدعة ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الحمراني مشاهدة المشاركة
    الله أكبر
    أَدَبٌ جَمٌّ
    الأخ/ الرجل الرجل والأخ / صلاح سالم

    أَحْسَنَ اللهُ إِلَيْكُمَا
    وَسَدَّدَ عَلَى الخَيْرِ خُطَاكُمَا
    أجمعين أخي الغالي اللهم آمين

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •